الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كلامكم لي بحد ذاته إنقاذ

بقلم : سرين
للتواصل : [email protected]

صارحني الكثيرون بإعجابهم بي لكنني خائفة من الوقوع في الحب
صارحني الكثيرون بإعجابهم بي لكنني خائفة من الوقوع في الحب

حسناً ، بدايةً السلام عليكم.

أنا فتاة أعاني من نقص كبير في ثقة بالنفس ، أولاً من طولي 1.56 ، و ثانياً من نحافتي الشديدة ، و أخر أربع سنوات كانت بمثابة الجحيم بالنسبة لي ، كان هنالك شخص أُعجبت به و هو علم بذلك و كنا نتحدث بشكل جيد و رائع إلى غاية أن أصبحت لديه حبيبة ، كانت هذه بالنسبة لي صدمة ، لكني تجاوزتها لأنني لم أكن أحبه أو أعشقه ، لكن الحظ لم يسعفني ،

حبيبته في العام الدراسي الجديد صُنفت معي في القسم و من ثم بدأ الجحيم ، فهي علمت بي و هذا كله أثر على نفسيتي ، أنا أجمل منها لكن إهمالي لنفسي و نحولتي أظهر العكس ، فبدأت تسخر مني هي و صديقاتها ، ولا زالت إلى حد الآن ، و أنا لم أفهم ما فعلت و لا زالت تفعله هو بدافع الغيرة ، و الآن بعد مرور سنين لا زلت أعاني من مخلفات هذه التجربة رغم معرفة الكثيرين بجمالي الهادئ و الرائع إلا أنا ، فقد كرهت نفسي و لمت نفسي مراراً و تكراراً ،

و أصبحت الأن أدقق في تفاصيلي الصغيرة و الكبيرة ولا أجلس يوماً بدون ذكر عيوبي ، حاول الكثير من الرجال التقرب لي لكني لم أقبل ، صارحني الكثيرون بإعجابهم بي لكنني لم أقبل ، الأن عمري 21 سنة و لم أرتبط ، و هذا لأنني أعتقد أنني لست جاهزة بتاتاً ، أبدو صغيرة الشكل جداً ، أو ربما أنا خائفة من الوقوع في الحب ، أرجو منكم أن تعطوني رأيكم حتى و إن كان سلبي ، أريد أن أسمع منكم ، في رأيكم ما هو خطبي و لماذا صرت على هذا الحال ؟.
 

تاريخ النشر : 2020-06-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر