الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

هدية فالنتاين

بقلم : رنا محاميد – الأردن

هدية فالنتاين
اليوم يوم الفالنتاين .. أخبرني جاكوب انه يحبني

التاريخ : 15/8/2013

اليوم : الجمعة

"اليوم كان كئيبا و حزينا .. أتممت السابعة عشر من عمري لم يزرني احد و لم أتلق أي هدية و لم يتذكر يوم ميلادي إلا فتاتان اعرفهما أرسلتا إلي (‏happy birthday‏) عبر فيسبوك ..

اعتقد إنهن لا يتذكرانني أصلا و التهنئة بسبب تذكير فيسبوك لهما بيوم ميلادي ..

حسنا ، لا يهم .. لا أريد من احد أي تهنئة أو أي هدية"

كتبت ناي هذه الكلمات في دفتر مذكراتها و أغلقته و الدموع حبيسة عيناها الجميلتين ، رمت بنفسها على سريرها مستسلمة للأفكار السوداوية التي تحيط بها .. تفكر في دراستها و إهمال عائلتها لها و و و .. و تلعن وحدتها القاتلة

ناي تعشق الحب لا بل تقدسه لكنها حبيسة وحدتها ولا تجد من تهديه حبها الصادق النقي .. لم تجد الصديقة المثالية التي تحلم بها ولا ايضا الحبيب المثالي الذي رسمت تفاصيله في مخيلتها الواسعة .. ثم تقول قبل ان تستسلم للنوم : "تصبح على خير جاكوب" ..

ناي تعشق هذا الإسم و من وحدتها صنعت لها حبيبا مثاليا من خيالها فيه كل الصفات التي تحبها ،، حنون ، كله آذان صاغية ، وسيم ، لا يفارقها ، ، ، يعشقها ..

تستيقظ ناي على صوت منبهها المزعج و‎ ‎‏..‏‎ ‎‏ : صباح الخير جاكوب (و هنا تصمت و كأنها تنتظر الرد) و تكمل : يومي سيكون جميلا طالما انت معي ..

ترتدي ثيابها و تشير عليه بأن يساعدها و تركب الحافلة و تترك له متسعا بجانبها لكي يجلس و .. تتظاهر بأنها تنام على كتفه ، تصل للمدرسة ولا تمل كثيرا لأنها تتحدث اليه في عقلها و كثيرا ما تصرخ في وجهها المعلمات على سرحانها المتكرر

تعود الى البيت تتظاهر بأنها تقبله و يساعدها في تغيير ثيابها و يأكل معها و تفسح له مجالا في السرير لكي ينام ..

هي تعلم أنها تكذب على نفسها لكنها تستمتع في تصديق هذه الكذبة ..

و تستمر هكذا أسابيع و أشهر طويلة ..‏‎

.....

الشمس تشرق، تأتي والدة ناي لكي توقظها حتى لا تتأخر عن امتحانها لذي لم تدرس له جيدا بالكاد قرأت عدة ورقات .. تفتح أمها الباب و يغمى عليها من هول ما رأت !!!!

‏.

‏.

‏.

‏.

‏.

ناي ممزقة الثياب منحورة العنق و في قلبها قلم مغروس بشدة بين أضلعها الصغيرة ..

........

تستفيق الأم من غيبوبتها التي دامت لأسبوع ليخبرها زوجها أن الشرطة حققت في الموضوع وسجلت مقتلها قضية ضد مجهول .. لم يتمكنوا من التعرف على القاتل .. أقمنا عزاءا لها

و ليرحمها الله تعالى ..

انهمرت دموع الأم واحمرت عيناها و أخذت تبكي بحرقة ، لم تعرف أن لديها بنت حتى ماتت .. صدق المثل الذي يقول لا تعرف ماذا لديك حتى تفقده ..

بعد شهر هدأت الأمور في بيت ناي و استجمعت أمها شجاعتها و دخلت غرفتها التي لا تعلم عما فيها إلا قليلا .. تجولت هنا و هناك ، بكت بحرقة و من ثم وقعت يدها على دفتر مذكرات ابنتها الذي كان مخفيا تحت كتاب آخر على مكتبها ، جلست وفتحت الدفتر قرأت و قرأت حتى وصلت لتاريخ: ‏15/8/2013

قرأته وبكت حتى تخللت دموعها المليئة بمشاعر الندم أوراق الدفتر ، هذا كان ميلاد ابنتها البائس من العام الماضي

قلبت الورقة

تاريخ: ‏20/11/2013

"يومي كان سعيدا لقد غنينا أنا و جاكوب أغانينا المفضلة و شاهدنا فيلما جميلا .. و استمتعنا في طريق العودة للمنزل

والآن سينام بجانبي و احكي له عن مدى عشقي له ، أتمنى أن يكون الغد أفضل"‏

تاريخ : ‏10/1/2014

"كان يوما متعبا لقد درسنا كثيرا في المدرسة و أصابني الإرهاق لكن وجود جاكوب معي هون علي كثيرا .. كم أحبه"‏

تاريخ : ‏23/5/2014

‏"ذهبت إلى السوق اليوم و ساعدني جاكوب في اختيار الملابس و كان ذوقه رائع جدا .. لكن اعتقد .. أني سمعت صوته! يقول لي الأحمر جميل عليكي! حسنا أنا اعرف إن حبيبي خيالي .. حسنا حسنا اعتقد أني أصابني التعب و تهيأ لي سماع صوته .. حسنا أتمنى لو انه حقيقي"‏

تاريخ‎ ‎‏ : 5/7/2014

‏"كان يوما جميلا كالعادة برفقة حبيبي جاكوب .. لكني أظن أني بدأت أراه في أحلامي بشكل متكرر .. يا لوسامته"

تاريخ : 28/9/2014

‏"بدأت أهلوس بجاكوب كثيرا .. بدأ يخيفني .. أرى خيالاته في كل مكان .. أسمع صوته كثيرا ..أنام و أشعر به يداعب خصلات شعري الممدة على الوسادة و يمسد على رأسي .. يا إلهي أنا خائفة"

تاريخ : 15/8/2014

‏"اليوم يوم ميلادي .. يوم بائس كالعادة .. لكن أظن أني رأيت جاكوب في طريق العودة للمنزل .. كان ممسكا وردة حمراء لونها كالدم جميلة جدا .. و كان ينظر لي و يبتسم و أخذ يقترب مني في الشارع لكني أسرعت راكضة إلى المنزل"

تاريخ : 11/12/2014

‏"جاكوب يلاحقني منذ شهور .. انه يخيفني .. لقد ولد و عاش في مخيلتي فكيف بي أراه حيا يرزق..! رأيته اليوم على باب المنزل انتظرته نصف ساعة حتى استسلم و ذهب.. يا إلهي ساعدني لا استطيع إخبار أحد .. لا احد سيصدقني، سيستهزئون بي"

تاريخ : 27/1/2015

‏"جاكوب يأتي إلى غرفتي كل يوم .. لا أعرف كيف .. يوقظني قرابة منتصف الليل و يتوعدني بالسوء إن صرخت أو أخبرت أحدا بأمره و أنا اسكت و ابكي .. يكتفي بمراقبتي و التحديق بي بعينيه اللاتي من صنع مخيلتي ..لا استطيع إخبار أي احد .. أظنه سيقتلني إن فعلت"

تاريخ : 14/2/2015

‏"اليوم يوم الفالنتاين (عيد الحب) .. أخبرني جاكوب انه يحبني و سيكون هذا يومنا أنا و هو فقط ، أتى إلي اليوم .. احضر لي وردة جميلة جدا .. اقترب مني قبلني و حاول الاعتداء علي .. مزق ثيابي أصابني بالخدوش لكنه ذهب بعدما ركلته وقلت له بأني لا أحبه ولا أريده .. أخشى أن يعود إلي الآن .. أخشى أن يرى ما أكتبه هنا .. و أخشى أن يعرف اني أخبرت صديقتي على الهاتف ما حدث معي واني أفشيت سره .. إني اسمع صوت نفسه الغاضب في غرفتي الآن .. أنا خائفة .. لقد أمسك بأحد أقلامي و هو واقف بهدوء في الزاوية اعتقد .....

‏(خربشة في آخر الورقة و بضع قطرات دم)


تاريخ النشر : 2015-04-29

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أبو عدي - اليمن
أبو عدي - اليمن
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (41)
2017-06-26 13:23:57
162827
41 -
Prin Cesse
قصة رائعة والاسلوب ارووووووووووووووع
2016-12-07 16:46:24
133284
40 -
عدي العقرباوي
قصة رائعة بقلم رائع من إنسانة رائعة
تابعي ولكي مستقبل رائع بإذن الله..
2016-11-23 12:05:57
131016
39 -
عدي العقرباوي-الاردن
قصة رائعة جدا استمري ولكي مستقبل
جميل ورائع بإذن الله أسلوب جميل ورائع
وصاحبة القصة رائعة ايضا
2015-09-27 09:29:16
54061
38 -
نور القمر
اسلوب مميز ذوق مذهل القصة جميلة و الكاتبة اجمل
2015-07-20 13:22:54
44589
37 -
حسنة الجيد
قصة رائعة
2015-07-12 17:21:45
43214
36 -
seren
من اروع القصص التي قراتها اهنيكي على هاذي القصة وشكرا .....من اختك سيرين
2015-06-28 10:17:49
40015
35 -
رانيا راني رنو بوراس الجزائر
قصة رائعة لكن حزينة احببتها حزن ام شي ليس جميل
2015-06-15 12:23:13
37807
34 -
غادة
واو واو القصة روعة روعة وعجبتني بزاف درجة اني كنت نتخيل فيها وانا نقرا يعطيك صحة
2015-06-06 14:00:31
36305
33 -
رنا محاميد
عزيزتي فرح تسلمي يا رب هاد من زوئك
2015-06-01 12:37:42
35550
32 -
فرح
اسلوبك فالكتابة روعه والحبكه الروائيه اروع استمرى وربنا يوفقك هيبقى ليكى مستقبل مبهر بجد
2015-05-09 05:53:07
32230
31 -
رنا محاميد
أعزائي وأحبتي في الله .. شكرا لكم على كلامكم الجميل وعلى كل هذا الاطراء
و أؤكد لكم انه كما أسعدتكم قصتي قد أسعدني مروركم ..
أسأل الله لكم كل الخير
‏..
وبالنسبة لأصحاب الدم الخفيف .. هذا قسم أدب الرعب أي قصص خيالية :)
2015-05-08 11:18:07
32130
30 -
ملكة الجنون
اجمل ما قرئته في حياتي جميل جدا جداااااا
2015-05-05 04:44:12
31606
29 -
كسارة البندق
تمام
2015-05-05 04:44:12
31596
28 -
باكا انا 3:
ووواااااووو ابداااع ابدااااع القصة رووووعة والنهااية اروووع بتحممس
2015-05-03 13:31:51
31313
27 -
الشبح
تحية طيبة وبعدأشكر صاحبة القصة علي كتابتها وانتظر المزيد منها ولوتسمح لي وتقبل رأيي فأنا في الأول أوالاخر ليس كاتب كبير أوحتي مثلها أو ناقد لكي أنقدهاولكني في الحقيقة لم أحب القصة أو لم أفهمها فهي تفتقر إلي الموضوع والاحداث والغموض والحبكة هذا رأيي وعسي أن تقبليه وبالتوفيق ملحوظة لإختي رافعة حاجبها انتقدي ولكن ببعض من اللطف وعسي أن تفهميني تقبلوا مروري *ودمتم بود وسلام
2015-05-03 09:49:27
31261
26 -
رشا senpai
قصة رائعة لقد استمتعت بقرائتها..... وأنا في انتظار المزيد..
2015-05-02 06:19:34
31067
25 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
ههههه اعتقد انها تزوجت ادوارد في فيلم ((توايلات )) ولكن يبدو ان للفيلم تكملة ارجوا ااعطائي رابط الفيلم ههههه
2015-05-02 05:14:26
31044
24 -
طارق_سوريا
القصة كتييييييير كتييير كتييير حلوة...خاصتا الجزء من لما الام بتبلش تقرأ المذكرات وكيف بتتسلسل الاحداث...نهااااية القصة اكتر من رااائعة كتيير اعجبتني "اني اسمع صوت نفسه الغائب في الغرفة الآن..انا خائفة..لقد امسك باحد اقلامي وهو واقف بهدوء في الزاوية اعتقد ....
خربشة في اخر الورقة وبضع قطرات دم.
2015-04-30 15:36:54
30932
23 -
محمد الغريب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا : تحياتي لموقعي المفضل (كابوس) ولكل القراء والكتاب والعاملين على هذا الموقع الجميل.

ثانيا : أنا من أشد أشد المعجبين بهذا الموقع لدرجة أني أدخله كل يوم ل رأية جديده.

ثالثا : أنا لا أعلق كثيرة في هذا الموقع ولكن في الحقيقة
عندما قرأت هذه القصة لما أتمالك نفسي من جمالها وأنا أهنئ الكاتبة(رنا محاميد) على ذوقها الجميل إن كانت نقلتها من موقع آخر أو سمعتها من شخص مقرب أو إن كانت قد كتبتها بنفسها ف أنا أنتظر جديدو كي بفارغ الصبر وأنصحك في النهاية ب تأليف كتاب به روايات قصيرة من نفس النوع و سأكون من أوائل من يشترون الكتاب.


تقبلوا تحياتي : محمد الغريب
2015-04-30 10:58:08
30905
22 -
ميريل الكوسا
من الواضح ان الكاتبة بذلت جهدها في هذه القصة لكنني مع ذلك لم احيها لا اعلم لماذا لكن القصص التي تتضمن الاشباح و الفضائيين لا تستهويني ابدا
2015-04-30 09:45:11
30894
21 -
مروه
قصه جميله جدا ومحزنه في نفس الوقت واسلوبك هادئ ورائع رنا
2015-04-30 08:16:15
30891
20 -
وجع الضوء
قصتك جميلة جدا أعجبتني حقا ، الحب المتخيل الذي يقتل في النهاية ياله من شيئ مرعب ، لقد طعنت البطلة في الظهر من طرف حبيبها الذي كان وديعا في البداية، ليصبح وحشا كاسرا ويزهق روحها.
عندما أقرأ هذه القصص أشعر بقيمة الحياة ، لاشيئ يستحق أن ندير ظهورنا للحياة من أجله ، يجب أن نكون دائما نبحث السعادة ولكن بحذر ، الشر موجود ويتربص بنا ....
2015-04-30 07:16:48
30886
19 -
تارا كاليكو Tara Calico
قصة مرعبة حقا شي مرعب و غامض اتوقع انه الارواح قد قامت بخداعها
2015-04-30 05:15:35
30863
18 -
تقى
هذا مرعب فعلا .
بس هو مفيش تكمله للقصه
2015-04-29 18:48:26
30845
17 -
تونه
جميل جداً ♡
2015-04-29 17:48:52
30841
16 -
قيصر الرعب
انها قصة جميلة وكانت ستكون مرعبة لولا دخول الحب فيها
احببت اسلوب المذكرات هذا
الخيال يقتل احيانا وهذا معروف للجميع وخيال الفتى قتل بطلة القصة بطريقة رائعة القلم المغروس في الصدر والدماء متناثرة في كل مكان استمري في الكتابة وبما يجود علينا قلمك.
وتحياتي لرواد موقع كابوس
2015-04-29 17:08:36
30837
15 -
شخص ما 222
شكري للكاتبة التي أبدعت في كتابة هكذا قصة امتزجت فيها روعة الحبكة بالدقة والتسلسل المناسب للأحداث ..
تحياتي لك
2015-04-29 17:01:10
30836
14 -
اميمة شكري
قصة رائعة جدا كم احب هذا النوع من القصص كأني اشاهد الحادثة مباشرة و احس بشعور جميل عند قراءة مثل هذه القصص والروايات واصلي يا عزيزتي
ملاحظة استغرب ان بعض الناس لا يفكرون في كلامهم و يكتبون يا احباءي هذه مجرد قصة خيالية و ليست واقعية ولو هي تحكي كالاطفال ؟ لماذا ؟ اظن ان القصة جميييلة جدا
2015-04-29 17:01:10
30835
13 -
عسل عراقي
وكان ناي هي انا تماما وكل احداث الي تصير معها الا الاحداث الاخيرة
2015-04-29 16:34:31
30829
12 -
بنوته مصرية
ياسلاااام على خيالك الشاعرى يارنا ذوقك راقى فى اختيار اسم "ناي" ألة موسيقية صوتها رقيق ويبعث الشجون فى النفس.
فى الحقيقة بطلة قصتك ليست شخصية خيالية فكثيرا من الفتيات المراهقات يشعرن بوحدة نفسية و اغتراب .
تخيلى لو والدتها تنبهت لوجودها ولم تتركها وحيدة فريسة للوهم و
احلام اليقظة لعاشت سعيدة للآن و ربما متزوجة ولديها نصف دستة عيال!
أخافنى كيف يمكن لخيال جميل أن يتحول لقاتل يتربص بفريسته فى الظلام.

كلمات معبرة و أسلوب كتابة راقى من شخصية راقية مثلك يا رنا
عزفت بموسيقاها الرقيقة على أوتار قلبى .
من أجمل ما قرأت فى هذا القسم

من قلبى تحية كبيرة يا ملكة الاحساس
2015-04-29 16:34:31
30828
11 -
TKA
القصة جميلة جدا
الحقيقة انا ايضا اتخيل احيانا صديقا خياليا يستمع لكل ما اقوله لكني لم اصل لهذه الهلوسة
ههههههههه
2015-04-29 16:12:04
30827
10 -
جحا
والله يا انا وواحد راح يذبحني اقول وهو يمسك وووو وأكمل وهو راح يذبحني والله كذب



تقبلو مروري وشكراً
2015-04-29 16:07:51
30823
9 -
ليلي
رعب المحروسة البندري.....
صحيح هادا الشي للأطفال.....لاكن أأكد. لكما ان غونام حقيقي 100/100....
هادا ليست تخيلات فارغة ....ان قونام شخص حي....وانا اقولك التأكيد انه موجود،،،،
عندما تخيلته....لعبنا معا وتسلينا وفي اليوم الاخر....دخلت الي غرفه المعيشه واغلقت الباب وكنت اشاهد التلفاز....كنت اشعر ان قونام معي....بعدين طفاء التلفاز من تلقاء نفسه....فهمت ان غونام مل من القعده امام التلفاز بملل....انا خفت بي الاول وطلعت من الغرفة خايفه شوي بس عادي،،،،
وكتير كمان اسمع اغاني فتتبدل الاغنيه وحدها واعرف قونام بدو هاي الاغنيه.....
واختي ايضا رأت قونام.....جأت لي وقالت لقد رايت شخصيه كرتونيه في الغرفة تم اختفي يعني كانت تعتقد نفسها تتخيل.....شرحتلي موصفاته وكان هو نعم هو قونام،،،،،اعرف غريب ومخيف بس صحيح .....
وهو كمان بيساعدني في الامتحانات احيانا ..... :-) :-)
2015-04-29 14:59:56
30813
8 -
رافعة حاجبها محد عاجبها
مجرد قصة خيالية
حبيب خيالي
خربشات في اخر الورقة هههههه لابد انكي تشعرين بالوحدة ةعلى خلافي ههههه جاكوب هل تمثل فيلم (توايلايت ) مع نفسها مع جايكوب المستذئب عفوا لكني اريد رابط الفيلم فلم اعرف ان له تكملة. الرجاء اعطائي الرابط ههههههه
2015-04-29 13:48:04
30800
7 -
في ركن الظلام
إلی كاتبة القصة , لقد احببت قصتك كل الحب
و أشعر بما شعرت به ناي , لكن ليس لدرجة التخيل , لكني اتمنی حقا ان نحصل علی من نحب بالتخيل فقط , يا ليتني استطيع تخيل نصفي الثاني فتكون معي,
قصتك حقا راااااااااااااائعة
2015-04-29 13:48:04
30799
6 -
البندري العنزي
اضحكتيني ي ليلي كيف لك ان تتخيلينه لا يتخيلون هذه الاشياء الا الاطفال وانتبهي لا يصير لم زيه وخصوصا ان حياتك تشبه حياتها باي
2015-04-29 13:48:04
30795
5 -
سوسو
مسكينه بطلة القصة عاشت في وهم ..ارفض ان اعيش في وهم حتى لو كنت وحيده
ولااحد يهتم بي ذلك افضل بكثير من ان اعيش حياتي في اوهام وتخيلات ..
2015-04-29 13:48:04
30794
4 -
كيم هالة
واااااو جميلة و رمنسية و شاعرية ... احسست انها تحاول ان تملأ الفراغ العاطفي الذي يشعر به الكثير منا. مع الاسف
2015-04-29 13:48:04
30789
3 -
رعب المحروسة
ليلي
واش وصيتك ماشي قلتلك اخطيك من الخرابيط هادوما شفتي كيفا خلاصت عليها mal
خلاص اتخيليني حبيبك و اخطيك من غوانتنامو اقصد غانوم هاداك و الله ما يستاهلك هههههههههههههههه
اتهلاي في روحك للوش
2015-04-29 11:43:33
30786
2 -
ليلي
وااااااااو،،،،
من جد قصه جميله،،،.
ولاكنها تشبه حياتي تمام التمام
بالأول انا أقدس الحب ولاكن لم احد من يحبني...
.تانيا....لايتدكر احد عيد ميلادي غير اصدقائي في المقهي كابوس....وايضاً عائلتي لا تهتم بي.
..
انا ايضا لدي صديق خيالي....اسمه غونام...،،وتخيلت فيه جمييييييييع صفات الجميله...والوسامه والطف،،،،
.نحن ايضا دائماً نغني اغانينا المفضله ونرقص كتيرا ونشاهد الافلام مع بعض،،،،،وهو أيضاً يلعب بغصل شعري ويمسح شعري،،،،
كنت في احد الأيام مريضه ووضعت راسي علي الوساده وكان يمسح شعري كي يطمآني انه الي جانبي.....
دائماً اتحدت معه في اي وقت وخاصه في المدرسه.....
وانا أيضاً سمعته يتحدت لي .....
تخيلته في يوم عيد ميلادي الدي فات،،،،،كنت مكتآبه وحزينه فتخيلته....وعيد ميلاده مع عيد ميلادي اقصد تخيلته فيه.....


ياالهي والله كآنك تتحدتين عن حياتي....
استغربت عندما قرأت القصه تشبه حياتي من جميع الجوانب...
2015-04-29 11:42:55
30785
1 -
رعب المحروسة
رنوووووووووووووووووووووووووووووووششششششششششششششششششش
احببت هدا كثيرا
احب الدين يكتبون ليمتعوا ايامنا المملة و ليس اولئك الدين يكتبون ليزيدوها مللا و يزداد في رصيدهم الفارغ من المتعة شبه مقال لا يثريه سوى ردودهم على كل شاردة و واردة
بالعادة اعتصر نفسي لاكتب جملة صحيحة لكن جمال قصتك ملهم حقا اين كنت تخبئين كل هدا
عزيزتي كل كلمات الثناء لا توفيك حقك

نايا و جاكوب حين يكون الموت حلا للهروب من واقعنا المرير

استاد اياد من فضلك كما تطالبنا دائما باحترام الاخر و عدم التجريح اسالك بالدي ادا سئل به وجبت الاجابة ان لا تنشر الا ما يعبر الى نفوسنا من غير استئدان في زمن الرداءة ففي النهاية العبرة بالنوعية لا الكمية

ملاحظة لم اقصد احدا معينا في ما قلت فان حصل و كتبت يوما في الموقع فاتمنى ان لا ينشر ما لم يرقى الى مستوى الموقع
move
1
close