الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

حزن رغم الثراء

بقلم : كريستينا - الجزائر

لا تدع أحد يتحكم فيك كما تم التحكم بي
لا تدع أحد يتحكم فيك كما تم التحكم بي

مرحباً ، أسمي كريستينا ، فتاة في عمر 19 عام ، طالبة في الثانوية الجزائر ولم أعش طفولة سعيدة أبداً ، كان أبي فاحش الثراء وهل تفكرون أنني عشت سعيدة طوال الطفولة ؟ بل على العكس تماماً ، فلم يدعني والدي أن أفعل أي شيء مثل باقي الأطفال الذين بمثل عمري ، لم يدعاني أذوق حلاوة الطفولة التي كان ينبغي أن أعيشها ، حيث كانت أمي تمنعني من كل شيء ، فلا تدعني ألعب مع الأطفال و كانت تريد مني أن أكون لبقة في كل تصرفاتي ، لكنها بالغت في كل شيء و لم تدعني أطلق أي موهبة أو أبداع لدي و لم تفسح لي أي مجال للترفيه على طريقتي ،

فالترفيه على طريقتها يعني مشاهدة برامج ثقافية مملة بالنسبة لي و قراءة كتب علمية كبيرة على سني ، فلم تتح لي الفرصة مشاهدة الرسوم المتحركة التي كان أبناء أعمامي و خالتي يتحدثون عنها في فترة الإجازات عندما نلتقي ، و كنت أبقى طوال الوقت صامتة لأني أجهل برامج الأطفال ، و في الليل يتباهون بالقصص المصورة والمجلات المخصصة للأطفال المليئة بالألوان الباهية وأنا لم أمتلك أياً منها ، و ذات صباح عندما كان الجميع يتناول إفطارهم ذهبت إلى خزانة أبنة عمي وسرقت قصة ألس في بلاد العجائب ، و بعد أيام استغربت أن ابنة عمي لم تسأل عن قصتها الضائعة فشعرت بالخجل و اعترفت بذنبي لها ، و ظننت أنها ستسامحني ،

لكن على العكس تماماً ، فقد ذهبت لأمي وأبي وأخبرتهما بكل شيء ، غضب والدي غضباً شديداً و بعد ذهاب كل أعمامي وخالتي أتت إلي أمي ، و لا أود أن أخبركم ما الذي حدث لي في تلك اللحظة ، فقد أوسعتني أمي ضرباً و رفساً و كدت ألفظ أنفاسي الأخيرة ، لكني ظننت أن أبي سوف يشفق علي و يأتي لينقذني ، لكنه لم يأتي أبداً ، هنا و من تلك اللحظة أصبحت مختلفة  تماماً و صرت أتناول الطعام في غرفتي وكرهت هذا الثراء كثيراً ، كنت أغبط الناس الذين يتسولون في الخارج فحياتهم أفضل من حياتي 100 مرة ،

و بعد تخرجي من الثانوية سمعت أمي تخبر أبي أن يتصل بالمعلمين الخصوصيين ، و فهمت فوراً أنني سأعود لحياتي في الطفولة فقبلت الأمر حتى تخرجت من الجامعة ، وكما ترون هذه حياتي حتى كبرت و صار عمري الأن 33 سنة ، أعيش حلياً في دبي ولدي بنت و ولدان ، أعيش حياة لا مثيل لها و لم أزر أبي و أمي من اليوم الذي تزوجت فيه ، لا أريد أن أراهما مرة أخرى ، أنا أكن لهم الكره و الحقد الشديد ، وما أود أن أقول لكم كأخت لا تدع أحد يتحكم فيك كما تم التحكم بي ، أمرح و ألعب ، اكتشف و أدرس في مدارس تجد فيها الحب والحنان ، اكتشف الصداقات .

أرجو منكم أن تقرأوا قصتي ، وكلما رأيت عدد التعليقات أكبر عرفت أن الكثير من الناس شاهدوا قصتي و فهموها  .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

تاريخ النشر : 2020-08-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
تعبت من الحياة
memo - السعودية
الحنين للماضي
الماضي الجميل - لبنان
الفارس الملثم
ابن اليمن - اليمن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (41)
2020-09-03 11:16:12
user
371162
41 -
اينجي
قصة ملخبطة ومحبوكة انا لا اصدقك فهمنا عمر 19 في الثانوية يمكن اعدتي السنوا ت ولكن بعد الثانوية مدرسين خصوصيين هنا بدات القصة تصبح مشوشة بعدها قلتي ان عمرك 33 لخبطتي هنا ايضا لا اصدقك مع الاسف
2020-08-26 14:15:55
user
370026
40 -
عصام العبيدي
38نحن تحدثنا عن قنواتنا العربية المجيدة التي علمتنا الحب والبساطة والشرف والمروءة والمبادئ ومنها القناة العصرية سبيستون،،يظهر انك تتابع قنوات اجنبية!
2020-08-26 13:22:01
user
370018
39 -
من طارق الليل الى عصام العبيدي
معك حق اخي عصام فرعاية الاطفال في الصغر تغرس الثقة في نفوسهم ليصبحوا اقوى في مواجهة الصعاب وهم كبار فلا يجوز ان نحرم اطفالنا حقوقهم كما حرمنا نحن ابسط الحقوق فعندما كنت صغير كان هدفي ان امتلك دراجة هوائية كباقي الاطفال ولكن للاسف حرمت منها فتركت في قلبي جرحا لايندمل حتى اليوم .فلو امتلكت دراجة لملكت الدنيا بحذافيرها .ففي يوم من الايام دخلت صنعاء زيارة لصديق فوجدت شلة من الاطفال يلعبون بدراجاتهم فلاحظت وجود طفل لايلعب معهم وعلى وجهه البؤس والحرمان فسألته لماذا لاتلعب معهم فقال لي ليس لي دراجة فقلت لماذا لايشتري لك ابوك دراجة سيكل فقاطعني احد البقالين هو يتيم وأسرته فقيره .تكافح امه من اجل لقمة العيش .فتذكرت مامر بي في صغري فأخذته بسيارتي الى احد محلات بيع الدراجات فشتريت له دراجة .فكانت فرحته فرحة لاتوصف ولم يصدق عيناه ياللمسكين .فسألتني امه لماذا هذا فقلت لها لعلي انسى مامربي ويندمل الجرح
2020-08-26 10:46:40
user
369993
38 -
علي عبيد
لماذا تنظرون دائما الى حرص الوالدين كضغط وجبروت وارهاب؟
ولا اعتقد ان هناك والدين يمنعان ابنهما من الرسوم المتحركة
الا اذا كان لمصلحته
فأنا منعت اختي الصغيرة من مشاهدة قنوات الرسوم المتحركة لما فيها من اشياء مخلة بالاخلاق وتعلمهم اشياء سيئة
مثل ولد صديق لبنت
مشاهد شرب خمر (مع انه رسول للاطفال)
سرقة وغيره
هذه الامور ستترسخ في عقول الصغار بسبب حبهم لأفلام الكارتون والنظر الى شخصيات هذه الافلام كأبطال

ربما فهمتيهم بشكل خطأ فقط
او بالغت في الكلام
2020-08-25 15:40:15
user
369926
37 -
عصام العبيدي
هههه ايام لاتنسى ياطارق الليل
،،من ليس له ماض ليس له تأريخ ولا حاظر وما متعة العمر الا ماكان في الطفولة والصبا
فبدونهما لا حاجة للعمر للدنيا يرتجى،،عصام
كم كان يثير اعصابي قائد القلعة علام ممثل مجلس السلطة العليا لكن انتصر في الاخير الخير على الشر،،مسلسلات نمت فينا حب الخير ونصرة الضعيف والمظلوم والعيش بقيم ومبادئ انسانية نبيلة والتضحية من اجل الحياة ومن اجل من نحب،،
اهتموا بأطفالكم وهم صغارا ليهتموا بكم وانتم كبارا،اغرسوا فيهم حب الخير مد يد العون نصرة الضعيف نصرة القضية انشاد العدالة التدين المعتدل والحسن وحب الاستقامة والعطف والرحمة واللين فبهذه الصفات ستستقيم لهم الحياة ويعيشوها بشرف بحب بقيم بمبادئ بسلام ومن ثم خاتمة حسنة
2020-08-24 22:04:09
user
369835
36 -
من طارق الليل الى عصام العبيدي
عندما قرأت تلعليقك الاول ذكرتني بأيام كانت جنة مقارنة بهذه الإيام التي تهوي بنا من سيئا الى اسواء ذكرتني بنامق عندما قال وداعا يا ايام العزوبية
2020-08-24 01:33:33
user
369704
35 -
عابر سبيل
كان لدينا اب طاغية وجبار ذو هيبة وصرامة ليس على أبناءه ٣٠ أبناً وبنتاً ،فحسب بل حتى على أتباعه
كلامه وتوجيهاته وأوامره لايكررها مرتين ،
كنا نتمنى منه الابتسامة ولكننا لانجدها لشهور ..واليوم الذي نراه يبتسم لنا يوم عيد
لم يقصر معنا لم يمنعنا من اللعب لم يمنعنا من القراءة
ولاكن كان هناك انضباط في كل شي
رحمك الله يا والدي ماكان اعظمك وكم اشتقت اليك والى جبروتك
والله لو خُيرت بنزع روحي له وافتديته بحياتي لوهبته اياها ولا أبالي
ليتك ترجع واقبل حذائك ياوالدي...
لن انساك ابداً ولن انساك من الدعاء عقب كل صلاة
رحم الله والدينا ووالديكم أجمعين..
الاب والام لايتعوضان ابداً ابداً
ياختي صلي والداك والآن وفي هذه اللحظة .
2020-08-23 07:58:57
user
369600
34 -
فتحي حمد
قصه حزينه حرص الوالدين الزائد ادى الى نتائج عكسيه فعلا افساح الحريه للطفل حق من حقوقه حتى يكتشف نفسه وميوله مافات فات تواصلي مع اهلك لان من حق اولادك أن يتعرفوا على اجدادهم
2020-08-23 00:57:16
user
369590
33 -
Murtez
قصة جميلة
تحياتي
2020-08-22 23:02:02
user
369575
32 -
محمد زيدان بيرم
ما هذا االعق كيف تقولي أن سنك 19 في اول المقال ثم تذكرين أن سنك 33 في آخر المقال !! يا سبحان الله 14 سنة جرت كده بسرعة مسافة ما قرأت المقال ! العمر بيجري هوا!! علي كده مقالين تاني زي المقال ده والواحد يوصل سن 60!!!
2020-08-22 15:42:55
user
369542
31 -
وفاء الشجن
أفهمك وأعلم أنك ستدعين أبناؤك يعيشون طفولته وشبابهم بسعادة ولن تتحكمي بحياتهم ... من القلب إحتراماتي لك حقا ..... لكني أختلف معك في نقطة الوالدين أظن أنه عليك ألا تعامليهم بالمثل فنحن مطالبين ببرهم ولو كانو كفارا فلا تنقطعي عنهم فيعاقبك الله بذنبك بالدنيا والاخره نصيحه يا عزيزتي اتصلي بهم ولا تعامليهم بالمثل بل كوني أفضل حتى يحبك الله تعالى ويحبك ابناؤك ... تحياتي لك☺♥
2020-08-22 02:02:32
user
369480
30 -
مجهول
كيف لأم راقية و ارستقراطية تعلم ابنتها الادب و الايتيكيت الممل ان تضرب و ترفس كالفرس ههههههه عجيب
2020-08-21 15:52:20
user
369404
29 -
باسم علي
قال الله عز وجل. ولقد خلقنا الانسان في كبد....
في هم وغم وفقر ونقصان الخ....اما بنسبه للوالدين هم ادرا بمصلحتك وهم خائفين عليكي من الضياع الخ...
ولاتنسي فضلهم ولاتجعلي للشيطان عليكم سبيلاً

يااولدي لك ولدك
2020-08-21 14:24:54
user
369384
28 -
منبه
للإشارة فقط ليس كل فقير يعيش حياة إجتماعية ومرحة كما تعتقدين فهناك من هم في الوحدة غارقون ولا أحد يسأل عنهم.
2020-08-21 09:04:41
user
369342
27 -
اسمي هو حرف
خيال
2020-08-21 07:14:09
user
369332
26 -
محمد
قصة غير محبوكة
عرفتي نفسك بانك فتاة عمرك ١٩ سنة واخر المقال تذكري انك كبرتي وصار عمرك ٣٣ سنة
ومدرسين خصوصيين بعد الثانوية؟ للاسف لا اصدق القصة حاولي مرة اخرى
2020-08-21 05:38:45
user
369321
25 -
عصام العبيدي
يا 22
هي لاتريد ان تعيش حياة المشردين وانما حياة البسطاء الانقياء الاتقياء الاصفياء السعداء
2020-08-21 05:34:21
user
369320
24 -
عصام العبيدي
هههههه انتي لستي مرتاحة ومبسوطة
مهما ملك الانسان من الاموال الا انه سيظل
يشكو الفقر والعوز والحاجة ومادام والغني يدخل بيت الخلاء فهو فقير من الثراء،،
كلما ازداد الفقير فقرا ازداد غنا وكلما ازداد الغني غنا ازداد فقرا،،
ان الغنى الحقيقي الذي لاينفد والكنز الخالد للانسان العلم والادب والحكمة وقلب محب ومحبب وعقل راق مهذب ورضى في النفس مثبت،،
فالفقر ليس فقر الجيوب انما الفقر الحقيقي فقر القلوب،،
الفقر ليس فقر الفضة والذهب انما الفقر فقر العلم والادب،،
الفقر ليس فقر المال والمجوهرات انما الفقر فقر الفكاهات والفرحات والمسرات،،
الفقر ليس فراغ الخزائن وغياب المال من الجيوب انما الفقر فراغ الانفس من العواطف وغياب الحب من القلوب،،
الذين يعيشون حياة هانئة وطيبة وممتعة ومستقرة هم الذين علموا ان المال كذاب وان الاجسام تراب وان العمر سراب فصنعوا لهم احباب وعاشوا في طاعة رب الارباب،،
الذين علموا ان الاموال زائلة وان البشر ليست باقية وان الدنيا فانية هم من يعيشون بحب وحنان وبقلوب جميلة دافئة،،
(عصاميات)
2020-08-21 04:28:45
user
369316
23 -
٠٠٠٠٠٠٠٠..!!
19 عام. و في الثانوية! كيف ذلك!
2020-08-21 02:54:38
user
369310
22 -
kimo ❣
اضحكتني تريدين ان تعيشي حياة المشردين سبحان الله والله اذا استطعت ان تعيشي حياة الطبقة المتوسطة سيكون افضل هل جربتي احساس ان تستيقظي قبل شروق الشمس للذهاب للعمل هل جربتي العمل لساعات اضافية بينما الكل نيام هل جربتي نظرات الذل والاحتقار التي يرمقك بها صاحب الايجار عندما لا تدفع له قسط الايجار الشهري هل جربتي ان تحرمي نفسك من اشيا
ء تودين فعلها لكنك لا تستطيعين هل جربتي احساس ان تخرجي من المدرسة وعمرك لا يتعدى 16 للعمل في مناجم الذهب او التجنيد
صدقيني انا عمري 20 سنة لكني احمل على عاتقي مسولية اكبر من عمري ف حيث من المفترض ان اقضي وقتي في م يفعله من هم في مثل عمري من سهرات واحتفالات ووووو لكن الحمدلله احذري مما تتمني ي صديقتي
2020-08-21 00:07:05
user
369289
21 -
رأي فتاة
فهمتك
2020-08-20 23:22:41
user
369286
20 -
ماضي مضى
كيف سرقتي قصة السس في بلاد العجائب وبتالي انتي من عائلة فاحشة ثراء ولبقة في سلوكيات
2020-08-20 20:42:05
user
369282
19 -
اوركيد
عمرك 19 او 33 ؟؟؟
2020-08-20 18:49:04
user
369274
18 -
هديل
المهم ان لا تحرمي أطفالك مما حرمتي منه. لدي ابنة بسن المراهقة والحمدلله كل شيئ حرمت انا منه أعوضه بها لسنا أغنياء والحمدلله ولكن جعلتها تعيش كأننا أغنياء لا احرمها من اي شيئ حتى اللعب والحرية الشخصية انا لها صديقة ولست ام. حرمت بصغري أن العب كما أرغب بسبب الفقر (كنا بالعطل نشتغل)فعوضت كل ذلك بأبنتي عندما اراها تلعب او تتنزه مع رفاقها اقول الحمدلله كأني انا من يلهو.
2020-08-20 18:17:14
user
369265
17 -
عصام العبيدي
من لم يعش حياة الطفولة فما عاش الحياة
الحياة الارستقراطية حياة معقدة وقبيحة اذا كانت في مجتمع عربي يدين بدين الاسلام وكئيبة على اطفالها،،للاسف والداك فهموا الحياة خطأ فمن الطبيعي ان يكونان مكروهان عندك.
هناك فرق بين الرقي السلوكي والمعيشي وبين منهج الارستقراطية..لقد حرمتي من متعة الحياة الحقيقية وصناعة الذكريات الجميلة والمفرحة كلما تم تذكرها حتى وصول الخمسين والى قبل الخرف والنسيان،،انني محتفظ على جوالي بفيديهوات اغاني شارة البداية والنهاية لكل مسلسل كرتوني شاهدته في طفولتي وتعلمت منه واثرت بي شخصياته البطلة بل واحفظ اغانيها واجيد تقليدها سواء بصوت ذكور او اناث،طمطم داليا والعم وحيد التنين الصغير ابنتي العزيزة راوية لحن نوار بن بن والعم شنبو بندق ولوزة فلونةرامي الصياد الصغير صانبي الرمية الملتهبة الكابتن ماجد الكابتن رابح الفتاة ياقوت بشار سنان سندباد سالي بوليانا كاتولي ،التي هي فتاة المراعي، طمطوم كعبول النمر المقنع الفتى النبيل سيدرك كوالا ريمي الذي هو المسلسل الاصلي وهو ولد وليست ،ريمي البنت والعم بيتالس،صقور الارض غريندايز فولترن،الاسود الخمسة،الليث الابيض ماوكلي دراغون بول،كرة التنين،الجزء الاول والثاني من كان ياماكان السبع المدهش حكايات لاتنسى حكايات عالمية شاركي وجورج الحارس الشجاع ،بسبوس،هذه المسلسلات صنعت لي شخصية حنونة مرحة بطلة فلما بلغت صباي وشبابي تحليت بتلك الشخصية لانني اخترتها ،،تعرفت على شباب حاليا في سني واكبر مني وكلما اغني مقطع لاحد هذه المسلسلات يطيرون فرحا ويضحكون وتسعد وجوههم وتنشرح صدورهم ذكرتهم ايام زمان ايام طفولتهم فنضحك وكل واحد منا يدلي بدلوه مغنيا وشارحا لقصة المسلسل بما يحفظ في ذاكرته رغم مرور سنين طوال فتتحفز ذواكرهم فتزدات قوة وتنشط وتنشرح صدورهم فيعجبوا بي اكثر ويزيدوا التصاقا ههههههه انها ايام مستحيل ان انساها فهي متعة الماضي وفرحة الحاضر وتسلية لقلبي حاليا طفولتي هي تأريخي وهويتي الحقيقية ومصدر انبساطي وفرحتي حاليا(عايش على الذكريات وهي تكفيني وتغنيني لست بحاجة الى شيئ من الدنيا اكثر من هذا الا كيفية ارضاء الله تعالى واصابة الخاتمة الحسنة والنجاة من النار ودخول الجنة).
ربي ابناءك على حب الحياة وفهم الحياة واحترام البشر والرحمة ونصرة الضعيف وقول الحق ومد يد العون والطيبة والكرم ومكارم الاخلاق ومحاسن السلوك وحسن التدين والشجاعة والشهامة والمروءة لكي يعيشو حياتهم بنجاح تام وباعتدال تام وبفهم تام للدنيا والاخرة.
2020-08-20 17:57:16
user
369259
16 -
شاهر
استفسار فقط كيف جزائرية وتقولين السلام عليكم واسمك كريستينا، على ما أعرف اسم كريستينا اسم مسيحي أم هل هو اسم مستعار؟ واسمحي أن أقول لك انت مخطئة فالوالدان مهما فعلا يبقيان ذوي مرتبة عالية ويجب احترامهم وتقديرهم والسؤال عنهم حتى لو كانا مشركين ولا يوجد بعد الشرك والكفر ذنب ولا جريمة. ثم طريقة تربيتهم لك طريقة هم يظنان أنها الطريقة المثلى لكي يضمنوا لك مستقبل أفضل ومكانة مرموقة ، يعني هم نيتهم حسنة وان "اخطأوا" في نظرك، والان أنت تتبنين طريقة مختلفة وقد تشتكي بنتك أو ابنك من طريقتك في تربيتها بعد أن تكبر، فلربما تقول او يقول أمي ربتني على اللهو واللعب وانعدام الجدية ولو كانت جادة معي مثل بقية آباء وأمهات اصدقائي لكنت الآن رائدة فضاء أو مخترعة أو ديناصور يمشي على الماء. مناط الامر يا سارة هو نية الوالدين فهم ليسوا يهود حاقدين عليك ويدبرون لك المكائد ويريدون أن يمنعوا الماء والهواء والطعام عنك مثلما يفعلون في فلسطين، انما يحبونك وانا متأكد في هذا العالم الفقير ملايين وانا من ضمنهم يتمنون لو أن والديهم كانوا أغنياء وكانوا شديدين مثل والديك، ربما لم يجلدك الجوع بسياطه أو يجبرك العوز على ابتلاع الاهانات من قبل شخص حقير تعمل لديه براتب زهيد جدا لكي تعيش فقط، لا لِتُأمن مستقبل ولا تشتري حصان لكي تكون فارس أحلام إحداهن، فقط لتبقي هذا القلب المرهق ينبض لغدٍ أسوأ وتقولين صور متحركة وريمي وقرندايزر. قولي الحمدلله واتصلي بوالديك فكما تدين ستدان شئت أم أبيت.
2020-08-20 17:21:29
user
369249
15 -
عرابب
اختي العزيزه كلنا نعلم ان المال لا يجلب السعاده ولست الثريه لوحدك فإنا حاليا اكلمك بموبال قيمته ألفان دولاررر، واعلمي اختي ان حزنك هذا ماهي الا مرحله عمريه وفتره مراهقة مع الايام تزول ويتغير طريقة تفكيرك وتتغير نظرتك للحياه وتضحكين ع نفسك وتضحكين عاى اسباب حزنك فيما سبق، لذلك انصحك بان تعيشي كل لحظه بلحظتها وتحكمي بتفكيرك ولا تبالغي بما مريت بطفولتك، وتذكري ان التفكير الايجابي تجلب السعاده والهناء والرخاء والتفكير السلبي لن يجلب لك غير البؤس والشقاء والكآبه فتحكمي بتفكيرك.
2020-08-20 17:14:19
user
369247
14 -
علاء
صدقتي اختي المال لا يجلب السعاده
2020-08-20 16:50:41
user
369242
13 -
جوجو
مع احترامي لكن لااصدق قصتك
2020-08-20 16:41:28
user
369240
12 -
وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا
و عليكم السلام و رحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
الجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال و الاكرام
2020-08-20 16:34:01
user
369235
11 -
امرء القيس العامري
وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيراً* رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأوَّابِينَ غَفُوراً
2020-08-20 16:33:25
user
369234
10 -
ام ريم
الفقير يتمنى مالدى الغني من مال والغني يتمنى مالدى الفقير من راحة بال ..الطفولة اجمل مراحل العمر وهي حجر الاساس في نفسية الطفل ومايحدث فيها يترسخ ويستمر مع الطفل حتى بعد ان يكبر ووالدتك غفل عنها ذالك وكانت تظن ان بأسلوبها ستعلمك الجدية والالتزام والتهذيب فاأغفري لها سوء ظنها فهي من وجهة نظرها ربتك افضل تربية ولاعيب ان تتحدثي مع والديك عما بدر منهما حتى تصفو القلوب ولاكن لاتقاطيعهما فغدا عندما يكبر اطفالك ستسقين من نفس الكأس انتي الان ام وتعلمين حقيقة شعور الامهات وما لم تعيشيه وتستمتعي به أمنحيهه لااطفالك واستمتعي به معهم صدقيني ستشعرين بالرضا
2020-08-20 15:22:47
user
369228
9 -
بنت العراق الى الحسين الجبروني
بصراحة اختلف معك في نقطة ان الطفولة ضياع وقت فهي مرحلة عمرية يجب ان يمر الانسان بها شاء ذلك ام ابى، واكبر خطا هو التعامل مع الطفل بالضغط والاجبار على تعلم هذا الشيء او ذاك وتحميل عقله فوق طاقته لان النتيجة اما ستكون ما قرأته امامك في هذا المقال او على افضل الفروض سيكون الطفل كاره لكل ما يريد الابوين ان يتعلمه وبالتالي سينبذه عندما يتخلص من ضغط والديه ولا يستفاد منه شيئا. وليس بالضرورة ان تكون ميول الابن مثل ميول ابويه، فقد يكون الابوين يحبان دراسة العلوم ويكون الابن محبا لدراسة الادب والعكس صحيح. فليهوا الاطفال اليوم، فهم غدا سيكبرون وينسون اللهو وستأخذهم الحياة في دوامتها.
2020-08-20 15:19:19
user
369227
8 -
يوسف
لم تذوقي طعم الفقر و الحرمان لانك ولدت و في فمك ملعقة من ذهب لم تعرفي التشرد و الثياب الممزقة او سكن الايجار و كل شهر ابوك في ورطة مع صاحب البيت ... احمدي ربك على اهلك و ارحميهم انا متأكد كل قصدهم كان مصلحتك حتى لو كانو غلط اتصلي في اهلك و ارجعي علاقتك فيهم لان الدنيا دوارة و غدا سيكبر اولادك و يقاطعونك غير غضب الله عليك لانك قطعتي صلة الرحم في والديك
2020-08-20 15:19:14
user
369226
7 -
ملاك
اشعر بالسوء تجاه طفولتك ، الاطفال في السن الصغيرة يجب عليهم اكتشاف العالم ببطئ وتريث واللعب والمرح فهم صغار على المسؤولية والواجبات، أما الدراسة والتعلم فهي آتية لا محالة فلِمَ الاستعجال والاجبار على تعلم علوم انتي في غير مستواها ، على الارجح كانوا يريدون منكِ ان تكوني فتاة نموذجية بورجوازية راقية بينما كان من المفترض ان يفكروا في مشاعرك وسعادتك أولا ...
على العموم ، كونك تكرهين والديك شيء وصلة الرحم شيء آخر ، الله لم يقل لك احبيهما واعشقيهما غصبا عنكِ بل قال بريهما وصلي رحمهما ، وقطع صلة الرحم اثم عظيم كما ورضى الوالدين من رضى الله
تفريطهما في واجباتهما تجاهك لا يعني سقوط واحباتك تجاههما ، فانت بالنهاية تقومين بذلك لنفسك ولرضى الله وليس من اجلهما فقط.
عزيزتي حياتك الان مستقرة وجيدة فلِمَ لا تتحملين القليل من الضغط في سبيل رضى الله ؟؟ فهو من انعم عليك براحتك وسعادتك الحالية وقد يأخذها في أي وقت ..
اتمنى لك الصحة والعافية والصلاح في الدنيا والاخرة
2020-08-20 13:42:01
user
369215
6 -
سلوى
اختي رسالتك وصلت
2020-08-20 13:37:01
user
369214
5 -
الحسين الجبروني
- صراحة لا أرى أي بأسا في طفولتك تماما ، بالعكس فأنا أراها حياة أفضل جدا لحياتك المستقبلية ، صحيح أن بعض الآباء يبالغون كثيرا تجاه أبنائهم ، لكن هذه المبالغة لا تعدوا كونها إلا خوفا عليك و لمصلحة كبيرة من أجلك.
- أما بالنسبة للمجلات و الرسوم المتحركة ، فما يوجد فيها على هذا الزمان من المنكرات و تشويه للفطر السوية ، لقلت الحمد لله الذي عافاني مما إبتلاه غيري و فضلني على كثير ممن خلق تفضيلا.
- لماذا يا أختي في الله لاتتباهين بالمعلومات العلمية و تتحدثين مع الكبار حول مواضيع كبيرة ، لربما تكوني نابغة أكثر منهم.
- أما بالنسبة للطفولة فأنا أراها مضيعة للوقت وخصوصا إن كان معظم وقتهم هو اللعب ثم اللعب ثم اللعب.
- الطفل بالنسبة لي يحتاج إلى تشجيع و حنان كبيرين جدا نحو طموحاته ، يحتاج أن يحفظ القرآن الكريم كاملا ، يحتاج الإهتمام و المناقشة حول الأمور الصحيحة ، يحتاج إلى قراءة الكتب المفيدة كالعلوم و الدين و اللغات ، هذا هو الأمر الأسلم بالنسبة له.
- أما أبويك فأنا أرفع لهم قبعة الإحترام لما كانوا مراعين لمصلحتك الأولى و خوفهم الكثير عليك.
- لاتنسي فضلهم عليك ولو بالقليل ، و أرجوك ثم أرجوك إذهبي إليهم لعلهم يحتاجون إليك ، أو عجلة الزمن ستدور و يعاملك أولادك بقاعدة المثل - كما تدين تدان -.
- وللختام سلام أرسله لك وللجميع...
2020-08-20 13:33:07
user
369210
4 -
بنت العراق
اختي صاحبة المقال

سبحان الله لا يوجد احد مرتاح في الدنيا، فالفقير محروم من أشياء كثيرة والغني يعيش وفق قيود خانقة. عزيزتي، والديك كانت نيتهما صافية وكانا يريدان الأفضل لك ولكنهما مع الأسف اختارا الأسلوب الخاطئ في تكوين شخصيتك للأفضل من وجهة نظرهما، اختارا اُسلوب الاجبار والإكراه على أشياء لم ترغبي فيها، اي انهما أرادا ان يكوّنا منك فتاة أرستقراطية بمعنى الكلمة وقلبك لم يرغب في هذا بل أردت انت ان تعيشي طفولة وحياة طبيعية. بالنسبة لموضوع القصة، انت اخطأت عندما أخذت شيئاً ليس ملككِ بدون علم صاحبته، كان عليك ان تطلبي منها القصة لتقرأيها ثم تعيديها لها، فمتعلقات الشخص تكون عزيزة عنده حتى لو كانت شيئاً غير ثمين. ردة فعل والديك طبعاً كانت مبالغ فيها، فقد كان من الممكن ان تصابي بعاهة من الضرب لا سمح الله ولكن الله سلّم ولكن والديك في زلك الوقت على ما أظن خشيا ان تعيدي الكرةّ وتسرقي شيئاً آخر او ان يصبح الامر عادة عندك ولهذا كان ردة فعلهما عنيفة.

اختي، انت الان لديك عائلة وأولاد حفظهم الله لك، فأذا أردت ان يبارك الله فيك وفي عائلتك وإذا كنت تخشين الله وتتقينه فلا تقاطعي والديك فهذا حرام وذنب عظيم عند الله سبحانه وتعالى، انت ليس من المطلوب منك ان تحبيهما ولكن يجب ان تبريهما طاعة لله قبل كل شيء. انت ببساطة غاضبة منهما ولست كارهة لهما، وغضبك مع الأسف يغطي على تفكيرك السليم في فعل الصواب. وبالنسبة لقولك بأن لا ندع احد يتحكم فينا فيجب ان تفهمي ان طاعة الولدين ليست استعباد بل امر من الله سبحانه وتعالى لقوله "وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا". فهل تقبلين انت ان يعاندك اولادك ويعصون اوامرك؟؟ يجب ان توضع بعض القيود في تربية الابناء والا فسدت اخلاقهم وان كان بعض الآباء وللاسف يتبعون أساليب خاطئة ينتج عنها ابناء ساخطون وكارهون لهم.

اعود لك وأقول يا اختي برّي والديك واتصلي بهما وتوقفي عن مقاطعتهما لان هذا حرام ولايجوز لان رضا الله من رضا الوالدين فلا تجلبي غضب الله عليك لقطعكِ رحمكِ. وفقك الله وهداك وانزل على قلبك السكينة والهدوء وليزيح مشاعر الغضب من قلبك
2020-08-20 13:27:35
user
369209
3 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اتفهم الوضع الذي عشتي فيه وحقا انه مؤسف ان تكبت طفولتكي بسبب بعض الرسميات التي يجب ان تتنكري بها كي تكون فتاة مجتمع راقية او ما شابه حسب تفكير والديكي فهما ارتكبا خطئا جسيما بحرمانكي من العيش كباقي الأطفال في مثل شسنكي في ذلك الوقت لكن ما حدث حدث ولم يفتكي الكثير صراحة يمكنكي ان تعوضي ذلك مع اولادكي وتعيشي معهم ما لم تستطيعي ان تعيشيه مع والديكي فلا تكرري الخطا اما بخصوص عدم زيارتهما لو ظلماكي انتي مخطاة لا تقطعي صلتكي بهما ربما هما قيدا حياتكي في صغركي لمصلحتكي ولكن بشكل خاطا لكن ليس لدرجة ان تقطعي صلتكي بهما لذا زورهما وقومي بواجبكي اتجاههما اما ما حدث اعتبريه من الماضي واهتمي بحاظركي ومستقبلكي وانسي كرهكي وحقدكي عليهما هما فعلا ما ظناه جيدا لكي فقط اما انتي الان كبيرة واكثر تفهما منهما فلا ترتكبي خطا اكثر منهما بقطع صلة الرحم بينكي وبينهما لن هذا لا علاقة له بما فعلاه معكي استغفري الله اسسي عائلتكي كما يناسبكي كتعويض عما مافتكي لاغير
2020-08-20 13:20:04
user
369207
2 -
إنسان ميت
انت قلتي انك طالبة في الثانوية و عمرك 19 ثم قلتي ان عمرك 33 و لديك ابناء؟!
2020-08-20 13:16:27
user
369203
1 -
من الجزائر
الاباء و الامهات يختلفون فهم يريدون تربية ابناءهم بالطريقة التي يريدون و بالطبع يرونها صحيحة حتى و لو كانت خاطئة
نصيحتي لك لا تقطعي والديك فقطع صلة الرحم من اكبر الكبائر
move
1
close