الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

المريض رقم ١٢

بقلم : مشاعل رمضان - السعودية

المريض رقم ١٢
إنه العجوز.. إنه رقم ١٢ مقرفصًا في زاوية الغرفة

سئمت التعامل معهم، أرى وجوههم البائسة في كل مكان، رائحة المكان تبعث على الكآبة والهم، بالرغم أنه لم يمضي على عملي هنا أكثر من بعض أشهر..

أتعجب من حال العاملين هنا ،كيف بإمكانهم التحمل ؟!

فأنا أصبحت أخاف من ظلي ،أخاف كثيرًا.

 

شعور غريب يعتريني كلما مررت من غرفة المريض رقم "١٢"، بغيض ذلك العجوز الذي يقطنها بلثة عارية من الأسنان مع لحية مخضبة بالحناء عاضًا كم سترته بنواجذه ولعابه يسيل أينما وقعت قدماه .

يلاحقني دوما ويتمتم بما لا أفهم

حقًا أتمنى أن أقتله..

 

تبًا لقد غفوت !، إن مناوبتي الليله يجب أن أتجول في المشفى تحسبًا لأي طارئ ،إن المكان مرعب فلم تكد تخلو مناوباتي السابقة من بعض الظواهر التي لا يوجد تفسير لها.

إختفاء بعض المرضى من غرفهم وعودتهم لها بعد فترة ،تحرك المعدات من أماكنها وأصوات لا مصدر لها.

أعد الثواني حتى تنتهي هذه المناوبة اللعينه!

مررت بغرف المرضى جميعهم حتى وصلت للغرفة رقم ١٢.

دقات قلبي تتسارع بشكل مفاجئ، أتصبب عرقًا من رأسي حتى أخمص قدماي، ما بالي إنه مجرد مريض آخر.

استجمعت قوتي وفتحت الباب فإذا بإضاءة الممر تتسلل إلى الداخل، ألقيت نظرةً خاطفة إلى السرير فلم أجده!

ما إن وقعت عيناي على زاوية الغرفة حتى سرت قشعريرة في جسدي، تيبست أطرافي وشا جسدي عن الحركه، اأنس هو ام جن ؟!

إنه العجوز.. إنه رقم ١٢ مقرفصًا في زاوية الغرفة، عيناه حمراء كالدم، ابتسامة خبيثة تعلو وجهه.

خلال ثواني تلاشى وكأنه لم يكن ..

اقنعت نفسي بأنني أتوهم بسبب قلة النوم ،وبدأت البحث عنه في الطابق الأول وصولا للثالث فلم أجد له أثرًا، وعندما هممت بالنزول فإذ بصوت مخيف يهمس في أذني :"مجنون" فالتففت فلم أجد أحدًا..

بدأت الأصوات تعلو في المكان.

ضحك غليظ، بكاء أطفال،صراخ نساء، ولا مصدر لها..

إنه ذلك الحقير!، أيريد تعذيبي ام يريدني أن أصاب بالجنون ؟!

ألا يكفيه ما أنا فيه من هلع؟..بالتأكيد يريد أن يقتلني.. يقتلني خوفًا!

تناولت سكينًا وهرعت إلى غرفته، متأكد بأنه سيعود ،لن أجعله يظفر بقتلي سأقتله أولًا .

يرتفع الصوت أكثر فأكثر ... "مجنون، مجنون،مجنون"...

ترتفع أشعة الشمس فتوقظني، يبدو أنني غفوت مرة ثانية، تنفست الصعداء فقد انتهت مناوبتي، سأذهب إلى المنزل لأنعم بقسط من الراحة..

رفعت جسدي المتثاقل بصعوبة من الأرض ودلقت إلى الممر متجهًا إلى المخرج ،استوقفني احد الممرضين

قائلا بحزم: "إلى أين تخال نفسك ذاهبًا؟" وناولني منديلا.

أجبته بنفاذ صبر:"إلى أين مثلا؟!، إلى المنزل"

بغضب شديد قال: كل يوم !!، ألا تمل يا رجل عشر سنوات مرت، هيا بناإلى غرفتك الآن!.

عشر سنوات؟...غرفتي؟... أي غرفة ياهذا ؟

أجاب: غرفتك، رقم ١٢.

وقعت عيناي حينها على مرآة معلقة أمامي فما رأيت إلا عجوزًا بغيضًا بلحية مخضبة بالحناء وفم فارغ إلا من اللعاب.

وهمسٌ من حولي "مجنون،مجنون".


تاريخ النشر : 2015-04-15

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
مُليكَة
عُلا النَصراب - مصر
خطيئة الندم
مروة على - مصر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
ريح من الأسئلة
Boredom frog - Black hole
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (55)
2016-09-13 12:33:00
user
117719
55 -
Grt
اعجبتني مره حلوه
2015-12-08 09:28:32
user
64124
54 -
مشاعل رمضان
شكرا لكم جميعا على التشجيع
2015-12-05 05:58:57
user
63647
53 -
محمد
نهايةطريفة
2015-09-27 09:29:16
user
54063
52 -
نور القمر
لا اجد تعليق لاصف هذا المقال اكثر من رائع
2015-07-02 14:21:37
user
40974
51 -
خالد أبو سليمان
هههههههههههههههههههعن جد أضحكتنى هذه القصة وشكرا لك أيها المؤلف المبدع روعة
2015-06-23 07:37:12
user
39013
50 -
بنت نجعي
جميله جدااا
2015-06-20 20:18:42
user
38587
49 -
شريف حسن
كالعادة هذا الموقع يتحف الشخص بقصصه قصة جميلة أهنئك
2015-06-05 07:33:34
user
36096
48 -
Happy
رائعة
2015-04-27 19:41:29
user
30592
47 -
سارة ابنة سام
من اروع ما قرأت .. لديك موهبة ادبية رائعة فأنتي تمتلكين اسلوب سرد مشوق و خيال خصب .. اشكرك جزيل الشكر على هذه القصة المشوقة
2015-04-27 06:45:01
user
30443
46 -
إيمان
اختي مشاعل سلمت اناملك :)
احب قراءة القصص المرنة التي تتسم بالذكاء و بنفس الوقت بالبساطة.
استمتعت جدا بقراءتي لها و يالتها كانت اطول لانها جد ممتعة.
تحية لك يا كاتبة المستقبل.
2015-04-27 06:45:01
user
30441
45 -
Amal
اسلوبك رائع ومزيداً من التقدم ان شاءالله
2015-04-25 16:19:35
user
30315
44 -
رعب المحروسة
واو حبيت حكايتك و اسلوبك وكل شيء شعلولة مزييييييييييييد من التفوق
محمد العلاوي ابن بلدي
ممكن سؤال علاش دايما تزيد في تعليقاتك ولكن اكثر من القراءة ليزداد اسلوبك قوة وابهارا هل انت كاتب وهل لك كتابات في المنتدى بالمناسبة انا جديدة بصح pas mal de fois نقرا تعليقاتك في الكتابة و في الامور الغريبة فتبدي فيها رايك و كانك عالم بكل هده الامور
صدقني لا اقصد شيئ من كلامي فقط ارضاء لفضولي و ءاسفة ان خانتني الكلمات تعرف نعاني ازمة تعبير عن المشاعر في الجزائر هههههههه
تقبل احترامي
2015-04-25 12:18:56
user
30247
43 -
نا نا 25 / 4 / 2015
اعزائي

الى الذين ﻻيفهمون ... لماذا يقرأون ؟



نا نا
2015-04-24 08:33:17
user
30160
42 -
كارا تارا
تعجبني هادا النوع من القصص يدكرني تقريبا بااسلوبي
رغم اني ارسلت قصه لي ولم اراها تنشر الئ الان ولااعلم لماذا ارجو من الاخ اياد العطار سماعي
اسم القصه( فتاه رقم 5)
انتظر مزيد من هذه القصص بالتوفيق ^_^
2015-04-24 08:26:26
user
30151
41 -
سيرينيتي
قصه راااائعه احسست كأني بطل القصه
انغمست بها شكرا عزيزتي
2015-04-23 14:26:58
user
30102
40 -
هالة العزاوي"Al_Iraqia"
ههههههه حقا قصه جميله جدا
واستمتعت بقراءتها كثيرا
بانتظار المزيد غلاي
دمت بود
2015-04-23 08:00:02
user
30058
39 -
aya
فعلا قصة رائعة واسلوب كتابة راقي
2015-04-22 09:00:39
user
29912
38 -
كلاوس
رووووووووووعه
2015-04-21 12:29:45
user
29863
37 -
smsm
روعة
2015-04-21 12:16:54
user
29845
36 -
M.j
رائعة المجنون لا يعرف انه مجنون !
2015-04-21 05:02:09
user
29796
35 -
سالم ذياب العطوي
كفو اكثررمن روووعه استمر
2015-04-20 17:58:31
user
29784
34 -
Aya koki
رووووووووعه
2015-04-20 17:58:31
user
29779
33 -
Black Shadow
مشاعل ..... أحسنتِ ...
2015-04-20 17:58:31
user
29769
32 -
البعاتي
اكثر من رائع الي الامام
2015-04-20 12:18:07
user
29759
31 -
نا نا 20 / 4 / 2014
اﻻخت العزيزه مشاعل

تحيه

القصه جميله ومثيره وتشد القارئ وعند كل نهايه هناك بدايه . أضافه الى اسلوبك الرشيق السلس . اهنئك عزيزتي وابشرك بمستقبل باهر في عالم القصه ..

نا نا
2015-04-20 12:14:15
user
29748
30 -
ميار علي محمود
قصه جميله احسنتي
2015-04-18 14:30:50
user
29596
29 -
ال
جميله
2015-04-17 15:56:58
user
29545
28 -
روبي رمضان
قصة جميلة بس مش مفهومة كتييير
2015-04-17 12:56:57
user
29496
27 -
لميس
اجمل قصه لم افهم منها شي في حياتي








ترا القصه أعجبتني مره شكراً مشاعل
2015-04-16 19:00:10
user
29463
26 -
محمد العلاوي
رائع ...انت موهبة واصلي ...ولكن اكثري من القراءة ليزداد اسلوبك قوة وابهارا.تحياتي
2015-04-16 18:33:49
user
29453
25 -
حنين
القصة جميلة و قريبة من فيلم اجنبي حضرته وفي تشابة بين بعض الاحداث .. لكن القصة جميلة و حبكة اجمل
2015-04-16 18:33:49
user
29444
24 -
بنت بحري
أعجبني أسلوبك عزيزتي مشاعل فهو سلس محبب للقلب علي الرغم من أن العجائز لا يمكن أن يكونوا مصدر رعب لي، فأنا دائما ما أنتهز الفرصة لأمد لهم يد العون فهم بأمس الحاجة إليها، لذلك كثيرا ما أذهب لدار المسنين ،فأنا أعشق تلك الأخاديد المحفورة في وجوههم و كأن الزمن رسم بريشته عليها ، أحيانا أنظر إلي وجهي و ألمسه و أقول " يا وجهي يا من أعتني بك و أضع الكريمات و المساحيق و أخاف عليك من أشعة الشمس أين المفر من ريشة هذا الرسام البارع المسمي الزمن؟)

أتخيلهم في شبابهم كيف كانت وجوههم نضرة و أسنانهم كاملة و ظهورهم مستقيمة فأقول: سبحان من يغير و لا يتغير.

شكرا مشاعل و شكرا للعطار. . سلام.
2015-04-16 18:33:49
user
29438
23 -
رقل
قصه جيده تحاكي حياة شخص مصاب بأنفصام الشخصيه المتعدده
2015-04-16 15:32:39
user
29426
22 -
broken_angel
راااااائــــعة
2015-04-16 15:32:39
user
29422
21 -
قلب الأسد
من الواضح أن القصة ذات أسلوب سينمائي أمريكي
2015-04-16 15:32:39
user
29419
20 -
عاطف
ختامها مسك.. نهايه روعه
2015-04-16 15:25:17
user
29397
19 -
amr montasser
جميلة جدااا
2015-04-16 07:28:48
user
29383
18 -
ريما
اعجبتني...وبشدة

تحياتي اختي مشاعل...استمري♡
2015-04-16 07:28:48
user
29381
17 -
ميريل الكوسا
اعجبتني القصة كثيرا لكنني في الحقيقة عندما ذكرت انك رأيته يختفي توقعت ان تكون انت الشبح و ليس هو وانك تسكن هذه المستشفى لكن نهاية القصة كانت افضل من توقعاتي
2015-04-16 07:28:48
user
29380
16 -
ساره الغزواني
احببت المقال خاصة النهايه روووعه
2015-04-16 07:28:48
user
29371
15 -
مرجانه امل
قصة رائعة ... و خيال واسع لقد ابدعت .... مجنون مجنون مجنون ... اعجبني هذا ه‍هههههههه
2015-04-16 02:37:23
user
29362
14 -
عابره
يعجبني هذا النوع من القصص
يتكلم عن شخص ويطلع هو نفسه
2015-04-16 02:37:23
user
29357
13 -
عبدالله
ما اعجبني فالقصة هي نهايتها فقط
2015-04-16 02:37:23
user
29351
12 -
مغربية
قصة غريبة مخيفة، قد يوجد شيء مثل هدا في الحقيقة،انسان لا يعرف من يكون، و لا يعي شيءا عن الزمان و المكان، بطل القصة يتوهم انه الدكتور بينما هو احد المرضى، ابداع!!
2015-04-15 17:17:31
user
29342
11 -
واحدة
حلوة .. أدب رعب فعلا
2015-04-15 16:21:22
user
29340
10 -
ملاك♡ حسان
يا إلاهي قصة رائعة واو
2015-04-15 16:21:22
user
29339
9 -
كسارة البندق
حلووووووووو اعشق القصص التى يضعك فيها كاتبها فى زاوية معينة ثم يبدا فى تسليط الضؤ على زوايا اخرى و فى النهاية يجعلك تتفاجا بان تلك الزوايا الاخرى ما هى الا انعكاس لتلك الزاوية .. اعلم ان كلامى سيبدو غريبا للبعض و لكن القصة حازت على اعجابى. سلمت يمناكى.
2015-04-15 16:18:02
user
29330
8 -
قيصر الرعب
قصتك جيدة واسلوب سردك جميل ولكن جزء من القصة غير مفهوم هل كان العجوز يهذي ام انك تحولت اليه ؟
وتحياتي لرواد موقع كابوس
2015-04-15 16:18:02
user
29328
7 -
الشيماء
اكثر من راااااااااااائعة
لا تكفيك كل كلمات الثناء
2015-04-15 16:18:02
user
29327
6 -
سيرين
أهنئك يا أخت مشاعل قصة رائعة للغاية و أسألكم المزيد من القصص المدهشة
عرض المزيد ..
move
1
close