الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!

بقلم : مصطفى 2018 - الجزائر
للتواصل : [email protected]

بولي كانت فتاة جميلة في مقتبل العمر
بولي كانت فتاة جميلة في مقتبل العمر

عام 1993 إختطفت المراهقة بولي كلاس (12 عاما) من غرفتها أمام صديقتيها ولم تستغرق الجريمة اكثر من ربع ساعة لكنها كانت كافية لترويع الولايات المتحدة بأسرها و أصبحت قضية رأي عام و من اشهر قضايا الإختطاف في تاريخ البلد.

ليلة الجمعة من شهر أكتوبر سنة 1993 في شمال كاليفورنيا كانت ثلاث فتيات تتحضرن لحفل الهالويين بتجريب أزياء تنكرية .. وفي غضون لحظات ستتغير حياتهن للأبد .

في قرابة الساعة الثامنة و النصف من تلك اليلة المشؤومة كانت الفتيات مقبلات على قضاء سهرة مرحة يتخللها مشاهدة فيلم مرعب و تناول المثلجات و رقائق البطاطا و الثرثرة عن أحلامهن و مشاكلهن التي لا بداية و لا نهاية لها.
وبدأت الحفلة و لم يلحظ أحد الخطر المحدق بهن في الجوار ، صعدت الفتيات إلى غرفة نوم بولي و علت أصواتهن بالثرثرة والضحكات ، وقرابة العاشرة صعدت والدة الضحية إيف إليهن طالبة منهن أن يخفضن أصواتهن نظرا لأنها تعاني من صداع اليم و تريد النوم مبكرا ، غادرت الأم إلى فراشها واثقة كل الثقة بأن أصواتهن ستعلو بعض ثواني . فتناولت الأم حبوبا تساعدها على النوم.

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
منزل بولي كلاس

إستمرت السهرة ساعة من الزمن و على حين غرة إقتحم ضيف غير مدعو حفلة البنات ، فظنن بأنها مزحة سمجة لكنهن لمحن السكين الضخم التي يحمله في يده ، هددهن بالذبح إذا صرخن و أراد معرفة أيهن تقطن هنا لأنه لم ياتي لأذيتهن بل بحثا عن المال ، فأخبرته بولي بأن المال موجود بعلبة المجوهرات لكنه لم يحاول العثور عليه .
قام بتكبيل يدي بولي و غلق فمها و قادها إلى الخارج آمرا صديقتيها بالعد حتى الألف و أقنعهن أنها ستعود بعد أن يكملا العد ، لكنه إختفى في الظلام و لم يعد .

حضرت الشرطة خلال دقائق لتجد الأم المكلومة في حالة ذعر و معها البنتين المصدومتين و غرفة بولي التي تحولت إلى فوضى ، ولم تكن ثمة ادلة كثيرة.

تولت كل من الشرطة المحلية و الفدرالية عملية التحقيق في القضية مدركين صعوبتها نظرا لأن المخطوف غالبا ما يقتل بعد 48 ساعة ، و قام الرسام برسم صورة تقريبية لملامح الخاطف بناء على توصيف الفتاتين اللتين كانتا مع بولي في حجرتها ، كما تم استدعاء فريق خاص لتقصي الأدلة و الذي عثر بعد ساعات من البحث على بصمة قد تكون للمجرم و هذا أول دليل لديهم.

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
اختطفت من حجرتها بينما كانت تلعب مع صديقاتها

قام المحقيقن بتفتيش الشارع الذي تسكنه الضحية بيتا بيتا و حققوا مع زملائها و مدرسيها و جيرانها و كل من له علاقة بها دون بارقة أمل سوى حديث البعض عن مشاهدة شخص غريب يجول في المنطقة ليلة الجريمة ، لتتحول القضية بعد يوم إلى أكبر عملية بحث في البلد ، و تعثر الشرطة على شعرة تخص المجرم نزعت بالقوة نظرا لوجود أنسجة عليها تدل على ذلك .

إنتشر الخبر كالنار في الهشيم وتم توزيع 50000 الف منشور يحمل صورة بولي ويطلب معلومات عنها ، و أنشا متطوعون مركز بحث و مركز خاص بتلقي الاتصالات 24/24 ساعة و عملوا بالتنسيق مع الشرطة في التحري عن الفتاة المخطوفة كسابقة في التاريخ بما ان البحث شارك فيه مئات المتطوعين ، وحددت مكافاة قيمتها 200000 الف دولار لمن يدلي بمعلومة تؤدي الى العثور على بولي.

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
وزعت الاف الملصقات للبحث عن بولي
تلقت الشرطة مكالمتان زعمت المتصلة أنها بولي ، تمكنت الشرطة في الثانية من تحديد مكانها ليتفاجأوا في النهاية بأن الأمر كله لعب أطفال و البيت يعود لأسرة عادية حاولت إبنتهم المراهقة تنفيذ تحدي أصدقاء المدرسة .

قامت الشرطة بإستدعاء رسامة مشهورة وطلبوا منها ان تتعامل مع الشهود بلطف و لا تضغط عليهم للحصول على اوصاف ، الامر الذس جعل الفتاتان أقل توترا مما أدى إلى الحصول على صورة أوضح و أفضل من الأولى عممت في الحين .

أصبح الأمر أكثر درامية عندما وجه الوالدان المكولمان رسالة في إحدى الصحف إلى الخاطف قالا فيها :

"أيا كنت و أينما كنت نرجوك أن تعيد إلينا بولي ، نشتاق إلى ضحكتك المشرقة ابنتنا و بريق عينيك و صوتك المبهج"..

وفي الليل خرج الناس في مسيرة تحت ضوء الشموع بشعار: "أعيدها إلينا ..."

بعد شهرين على إختفاء بولي كلاس حصلت السلطات على أول دليل حقيقي حين إستدعي المحققين إلى منزل امرأة تدعى دانا جيف ، وكان المنزل يقع في نهاية طريق موحش و مظلم ، قادت الشاهدة الشرطة إلى مكان قريب من بيتها لاحظت فيه شيئ غريب و هو وجود قطع من الملابس و الأشرطة و كانت قبل هذا الإكتشاف بقليل قد لمحت شخصا غريبا يحوم في ملكيتها .

قالت الشاهدة بأن كل شيء بدأ قبل حوالي شهرين عندما كانت حاضنة الأطفال التي تعمل لديها تغادر البيت بسيارتها ليعترضها شخص غريب يوقف سيارته على جانب الطريق ، أخبرها أنه عالق و أصر ان تخرج لمساعدته ... فشعرت بإنقباض و نفور من مظهره ، وتابعت القيادة و هي تريد الوصول إلى اقرب هاتف لتحذير صاحبة البيت منه.

تلقت دانا الإتصال و لم تكذب خبرا إذ حملت مضرب بايسبول و أسرعت إلى المكان لتفاجئ بعدم وجود شيء ، فاتصلت بالشرطة و أصرت على إبعاد هذا الشخص السمج الغامض فقط دون إعتقاله بتهمة إقتحام ملكية خاصة.

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
الرجل الغريب لم يكن سوى ريتشارد دافيز .. مجرم ذو سوابق
كان الرجل الغريب مخمورا و شعره ممتلئ بالأعشاب كأنه تدحرج على الأرض ... و سرد رواية لم يصدق منها الشرطيان حرفا . قاما بتفتيش سيارته غير أنهما لم يعثرا إلا على علب جعة و كيس فارغ ، شكا فيه و طلبا من دائرة الشرطة القيام ببحث عنه ليتضح أن سجله نظيف كسائق و لأنهما أوقفاه قرابة ساعة دون وجود سبب لإعتقاله أخليا سبيله.

هذه الواقعة الغريبة حصلت بالضبط ليلة إختطاف بولي كلاس .

توجه المحقق المسؤول و مساعديه مباشرة إلى عين المكان و بدأوا بجمع الأدلة مدركين أنهم يعاينون مسرح الجريمة على الأرجح ، إتضح أن الرجل الغريب يدعى ريتشارد آلن دافس و يخضع لإطلاق سراح مشروط بعد أن قضى 8 سنوات بتهمة الخطف و الإعتداء المسلح.
مشتبه به مثالي لإرتكاب جريمة الخطف ، وقد زادت الشكوك حوله لكون صورته متطابقة مع تلك التي رسمتها الشرطة للخاطف ، كما أن والدته جارة الضحية .

تناسبت الأدلة التي عثر عليه بالغابة تماما مع الأشياء المفقودة من بيت بولي مثل الأشرطة و قطع الملابس ، و بدا واضحا أن بولي كانت هناك و ريتشارد هو خاطفها ، فإعتقل بتهمة خرق إطلاق سراحه المشروط ، ولم يعتقل بقضية اختطاف بولي لعم كفاية الأدلة.

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
المكان الذي عثر فيه على جثة بولي

تعرفت عليه الفتاتان في مركز الشرطة رغم مرور شهرين على الحادث إضافة إلى تطابق بصمات أصابعه مع تلك التي رفعت من مسكن الضحية ، وكانت تلك لحظة حاسمة خاصة عندما أعلن المحقق المسؤول لزملائه أنهم عثروا الآن على خاطف بولي كلاس فصرخوا و صفقوا فرحا و تطايرت الأوراق في المكتب ...

امام هذا الوضع اضطر المتهم ريتشارد الى التعاون مع السلطات حيث روى ما حدث في تلك الليلة المشؤومة ، قال الجاني : "حاولت زيارة والدتي إلا أني لم أتمكن من العثور على عليها لأنها باعت البيت و غاردت فشعرت باحباط شديد و شربت بعض الجعة و تمشيت في الشارع و انا لا أعي أين أنا و لا ماذا افعل كما كنت أحمل كيسا من الأربطة و شريط لاصق (مما يثبت نواياه السيئة ) حتى وجدت نفسي أمام بيت به نافذة مفتوحة وضوضاء منبعثة منه ، ولجت إلى الداخل و أخذت سكينا من المطبخ و لا أذكر شيء بعد هذا".

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
صورة لبولي مع ابيها

إدعى المجرم الخبيث أنه وجد نفسه يقود سيارة و بجانبه فتاة صغيرة مقيدة ، إنحرف عن الطريق الرئيسي إلى آخر ترابي لكن المركبة علقت في الوحل ، فقام بإخراج الفتاة و قادها إلى الغابة ، كان ينوي إرجاعها بعد أن يحرر السيارة .

وفي الوقت الذي علقت فيها سيارة المتهم كان خبر اختطاف بولي يعمم على موجات الشرطة لكن الشرطيين الذي أوقفاه كانا يستمعان إلى موجة مختلفة ، وكانت الإجراءات المتبعة أنذاك تقضي بالبحث عن سجلات القيادة دون السجل الإجرامي للموقوف ، فقاما بسحب سيارته و مرافقته إلى الطريق العام ، إنتظر بعدها نصف ساعة و عاد لإصطحاب بولي و هو مدرك أن عليه التخلص منها ، في النهاية عرف المحققين أن بولي قد قتلت .

إصطحب ريتشارد دافيس الشرطة إلى مكان الجثة ليلا لعدم قدرتهم على إنتظار الصباح ، قادهم إلى حقل به طاحونة مهجورة ، وسط الأعشاب كانت ترقد جثة بولي الضحية البريئة و المغدورة صاحبة 12 ربيعا .

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
المجرم في قاعة المحكمة ..يسخر من عائلة الضحية ويشير اليهم باشارة بذيئة .. كأنه لم يكفه انه قتل ابنتهم!!

خضع المجرم للمحاكمة سنة 1996 امتدت لعشرة اسابيع ، واثناء المحاكمة كان القاتل يسخر من عائلة الضحية ، ويستهزأ بألمهم ، ويلوح لهم بإيماءات بذيئة ، وليزيد من ألمهم وجروحهم قال وهو يسخر بأن اخر ما قالته بولي قبل ان يقتلها هو: "ارجوك لا تفعل بي كما يفعل ابي" ، في اشارة خبيثة الى ان والد بولي كان يتحرش بها ، الامر الذي دفع الوالد المكلوم الى محاولة مهاجمة المجرم في قاعة المحكمة لولا ان الحراس منعوه. وامام هذا السلوك الهمجي والخبيث لم تستغرق هيئة المحلفين وقتا طويلا لتعلن ريتشارد آلن دايفس مذنبا بتهم عديدة منها الخطف و السرقة و السطو المسلح و القتل ، لينال حكما بالإعدام .. لكنه لم يعدم حتى يومنا هذا بعد 24 سنة على اصدار الحكم عليه .. بانتظار ان تتحقق العدالة يوما ما.

حاول محامي القاتل اثناء المحاكمة اظهار ان سبب الخطف لم يكن لغرض الاغتصاب ، وفي الحقيقة فأن سجل ريتشارد حافل بالجرائم ، خصوصا السطو والعنف والمخدرات والخمر ، لكن لم يكن له سجل باختطاف الاطفال واغتصابهم ، مما يثير التساؤل حول السبب الحقيقي لخطفه بولي .. هل كانت جريمة بدون معنى من وحي خيال مجنون لانسان مضطرب.

مقتل بولي كلاس: جريمة بدون معنى!
لم ينفذ به الحكم حتى اليوم .. ومازال حيا يرزق مستمتعا بحياته .. فيما ضحيته الطفلة البريئة سكنت القبور منذ 26 عاما!

بولي كلاس تركت وراءها إرثا كبيرا فمنذ وقوع مأساتها تغيرت تماما إجراءات التعامل مع قضايا المفقودين ، فأصبحت أخبارهم ترسل عبر جميع موجات الشرطة ، وأصبح لزاما الحصول على ملف الموقوف الإجرامي ، كما أنشات جمعية تحمل إسم بولي كلاس تساعد في البحث عن الأشخاص الضائعين .

المصادر :

- Murder of Polly Klaas

تاريخ النشر : 2020-08-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (41)
2020-11-21 15:47:29
386546
41 -
شاهر
من الواضح و الجلي للعيان ان القضاء الامريكي محكوم من قبل قوة خفية شريرة و تسيره بحيث تمنعه من اصدار حكم العدالة الحق بحق المجرمين الآثمين و هو الاعدام حتى يكونون عبرة لمن يعتبر..و للاسف فهذا ما يرعى الجريمة و يزيد من انتشارها ..!
2020-09-10 04:45:58
372329
40 -
مكسوره القلب
انا ادرس الان المعلمه طلبت مني الاجابه
تدكرت القصه وبكيت والمعلمه تريد فهم مايجري
شيء مضحك لكنه مبكيييييييي
2020-09-10 04:44:27
372328
39 -
مكسوره القلب
مسكينه
لاا احتمل
2020-09-10 04:44:06
372327
38 -
مكسوره القلب
لا استطيع التوقف عن البكاء
2020-09-10 04:43:40
372326
37 -
مكسوره القلب
قاعده ابكيي
عمري 12
كسرت قلبي
لترقد بسلام
2020-09-07 19:38:55
371918
36 -
اسية
لا اظن الجريمة بلا معنى لقد سأل المجرم عن الفتاة التي تقطن في البيت و اختارها كان يمكنه اختيار الفتاة التي تعجبه منها اعتقد هو يرغب بايذاء اهل الطفلة لسبب مجهول
2020-09-04 01:03:58
371282
35 -
عاشقة القهوة و الهدوء
كان يجب اعدامه
2020-08-26 02:50:02
369966
34 -
مجهوله
قوانين مجرمه للغرب الذي يدعي التحضر
2020-08-18 09:59:53
368841
33 -
طارق الليل
ان العدالة التي يدعي الغرب
2020-08-17 00:35:55
368669
32 -
جوريات _ السعودية
ليس هو لوحده المعتوه والمجنوون بل المجتمع الذي يحمي المجرم ويعطي له حقوقا ويحفظ له عليها وحق القتيل مهدر حسبي الله عليه وعلى من يدافع عنه فعلا لو كل من ارتكب جريمة قتل أعدم لعمل المجرمون الف حساب قبل أن ينفذ جريمته ماذ ينتظرون مرت ٢٤ عام وممكن يفرج عنه بحسن سيرة وسلوك اصلا ذكر في المقالة أن له سجل إجرامي ولسه طالع من السجن شكرا على المقال سلمت الأيادي
2020-08-13 02:24:45
368003
31 -
ام فيصل
الله يرحمها
2020-08-13 02:20:31
368002
30 -
فيصل
قلبه حجر
2020-08-11 19:18:33
367810
29 -
بشرى
ماهذا الحكم التافه؟
لماذا لم يعدم هذا الوحش
2020-08-07 18:27:12
367214
28 -
نواف
جريمه غريبه ... والاغرب انه لم يعدم حتى الان .... يالغرابة القوانين الامريكيه
2020-08-07 17:21:36
367202
27 -
عرابب
حسبي الله ونعم الوكيل
2020-08-07 13:21:31
367164
26 -
المحاربة ساكورا
فعلا مختل و مجنون يقتل طفلة بريئة بدم بارد و بدون اي سبب يذكر اتمنى ان ينعفن في السجن و ان يتم اعدامه لانه يستحق ذلك

مقال جميل سلمت يداك
2020-08-07 09:05:21
367137
25 -
قارئه المقال
الله يرحمها حقا احزنتني ما الغاية من كل هذا عجبا في هكذا اشخاص ولم يشعر بذرة من التأنيب امام عائلة الضحيه كان من المفترض ان يدعوا الأب يهجم علية ويضيقه قليلا من ما يشعر به
2020-08-07 07:22:38
367125
24 -
اليمني الاصيل
الله يرحم الطفله المسكينه
ويستر ويرحم بنات خلق الله
2020-08-07 07:19:11
367124
23 -
اليمني الاصيل
افضل شي ينحكم اعدام ويتأخر الحكم من شان ياخذ جزاه في السجن ويضلي مهان وذليل وبعدين سجون امريكا مغتصبي الاطفال يضلو يغتصبونهم المجرمين الي معاهم مسجونين وهذا جزاء من جنس العمل

تحياتي
2020-08-06 19:34:48
367086
22 -
لميس
اكيد خياله المقرف هو ما دفعه لهذا ليتهم تركو والدها يمزقه على اتهامته له
2020-08-06 19:16:20
367085
21 -
گاندي
الغريب أنهم يبحثون عن المجرم ويخرجونه من طقاطيق الأرض وكأنهم سيتخلصوا منه ، لكن العكس يحتفظوا به وقد يطلقوا سراحه ، يا ترى ما سبب اهتمامهم بالقبض على المجرم ! بدأت أشك
2020-08-06 17:33:45
367077
20 -
گاندي
خسارة أن الصور لم تعد تظهر عندي منذ زمن

أحزنتني بشدة الطفلة كانت في أمان الله ببيت أهلها تخطف من داخل البيت بدون ذنب ثم تقتل ، ويظل هذا السفاح يعيش حياته ، الإعدام كان حق واجب أن ينفذ فيه لكن لا عدل في الأرض
2020-08-06 12:26:33
367036
19 -
إنسان ميت
المجرم شكله مخيف جدا
لماذا لم يعدموه لحد الآن؟؟
2020-08-06 11:40:32
367034
18 -
المطالعة الشغوفة
أهو عديم الضمير و القلب أي نوع من المخلوقات هو هاذا لما يستمتعون و يفتخرون بأفعالهم أتمنى من كل أعماقي قلبي أن يعدم و يتألم كثيرا أثناء إعدامه و لو لثانية فليتألم و حسابه مع الله عز و جل، عذرا انجرفت بلحديث و لم أقل سلمت يداك على هاذا المقال المنظم ولمفصل ببراعة
2020-08-06 07:54:06
367015
17 -
جميلة
لااله الا الله محمد رسول الله
2020-08-06 06:23:23
367001
16 -
الى التعليق 13
ما علاقة ذاك بذاك الفتاة صغيرة كانت لازالت في مرحلت الديانة المكتسبة .اي التي حصلت عليها من والديها .
2020-08-06 04:08:36
366993
15 -
( A.h )
حقا أنها قصة مؤسفة راحت ضحيتها فتاة صغيرة على يدي مجرم لعين .. مقال رائع شكرا لك.
2020-08-06 03:29:14
366992
14 -
مها .. الخليج العربي
اعوذ بالله حياتهم مخيفه قتلة و مجرمين من كل الانواع
امريكا بلد مرعب جرائمهم اكثر من عدد سكانهم
2020-08-06 03:06:46
366991
13 -
عاشق الموقع
ربي ارحم هذه الطفلة واغفر لها حتى لو لم تكن مسلمة واسكنها فسيح جناتك
2020-08-06 02:15:28
366990
12 -
ريم أبو رشد
لقد شاهدت هذه القضية على هيئة فيلم وثائقي وبنفس الصيغة على اليوتيوب ..
2020-08-05 22:19:25
366978
11 -
محبة القرأة
السلآم عليكم للجميع
أشفق على تلك الفتاة الصغيرة البريئة قُتلت ظلمًا و ينقطع قلبي على والديها.
كما كنت أقول أمريكا بلاد للفسوق و الجرائم ولا توجد العدالة لأي أحد هناك، و إن كان لذلك، لأُعدِم هذا المجرم القاسي.
ماذا يحتاج لإعدام؟ كرسي و حبل مشنقة فقط هل هم لهذه الدرجة محتاجين ليس لهم حبل حتى! أم ينتظرون المزاج المناسبة و الجو المناسب و نفسية المجرم المناسبة!
يربونهم مجرمين و يجعلونهم مجرمين و بالنهاية يصبح مشهورًا كأنه نجم سينمائي و أيضًا يصنع فيلم عنه! أين ترى شعب كهذا مثل هذه التفكير ، يقولون المسلمين إرهابيين ولكن هم الإرهابيين الأصليين بل حتى عبده المجرمين إذا أمكن القول.
ولكن ما يفعله الله خير لنا جميعًا.
برأي لو كل مجرم عُذبَ كما عذب ضحيته قبل موت أقصد تكرار الحادثة نفسه مع الجرم و جعله يمر كل ما مرت به الضحية و جعله يموت بنفس الطريقة لأرتعب أي مجرم و فكر ألف مرة قبل أن يفعل جريمته.
2020-08-05 21:54:36
366975
10 -
فتحي حمد
مقال جميل ومتكامل.فعلا قصه محيره وجريمه بدون هدف واضح وتسامح غريب مع مجرم تمت ادانته وهذا يعطي نموذج سيئ لباقي المجرمين انهم سوف يقضون بقيه حياتهم مرفهين في السجون؟
2020-08-05 21:42:53
366972
9 -
اسمي هو حرف
شكرا على المقال ..
القانون سهل وبيسط قتال و خطف والسرقه و سطو .. الخ اذا تم الحكم عليه وهو سجن كان صاحب (حسن سيرة و سلوك) يخرج قبل مده الحكم عشان كذا نسمع عنهم اشياء سيئه و جرائم لا تخطر على بال انسان شيى يوجع القلب لان القانون سيئه ويعطي اكثر من فرصه للمجرم في قضايا جنائية المفروض ما ينعطي فيه فرصه
2020-08-05 20:54:52
366968
8 -
ذات الرداء الازرق
شكرا لصاحب المقال سلمت يداك
ويا للطفلة المسكينة
2020-08-05 20:53:41
366967
7 -
ذات الرداء الازرق
اتفق مع صاحبة التعليق رقم 4 امريكا مرعبة وقوانينها متساهلة مع المغتصبين والقتلة وبها عدد كبير من المرضى النفسيين اضافة الى توفر الأسلحة في رفوف المتاجر تماما كالسلع الغذائية
2020-08-05 20:42:45
366965
6 -
Mark
اه نسيت السرد راااائع
2020-08-05 20:41:29
366964
5 -
Mark
اسوأ شي ليس انو حي يرزق بل انو اهلها كل ما مر الوقت يتخيلو كيف كانت لتكون لو كانت ماتزال حيه الله يرحمها
2020-08-05 18:08:24
366945
4 -
نور الهدى الاخضرية
امريكا مرعبة لا يستطيع الانسان العيش فيها شكرا على المقال
2020-08-05 17:59:51
366941
3 -
فوزي
ماتت طفلة قبلة البلوغ افضل لها عند ربي العالمين
2020-08-05 16:25:37
366921
2 -
Nana Hlal
يا له من مجرم حقير وبلا حياء يسخر من أسرة ضحيته بطرق حقيرة كان على الحراس عدم منع الأب من مهاجمته وكان يجب أن يعذب ويعدم على يد من سخر منهم وتسبب في مأساتهم
2020-08-05 14:31:21
366896
1 -
سارة
الله يرحمها بس كيف للحين مخلينه عايش انا لو بمكان الاهل كنت اقتحمت السجن واعدمته قدام الناس شكرا لجهد صاحب المقال
move
1
close