الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زميلتي تغير شكلها

بقلم : ساره - الجزائر

أراها تلاحقني ويخرج من فمها سائل أسود لزج و أنهض مفزوعة
أراها تلاحقني ويخرج من فمها سائل أسود لزج و أنهض مفزوعة

 
السلام عليكم و رحمه الله .
لعل موضوعي يبدو غير قابل للتصديق ، لكن هذا ما حصل فعلاً ، أنا أعمل في مؤسسة ومنذ أن بدأ مرض كورونا أصدر المدير بياناً بعدم الالتحاق بالعمل إلى مدة غير محددة منذ شهر مارس الماضي و التزمنا بالتعليمات ، و الأسبوع الماضي تم إعلامنا بالعودة في يوم محدد ، بعد هذا الغياب رجعت إلى مقر عملي و وجدت زميلاتي في انتظاري بعد غياب لشهر و علاقتي بهن جيدة.

ما فاجأني حقاً أن إحدى زميلاتي وهي أمرأة في نهاية الأربعينات من العمر و هي إنسانة طيبة ونعمل معاً منذ ١٠ سنوات ، عندما رأيتها تملكني الخوف إلى درجة الهلع و إلى حد الإغماء! ، كانت جالسة تسألني عن أحوالي ؟ و أحسست أنه سيُغمى علي من الخوف ، كانت تبدو عجوز سيئة المظهر على غير حالتها التي أعرفها وكأنها في التسعين من عمرها و وجهها منكمش وعيناها بارزتان وأسنانها كانت سوداء تماماً ، وابتسامتها في منتهى الخبث ،

لم أتمكن من الرد عليها و اضطررت للخروج بعد دقائق قليلة و أنا في حالة عظيمة من الخوف ، عدت إلى المنزل واتصلت بي إحدى الزميلات كانت معنا في المكتب لتسأل عن حالي ؟ فأخبرتها و أكدت لي أن زميلتنا لم تتغير و لا شيء مما رأيته حقيقياً ، الأن أرى أحلاماً مزعجة و أراها تلاحقني ويخرج من فمها سائل أسود لزج و أنهض مفزوعة ، هل هناك تبرير لما يحدث معي و ما أعيشه من خوف ؟. 
 

تاريخ النشر : 2020-07-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر