الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إلى من تتمنى الجن العاشق

بقلم : هاني - اليمن
للتواصل : [email protected]

كان يأمرها بذبح الأطفال ممن هم أطفال أخوتها وأخواتها الذين يلعبون حولها
كان يأمرها بذبح الأطفال ممن هم أطفال أخوتها وأخواتها الذين يلعبون حولها

 
السلام عليكم إخوتي كافة وللقائمين على هذا الموقع خاصة ، أسعد الله أوقاتكم .

 استغرب من تعليقات مراهقات موقع كابوس ومن تتمنى مس عاشق وتتخيل فارس الأحلام من الشياطين ومن تلجأ إلى لعبة الويجا أو كتب تحضير الجن وما إلى ذلك ، حسناً هل تعلمين أختي أن البعض ممن أصابهم هذا البلاء يشتهون شرب كأس من الدم ، هل تتخيلين الفكرة كأس من الدم المتجلط والبارد أكرمكم الله ،

أو هل تعلمين أنه قد يدفع البعض أثناء العمل في المطبخ إلى تمزيق اليد أو الجلد بشكل عام بسكين حادة وجرح نفسك بها ، كذلك هل تعلمين أني سمعت من احدى قريباتي أنه كان يأمرها بذبح الأطفال ممن هم أطفال أخوتها وأخواتها الذين يلعبون حولها و لا يعلمون ماذا يدور في رأسها ، منهم من عمره سنتين ومنهم ثلاث ومنهم أربع سنوات ؟ وهي تعمل بالمطبخ يأتيها والأطفال بجانبها ويأمرها أن تذبح أحد منهم ، و في اللحظة الأخيرة يدخل أحد البالغين إلى المطبخ فيهرب اللعين وترجع إلى صوابها وبيدها السكين وقد كانت متهيأه لفعلها ، بل هل تعلمين أنه قد يأمرك بالشرب من المرحاض - أعزكم الله وأكرمكم ،

فهو كائن نجس يحب النجاسة ويكره الطهارة ، بل هل تعلمون أنها كانت تتقيأ شيئاً أسود نتن لا ندري ماهيته بعد كل رقيه أو جلسه لرقيتها ، و هل ما زلتي تتمني هذا الجن العفن بعدما سمعتيه ؟ والله هذا ما سمعته من قريبة لي وحكت لي عما يدور بينها وبينه و أنه يرغمها و لا تستطيع أن تتحكم بنفسها ، كذلك بيوم ونحن نعذبه بالرقية وآيات الحرق إن لم يخرج منها ، طلبت منا بأن نعطيها أكل وكانت جائعة بدرجه لا يتصورها العقل ، ولن أقول أنها أكلت كما تأكل الحيوانات عندما أعطيناها الأكل ، بل بطريقه أبشع من الحيوانات ، إلى درجة أني اندهشت و ذُهلت ولم استوعب ذلك الكم الهائل الذي لم أدري كيف التهمته وكأنها وحش كاسر مضى عليه سنين بدون أكل ،

وهذا الشيء الذي أفزعني بشدة وأيقنت بأنها ممسوسة بعد أن رأيتها تأكل بتلك الوحشية والشراهة التي لم اعهدها حتى من أفتك الحيوانات المفترسة ،  من الفتيات اللواتي تصوره لنا بأشد و أحسن المغامرات الرومنسية والراقية إلى درجة أن غيرها من الفتيات تتمنى أن يمسها هذا العاشق الولهان ، أتمنى أن تكون رسالتي وصلت إلى كل من تتخيل فارس الأحلام من شيطان مريد.
تحياتي للجميع.
 

تاريخ النشر : 2020-06-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر