الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إمرأة شريرة تتسبب في معاناتي

بقلم : ضائع - من العدم

إنها إمرأة سيئة جداً تهوى افتعال المشاكل والفتن وجعل أبي يضربنا ويعاقبنا على أبسط الأمور
إنها إمرأة سيئة جداً تهوى افتعال المشاكل والفتن وجعل أبي يضربنا ويعاقبنا على أبسط الأمور

مرحباً أخواني رواد موقع كابوس الجميل ، الذي اقضي فيه معظم وقتي ، محاولاً نسيان معاناتي وما أمر به من ألم وظلم معاً هذه الأيام ، لذا سأسرد لكم مشكلتي بالتفصيل الممل ، وأرجو منكم المساعدة فأنا على حافة الانهيار.
 
أنا فتى ابلغ 14 عاماً ، أعيش مع أسرتي هم : أبي وأمي وأخي الصغير 11 عام ، وأختي التي تكبرني بخمس سنوات ، وأيضاً زوجة أخي الأكبر الذي - يقيم في دولة أخرى – وطفلاها الأثنان – ولد وبنت.
 
حسناً ، المشكلة هي أن أبي يقوم بضربي وإهانتنا أنا وأخي وكل هذا بتحريض من زوجة أخي التي لا أعرف كيف أصفها ، إنها إمرأة سيئة جداً تهوى افتعال المشاكل والفتن وجعل أبي يضربنا ويعاقبنا على أبسط الأمور ، وأحياناً من أجل لا شيء ، وغالباً عندما أشعر بأنها تريد خلق مشكلة ما لكي يعاقبنا أبي أخرج من المنزل وأتسكع قليلاً في الخارج إلى أن أتأكد من أن الجميع نائم حينها أعود للمنزل.
 
أنا لا أعلم لمَ تفعل هذا ولماذا ؟ ، لا أذكر أنني فعلت شيئاً أغضبها ، لا ، أبداً ، حتى إنني لا أنظر إليها بل حين نكون موجودين في نفس المكان أتصرف وكأنها غير موجودة أساساً ولا أذكر حتى متى آخر مرة تكلمنا ، وألاحظ أيضاً نظراتها الغريبة نحوي ربما كأنها تحاول لفت انتباهي بطريقة ما لا أعلم كيف.
 
ومؤخراً ازداد الأمر سوءً حيث أني تعرضت لحادث وكُسرت ساقي وأصبحت طريح الفراش و بت أخذ مسكنات الألم ، وفوق هذا يأتي ابنها الذي يبلغ ٦ سنوات يقوم بإزعاجي حيث يدوس على ساقي المكسورة ويقفز ويقوم بالصراخ و رمي الأشياء ويقذف الكرة علي – و لا أنكر أنها هي من ترسله ليفعل هذا – وعندما أقوم بإبعاده أو ضربة أو أن أطلب من أخي أن يخرجه يصرخ ويصطنع البكاء ويذهب يشتكي إلى امه ،

و هي بدورها تخبر أبي الذي لا يرفض لها طلباً و ربما تضيف إليه كلامَا أخر كذِب ليأتي ويضربنا ضرباً مؤلماً إلى درجة أن أخي الصغير أثناء نومه أصبح يهذي ويتوسل إلى أبي أن لا يضربه ، أما أمي فقد ذهبت منذ شهر عند والدها لتهتم به لأنه مريض لذلك فقد استغلت زوجة أخي الفرصة في ظل غياب أمي فهي كانت تخشاها وتخافها ، أما أختي التي تكبرني بخمس سنوات فهي مدللة من قبل والدي ولا تلقِ لنا بالاً ولا يهمها أمرنا ، وأيضاً هي صديقة تلك المرأة السيئة "زوجة أخي" .
 
أسف على الإطالة ، فأنا عادةً لست كثير الشكوى، لكن الوضع أصبح لا يُطاق ولم أعد قادراً على الاحتمال أكثر ، لذا أردت أن أُفضفض ولو قليلاً عما أشعر، وأدعو الله كثيراً أن يفرجها عني سريعاً - مع العلم أني محافظ على فروضي ودائماً أصليها في وقتها بالمسجد ، لكن بعد أن كسرت ساقي أصبحت أصلي في المنزل ، أدعوا لي يا أخواني أن أنهض بالسلامة ، وأشكراً على القراءة ، أسعد الله أوقاتكم ، ودمتم في رعاية الله.
 

تاريخ النشر : 2020-07-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر