الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

الحمير الثلاثة

بقلم : جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا

وجدت ثلاثة حمير تطل برأسها من الباب
وجدت ثلاثة حمير تطل برأسها من الباب

فى قرية من صعيد مصر حدثت هذه الواقعة  ..

ذات ليلة شديدة البرودة والشوارع لايوجد بها إلا صفير الريح سمعت صرير الباب الخشبي وهو يقرقر ولا تكف الأصوات عن القرقرة ، وضعت غطاء الفراش فوق أذني ولكن صوت القرقرة زاد بطريقة مزعجة! فخرجت من الفراش متجها إلى الباب الرئيسي لأجده مفتوحا نصف فتحة! يا إلهي ما هذا ؟ ثلاثة حمير تطل برأسها من الباب وتصدر طنينا كطنين النحل ولها آذان قصيرة ! الجمتني المفاجأة ولكني تداركت الأمر سريعا وهجمت عليهم وأخذت أزحزهم من الباب بصعوبة بالغة ، رجع أثنين منهم إلى الخلف وتلكأ الثالث وتثاقل فى مشيته وأستطعت أن أبعده عن المنزل عدة أمتار وتمالكني الغيظ من هذه الحمير التي لاتريد أن تتحرك من أمام منزلي ، وما أن لمحت قطعة من جريد النخل حتى التقطتها من الأرض وانهلت بها على الحمار الثالث الذي لايريد أن يلحق برفيقيه ولوى عنقه إلى الخلف والشرر يتطاير من عينيه وأرعبني منظر عينيه الحمراواين!

تسمرت فى مكاني ولم أفق إلا وهو ينفر نفرة شديدة على قدمي وكأنه تنين ينفث ناره على ضحاياه ، وفجأة إختفى الثلاثة من أمامي ولم أشعر إلا بقدمي وكأن نارا التهمتها بل هي حقا نار أكلت قدمي كما شخصه الأطباء الذين إحتاروا في ماهيتها ؟ وظللت ثلاثة أعوام فى هذه المعاناة والألم فى قدمي ، ومازالت الندوب في قدمي تشهد على هذه الواقعة .. ودمت فى أمان الله ..

تاريخ النشر : 2020-09-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

حوادث في سوريا – الجزء الأول
اكرم يونسو - سوريا
من كان؟!
شروق - مصر
يوميات ممرض إسعاف
عامر صديق - مصر
حكايات من صعيد مصر
منة الله زكريا - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (39)
2020-10-25 19:57:43
380370
user
39 -
مُسْتَشْعِرٌ بالطَرَفِ الآخَر ( ali_mohammed)
أوه ، قصةٌ ماساوية لك يا جمال البلكي ..

والحمدُ لله على سلامتكَ من تلك الكائنات الحاقدة ، المارقة ، الخاسئة دوماً !!

ولما ذلك العبث معك ؟؟ هل هي المرة الأولى أم لك أكثر من موقف معهم ؟؟

شكراً على المقال .. يا أستاذ جمال ..
2020-09-14 05:48:26
373151
user
38 -
جمال البلكى
شكرى ياصديقى ابوالشيخ لمرورك الكريم
2020-09-13 06:59:00
373003
user
37 -
محمد ابو الشيخ
الف سلامة على قدمك
2020-09-12 19:13:59
372926
user
36 -
فاطمه
الحمير الثلاثة قصةمرعبة ومؤلمةنسال الله لك العافية من أثر هذا الحادث المليء بالرعب
2020-09-12 08:44:16
372838
user
35 -
مروه
القصة دى حقيقى مرعبة جدا
2020-09-11 09:00:29
372626
user
34 -
مكسوره القلب
لا استطيع استيعاب الامر
2020-09-11 00:06:50
372529
user
33 -
رحيل الأمنيات إلى عبد الله المغيصيب
تعليقك ..أخي الكريم والرائع ذو العقل الراجح والتفكير العميق والمنفتح المتواضع برغم كل ميزاته ومزاياه انه لشرف كبير لي وشهادة أعتز واتباهى بها ما وصفتني به لقد أعطتني كلماتك جرعة كبيره من الثقه بالنفس لأننا أحياناً كثيره نشعر بالضعف أو خيبة بسيطه تجعل ثقتنا بأنفسنا تهتز وأنه لقمه السعادة لي ولجميع أخواتي صديقات هذا الموقع الرائع ان نسمع مثل هذا الرأي والتعبير عن شخصياتنا ك سيدات لأننا وبرغم كل هذه الثورة في العلم والتكنولوجيا إلا أنه تجد بعضاً من الرجال لا يلتفتون إلى آرائنا أو افكارنا وبالرغم من أنه هناك الكثير من السيدات وانا منهم لم تكمل تعليمها إلا أنها لم تفقد الأمل في المعرفه والثقافة العامة وليس الزاما على الشخص أن يكون ذو شهادات علمية عاليه حتى يكون عنده ثقافة في كل أمور الحياة او التميز والفصل بين الخطأ والصواب ولقد الجمتني بحق فلا أستطيع مجاراة ذكائك وكياسة اسلوبك في الحديث دمت بحفظ الله .
وأقدم الشكر الجزيل للأخ الكريم جمال البلكى صاحب المقال الإدارة الكريمه لخروجي عن صلب الموضوع أتمنى من الجميع قبول فائق الاحترام والتقدير.
2020-09-09 14:58:00
372208
user
32 -
‏عبد الله المغيصيب
‏الأخت الكريمة الراقية رحيل الأمنيات

‏لا ولو أختي الكريمة لا معجبين ولا معجبات ‏كلنا أختي الراقية نكمل بعضنا البعض
‏صحيح أختي الكريمة أنا اكون في قمة الرضى انه ‏شخصية كريمة ورفيعة في مستوى حضرتك يهمها ‏شيء من مضمون مااعلق ‏وهذه والله بأغلى الشهادات
‏ولكن تعلمت أختي الكريمة انه الواحد مهما كان لا يصدق نفسه وأنه ‏ولكن تعلمت أختي الكريمة انه الواحد مهما كان لا يصدق نفسه وانه في مجال الرأي والرأي الآخر ‏الجميع يكملون بعضهم وياما ‏كتبت او علقت ‏في موضوع ما وربما حتى يكون تعليق مطول حتى اكتشف انه هنالك نقطة صغيرة ولكن مهمة ‏أجدها في جملة بسيطة عند أحدهم وأقول كيف فاتني هذا الأمر

‏وأنا كذلك أختي والله من دون مجاملة أول مرة قرأت لك تعليق وكان أول مرة يكون لي الشرف باسم حضرتك كان حوالي قبل وربما شهر قلت ما شاء الله ‏هذا المعلق يملك الفكر ‏هذا المعلق يملك الفكر الثري والوعي المطلع و ‏الثقافة الواسعة طبعا في وقتها ما كنت أعرف هل هو لاخ اواخت
‏وفرحت أكثر عندما عرفت انه لأخت كريمه ‏لانه بالفعل كل ما شفت شريحة من السيدات والنساء ‏يزداد عندها الوعي والثقافة اجل عليك أن تنتظر اجيال رائعة ‏خاصة انه هنالك ميزة عند الأخوات في التعليقات أنهم أكثر مباشرة وتحديد ويقولون ما في البال بلا مواربه فمابال لوغلف ‏هذا الرأي المباشر بالفكر والوعي سوف يكون مفعوله ‏شديد التأثير

‏كذلك أخيرا أختي الكريمة مثل حضرتك بالضبط بعض ضغوط الحياة اليومية المتعبة أجد في هذا الموقع الرائع واهله الكرام ملاذ وتفريغ وافاده واستفاده وقديكون المعنى ‏الحقيقية الإيجابية لمصطلح موقع تواصل اجتماعي

‏كل التحية لكم أختي الكريمة وفي انتظار حضوركم ومشاركاتكم ‏الرائعة والمفيدة دوما تحياتي

‏والمعذرة للاخ صاحب المقال والإدارة الكريمة لو خرجت التعليقات شيء ما عن الموضوع ‏ولكن أهل الموقع الكرام ومنهم الأخت الكريمة يستاهلون على الاقل لو تحية شكرا ‏الأخت الكريمة الراقية رحيل الأمنيات
2020-09-09 10:48:30
372170
user
31 -
رحيل الأمنيات إلى عبد الله المغيصيب
تعليقك ..تحيا وتدوووم بصحه وسعاده أخي الكريم

لا داعي للاعتذار فلكل منا مشاغله اليومية أتعرف أمرا انا انشغل أغلب يومي في المنزل والحياة الاجتماعية ولكن عندما أريد بعض الخصوصية لنفسي ادخل إلى هذا الموقع الرائع.
إن الشرف الكبير أن قرأت تعليقي وأنني من أشد المعجبين بمداخلاتك وتعليقاتك التي عندما انتهي من قرأتها ابحث عن تعليقك لأرى ما هي وجة نظرك بالقصه مع احترامي وتقديري الشديدين لكتاب القصص والأخوة والأخوات أالعضاء ولكن عندما اقرأ مداخلاتك أشعر بأنني أمام محلل نفسي لأنك وبدون مجاملة تتمتع بكياسه وراجحة عقل تعطي فسحة جميله للنقاش والحوار الهادف والبناء
2020-09-08 13:40:17
372003
user
30 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة رحيل الأمنيات

‏حياك الله أختي الكريمة وتسلمي على ذلك الشرف الي تفضلتي علي به ‏في قسم تجارب الحياة مقال الصديقات
‏اعتذر والله كثير لأني ما شفت التعليق غير متأخر لكن الأهم من اضافة تعليق هو
التشرف بوجود امثال ‏حضرتك في هذا الموقع وفي الحياة تاكدي ‏أختي الكريمة ليس أبدا المهم من يطرح الرأي المهم انه من يتلقاه ‏يكون على المستوى الرفيعة وفي بعض الأحيان حتى من صاحب الرأي نفسه ‏وانت أختي الكريمة وأمثال حضرتك على هذا المستوى ‏هو أعلى إن شاء الله

‏لكن معوضة في تجارب أخرى نتشرف فيها بوجود حضرتك ويثرى ‏النقاش والحوار كما في هذه الحكاية التي حضرتك رويتيها بالفعل الكم ‏كانت مؤثرة وعميقه ‏وفيها من العبر العظيم
‏وتستحق لو ‏كانت مقال وموضوع منشور بحد ذاته

‏كل التحية لكم أختي الكريمة ولاتحرمونا من اراؤكم النيره السديده ‏الأخت الكريمة رحيل الأمنيات
2020-09-08 11:45:23
371980
user
29 -
رحيل الأمنيات إلى فايزة سعيد
تعليقك ..تحياتي لك أختي الكريمة هناك أشخاص نزعت الرحمه من قلوبهم وزرعت قسوة وغلظه ليس لها مبرر فأنا أصاب بلاكتتاب لسماع اي قصه فيه أي تصرف سادي ضد انسان أو حيوان لأن الله يرحم من يرحم ولك فائق الاحترام والتقدير لرفة قلبك وتعاطفك مع القصة تحياتي
2020-09-08 06:19:54
371955
user
28 -
Lolo Lolo
هذا بسببب قساوتك معهم عليك بالرفق لعلهم جن
2020-09-07 08:47:39
371799
user
27 -
Faiza Saeed
اوووه اعتز بكلامك اخي عبدالله المغيصيب رفعت لي معنوياتي هذا اليوم ههههههه شكراً جزيلاً
بالنسبة لقصة الأخت رحيل الأمنيات قصة مؤثره جداً وانا اتألم كثيراً عندما اسمع عن اذية الاطفال او الحيوانات او اي شخص مظلوم
ودائماً انصح واطالب بالرفق بكل المخلوقات التي خلقها ربنا
نحن هنا للإصلاح ولنا هدف في الحياة وليس للتدمير والأذيه
اتمنى ان تكون قلوبنا جميعاً مليئه بالحب لكل شئ حولنا
ونتذكر ان ربنا لا يترك حق اي مظلوم من مخلوقاته ابداً.
2020-09-06 21:10:06
371746
user
26 -
رحيل الأمنيات
تعليقك ..لقد ذكرتني هذه القصه بقصه حزينه قديمه من أوائل التسعينيات وقد كنت طفله آنذاك أبلغ 7 سنوات وتحديدا في عام 1992 بداية القصة انه كان في حارتنا القديمة كان يوجد لنا جيران غريبي الأطوار هذا ما قد أستطيع أن اصفهم فيه وقد كانوا نزيقين جداً حيث أنه كان لديهم منزل من دورين الدور الاول كان مكتمل البناء ويقطنون فيه اما الدور الثاني كان من الطوب فقط يعني لم يتم تشطيبه بعد وكانت لديهم حديقة كبيرة نوعاً ما وتكثر فيها أشجار الزينه أكثر من الأشجار المثمرة ولم يكن لها سور كان مفتوحه على مصرعييها وكانوا يتحولون إلى أشرار اذا اقترب أحد الأطفال أو حتى حيوان من الحديقة يهجمون عليهم بالعصي والحجارة حتى لو كان من اقترب مثلا طفل في الخامسة وانا حدثت معي حادثة حيث كان لديهم شجرة رمان وانا أعشق زهور الرمان حتى في عمري الحالي وكانت قريبه من مدخل الحديقة وقطفت زهره واحده لجمالها وقد قاموا بضربي وجرح قدمي وكان الجيران وأهلي ينهون أطفالهم من الاقتراب من ذلك المنزل والحديقة المهم القصه الحزينه هي أن حمارا أجلكم الله قاده حظه السئ إلى تلك الحديقة فامسكوا به وربطوه واقتادوه إلى الدور العلوي من المنزل وبعد منتصف الليل اضرموا فيه النار ولأن المنازل في ذلك الحي كانت متباعدة لم يشعر أحد بما حدث ولكن الحمار ظل يجوب ويصرخ في ذلك الدور حتى تفحم ومات وبعد أن انطفئت النار سحبوة ورموه في وادي قريب من الحي يبعد حوالي 300 متر من أقرب منزل ولكن المشكلة لم تنتهي عند هذا الحد لقد كانوا كل ليله يسمعون صوت أقدام الحمار وصراخه في الدور العلوي وكل عام يموت أحد أفراد العائلة في ظروف غامضة وثلاثة منهم ماتوا محترقين وكان عددهم 7 الذين ماتوا ولم ينجو من العائلة إلا ابنتهم التي كانت تدرس الطب في العاصمة عمان وهي من حدثت بالقصه وقد باعت المنزل لوزارة التربية والتعليم وأصبح مدرسة ورياض اطفال والجميع يتحدث عن أمور خارقه للطبيعة تحدث إلى يومنا هذا وسوق أقصها عليكم فيما بعد اعتذر على الإطالة وشكراً لإدارة الموقع المحبوب
2020-09-06 20:49:12
371745
user
25 -
رحيل الأمنيات إلى مديرة الموقع
تعليقك ..انا اعتذر اذا كان الخلل من هاتفي ولم يرسل التعليق فأنا من عشاق هذا الموقع من 7 سنوات
2020-09-06 10:12:35
371640
user
24 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الاخ الكريم أحمد على تعليق 11

‏تسلم أخي الكريم على راسي والله وتأكد يا عزيزي ‏الكريم انه حضرتك وأمثال حضرتك المعيار والنبض لتقويم اي راي وتسيديده ‏كل التحية يا غالي


‏الأخت الكريمة و الأستاذة فايزة سعيد

‏لك مني يا أختي الكريمة تحيتان ‏الأولى وجدانيه ‏لانه اسم حضرتك على نفس اسم أمي حفظ الله ورحم أمهات واباء الجميع ‏الأحياء منهم والأموات يا رب العالمين
‏والآخرى ‏تحية شكر وتقدير لانه رأي حضرتك ليسا مجرد رأيي بل هو شهادة تخلد وتوسم في الذاكره كيف ‏إذا كانت من أخت أستاذه ولها بين جنبات وزوار ‏الموقع والقسم ارحب المكانه وابلغ ‏التقدير فتحية لكم أختي الكريمة ومنكم نستفيد

‏والمعذرة لكم اخوتي على التأخر في الرد وأتشرف به لبعض الظروف والشكر موصول للجميع شكرا تحياتي
2020-09-06 05:18:59
371607
user
23 -
Faiza Saeed
عبدالله المغيصيب
أُحييك على تعليقك..
2020-09-06 01:53:31
371585
user
22 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
رحيل الأمنيات .. لم أجد لك أي تعليق غير منشور ، هذا يعني أنه لم يصلنا أعيدي إرساله
2020-09-05 19:57:38
371559
user
21 -
رحيل الأمنيات
تعليقك ..لقد ارسلت تعليقاً لماذا لم ينشر
2020-09-04 22:39:31
371426
user
20 -
هاني
لقد سمعت بمسأله الاحتراق الذاتي وهناك من احترقوا حتى تفحموا وهم جالسين على كراسيهم وقد يكون ماحصل لك مثل هاذا الامر والله اعلم
2020-09-04 21:35:30
371418
user
19 -
فتحي حمد
قصه مخيفه عالم الجان مخيف وغامض وتصرف مريب للحمير الثلاثه اول حدث طبيعي أن الحيوانات تأنس بوجود البشر خاصه الاليفه منها وحتى نفسها الساخن عادي أما أن يكون ناريا حارقا فقد يكونوا فعلا جن عابث يقصد أرعاب الناس يجب أخذ الحذر في التعامل مع مثل هذه المواقف خاصه ليلا.
2020-09-04 17:59:02
371402
user
18 -
عرابب
كان من الأفضل ارفاق صوره لاصار الحروق
2020-09-04 17:20:15
371395
user
17 -
صوت المطر
قصة مخيفة فعلا
نحمد الله على سلامتك
وننتظر المزيد من هذه القصص
2020-09-04 13:46:10
371356
user
16 -
جمال البلكى
الشكر موصل الى الجميع واخص بالذكر الاخ مصطفى مجدى واقول له لدى مجموع من القصص المرعبة اعدها للنشر فى هذه الموقع المميز وتحياتى الى جميع قراء موقع كابوس
2020-09-04 09:00:54
371323
user
15 -
Mostafa Magdy
قصة مثيرة ، ذكرتني بحدث مشابه حدث لي قديمآ ،،
تحياتي واستمر بالكتابه يبدو أن لديك الكثير من الغرائب خصوصآ تلك المنطقه التي تقبع بها منطقه اسنا اعلمها جيدا و بالأخص النواحي الزراعية الهادئة بها ..
2020-09-04 06:49:29
371304
user
14 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
مرة اخرى ان حصل امر مشابه لا تتسرع وتفعل اي شيء يخصوص امر مريب من هذا النوع واستعذ بالله
2020-09-04 06:05:41
371301
user
13 -
Rawans
تستحق ما حدث لك لأنك لم ترحم الحيوان وقمت بضربه وكأنه شخص عاقل وليس حيوان أين الرفق بالحيوان؟ هذا عقاب الله لك حتى لاتضرب الحيوانات مرة اخرى.
2020-09-04 04:07:34
371297
user
12 -
قلب من نور
كان الأحرى بك أن تستعيذ بالله قبل محاوله ابعاد الحمير حتى وإن كنت متاكد انهم حيوانات طبيعيه والله انا لو هششت فراشة حتى استعيذ بالله اولا ثم اسمى الله وكذا الأمر إذا ما هممت بإزالة شئ من مكانه أو سكبت الماء الحار أو البارد أو قمت باى اعمال منزليه
فخذ دائما بالاحوط
وقاك الله من كل شر
2020-09-03 23:33:01
371276
user
11 -
احمد على
عبد الله المغيضب عاقل جدا
2020-09-03 19:51:40
371259
user
10 -
مني الفناجيلي
مقال رائع جدا ادام الله احسنت النشر ابن بلدي مصر ربنا يرفع عنا البلاء
2020-09-03 19:32:32
371256
user
9 -
أحمد
ما كان عليك أن تضرب ذلك الحمار ببساطة
العصبية تودي للمهالك، كان عليك قراءة القرآن والتعوذ بالله وسيذهبون سواء كانوا حميرا حقيقيين أو جن متلبس
الله يشفيك أخي.
2020-09-03 16:40:28
371232
user
8 -
رجل الظل
الأخ جمال البلكي
حمدا لله على سلامتك
كان من الأولى أن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وتقرأ آية الكرسي وأكاد أجزم بأنهم من الجن
فليس شرطا أن نفسر الأمور بمعيار واحد فقط ومن وجهة نظر واحدة فقط فهذا يعتبر منتهى الغباء
علينا أن نوسع مداركنا فالجن موجودين في كل أنحاء الأرض ومعروف أنهم ينتشرون ليلا ويكيدون للإنسان
2020-09-03 14:08:59
371196
user
7 -
شروق
شفاك الله وعافاك اعتقد انهم مثلما قالوا الاخوة "جن"وانتقموا منك لضربهم..يجب ان تلجأ الي الله وتدعي له ان يشفيك.دمت ف امان الله وحفظه..اسئل الله ان يشفيك
2020-09-03 13:11:23
371186
user
6 -
نور
شفاك الله كان عليك ذكر اسم الله اعتقد انهم شياطين متشكلين على هيئة حمير ، وقد انتقم منك بسبب ضربك له ،
2020-09-03 13:08:54
371184
user
5 -
طارق لليل
سلمت أخي جمال البلكي قصة غريبة وسؤالي هل اختفاء الحمير وانت بكامل وعيك ام انك فقدت الوعي لبرهة مثلا .فالمرجح أذا كان اختفائهم فجئة امام ناظريك فهم من الجن اما النار التي لفحتك فليس الاتحذير على ما يبدوا. والحمدلله على سلامتك
2020-09-03 13:04:47
371183
user
4 -
Albabar
ما كان لون الحمير؟
2020-09-03 12:59:48
371181
user
3 -
عزام الكوشي
تعليقك ..هؤلاء جن و كان من المفترض تستعيذ بالله اولا قبل الضرب لكن قدر الله و ماشاء فعل تحية لابن النيل من السودان
2020-09-03 12:43:06
371174
user
2 -
‏عبد الله المغيصيب
‏سلام عليكم مساء الخير على الجميع

‏يعني يا أخي الكريم لو تعاملت معها على أنها مجرد حيوانات ضالة متعبه بردانه ‏في آخر هذا الليل القارص المعتم ‏كما تقول
وتركت ‏لها شي من الماكل والمشرب وغطاء ‏بسيط على أجسادها يستر رعاشها وكسبت ‏اجر في هذه الأكباد الرطبه بدلا من تصورها ‏على صور وخيالات ‏لا طائل منها
وهل ‏لو كانت عفاريت راح تأتي على ‏هذه الحالة الطفوليه طنين نحل ونفث نار او حراره واختفاء بعد ضرب بسعف النخيل ‏والمفترض أنهم ثلاثة لا اظن انه العفاريت أمرها مبسط إلى هذه الدرجة ‏إذا كانت تنوي على شي ‏وهي التي للتو قرعت الابواب وربما فتحتها ‏حسب الحكايه

‏على ما اظن هي مجرد حمير طبيعية كانت تستحق معاملة فيها رافه ورحمه اكثر

وبصراحه لم ‏اسمع من مصادر لا شرعية ولا إنسانية وثيقه انه الجن ‏أو الشياطين تسلط الحرارة أو النار على الناس أو حتى تملك هذا الأمر ‏ولو كانت هي في الأصل مخلوقا منها ‏لكن ليس بالضرورة أنها تملك تسليطها ‏على المخلوقات وبالتالي الإنسان
‏ولذلك الأفضل أن نجعلها خارج الحسبة ونرى ما هو السبب الحقيقي لهذا الأثر في القدم

‏ولا نجعل لذلك المثل الشامي الطريف ‏علينا سبيل
‏وهو يقول على لسان ‏اثنين يتحادثان ‏ويقول أحدهما للآخر

اسمعت ‏قال الحمار نفخ نار
‏قال الآخر طيب ما احترق لسانه
‏قال يا عمي اسمع وسطح ههه

‏والله اعلم وتحياتي لك أخي الكريم للجميع شكرا
2020-09-03 12:39:15
371173
user
1 -
روان
مقال حلو ربي يعينك حاجه تخوف علي فكره انا من نفس بلدك اسنا
move
1