الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة رعب

بقلم : عائشة - الجزائر

خرج منه رجلٌ بشع الشكل ذراعاه طويلين جداً
خرج منه رجلٌ بشع الشكل ذراعاه طويلين جداً

أردت أن أشارككم بهذه القصة التي أرعبتني حقاً وأصبحت لا أطفئ مصباح الغرفة بتاتاً ، زوجي يعمل في مدينة بعيدة ولا يرجع إلا نهاية الأسبوع .. ذات مساءٍ عاديٍّ جداً تعشينا أنا والأولاد ثم ذهبنا إلى الغرفة لننام فبقي الأولاد يتناوبون القفز على السرير ، ويلعبون حتى غلبهم النعاس وبينما كنت جالسةً على السرير وأولادي حولي نيام ويقابلني جدار الغرفة إذا بي أسمع صوت بابٍ يُفْتَح ولكن ليس باب الغرفة بل بابٌ في الجدار! .. مع العلم أنه لا يوجد به باب ثم خرج منه رجلٌ بشع الشكل ذراعاه طويلين جداً ، ويتكلم بلغةٍ غير مفهومة وينهرني وهو غاضب بشدة ..

تجمد الدم في عروقي وتعجبت مما يحدث أمامي لكنني تشجعت ، وبدأت أتعوذ بالله من الشيطان الرجيم وقرأت آية الكرسي ثم قلت له "أنا لا أخاف منك .. أنا أخاف فقط من المولى عز وجل" وكنت أكلمه بكل ثقة ، والشيء المدهش في الأمر أنه كان يظهر خلف ذلك الرجل طريقٌ وأشجار ثم أغلق الباب وعاد الجدار كما كان .. لقد حمدت الله كثيراً لأنه لم يؤذِ أولادي ولم يروا ذلك الشيء البشع ..

تاريخ النشر : 2020-07-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر