الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل سرق الجن هاتفي!

بقلم : وداد - فلسطين

هل يمكن أن يكون الجن قد سرق هاتفي !
هل يمكن أن يكون الجن قد سرق هاتفي !

بسم الله الؤحمن الرحيم ، السلام عليكم جميعا ..

إن ما حدث معي ليس بالأمر الهين في نظري  واني لأرى به بعض الخوف ...

دون مقدمات فأن ما حدث معي هو فقدان هاتفي ، قد يكون شيئا بسيطا وأنا أتفهم ذلك حقا يا إخوتي ، ولكن طريقة فقده هي التي جعلتني أحتار زد على ذلك شعوري بالسوء والقلق بعد فقداني لهاتفي الشخصي ،  ببساطة لقد كنت أجلس وقتها في غرفتي وأتصفح بالهاتف وكانت أختي بجواري جالسة على سريرها ، سقط مني فوضعته تحت الوسادة كالعادة خوفا من أن تعبث به أختي الصغيرة فهي من ذوي الإحتياجات الخاصة ، وبعدها ذهبت إلى المطبخ لشرب كأس من الماء  غبت فقط لعشرين ثانية وما أن عدت قلبت الوسادة ولم أجده !!  بل الأصلح أن أقول إختفى .

طبعا النوافذ مغلقة وأختي كانت هادئه فلست أشك بأنها رمته من النافذه لنقل لو أثار إستفزازها وجود هاتفي ، وكذلك فأني غبت فقط لوهلة قصيرة وكنت لأسمع صوت فتح النوافذ الثقيلة ! ثم اني وأختي كنا لوحدنا حينها  فوالداي لم يكونا بالبيت .

أحيانا كانت أمي تأخذ هاتفي إذا تكاسلت قليلا في أداء واجباتي ولكنها لم تكن متواجدة يومها ..فأين إختفى هاتفي اللعين بحق الجحيم؟! . أنا حقا أشعر باليأس والقلق لا أحد يحب أن يفقد هاتفه خاصة لو كانت لديه صور شخصية او صور مع الأصدقاء او مذكرة يكتب فيها أفكاره ومشاعره الشخصية!!

لقد قصصت ذلك على والداي وأخبرتهما بأني أشك بأن الأمر غير طبيعي ، أي جن وما شابه ، لا تسخروا  مني كما فعل والداي أرجوكم ، فتلك السقطة القوية على الأرض والقصص العالقة في ذهني حول وجود الجن المعمرة ..لربما سقط هاتفي على جن نائم وانتقمت مني؟ لا أعرف أنا حقا مشوشة ، إختفاء هاتفي غريب جدا ولا أشك في أختي ولو لثانية .

ثم أني أريد فقط إستعادة هاتفي من الجنن يا إلهي .. كيف أستعيد هاتفي منهم !

تاريخ النشر : 2020-06-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر