الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

أمونه

بقلم : احمد طارق - السودان
للتواصل : [email protected]

أمونه
كان يعود في العصر فيجدها تدرس وحولها القطط والحمام

كان خضر مزارعا بسيطا يعمل باليومية في مزارع العمدة توفت زوجته قبل أكثر من 5 أعوام وتركت له أمونه التي توفت زوجته وهي تلدها فلازمها كلام الناس عن أنها نذير شؤم ونحس طيلة سنين عمرها . ولأن خضر رجل بسيط ومثله مثل أهل القرية امن أن ابنته نحس . رهن أرضه للعمدة بأبخس الاثمان لأن الصغيرة كانت ترقد في المستشفي وتحتاج للمال وعندما عاد إلى القرية لم يستطع أن يدفع ما عليه من دين فأستولي العمدة على أرضه واشتغل أجيرا بها .

كبرت الصغيرة وكان يمقتها , فقد كانت سببا في الكثير من الخسائر له . دخلت المدرسة وأظهرت امونه نبوغا كبيرا وكانت لديها موهبة تربية الحمام والقطط .

وعندما بلغت الرابعة عشر من عمرها فكر والدها بتزويجها بأول من يطرق بابه , لكن من يا ترى يتزوج من الفتاه النحس ؟ ..

 كان يعود في العصر فيجدها تدرس وحولها القطط والحمام كأنهم حراسها , وكان فيهم قطا اسودا يكرهه ويتمنى لو يقتله فهو يعتقد انه نحس , والقط كان ينظر له نظرات مرعبه .

نجحت أمونه في امتحان الشهادة وأحرزت نسبة كبيرة أهلتها لدخول كلية الطب البيطري التي تتمناها , ذهب والدها ليستشير شيخ القرية في أمرها فأمتعض كثيرا واخبره بأن الفتيات مكانهن الطبيعي في البيت , لكن خضر اخبر الشيخ بأنها مصرة على موقفها , قال له سأزوجها بخيت .

وكان بخيت شابا مجنونا درويشا يعمل عند شيخ الحله فلم يوافق , فذهبوا إلى العمدة الذي أمر خضر بأن يزوجها وتحت ضغوط العمدة وشيخ الحله وافق خضر وذهب إلى ابنته واخبرها بما ينوي عليه فهاجت وبكت .. حاول إقناعها لم تقتنع.

رجع للعمدة واخبره بقرار ابنته فامتعض العمدة وأساء إليه واتهمه بأن الفتاه تمشي كلامها عليه وانه ليس رجلا , فغضب خضر واقسم أن يزوجها حتى لو غصبها , حدد مع العمدة موعدا للعقد ورجع إليها ووجدها تبكي وحولها القطط فضربهم ففرو جميعا عدا القط الأسود فقد زمجر في وجهه , فأتي بفأس كبيرة لكي يقتله وهوي على القط بالفأس لكن أمونه حاولت إنقاذه فضربها الفأس في رأسها فوقعت جثة هامدة وهرب القط ولم يره مرة أخرى.

جلس خضر يبكي ويتحسر على ضياع ابنته وبعد قليل سمع صوتا بالخارج فعرف صوت العمدة ومعه شيخ الحله , أراد أن يقوم لكنهم دخلوا عليه فوجدوا الفتاة مقتولة تفاجئوا وسألوه , فحكي لهم , فقالوا له أن الشرطة لن تصدق ما تقوله .. ادفنها في الأرض وراء منزلك وسوف نقول أن ابنتك قد هربت . ولم يكن له خيار أخر , في جنح الظلام حفر الحفرة وحملها في جوال وادخلها القبر وأهال عليها التراب وهو يبكي.

بعد أسبوعين أتى أستاذها إلى البيت ليخبرها أن موعد التقديم للجامعة قد بدأ , فقابله خضر بفتور واضح وقال له أن ابنته قد هربت , لم يصدق ذلك فقد كان يعرف أن والدها يريد تزويجها بالغصب , ذهب إلى قسم الشرطة بالمركز الذي تتبع له القرية واخبرهم بشكوكه وفتح بلاغا وذهبوا إلى خضر في بيته فأخبرهم أن ابنته هربت وانه بريء منها . دخلوا إلى غرفتها فوجدوا القط الأسود الذي كان ينظر إلى خضر بوحشية , فضربه خضر بعصاه وجري خلفه , وفي تلك اللحظة لاحظ الضابط بقعه داكنة وشعر فأخذ منه قليلا وبعض خصلات الشعر وخرج وعند وصوله إلى القسم أرسلها للمعمل الجنائي فأثبتوا أنها دم بشري وخصلات شعر لفتاه في الرابعة عشر من عمرها .

تم إلقاء القبض على خضر فأصر على أقواله , لكن الضابط لم ييأس وأرسل إلى الأستاذ , وقد كان محبطا , وقال له أنهم بدون جثه لن يتمكنوا من إدانة خضر وستقفل القضية .

عادوا للقرية واستجوبوا بعض أهلها الذين أكدوا أنها هربت , فقد كانوا يكرهونها لمتلازمة النحس القديمة وخروجها عن طوع والدها والعمدة وشيخ القرية .

وعندما كان الضابط يستجوب الناس كان يلمح القط يحوم حوله وينظر إليه ثم يجري باتجاه منزل خضر وكأنه يريد أن يقول له شيئا , ولما كان الضابط يريد أن يستجوب خضر للمرة الأخيرة وفي طريقه كان يمشي القط بمحاذاته وعندما هم بدخول البيت وقف القط ينظر له ومشي قليلا ثم نظر إليه ففهم أن القط يريده أن يتبعه , فمشي القط ومشي الضابط خلفه إلى وراء المنزل فوجد مكانا يحوم حوله الحمام وعندما وصل وجد أنها حفرة حديثة مدفونة ووقف القط في منتصفها وعرف انه قريب من حل اللغز.

استدعى الضابط الجنود وأمر احدهم بإحضار خضر , وعندما أتى خضر وجد الضابط واقفا أمام قبر ابنته والقط الأسود يقف في القبر وكالعادة ينظر له تلك النظرات الغاضبة .  

قال له الضابط : هل تعترف أم نحفر الحفرة ؟ ..

هنا انهار خضر باكيا واعترف بجرمه وسيحاكم وقد يعدم .. لكن المجرمين الحقيقيين لن تتم محاكمتهم.

ما رأيك أنت عزيزي القارئ .. من المذنب في مقتل أمونة ؟

 

** مقتبسه من قصة القط الاسود لادغار الان بو


تاريخ النشر : 2015-04-13

أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ابتسامة
اونيxتشان - فلسطين
التقهقر العظيم
أنت من سيخلص حسناء يا حسن
رشيد بوسكورة - هولندا
خدعة وحش
اونيxتشان - فلسطين
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (43)
2017-11-28 16:06:38
188277
user
43 -
سيف الدين أدم علي
تستحق القصه مليار دولار
2016-12-03 22:36:36
132688
user
42 -
عذالدين جلال
يا سلام ليس جديد عليك لابداع ياابن بلدي
2015-09-27 09:29:16
54066
user
41 -
نور القمر
فعلا المذنبان الحقيقيان هما الذان اقنعا خضر بتزويج ابنتة حتى لو لم تكن راضية
2015-05-20 08:35:37
33793
user
40 -
أزهر
شكرا على القصة المبدعة وفي رأيي ان والد أمونة وعمدة القرية وشيخ القرية هم السبب في مقتل أمونة وتسلم على القصة الرئعة
2015-04-26 14:15:05
30388
user
39 -
رعب المحروسة
ما المرعب في القصة انها الواقع لا غير ثم انها مليئة بالتناقضات التي دكرها الاصدقاء
اسفة اخي سوداني لكني اكره النفاق و لو اعجبتني لرايتني اولى المهللات اتمنى ان اقرا لك احسن من هدا لان ابن سودان الكرم لن يعجز عن دلك
اختك من الجزائر
2015-04-20 12:41:43
29768
user
38 -
البعاتي
الي الامام
2015-04-20 12:14:15
29751
user
37 -
الفارس
العمدة وشيخ الحلة وابها
2015-04-20 11:55:20
29701
user
36 -
titan killer
قصة رائعة لكن هناك شيء واحد كيف لفتاة عمرها 14 ان تقدم لجامعة ؟ و تحياتي
2015-04-18 18:59:45
29655
user
35 -
ليسآا ~
قصصه حزينه وججميله ايضا

تسلم اخ احمد :")
2015-04-18 13:59:02
29566
user
34 -
الجريح حمزة أسد الله
بصراحة القصة أقرب أن تكون إلى قصص الأطفال ...
قصة جميلة ولكن لا أرى فيها اي رعب ... وشكرآ
2015-04-17 12:56:57
29497
user
33 -
بنت بحري
عزيزتاي صفاء الجميلة و ريما تحياتي لكما و التحية موصولة لأخي سوداني أدام الله بيننا الود و المحبة و جعل كابوس دائما واحتنا التي نلتف فيها . . . تحياتي.
2015-04-16 07:30:53
29387
user
32 -
ريما
اخي احمد طارق ....تحياتي..

ما هذا الابداع كله؟؟؟؟راااااائع واللهي من اروع ما قرات من القصص في كابوس..
لا بد وانك من عشاق ادغار الان بو انه كاتبي العبقري المفضل..
في انتظار المزيد من كتاباتك الرائعة بحق..

اختي بنت بحري....تحياتي..

اجل يا اختاه و ما اكثر الامونات في بلادنا!!! اقولها بحرقة و حسرة...فكم من امونة قضي على مستقبلها و تحطمت آمالها و تبخرت احلامها كالهباء المنثور.....
2015-04-16 07:28:48
29375
user
31 -
★★OlA★★
كميله خالث القصه^_____^
2015-04-16 07:28:48
29372
user
30 -
سوداني
الاخت مغربية نحن ايضا في السودان لا نعرف الكثير عن المغرب وانا بالكاد اعرف اسم ملك المغرب واشك ان كان اغلب المغاربة يعرفون دولة السودان ان كانت ملكية او جمهورية رغم الادعاء العريض باننا امة واحدة فما بالك بالاشياء الاخري والمتهم دايما الواقع العربي المختل عقليا والمعاق جسديا--عموما نشكر الاخ العطار لموقعه الكابوسي الذي اتحاح لناالتعرف علي بعض خصائص مجتمعاتنا العربية وحقيقة انا تفاجأت بوجود كثير من المشتركات وخاصة العلل والاساطير واخيرا ارجو اختي المغربية ان اكون رديت ليك تحيتك لنا بتحية احسن منها ولك كل الود والتقدير.
2015-04-15 16:21:22
29338
user
29 -
صفاء الجميله
قصه حزينه ،،،،،،،، ههههههه بنت بحري كلامك صحيح 100% والاغنيه رائعه
2015-04-15 16:18:02
29329
user
28 -
بنت بحري
عزيزتي الشيماء
أنا بموت في الفريسكا لأنها مرتبطة بالذهاب للبحر عندنا في اليكس ، ما أعذب نداء البائع و هو يقول:"فرررريسكا".
أخجلتيني بكلماتك العذبة يا بنت بلدي . . سلام.
2015-04-15 12:26:35
29307
user
27 -
ريحانة
كانت لديها موهبة تربية الحمام والقطط : تربية الحيوانات هواية
ابوها يعتقد بانها نذير شؤم لكنه يبكي عليها عندما تموت
فتاة في عمر 14 و ستدخل الكلية
رهن أرضه للعمدة بأبخس الاثمان : هل سيرهن الارض ام سيشتريها؟
هرب القط ولم يره مرة أخرى......دخلوا إلى غرفتها فوجدوا القط الأسود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لديك اساس القصة لكنك لاتهتم بالتفاصي احب ان ارى قصة اخرى لك
2015-04-15 12:03:41
29295
user
26 -
مجرد رأي
كيف عرفوا من الشعر انه لفتاه في الرابعه عشرة من عمرها هههههههههههه ، على كل القصه حلوه
2015-04-15 05:54:41
29275
user
25 -
سوداني
كل البنات امونة يا خرطوم--معاي ساعة افتح الدكان--معاي ساعة الدرب بالليل--معاي في البص علي ام درمان-----هذة ابيات من اغنية سودانية وقد وجدت كثير من الاغاني وخاصة الشعبية ترمز للبنت الجميلة والشابة الصغيره باسم امونة ومعروف اسم امونة تصغير وتدليل لاسم آمنة ولكني لا اعرف سر رمزية اسم امونة وتردده الكثير في الاغنيات السودانية والمصرية حسب افادة الاخت بنت بحري.
2015-04-14 19:22:17
29265
user
24 -
مرجانه امل
كسارة البندق ... شكرا لكي على هذا الثناء و الاعجاب ، انا مسرورة لان تعليقي نال استحسانك ... اما بالنسبة لكتابة المقالات فلا اضن ... انا لست بهذا المستوى للكتابة و الابداع و شكرا .
2015-04-14 18:52:20
29260
user
23 -
الشيماء
قصة جميلة
فاتك فيها بعض الاخطاء في الاحداث المنطقية للقصة بس في الاجمال قصة جيدة
تسلم ايدك اخي احمد
(بنت بحري ) اسمحيلي اقولك انتي بجد عسولة وحتة فريسكايابنتي ..
بستنى تعليقاتك اكتر مابستنى الموضوع
تسلم تعليقاتك يابنت بلدي
2015-04-14 17:28:55
29256
user
22 -
بنت بحري
لدينا في مصر أغنية شهيرة تحمل نفس الأسم "آمونة" تقول كلماتها :

‏(آمونة بعتلها جواب . .آمونة و لا سألت فيه. . آمونة أية الأسباب. . إن شاالله ما رديتي عليه. . يا آمونة) الأن فقط عرفنا لماذا لم ترد آمونة علي الجواب لأنها ببساطة كانت تحت التراب! القصة تكاد تكون حقيقية فما أكثر الأمونات الأحياء منهن و الأموات!
أما عن سؤالك عزيزي الكاتب عن المذنب: المذنب هو "آمونة" ، فكيف تتجرأ تلك الفتاة عديمة الأدب علي معارضة والدها و عمدتها و رفض العريس الذي رشحوه لها ؟ لأنه متخلف؟ و ما له. . لما تعرف أنه متخلف قبل الزواج أفضل ما تصدم بتخلفه بعد الزواج كما صدمت الكثيرات! قد يقول قائل (كانت تريد أن تستكمل تعليمها ) ، و ماذا ستفعل بالتعليم ؟ البنت مكانها الطبيعي البيت بجوار الأواني و الأثاث.

حديثي السابق ماهو إلا المنطق الماجن الذي يسير عليه البعض طالما تعلق الأمر بالأناث ، فنحن في نظرهم أقل من أن نقرر مصائرنا! علينا السمع و الطاعة، علي الرغم من أن ديننا الحنيف يعطينا الحق كاملا في أختيار شركائنا، أيعطينا الخالق الحق و يسلبه منا المخلوق؟

عموما أرتاحت "آمونة" لأنها في ذمة من لا يظلم بينما غيرها فرض عليه رجل لا تطيق حتي النظر إلي وجهه فكيف بمعاشرته معاشرة الأزواج؟
تحياتي لك أخي الكاتب و لكل أهلنا في السودان الحبيب.
شكرا للعطار علي حسن الإختيار. . .سلام.
2015-04-14 16:38:01
29242
user
21 -
gigiadel
قصه رائعه اخى احمد ..اهنئك على اسلوبك البسيط والشيق الممتع فى ان واحد و لقد ذكرتنى هذه القصه باحدى القصص الواقعيه التى حدثت بالهند فى منتصف القرن العشرين ..و هى اثناء زواج عروس شديده الجمال و بحضور والديها و اهلها و اهل زوجها و اهل القريه جميعا و قد بدت العروس جميله و هادئه و سعيده و هى تردد العهود خلف الكاهن و قد ارتدت ملابس العرس و خضبت يديها بالحناء و ارتدت الاساور الذهبيه و كانت فى كامل زينتها و قبل اتمام العرس بدأت العروس بالصراخ و العويل و تمزيق ملابس العرس و بدأت بالتحدث بصوت مخالف لصوتها و العجيب ان الصوت لفتاتان تتكلمان فى ان واحد و يقولان لن يتم زواجها الا بعد كشف الحقيقه و وانهما لن يتركا جسدها الا بعد اعتراف القاتل ...و ظلت حاله العروس تزداد سوءا حتى ذهب احد الاقارب الى النهر و هناك وجد قلم مميز و يعود للاب الذى اعترف بقتله لابنتيه التؤام الاكبر سنا من العروس و اللتان كانتا قبيحتان و لم يتقدم احد للزواج منهما مما جعل اهل القريه يعيرون الاب بابنيه العوانس و لا توجد فرصه امام ابنته الصغرى الجميله للزواج ...بالاضافه الى عدم مقدرته على دفع مهر للفتيات الثلاثه فقرر التضحيه بابنتيه التؤام و قام بسمهما و دفن جثتيهما بجانب النهر...ما ذكرته فى قصتك الحزينه وبعيدا عن انها قصه تدخل فى نطاق عالم الغرائب الا انها للاسف تلخص حال المرأه فى مجتمعاتنا و التى اصبحت شؤما لسبب ليس لها اى يد فيه و لم تستطع ان تمارس ابسط حقوقها فى التعليم او اختيار شريك الحياه ..و بالنهايه قتلت غيله و ظلما و عدوانا والاعجب هو اتفاق العقل الجمعى لاهل القريه جميعا على ظلم الفتاه وكأنهم لم يسمعوا قول الله تعالى "يا قوم اليس منكم رجل رشيد"..اذا كانت القصه واقعيه فاشكرك مره واذا كانت خياليه و من بنات افكارك اخى احمد فاشكرك الف مره
مع تمنياتى بدوام التوفيق و لكم جميا الرضا و حسن مأب
جيجى عادل
2015-04-14 13:01:49
29237
user
20 -
lamour p av
المذنب هو la المتخلف الذي يفسر قضاء الله وقدره بأن امونة نحس معتقدات و تقاليد وعادات غبية وقع ضحيتها شابة مسكينة ما لها ذنب غير انها ولدت في مجتمع غبي لم يقدرها
2015-04-14 12:23:02
29232
user
19 -
ساره الغزواني
قصة محزنه هل هي قصه حقيقيه .. اتفق في رايي مع اﻻخت مرجانه امل في كﻻمها المجرم هي العادات والتقاليد فكم من شخص ظلم ، سجن، قتل، واجبر على ماﻻيريده خاصة الفتيات فقط بسبب العادات والتقاليد...تحياتي
2015-04-14 12:23:02
29212
user
18 -
احمد طارق
شكرا كتير اخ اياد العطار علي نشر قصتي المتواضعه وشكر ا لجميع الملاحظات واسف كتير فقد سقطت مني مسألة العمر سهوا شكرا لكل من علقو والقصه عندما نشرتها علي الفيس ايضا وجدت قبولا .....
2015-04-14 12:23:02
29207
user
17 -
كسارة البندق
مرجانة امل .. لقد قرات تعليقك ثلاث مرات اسلوب راااااااااااااائع بل اكثر من رائع سواء من ناحية الافكار او من ناحية الاسلوب صراحة لقد استمتعت بقرائته و حازت تعبيراتك وتشبيهاتك على اعجابى اتمنى ان اقراء لكى مقالات على هذا الموقع قريبا.. دمتى بود.
2015-04-14 05:08:04
29198
user
16 -
مغربية
قصة جميلة، مزيدا من قصص المجتمع السوداني الدي لا نعرف عنو الكثير،
2015-04-14 05:08:04
29188
user
15 -
قيصر الرعب
اظن ان جزء من قصتك موضوع القط قد استلهمته من أدجار الان بو واما بالنسبة لمن قتل امونة فانها التقاليد التي تحكم مجتمعنا وانت من نفس بلدي نعرف مدى عمق التقاليد في مجتمعنا السوداني وجعلها تسيطر علي كل شئ
وتحياتي لرواد موقع كابوس
2015-04-14 05:08:04
29184
user
14 -
مرجانه امل
المذنب الاول لمقتل تلك المسكينة هي تلك المعتقدات و التقاليد الفاسدة الثي تجبر الاهل ان يزجو اولادهم ً خاصة البنات ً فيها و يقدسونها تقديسا اعمى فمن اعرض او زاح عنها فالويل له منهم ... يقاطع ويعامل كاخطر المجرمين لا لشيئ الا لانه عارضهم و قطع حبل الولاء لهم ... لا لشيئ الا لانه كان افطنهم و ارجحهم عقلا ...يرون الى الفتاة التي سلكت دروب العلم لتنهل منه ، تنفع به نفسها و امتها فتاة سوء عليهم ان يوقفوها في منتصف الطريق يحطمون احلامها و يلفقون لها ما ليس فيها ، وتفتح الجحيم ابوابها ان اصرت او ناقشتهم في مصيرها ، هنا ياكدون عليها التهمة قطعيا ... و اي تهمة ؟ و اي ذنب ؟ ... لسنا و لن نكون ضد زواج الفتاة و قرارها في بيتها لن يختلف اثنان ابدا في ان لتعليم الفتاة دورا هام و رئيسيا في تنشاة جيل واعدا و متقفا يحمل راية العلم و يكون له مكانة امام الله و امام الخلق اجمعين ... هناك في هذا العالم اناس مقرفين و بغضاء مرضى نفسانيين بحب الذاة و النقمة على المجتمع و كره كل ما يمت بصلة الى التحضر و الرقي ... يقفون وراء ما يسمى بالتقاليد و الاعراف يعزفون باوتارها يبلغون قمة النشوة عند سماعهم شخص يئن و يتعدب ... شخص يذوب و يخبو نوره ... هذا هو كبير الناس و قبلتهم عندما يكون فاسد و حقير ... يسنون الدساتير و النواميس للناس و يكون في مضمونها فساد و تفرقة بينهم ... لكن عندما يقع الانسان في محنة او نقمه يتوارون عن الانضار ... يلقون اللوم عليه او يكونون شهود زور على فساده ... فتق الله يامن بايديهم مقالد ... الامر و النهي ...

ملاحضة ً نحن هنا لا ندم التقاليد و الاعراف ، فهناك الكثير من التقاليد هدفها لم شمل الامم و اصلاحها ً
2015-04-13 19:07:20
29182
user
13 -
هند
اممممممم اللي شدني بالقصة عمرها 14 ودخلت طب
2015-04-13 19:07:20
29181
user
12 -
مروه
المجرم هو والدها لانه سمح لاهل القريه المتخلفه التتدخل في شئون ابنته علي العموم القصه جميله جدا واسم امونه جميل ومعبر
2015-04-13 17:49:38
29176
user
11 -
البندري العنزي
القضة جميلة جدا لكن استغربت من موضوع وهو ان البنت ككان عمرها ١٤ سنة واحرزت شهادة تدخلها الكلية البطرية فكيف تدخل الكلية وهي عمرها ١٤ سنة ؟؟
2015-04-13 17:01:55
29172
user
10 -
عاطف
من افضل القصص الى قريتها فى القسم ده لأنى بطبيعتى بميل للقصص الواقعيه استمر للأمام قصه رائعه .
2015-04-13 17:01:55
29171
user
9 -
Hussein
قصة جميلة لكن كيف تدخل الفتاة الجامعة و هي ما زالت في سن 14؟
2015-04-13 16:46:16
29164
user
8 -
مصريه وافتخر
قصه واقعيه جدا فكم من امونه فى العالم وقاتلها الحقيقى طليق وهو المعتقدات والتخاريف الباليه قصه جميله
2015-04-13 16:46:16
29163
user
7 -
a7md belal
حرام البنت ماتت بدون سبب علشان جهل اهل القرية ولية العمدة ناوي يجوزها هي بالذات مفيش غيرها بنات في القرية علي العموم القصة تستاهل تتعمل فلم وشكرا ليك استاذ احمد طارق علي هذة القصة
2015-04-13 16:46:16
29162
user
6 -
يوسف الجزيري
السلام عليكم. اظنها اول مشاركة للاخ احمد طارق.قصة جميله لكن الفكرة مطروقة مسبقا في كثير من الاعمال التي قراتها وينقصها الحبكة
امونة هو اسم دلع ل امنة
امونة قتلها ابوها
والعمدة
واهل القرية
والعادات والتقاليد المتخلفه المخالفة للدين والفطرة
بالتوفيق اخ احمد
2015-04-13 16:43:22
29156
user
5 -
رزان
قصتك حلوة جدا استمر يا ابن بلدي
2015-04-13 16:43:22
29155
user
4 -
نادر
بالطبع العمدة وشيخ القرية
2015-04-13 16:43:22
29154
user
3 -
سوسو
طبعا والدها هو المذنب .وايضا العمده والشيخ جميعهم مشتركون في الجريمه .
اما القط اﻷسود فهو قصه لوحده انه قط شجاع فعلا . ليتني املك قطا مثله ..
2015-04-13 16:43:22
29151
user
2 -
كسارة البندق
حلوووووووووو والله قبل ما اقرئ انك مقتبسها كنت هقول شبيه جدا لقصة ادجر الان بو (العبقرى البائس) سلمت يمناك ولكن لو كانت محبوكة اكثر لكانت افضل ..فكيف لفتاة فى سن 14 عام ان تلتحق بلجامعة اتذكر اننى كنت ثالثة اعدادى فى ذلك السن, ولكن الى الامام .. استمر واطلق لخيالك العنان .
2015-04-13 16:41:49
29150
user
1 -
كسارة البندق
التعليق الاول ياهووووووووووووووووووووووووووووووووووووه
move
1