الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

وادي الغيلان

بقلم : عامر صديق - مصر
للتواصل : [email protected]

وجد ما يُشبه القردين الضخمين جداً مغطيين بشعر كثيف يحاولان قتل الجمل
وجد ما يُشبه القردين الضخمين جداً مغطيين بشعر كثيف يحاولان قتل الجمل

 
السلام عليكم أصدقائي الأعزاء.

 الأسبوع الماضي أصابني الملل من تواجدي في المنزل بسبب وباء كورونا و قررت أن أذهب إلى رحلة سفاري في صحراء وجبال البحر الأحمر ، إلى وادي بجوار مدينة القصير بالبحر الأحمر ، يقطن فيه صديق رجل عجوز من قبائل العبابدة ملوك هذه المنطقة منذ مئات السنين ، و أثناء قضاء الليل تحت السماء الصافية والنجوم و بجوار النار المشتعلة تجاذبنا أطراف الحديث للسمر و التسلية و سألته عن أمر قد سمعته من صديق من هذه القبيلة أن هناك منطقة بالصحراء يقطن بها الغيلان فضحك ؟ وقال لي : أن هذه المنطقة تٌدعى وادي الغول أو الغيلان وأنها بالقرب من حدود مصر و السودان البرية و قص علي القصة التالية .

حكى أن جده كان يذهب إلى السودان دوماً مع أصدقاؤه من القبيلة لغرض تبادل بضائع هناك في أوائل القرن الماضي ، وكان الذهاب إلى السودان إما بالجمال أو على الأقدام أو بحراً ، ولكنهم يفضلون الجمال أو سيراً على الأقدام ، و كان كبار القبيلة يحذرونهم من عبور وادي في وسط جبال البحر الأحمر بقرب جبل علبة بالقرب من حدود مصر و السودان ، و ذكروا لهم أن هذا الوادي يقطن به الغول أو قبيلة غيلان و أن هناك عهداً بين هؤلاء وقبائل العبابدة ألا يمروا من واديهم و لا يخرجوا هم من هذا الوادي و يؤذون العبابدة ، و عند عودة جده من السودان قرر أن يعود وحده بجماله الثلاثة بعد أن فرغ من المقايضة و يريد الإسراع لإعداد زواجه ورفض أن ينتظر عدة أيام ليعود معه باقي أصحابه ، و أثناء رحلة عودته قرر أن يعود عبر هذا الوادي الذي حذروه منه لأنه يختصر الطريق بحوالي نصف يوم ، وكذلك لأنه به ينبوع ماء كما سمع من أدلاء القبيلة ،

و عندما اقترب من مدخل الوادي وكان يسير ليلاً ونهاراً قدر الإمكان ليعود سريعاً ، بدأت الجمال في الاضطراب وتتراجع فبذل جهده لجعلها تسير معه وكان يمتطي الجمل الأول والثاني كان محمل ببضائع أحضرها من السودان والثالث عليه معدات نومه وتخييمه وقرب الماء ، وكان المساء على وشك الحلول فقرر أن يجتاز الوادي بسرعة ويتوقف دقائق لمزيد من الماء من النبع الذي سمع عنه ، وما أن توغل في الوادي إلا وشعر أن هناك من يراقبه و شعر بخوف الجمال الشديد و كأنها تفر للخروج من الوادي ، و بعدها شاهد خيالات تتبعه و تتواثب بين الجبال حوله فشعر بالخوف فعلاً وندم علي تجاهل التحذيرات بالبعد عن هذا الوادي الملعون ولكن فات أوان التراجع ، وبعد أن وصل إلى بُعد منتصف الوادي ولم يجد النبع الذي كان يريده أثناء سيره وجد الجمل الأخير يهدر بصوت مؤلم وعندما نظر خلفه أثناء فرار الجمال به وجد ما يُشبه القردين الضخمين جداً مغطيين بشعر كثيف يحاولان قتل الجمل أحدهم ممسك برقبه الجمل والأخر فوقه ،

فترك حبل هذا الجمل وطار بالجمل الذي يركبه والذي يحمل البضائع وشاهد هذا الجمل من الذعر يجري بجواره وهذين الوحشين ينهشون فيه حياً إلى أن أسقطاه أرضاً ، فطار من الذعر يجري إلى أن ابتعد كثيراً عن المكان خارج الوادي ، و بعد أن هدئ روعه وجد الجمل الأخر أمامه على بعد فاحضره ولم يتوقف إلا بعد أن وصل إلى أقرباء له من نفس القبيلة بالقرب من الحدود داخل مصر ، وعندما شعر بالأمان وهدئ قص عليهم ما حدث له ، فلامه كبار القبيلة على عبوره من هذا الوادي الملعون وأنه خرق العهد بينهم وبين الغول كما قالوا و أن عليهم تجديد العهد والاعتذار بتقديم خمسة من الماعز تُترك عند مدخل الوادي أو جمل ،

و طلبوا منه أن يعود إلى أهله ويحذر من المرور عبر هذا الوادي أبداً و أن في الجهة الغربية من النيل كانت قوافل الجمال التي تذهب إلي دارفور و كردفان و أخرها في مصر في أسوان في بلدة اسمها دراو موجودة إلى الأن ، كانت هذه القوافل تجتذب الغيلان قديماً لأنها تفترس جمال القافلة اذا شردت أو ما ينفق منها أثناء اجتياز الصحراء هناك ، وعند وصول قافلة كان المنادي ينادي في أهل القرى المحيطة ببلدة دراو هذه آخر طريق درب الأربعين لأنه يستغرق أربعون يوماً من دارفور أو كردفان إلى دراو أن يحصنوا أنفسهم ويحذروا من الغيلان التي تبعت القافلة.

أسف اطلت عليكم و نلتقي في قصة أخرى إن شاء الله.

مصادر : المصدر قبائل العبابدة وهم يسكنون صحراء مصر الشرقية قبل حدود السودان منذ مئات السنين ولهم قدرة عجيبة على المشي وسط الصحراء لمسافات كبيرة ، وكان فراعنة مصر يطلقون عليهم حراس الذهب لأنهم كانوا يحرسون لهم مناجم الذهب هناك .
 
 

تاريخ النشر : 2020-06-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
هل اذهب لزيارتها ؟
ملاك الليل - مصر
انقذوا أبني
رحاب - مصر
الحياة ليست للجميع
عبود - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (14)
2020-07-01 16:14:48
user
360727
14 -
احمد
اخي عامر. الرجل الافعى او الافاعي هي من اعمال الجن تشكل بشكال عجيبة لاخافة ناس وقد سمعت من شيوخ الرقية الشرعية هنالك جن او جنية تسمى الافعى حتى صوت يشبهة الافاعي صراحة الى هذة لحظة لا اعرف ما مقصود جن الافعى هل هية لقب مثل عالم الانس او هي شكل او صفى تشبهة الافعى الله اعلم
2020-06-29 13:21:02
user
360348
13 -
گاندي
قصة جميلة ، قصص الغيلان منتشرة في كثير من البلدان ، ومعروفة في مناطق الجبال والبراري ، مما يدل على أنها حقيقية ، ولكن لا نعلم إذا كانت الغيلان من الجن أو الحيوانات أو خلق آخر لا نعرفه
2020-06-29 09:32:39
user
360300
12 -
فارس
اخي عامر مشكور الجهد الذي تبذله لجمع كافة القصص التي تكتبها هنا في الموقع ,ان دل على شيء فهو حرصك على نقل خبرات الاجداد الى الاحفاد ونشر المعرفة , مبارك لنا عودتك و هذا بيتك و مجلسك فلا تحرمنا من مجالسك
بارك الله فيك
2020-06-29 09:25:45
user
360296
11 -
الى الاخ غامر صديق
قصة جميلة كما تعودنا عليك دائما تتحفنا بالجديد و المفيد , لا تطول الغيبة علينا هذه المرة ترا نحنا اشتقنا الك كثير , نورت الموقع يا كبير ,,,, اخوك محمد من الاردن
2020-06-29 08:30:22
user
360282
10 -
إلى الجميع
لا أظن ان الغيلان موجوده وحالها حال الأشكال اللتي يظهر بها الجن للإنسان وأظن أن سبب ظهورهم بأشكال مخيفة هو من أجل أن يبعدو البشر عنهم وعن مساكنهم يقال أنهم يخافون من كما نخاف منهم ويقال ان البشر قادرين على ايذائهم من غير ان يشعرو وربما لهذه الأسباب وأسباب أخرى هم يخيفون البشر ليبتعدو عنهم
2020-06-28 12:33:46
user
360110
9 -
حوآء قطر
عودا حميدا اخ عامر نحن نستمتع كثيرا بالقصص الغريبة اتوقع كما قرأت سابقا ان الكفرة من معاشر الجن يكونون معزولون في جزر نائية وفي الصحاري والاودية والاماكن التي تخلو من البشر، يجب في جميع الاحوال ان يحصن الانسان نفسه بذكر الله، الله يبعدنا عنهم وعن شرورهم
2020-06-28 10:59:59
user
360096
8 -
شخصية مميزة الى عامر صديق
ذكرتني بما حدث لجيراننا عن موقف مشابه ودخول بيتهم لي ما يشبه الغريلا او رجل كله شعر حسب ما وصف لنا ابنهم الذي هرب هو ووالدته من بيتهم الذي كان قريبا من البحر ومجاورا لنا حينها شدة الخوف على وجوههم لا تدل على انهم راو لص كما اعتفدنا فقد كان ابنهم يردد رجل مشعر وكبير دخل عليهم وخرج من الجهة الخرى للبيت بعدها رحلوا
2020-06-28 03:00:26
user
360019
7 -
عامر صديق
الصديق عبد السلام .لقد انشغلت الايام الماضية في تجميع قصص الصيادين في البحر الأحمر لعي اجعلها كتاب يوما لانها تستحق التوثيق و انا لا استطيع البعد عن الموقع وعن صحبتكم الجميلة و اسعد دوما بمشاركتكم كل غريب اسمعه او اراه .شكرا لكل الأحباب و الأصدقاء
2020-06-28 02:58:11
user
360018
6 -
عامر صديق
صديقي مستشعر بالطرف الآخر حسب ما سمعت من قصص الأجداد و قاطني الصحراء هناك نوعين من الغول نوع يستطيع التشكل بصورة بشرية ويتحدث مثلهم و نوع آخر شكله يشبه الغوريلا ولا يتشكل وصوته حشرجة وصراخ فقط تفسيري المتواضع النوع الأول من الجان والثاني نوع من المخلوقات يشبه الييتي في الهيملايا او البيج فوت في امريكا
2020-06-28 02:54:27
user
360017
5 -
عامر صديق
اصدقائي الاعزاء سمعت كثيرا عن الغول وخصوصا من جدتي وجدي رحمهم الله كانوا يظهرون في صعيد مصر حينما كان تعداد السكان قليل وهناك مسافات بين القري و بعضها و سمعت من سكان الصحراء أيضا عنهم وانهم يعيشون في اودية معزولة ولكن اعجب ما سمعت عن شيء اسمه الرجال الأفاعي و حتي الان متردد في كتابة هذه الحكاية لانها فعلا غريبة جدا جدا. تحياتي الصديق مستشعر بالطرف الآخر و شخصية مميزة وعبد السلام
2020-06-27 21:31:38
user
359990
4 -
Ali Mohammed (مستشعر بالطرفِ الآخر)
تسلم يا أخ عامر ،، كما رأينك تأتي بالرائع ، رغم ان المقال ،، هذا وخصوصاً الغول أو ذو القدم الكبيرة ،او الجعشان ، !!

مازلنا نبحث حوله اكثر بالمعلومات ،،،،!!
ولكن هناك شيء ،،
ان كانوا يتحدثون إلى البشر فلا ارى في ذلك خوف ،، من دخول البشر هناك لان البشر همُ المستخلفون في الأرض ،!!

أمّا في حالة أن ذلك الكائن هو ما الكائنات الغمضة والتي ليست من علم الأحياء ،،!! فهي مشلكة !!

في الحقيقة وسلاحها ، ماهو ،،!! للأسف لم نفقه كلّ شيء ،، !! منها سلاحه بسيط ومنها لا ندري ،، كالغول هذا ،،!!

وشكراً لك يا استاذ عامر ،،
2020-06-27 14:52:23
user
359909
3 -
شخصية مميزة الى عامر
ايا كان ما يعيش في تلك الأودية من جن او ربما نوع من الحيونات الضارسة الغير معروفة مثلا فالأحسن تجنب الطرق الجبلية الخالية اغلبها مسكونة ولا يلوم الا نفسه من يمر بها
2020-06-27 14:29:04
user
359903
2 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لعودتك كنت اظن انك لن تكتب في الموقع مجددا حادثة حقيقية مثيرة قصصك داءما فيها النادر ماذكره لك الرجل التجوز واصحاب القباءل يؤكد وجود الغيلان وانهم كثيرا مايشبهون الغوريلا الضخم ولكنهم ليسوا بغوريلات وكانت هناك امراة انكليزية عاشت في احد دول الخليج منذ مدة طويلة وكان احد الخليجيين يحدثها عن الغول ومايعمله مع الناس والحيوانات ولم تكن تصدقه وعندما كانا في لندن وجرى بينهما ذكر الغول قالت له هل ستصفه لي او تعلمني حقيقته ماهو فاجابها سافعل وعندما ذهبا الى حديقة الحيوان جاء بها الى قفص الغوريلا وقال مامعناه كهذا قالت هذا غوريلا قال لها ونحن نعرف الغوريلا ونعرف الفرق بين الغوريلا والغول
2020-06-27 14:19:49
user
359900
1 -
طريق مظلم
اعتقد انهم قبيلة من الجن تتشكل على هيئة غيلان فقد ذكرت فى قصتك كلمة اطياف وخيالات
move
1
close