الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ادعوا لها بالشفاء

بقلم : ريمة

زوجها هذا قد منعها تقريباً من كل ملذات الحياة بل من ضروريات الحياة
زوجها هذا قد منعها تقريباً من كل ملذات الحياة بل من ضروريات الحياة

 
السلام عليكم ، هذه القصة ليست لي وإنما لصديقة عزيزة وأرجو منكم بعد قراءتها الدعاء لها بالشفاء.

صديقتي فتاة متعلمة تدرّس في التعليم المتوسط وتحضر لشهادة الدكتوراه ، فتاة خلوقة ومتعلمة وكما يُقال ألف رجل يتمنى الزواج منها ، لكنها للأسف تزوجت شخصاً غير مناسب لها على الإطلاق ، فزوجها هذا قد منعها تقريباً من كل ملذات الحياة بل من ضروريات الحياة ، فلا يمكنها الذهاب إلى الطبيب أو زيارة العائلة أو التنزه معه كحال جميع الناس ، فقط العمل والمنزل المنزل والعمل ، بل ويجب عليها أن تصرف عليه من مالها الذي تجنيه بعرق جبينها ، و قد قدّر الله سبحانه ألا يرزقهما بأولاد ، و بعد معاناة وتوسلات قبل زوجها أن تذهب لترى ما سبب عدم إنجابهما والعلاج من ذلك.

 وهنا فتحت صفحة جديدة في حياتها ، صفحة معاناة ومرض خبيث ، فقد ذهبت لطبيبة نساء وتوليد وبدأت الطبيبة في علاجها عبر أدوية متعددة وهذه الأدوية كان لها مفعول مدمر على رحمها إذ تسببت في ظهور تكيسات وقد تطورت هذه التكيسات على مدار 12 سنة إلى أورام خبيثة ، و لم تنتبه صديقتي المسكينة لذلك بسبب مشاغل أو بالأحرى هَمّ الدنيا ، وللأسف صديقتي علمت فقط الأسبوع الماضي بمرضها وحرفياً لم تجد أحداً في جوارها يكفكف عنها ويعطيها جرعة أمل بالشفاء ، لا أمها ولا أخواتها ولا زوجها ، كلهم تركوها فالأم تتحجج والأخوات كذلك يتحججن بأزواجهن والزوج لا يبالي بل ربما ينتظر موتها بفارغ الصبر.

على العموم صديقتي ستجري عملية يوم الأحد إن شاء الله وقال لها الأطباء حتى ولو نجحت ستعيشين لمدة عام واحد فقط ، ولكنني موقنة أن الله عز وجل هو الشافي والرحيم بعباده ، فأرجوا منكم يا إخواني و يا أخواتي الدعاء لها بالشفاء العاجل فهي حرفياً لا تمتلك شخصاً يدعو لها إلا ثلة قليلة من أصدقائها و زملائها ، ونصيحة صغيرة لكل فتاة شابة لا تستعجلي بالزواج من أي شخص يطرق باب منزل والديك ، استخيري ربك ثم استخيري و إن أحسست يوماً ما أنك غير مرتاحة لذلك الشخص أتخدي قراراً بإنهاء العلاقة معه بالمعروف حتى تربحي كما يُقال صحتك و تعيشي على الأقل مرتاحة البال ، والسلام عليكم.

تاريخ النشر : 2020-08-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر