الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

دقات منتصف الليل

بقلم : جيجى عادل - مصر

دقات منتصف الليل
عزيزي جاك ... أنا روز موعدنا منتصف الليل ..

استيقظ عاهد من نومه مبكرا كعادته على رنين الهاتف ليجد صوت مديره الهادر يوبخه على عدم رده على الهاتف بالأمس عندما أراد أن ينقل له تعليماته بخصوص انجاز أعمال جديدة - للجريدة التي يعمل فيها - , وطبعا عاهد على عادته لم يكن متواجد ليرد على الهاتف . وازداد تقريع المدير له , ورد عاهد بصبر انه سيجد حلا لهذه المشكلة في القريب العاجل.

" جهاز للرد الآلي على الهاتف " "أنسر ماشين " ..

برقت الفكرة في رأس عاهد و قرر شراء آلة انسر ماشين حتى يتلقى عليها رسائل مديره الغاضب دوما و يبتعد عن التقريع و اللوم. ولكن كيف؟ وهو لا يملك المال اللازم لشراء آلة جديدة ..

"ولما تكون جديدة ؟ .. فلتكن مستعمله" .. قال عاهد هذه العبارة في نفسه و هو يرتدى ملابسه على عجل للذهاب إلى احد الأسواق الذي يبيع المستعمل.

اتجه عاهد إلى عده محال و لكنه لم يجد ضالته حتى وجد أمامه إحدى الحوانيت الصغيرة التي تقف على استحياء وسط المحال الأخرى , و رحب به رجل عجوز متغضن الوجه , محنى القامة , وعرض عليه بضاعة متنوعة من كتب قديمه و اسطوانات و ملابس باليه , نظر عاهد إلى هذه البضاعة المزجاة بضجر و هم بالخروج حتى تعلق بصره بكنزه الثمين الذي جاء يبحث عنه و التمعت عيناه من الفرحة لأنه وجد ضالته.

كانت آلة الانسر ماشين تبرق بصمت على إحدى الأرفف و عاهد لا يستطيع ابعاد نظره عنها و حاول البائع بشتى الطرق تحويل انتباهه عنها إلا ان عاهد صمم على شراء هذه الآلة بالتحديد , و تنهد العجوز الذي لم يجد بدا من تحقيق رغبه عاهد و هو يقول له : " ومن يستطيع تغيير المصير .. خذها يا ولدى إنها لك " .. قالها و هو ينظر بآسف الى التقويم , فاليوم هو الحادي و الثلاثين من ديسمبر. و اشتراها عاهد بثمن بخس و حملها بلهفة إلى منزله و قام بتوصيلها بتليفون منزله .

وسجل رسالة بصوته : " أنا عاهد و أنا غير متواجد الآن من فضلك اترك رسالتك بعد سماع صوت الصفير" .. واستمع عاهد إلى صوته المسجل بسعادة و انشغل في عمله تاركا لآلة تسجيل الرسائل عملها.

تثاءب عاهد بشدة و هو يتحرك من مكانه للذهاب لفراشه مع دقات الساعة الثانيه عشر و مع الدقه الاخيره وجد عاهد الضوء الاحمر الصغير الموجود بآلة الانسر ماشين يومض بشده فضغط على زر الاستماع ووجد عبارة لديك رساله واحده : " عزيزي جاك ... أنا روز موعدنا منتصف الليل" .... ارتجف جسد عاهد وارتعدت فرائصه و لعن صاحب هذا المزاح الثقيل .

وحتى يتخلص من الخوف قام بفصل جهاز الانسر ماشين وقام بمسح الرسالة , لكنه وجد المصباح الاحمر يومض مرة أخرى و برقت عينا عاهد من الفزع و مد أصابعه المرتعشة ليضغط على زر الاستماع : "عزيزي جاك .. انا روز .. موعدنا منتصف الليل" ..

تجمد عاهد بمكانه فكيف تعمل آلة الرد على الهاتف و هي غير موصله بالهاتف ! .. و لكنه استجمع شجاعته و فصل عنها التيار الكهربائي و هو يتنفس الصعداء , ولكنه و جد المصباح الأحمر الصغير ما زال يبرق بوتيرة ثابتة معلنا عن وجود رسالة جديدة ! .. انكمش عاهد بمكانه و قد تجمدت أوصاله من الرعب فكيف تعمل الآلة بعد فصل التيار الكهربائي . ثم حانت لحظه الرعب الحقيقية و عاهد يستمع لخطوات بطيئة ... ثقيلة ... مهيبة ...

قال عاهد بصوت مرتفع وقد بلغ به الخوف مبلغه مستحيل أني اهذى ... لا توجد خطوات .. أني أتوهم كل هذا ...

و مع آخر كلماته تجمد عاهد بمكانه و هو يرى أمامه امرأة ترتدي فستان كلاسيكي و تعتمر قبعة رقيقة مزينه بالزهور و تبتسم ابتسامه عذبه و هي تقول له : " لن نفترق أبدا يا عزيزي " ..

ومدت يدها وتأبطت ذراه ببساطه من اعتاد ذلك , واتسعت عيناه بدهشة و حدق عاهد في حجرته بذهول , لقد اختفت معالمها و بدا له منزل قديم بأثاث عتيق الطراز. كان من الواضح انه يرى بعينيها أو أن ذكرياتها قد انتقلت له.

" موعدنا مع آخر دقات منتصف الليل يا عزيزي .. أنهم لن يستطيعوا إبعادي عنك وان لم نستطع الحياة معا فلنموت معا "

.. قالت روز هذه العبارة و هي تتأبط ذراع شاب وسيم يرتدى حله كلاسيكيه و قبعة عريضة الحواف . ورد عليها جاك قائلا " إن لم تجمعنا الحياة فعزاؤنا أن يجمعنا الموت " ..

وعند منتصف الليل تماما ارتقى جاك و روز برج المنزل و تقدما معا إلى الحافة و أمسكت روز يد جاك و اتفقا على العد سويا ثم يحلقا معا في نفس اللحظة .. و بدأت روز العد :

واحد

اثنان

ثلاثة

وألقت روز بنفسها من عل و نظرت إلى جاك و هي تتهاوى فوجدته منكمشا في مكانه و قد جبن عن اللحاق بها وهرب بسرعة وهو يلعن الجبن و الخوف ووجد أن غريزة حب الحياة و التشبث بها أقوى من الموت حبا.

وعندما وصل جاك إلى منزله وجد رسالة على آلة الرد على الرسائل من روز و هي تذكره بموعدهما : "عزيزي جاك .. أنا روز .. موعدنا منتصف الليل" .. انهارت مقاومه جاك و هو يبكى و يمد يده المرتعشة لمحو الرسالة من آلة الانسر ماشين .

ومر عام كامل و في اليوم الحادي و الثلاثين من ديسمبر وجد جاك رسالة جديدة مسجله فاتسعت عيناه من الفزع و هو يتذكر أنها نفس الرسالة التي قام بمحوها العام الماضي , فاليوم هو الذكرى السنوية لانتحار روز .

وفى أول أيام السنة الجديدة التف الجيران صباحا حول جثه جاك الملقاة في الحديقة بعد أن ألقى بنفسه من أعلى المنزل و لم يعرف احد الحقيقة التي اعرفها أنا ..

وها أنا أسير ورائها كالمأخوذ ... المسحور ... المسلوب الإرادة ..

وأنا متأبط ذراعها و أرى ابتسامتها الرائعة وها أنا ذا أغادر شقتي و اصعد الدرج

واصعد

واصعد

واصعد

واضع قدمي على الحافة و أتشبث بيدها واحلق في السماء .....

 

"انتحار صحفي شاب ألقى بنفسه من فوق البناية التي يسكن بها و لا توجد شبهه جنائية و لم يعرف سبب انتحاره" ..

مط مدير عاهد بالجريدة شفتيه و هو يبلغ احد المحررين بالجريدة بالخبر لإدراجه بصفحه الحوادث في أول يوم من أيام السنة الجديدة .


تاريخ النشر : 2015-04-21

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

حب بين الحلم و الحقيقة
جواهر البيولي - تونس
المريض رقم ١٢
مشاعل رمضان - السعودية
أمونه
احمد طارق - السودان
ابتسامة
اونيxتشان - فلسطين
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

الجريمة الكاملة التي لم تكتمل!
هل تعرضت للظلم من قبل
أختي هل هي مريضة نفسية؟
عابرة سبيل - أمريكا
حياتي في عائلة عنصرية
هند - السعودية
الحلم الذي رأيته بعد صلاة الاستخارة
سايكوباثية ؟
ايرمينا
لغز ضائع
Asraa - الأردن
قصص مرعبة في منزل صديقي
فهد - المنطقة الشرقية - السعودية
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (29)
2020-03-30 20:21:43
343906
user
29 -
ماريا
القصة تشبه فلم cartik calling cartik الهندي
2016-02-17 16:27:03
76892
user
28 -
جولي
ذكرني اسما جاك وروز بأبطال فيلم التايتنك
2015-05-03 06:15:59
31225
user
27 -
تقى
قصه أكثر من رائعه عزيزتى جيجى بنت بلدى ولكى التوفيق وبالمقدمه دائماً انشاء الله عزيزتى.
ونحن بانتظار المزيد
2015-04-27 14:54:14
30542
user
26 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
عاطف
انت كنت تقصد اسمي بالمضحك فأنا لا مانع عندي لكن انا قرات تعليقك للتو وانت المخطئ لذا رجاء لا تسخر من اسمي فهو يعجبني وانا مقتنعة به.....
2015-04-26 20:45:28
30425
user
25 -
بنت بحري
العزيزة رافعة حاجبها و محد عاجبها
أنت علي العين و الرأس عزيزتي و علي الرحب و السعة أيضا. . و الأمر لا يستدعي الإعتذار و لكن ما يحوز علي المواقع الأخري أحيانا ما يكون محرما علي كابوس خاصة أسلوب التهكم و السخرية من الأخرين .
نرحب بك في أسرة كابوس بالأسم الذي تريديه . . تقبلي تحياتي علي طريقتك الراقية في الرد . . سلام‎ ‎
2015-04-26 15:54:40
30409
user
24 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
بنت بحري
انا اسفة ان كنت اسئت لكن ارى ابي شيء يستدعي الانتباه فهل ما قلته مؤذي اذا انا اعتذر لكن لست الوحيدة فانا سخرت من الاسماء لانها ذكرتني بفيلم وانا اكرر اعتذاري اذا اسئت ارجو المسامحة ان لم يكن هناك مانع لكني افعل هذا لاني احيانا اتلقى تعليقات كهذه في مواقع اخرى واكرر قولي باني لم اي شيء سيء .....
.. ...................
وبالنسبة للاسم ((رافعة حاجبها محد عاجبها ))
فهو اسمي في الفيسبوك و برامج اخرى ولم يكن لاي احد مانع فيه فهو مجرد ويعكس القليل من شخصيتي فانا لا ارضى الا بالافضل لكن يبدو انكم تريدون طردي من هذا لموقع للاسف ...
2015-04-26 14:15:05
30397
user
23 -
بنت بحري
أخي الصغير عاطف
لك يوم ياعاطف !
‏ أنتظر بلهفة مقالتك الأولي لأختار لها فيلما يشبهها فينسي المعلقون المقالة و يتمسكون بالفيلم . . أمزح بالطبع فأنت لم تكن تقصد و لكن هناك من أستغل تعليقك ليستفز به عزيزتنا جيجي . . سلام..
2015-04-26 14:15:05
30386
user
22 -
مغربية
الجزء الاول من القصة كان روعة من حيث السرد و التعابير و الوصف و اللغة و التشويق، الجزء الاخير، كان بردو كويس بس فيه ثغرة بسيطة (بالنسبة لي على الاقل)، وهي ايش الرابط بين جاك و عاهد، هل تودين قول ان روز قررت الانتقام من كل الرجال الدين يملكون انسر ماشين؟؟ (يعني قررت تنتقم من العالم كلو؟؟)، وهل عاهد لو اشترى جهاز جديد ماكان راح صار الي صار؟ او انو الانسر ماشين المستعملة الي اشتراها عاهد كانت ف ملكية جاك؟؟ الامر محتاج تحديد اي وحدة فيهم،
كان مستحسن لو دكرتي الرابط بين عاهد و جاك، حتى تجي القصة مسرسبة و منسابة ف منطقيتها،
بس ع العموم قصة ممتعة في القراءة، واصلي
------
القصة هادي فكرتي بقصة مثلها من حاجات الواتساب، بيقولك وحدة وواحد بيحبو بعض و اتفقو يطلعو لبناية و ينتحرو سوا، المهم حسبو واحد اثنين ثلاثة و نطت البنت وهو ما نط (الرجل كما عودنا هههه ديما مشغل مخو كويس) ف الاخر و البنت بتنزل تنزل قربت توقع فتحت الباراشوت ههه، هنا بيسالك بيقولك مين فيهم الخاين الشاب و لا البنت،
------
وتحياتي للجميع،،
2015-04-26 04:14:05
30337
user
21 -
عاطف
بنت بحرى

الاسم يضحك جدا مش مستفز ولا حاجه ومش محتاجه تردى الصمت احسن رد صدقينى ورسالته اقوى فى الحالات دى :]

الموضوع حلو ومفيش مشاكل والدنيا حلوه

وانا الى غلط لما فكرتهم بتيتانيك وزفت :D
2015-04-25 10:06:02
30280
user
20 -
مرجانه امل
قصة رائعة ... و اسلوب اروع ...
لكن اخي لما روز و جاك ... لما لا نعتز باسمائنا العربية مع احترامي .
2015-04-25 12:18:56
30266
user
19 -
بنت بحري
الأخت رافعة حاجبها محد عاجبها ... تتعجبين من أن الجميع لا يعيروكي أهتمامهم و تستغربين من تجنبهم لك ،أنظري كيف تتكلمين بأسلوب ملئ بالسخرية و التهكم علي الأخرين الذين لا ذنب لهم إلا أنهم أجتهدوا في سبيل إمتاعنا،فهل يكون هذا جزائهم ؟ ثم ألا يكفي الأسم المستفز الذي تكنيتي به حتي تزيدين الطين بلة بتلك التعليقات التي لا تطاق؟
العزيزة جيجي عادل وضحت مشكورة سبب أختيارها لتلك الأسماء و لو أنها لم تكن ملتزمة بذلك من الأساس، لذلك كفاكي تهكما و استهزاء بمجهود الأخرين .‏
قد تتسألين و ما شأني أنا لكي أتدخل ؟ سأرد عليك قائلة نحن في كابوس أسرة واحدة إذا أشتكي عضو تداعي له باقي الأعضاء بالسهر و الحمي ، في كابوس عليك أن تحترمي الأخرين كي يحترموك . .سلام. ‏‎ ‎
2015-04-24 15:39:50
30222
user
18 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
السفينة ((التايتنك)) غرقت بس هذولا عايشين جاك وروز يمكن للفيلم تكملة اديني الرابط ههههه
2015-04-24 15:39:50
30210
user
17 -
طيب
مره عاهد.......مره جاك......هوه اسمه ايه بالزبط بلا مآخزه يعني
2015-04-24 08:33:17
30180
user
16 -
رعب المحروسة
الخبلة حبيبة الاخبل ههههههههههههه
بس بصراحة JE TIRE LE CHAPEAU لروز يعني وراه وراه لحد ما خلاتو ينتحر
ان كيدهن عظيم حتى بعد وفاتهم
شكرا احببتها
2015-04-23 14:26:58
30104
user
15 -
هاله العزاوي "Al_Iraqia"
ابدااااع x ابدااااع
قصه حقا رائعه
سلمت اناملك
دمت بود
2015-04-23 13:52:08
30098
user
14 -
باسم الصعيدي
.
الاخت جيجي عادل

تحية ود وأحترام

عزيزتي . العمودي الفقري لكل مقالة هي الحبكة .. بما معناه آخذ عين القارئ في تسلسل الاحداث حتي نهايتها دون ان يقع في دائرة الملل .. وانت ِ فعلتيها بحرفية عالية يا صديقتي جيجي .. ولكن للامانة تحكمتي في القصة باسلوب متماسك قوي بعد الربع الاول منها .. برافو

هاتي ودنك : الانسان المبدع هو الذي ينسج من خيوط خياله قصة جميلة تسلب الالباب والافئدة مثل قصة " دقات منتصف الليل " التي عشت احداثها بلهفة مرورا بعاهد ومديره ورعب الانسر ماسشين وقصة روز وجاك ومن ثم العودة مرة اخري الي عاهد وانتحاره .

لقد استمتعت بالسرد الشفاهي للقصة .. ومن اجمل ما قرأت لكي

تقبلي مروري

تحياتي ونرفع القبعة للجميع .. باســم
2015-04-23 11:36:29
30072
user
13 -
رافعة حاجبه محد عاجبها
العفو (( جيجي عادل )) القصة حلوة ومو قصدي استهين بيها بس لما قريت الاسماء تذكرت فيلم التايتنك واسفة على الازعاج
2015-04-23 06:51:18
30039
user
12 -
gigiadel
اخوتى و اخواتى الاعزاء

اولا اشكر كل من اعجبته القصه ومن لم تعجبه
تانيا اشكرك اختى بنت بحرى على تعليقك الراقى
ثالتاوالاهم ...انا يا اعزائى من النادر ان اعقب على تعليقات القراء و ذلك ليس تعاليا منى او ترفع و لكن لانى مقتنعه بان الكتابه هى تراث بشرى ..جهد انسانى و ليست نصوص مقدسه فبالطبع من حقك ان تحب القصه او لا..تعجب بها او لا.. تناقشها ..تفندها ..تنتقدها اذ لزم الامر فهذا بالطبع من حق القارىءولكن ما وجدته مؤخرا من بعض الاخوه المعلقين هو البعد كل البعد عن هذا الهدف و النقد بغرض النقد والذى لا غرض و لا هدف و لا طائل منه سوى ازعاج الكاتب و يصل الامر احيانا الى القذع فى الكاتب نفسه وبالنسبه للقصه فهى يا ساده قصه مكتوبه بادب الرعب...اى قصه خياليه ...و ليست قصه لاسداء نصح او ارشاد و غالبا ادب الرعب يا ساده لن تجد بنهايه القصه مورال او عظات لانه بساطه ليس هذا من اهداف ادب الرعب و نعود لقصتى مره اخرى ..فما اثار عجبى هو بعد الساده المعلقين عن مضمون القصه و حبكتها و اتجاههم للتعليق على الاسماء!!!
ولكنى ساوضح لما الاستعانه باسماء اجنبيه و هذا ليس من شيمى و ذلك حتى اتجنب اللغط المثار حينها فلو اسميت الابطال مثلا فريد و هبه فسأجد الجميع يفتى بحرمه الانتحار و ان الابطال كيف يقدموا على الانتحار وحتى اتجنب هذا العبث استعنت باسماء اجنبيه ولكن بالفعل رضا الناس غايه لا تدرك. ياساده هذه قصص للمتعه و القراءه وربط الاحداث و اعمال العقل ولنضع دائما الامور فى نصابها و الاحداث فى مجرياتها و لا نحمل الامور اكتر مما تحتمل..اشكركم جميعا و لكم دائما الرضا و حسن مأب

جيجى عادل
2015-04-22 16:01:35
30013
user
11 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
يمثلون فيلم التايتنك ههههههه
2015-04-22 13:15:40
29978
user
10 -
حنين
ما عجبتني بصراحة و احداثها مو مفهومة
2015-04-22 10:18:04
29946
user
9 -
GHENTASTIC
جميلة القصة .. بس اذا كانت حقيقة كيف عرفو التفاصيل اللي مر فيها عاهد قبل انتحارة واذا مو حقيقية وااو خيال رائع (:
2015-04-22 10:18:04
29945
user
8 -
رشا senpai
شكرًا لك عزيزتي على إمتاعنا بما ينسجه خيالك الخصب من قصص مشوقة...... أتحرى شوقاً لقراءة المزيد....
2015-04-22 10:18:04
29944
user
7 -
روز دلوي
شمعنى جاك و روز ؟؟؟
2015-04-22 09:06:38
29932
user
6 -
ميار علي محمود
اسلوب جميل عزيزتي وقصه جميله احسنتي
2015-04-22 09:06:38
29930
user
5 -
عاطف
جاك - روز ----> تيتانيك بس تيتانيك بالعربى
قصه تياتنيك الاصليه ان جاك ضحى بحياته عشان ينقذ حبيبته روز واتجمد فى المحيط وهو بيودع حبيبته قالها اوعدينى انك تعيشى و متستسلميش للموت وكدا انما تيتانيك العربى فالحمد لله مثال للرجل التمام الى بيفهم وبيعقلها قبل م يعمل حاجه هبله زى الانتحار.. اتفقت معاه على الانتحار الساعه 12 يقولها اوك موافق تنط ويقولها مع السلامه اشوفك فى جهنم يا حجه :D

عجبنى اوى جاك فى اللحظه دى انه رفض ينتحر بس الست بطبيعتها مبتسبش حد فى حاله لازم تخنقه وتزهقه فى حياته لغايه م ينتحر هو كمان ومتكتفيش بكدا تطلع لكل واحد وتخليه ينتحر شوفوا الرزاله والجبروت مع ان اسم ورده من اكتر الاسماء البنات الى بتعجبنى بس كريهته بعد القصه :D
عموما قصه حلوه والفاظ جامده فى مكانه الصحيح وتسلسل احداث جامد جدا
2015-04-21 18:11:30
29905
user
4 -
Eman taleb
أسلوب روووووووعة والقصة أروع ،سلمت يداك كاتبتنا الرائعة جيجي والغائبة منذ فترة ؛لاتطيلي علينا الغياب في المرة المقبلة
2015-04-21 15:50:48
29892
user
3 -
بنت بحري
العزيزة جيجي عادل
عودا حميدا عزيزتي ، اشتقنا إلي أسلوبك الراقي وحروفك المنمقة كما لو كانت تحفة فنية.

أما عن قصتك فلا يسعني إلا سب هذا المدير الذي كان سببا مباشرا لما جري لعاهد، عن نفسي لو لدي مدير سليط اللسان كهذا المدير لكنت ألغيت أشتراكي في شركة الأتصالات من الأساس حتي لا يتعكر مزاجي عند سماع صوته اللعين.

أتذكر أول آلة أنسر ماشين أمتلكناها عندما كنت في المرحلة الجامعية ، وسجلت أنا وأخواتي البنات رسائل صوتية تجعل المتصل يموت علي روحه من الضحك ، كنا نفتتحهها بأغنية حكيم(أس أس السلاموا عليكو. . .) و عندما أتصل بنا والدي ذات يوم من خارج المنزل و سمع الرسالة حدث كل ما يخطر ببالكم مضروبا في ثلاثة.

سلمت يداك عزيزتي و لا تحرمينا من مخيلتك الرائعة ، و ندعوا للعطار بدوام الصحة و العافية.
سلام
2015-04-21 14:48:13
29882
user
2 -
mi ma
قصة رائعة أحببت كل تفاصيلها ،، لأهنئك على الأسلوب الرائع وأتمنى ان اقرأ لك المزيد
2015-04-21 14:48:13
29878
user
1 -
بيلسان
قصه في غاية الروعه ويبدو جيدا اسلوب الكاتب كما هو راقي وكم هو محسن في اختيار كلماته سلمت اناملكي اختي والشكر الكبير للسيد العطار على هذا الموقع الجميل.
move
1