الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

حكايا من صعيد مصر

بقلم : منة الله زكريا - مصر
للتواصل : [email protected]

تبدل لونها و صارت قبيحة و كادت تؤذيه لولا أسم الله
تبدل لونها و صارت قبيحة و كادت تؤذيه لولا أسم الله

مؤكدٌ جلستَ قبلًا بين جمعٍ من العجزة، دائمًا ما نحب ذلك؛ فقصصهم بكل صدقٍ لا مثيل لها، حكاياهم لا تجذب الملل بل نستمع دائمًا بكل دهشةٍ و فضول مهما أعادوها علينا و ننتظر ختامها دائمًا بجملةٍ لا يمكن استبدالها..
"والله أعلم"

جئتكم قبلًا بحكايات أبي، لا أعجب من عدم تصديق البعض لها؛ فأنا ما زلت أجد صعوبةً في تصديقها، و اليوم أتيتكم بالمزيد لكنها ليست لأبي، بل هي مواقف مجمعة لبعض ما سمعت هنا و لكم حرية التصديق..

1- شبحُ حارس الطريق:

قالت لي..
كنت عائدةً ذات يومٍ إلى بيتي، و كنت وقتها ما أزال طفلةً أخاف الظلمة، و المنزل بعيدٌ وسط الأراضي الزراعية الفارغة، و الكلاب بكل مكان، من قد لا يخاف؟!
و أنا أسير بكل خوفٍ و يدايّ تطبقان على بعضهما بقلق إذ أجد رجلًا يرتدي جلبابً أبيض اللون و يبدو لطيفًا يسير بنفس طريقي، فأسرعت و سرت إلى جانبه، لم ينطق بحرف بل نظر إليّ و ابتسم و ما إن اقتربت من المنزل حتى اختفى وسط الظلام!
سمعت الكثير عنه.. دائمًا ما يرافق المارة في الليل لكن لا أحد يراه نهارًا أبدًا!

2- الأرانب:

قالت لي..
خرجت أمام المنزل ليلًا لاستنشاق الهواء، و بينما أنا أنظر دون هدف لمحت مجموعةً من الأرانب السوداء الصغيرة الضالة عند مجرى المياه؛ فتبعتها بسرعةٍ و جمعتها في ثوبي و هرعت إلى أمي سعيدةً أقول لها: أمي.. أمي، أنظري ماذا وجدت عند مجرى المياه؟
قالت لي قلقة: ألم أخبركِ بألا تلتقطي شيئًا في الليل.
أجبتها: إنها أرانب ألستِ سعيدة؟
قالت: فأفرغيها.
تقول.. ففزعت عندما وجدت حجارةً سوداء!


3-الجنّيَة:

اعتاد جدي أن يجلس بأرضه يرعاها إلى وقتٍ متأخر؛ فاللصوص منتشرون.
كانت تظهر له جنّيَةٌ جميلة في وقتٍ معينٍ بين المغرب و الليل لتقول له: أنا معجبةٌ بك، تزوجني و تعالَ معي، سأحقق لكَ كل رغباتك، ستعيش في سعادةٍ لا مثيل لها.
و كان يرد عليها ب: أعوذ بالله منكِ؛ فيتغير لونها و تختفي، لكنها تعود في اليوم التالي..
و استمر الحال قرابة الشهر!
عادت بنفس التوقيت لتعرض عليه الزواج مجددًا لكنه قال لها: أعوذ بالله منكِ، أعوذ بالله لن أتزوجكِ أبدًا مهما كان.

فتبدل لونها و صارت قبيحة و كادت تؤذيه لولا اسم الله.
يقول.. و الحمد لله لم أرها بعدها مجددًا.


كانت تلك بعض حكاياهم "والله أعلم"
قد نصدق بعضها و البعض لا، لكن بغض النظر عن مدى صدقها، أنا حقًا لا أرغب في أن أكون بمكانهم؛ لا أظنني قد أحتمل.
أتحتملون؟!

تاريخ النشر : 2020-08-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
صدمني ولا أعلم ماذا بعد؟
زهرة البنفسج - العراق
حدثوني عن السحار فقالوا كلاماً عجبا
طامعه في عفو وكرم العفو الكريم - السودان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (19)
2020-10-24 20:05:07
user
380154
19 -
مُسْتَشْعِرٌ بالطَرَفِ الآخَر ( ali_mohammed)
ثلاثٌ قصصٌ رائعة ,,

تحدثُ كثيراً لبعض الذين تصادفهم تلك المواقف وليس لكلِ الناس ..

أحسنتِ نشراً يا منة الله ..

شكراً لك
2020-09-11 05:28:40
user
372576
18 -
أميرة الشتاء
أظن ان تلك المخلوقات تحب الصعيد خصوصا الشمس لكي تُصيف
2020-09-08 01:36:14
user
371934
17 -
طارق الليل.
قصص جميلة ولكن مايحيرني هو لماذا لاتتكرر مثل هذه القصص في زماننا ام ان عجلتها توقفت عند ذلك الزمان
2020-09-02 08:30:44
user
370987
16 -
سهام الليل
ما احلى قصص الجدات ...رحم الله جدتي كانت دائما تحكي لي قصص كثيرة بعضها مرعب حصل مع بعض اهلها او حتى معها قصص غريبة جدا
و بعضها من واقع الحياة الغريب و المر
بالمناسبة أين هي كاندي اتمنى ان تكوني بخير يا صديقتي
2020-09-02 00:39:03
user
370957
15 -
عاشقة القهوة و الهدوء
قصص رائعة بالطبع أصدقها لأن العجائز لا يكذبون..كما أنه حدث مع والدتي التي تعيش ف الأرياف شيئا مثل هذا وهي صغيرة..
2020-09-01 20:12:42
user
370925
14 -
الغلبانه
نحن نعيش في مصر كله يوم قصص رعب واقعية من كل الاحداث اليوميه
2020-09-01 05:39:09
user
370826
13 -
انا_المصري
إلي حورية>لو ممكن تسألي ابو صديقتك،،،وتكتبي قصته هنااااا لإننا متشوقين نقرأ هذه القصص جدااااا♡♡♡
2020-08-31 22:36:17
user
370786
12 -
حورية
أنا اصدق قصة الجنية لأنها خصلت نفس القصة مع أب صديقتي ..
2020-08-31 17:47:51
user
370762
11 -
عرابب
انا أؤمن بالجن واستمتع بالقراءة عنها ولا اصدق اغلب القصص هنا بالذات قصص مصطفى مجدي لانه واضح جدا انه من وحي خيال مراهق ولكن ابدعت ي صاحب المقال وارجوا ان تستمر وتسلينا بقصصك الممتعة
2020-08-31 16:51:46
user
370756
10 -
انا_المصري
قصص جميلة♡وانا أصدقها لسبب وهو:أجدادنا كانوا طيبين وع نياتهم،والبلاد قديما كانت غير مزدحمة بالناس مثل الآن،لذلك كان يتواجد الجن بكثرة،،وكان يظهر لبعض الناس وخصوصا ف مناطق الارياف والصعيد وعند الترع والمصارف وشط الأنهار(تذكرت قصة حدثت لقريب لي:كان عائد من سفر لبيته،وعندما وصل لطريق به ترعة،،وجد عندها مارد جنب طويل وضخم وشكله مفزع،فوقف شعر رأسه م الخوووف،لكنه كان إيمانه قوي فقرأ آية كرسي وبعض السور حتي ذهب هذا المااارد بسلاااام).

*بالنسبة للقصة الثانية:فعلا الجنيات تظهر بشكل جميل لإن شكلها الحقيقي مفزع ولا يتحمله بشررر حتي تخدعك وتحقق هدفها(مثل البنات تضع ميكب وبودرة لتظهر بشكل جميل لإن شكلها الحقيقي عااااااااا)هههههههه:D
2020-08-31 15:14:42
user
370745
9 -
فيكتوريا
حلو
2020-08-31 04:56:09
user
370691
8 -
علي حسين - العراق
قصص الأرياف قد تشوبها شئ من المبالغة وخاصة قصص الأجداد فهم قديما ليس لهم قصص أو مواضيع يتحدثون عنها سوى قصص الجن والعفاريت
مع إضافة شئ من البهارات على هذه القصص قد يكون البعض منها صحيح ولكن مع زيادة بعض الدراما لغاية التشويق
2020-08-31 04:51:13
user
370690
7 -
نايا الامير
القصة ائعة وانا أصدقها فالاماكن النائية او شبه نائية تحدث امور غريبة دائماا
2020-08-30 22:49:23
user
370674
6 -
نجلاء
قصص جميلة جدا
2020-08-30 16:24:43
user
370622
5 -
ناصح للخير
منطقة صعيد مصر بسبب كونها منطقة تضم حقولا ومزارع وترع ماء وقريبة على الصحراء والبادية ليس مستبعدا ابدا حدوث هذا وربما اكثر لبعد البيوت عن بعضها ووجود مزارع شاسعة بين البيوت . بالمناسبة امنيتي في هذا الموقع الرائع ان ياتي اخ او اخت من المملكة العربية السعودية وتحديدا من حائل او القصيم او من يسكنون بمحيط جبل حرفة او جبل الدقم ففي هذه المناطق تحديدا من المملكة العربية السعودية قصص جن لا مثيل لها . حفظكم الله ووفقكم واسعدكم سعادة الدارين
2020-08-30 12:54:27
user
370594
4 -
انسام
قصص رائعة ومخيفة انا ايضا احب ان اجلس مع العجزة فحكاياتهم رائعة واعتقد صحيحة وليست بكذب او تلفيق ..
وبالنسبة لقصصك بالتأكيد لا يمكنني التحمل والحمدلله على سلامتهم
2020-08-30 12:39:45
user
370592
3 -
ران
قصص مثيرة و مرعبة .. شكرا لك على مشاركتك لها معنا .
2020-08-30 11:55:40
user
370590
2 -
Albabar
أسلوبك جميل في السرد.
2020-08-30 11:46:39
user
370587
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اشباج الطريق كثيرة ومتنوعة وكل له طريقته في تمثيل دوره اما القصة الثانية اظن وانه سبق ذكرها في اما القصة الثالثة فليست شيءا جديدا والحمد لله على نجاة من عاش الموقف وسلامة عقله
move
1
close