الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل الموت مرعب فعلاً ؟

بقلم : نور - شمال السودان

وأثناء غرقي أحسست بشعور جميل جداً  لا يُوصف
وأثناء غرقي أحسست بشعور جميل جداً لا يُوصف

السلام عليكم رواد موقع كابوس ، ربما يظن البعض أن الموت مرعب وكل البشر يكرهون الموت ، حتى أنا كنت أظن أن الموت شيء مخيف ومرعب حتى حدوث حادثة غرق لأحد عمالي وهو شاب بعمر 20 عام ، نعم هو غرق في النيل لكن تم إنقاذه ، يحكي ويقول :

وصلت إلى شاطئ النيل الأبيض بغرض السباحة وصعدت إلى مركب حديدي مهجور ، بسبب توقف حركة النقل النهري نسبة لانفصال الجنوب عن الشمال ، يقول : قفزت إلى الماء لكن رأسي ارتطم بشيء ما حديدي بمؤخرة الراس ، وأثناء غرقي أحسست بشعور جميل جداً لا يُوصف ، لا يوجد ألم و لا أي شيء سوى الشعور الجميل ،

لم أعد أشعر بالجسم الثقيل فبدا لي كأني أخرجت بدلة حديدية ثقيلة و رأيت كأنني مزدوج ، قاطعته وقلت له : ربما دخلت في غيبوبة ، قاطعني : لا ، فقال : كنت مدرك تماماً ما يحدث وعندما قفز رجل ليسحبني كنت أدفعه و أمانعه ، وعند إخراجي أخرجت كمية كبيرة من الماء وحاولت العودة مجدداً إلى الماء ، و لولا تقييدي كنت رجعت لا أدري لماذا ؟.
وقال أحد الصيادين : لا يمكن لأي بشر أن يصمد 10 دقائق ، و لا يمكن أن تكون رئتيه فيهما كل هذه الكمية من الماء أن يعيش !.
و قد حكى لي قصته اليوم عندما سألته عن سبب الجرح في مؤخرة راسه ؟.
 
معلومة :

يلقى ما بين 20 إلى 15 شاباً في العشرينيات سنوياً حتفهم على ضفاف النيل الأبيض غرقاً نتيجة لأعمال الحفر لاستخراج الرمل عند انحسار النيل ، وعند أمتلأ النيل تصبح الحفر كمصيدة مميتة.
 
 

تاريخ النشر : 2020-07-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر