الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بلا مشاعر ، هل نزعت من قلبي الرحمة؟

بقلم : امل

لا أعرف لماذا ليس لدي مشاعر رحمة تجاهها
لا أعرف لماذا ليس لدي مشاعر رحمة تجاهها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة في الـ ٢١ من عمري  ، لا أعلم هل أنا بلا رحمة أم أن الرحمة نزعت من قلبي ؟ .

لدي أخت تكبرني بسنتين و منذ الصغر كنا نشاجر كثيرا فلم أعد أعتبرها أختا لي ، شعوريا كرهتها وكل ما حاولت أن أتعامل معها بلطف لا أستطيع ، في يوم ما مرضت وأدخلت العناية المركزة ولم أهتم لأمرها أبدا لم يهز مرضها شيئا بي ، لا أعلم ما بي ، وحتى عندما كنا في سكن الطلاب الجامعي عندما تشاجرت مع بعض الفتيات لم أقف بصفها كنت داخليا أقف بصفهم هم لذلك كنت صامتة، واليوم تشاجرت مع أخي واعتدى عليها بالضرب وأيضا  كنت داخليا واقفة بصف أخي .

أعلم أني مخطئة جدا وأن الأخوات لا يجب أن يكون بينهم هذا التعامل ولكن لا أعرف لماذا ليس لدي مشاعر رحمة تجاهها  مع أنها أختي من أمي وأبي ، أمس كنت أفكر بالأمر وتمنيت أن أموت لكي أرتاح من شخصيتي العنيدة هذه .

أشعر بالذنب .. لماذا أنا هكذا ؟ لماذا أشعر  ولا كأنها أختي ؟ لماذا أعاملها هكذا ؟ أرجوكم من يقرأ  تجربتي يجبني ولو بتعليق يثلج غليل صدري ،  أراح الله ضمائركم .. 

تاريخ النشر : 2020-09-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر