الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

انعدام الثقة

بقلم : منال - سوريا

بالنسبة لي الثقة الزائدة في الأشخاص تؤدي إلى طريق مسدود
بالنسبة لي الثقة الزائدة في الأشخاص تؤدي إلى طريق مسدود

السلام عليكم رواد موقع الكابوس ، أتمنى أن تكونوا بخير.

أنا أُدعى منال ، عمري 17 سنة ، لدي مشكلة في الثقة وتكوين الصداقات ، فأنا لطالما فقدت الثقة بمن حولي ولا أريد أن أكون صديقة لأي كان و لا أريد أصدقاء ، لأن الوقت الذي نعيش فيه كله مصالح و الناس يتقربون منك ابتغاء تحقيق مصلحتهم واذا لم يكن لهم فائدة فيك يرموك في القمامة ، فأنا دائماً ما امشي وحدي و أجلس وحدي و لا أكلم أحداً ما عدا أهلي ، و لكن أصبح جميع من في الثانوية ينتقدونني و يستهزؤون بي ويقولون عني متوحدة و أنني أعاني من عدة أمراض لا أعرف لماذا ؟ فأنا إنسانة عادية ككل الناس فقط لا احب الأصدقاء ، و هكذا مرت علي الأيام بالاستهزاء والانتقادات التي لا تنتهي ،

لكن في يوم كنت جالسة لوحدي كالعادة في الساحة و إذ بفتاة تأتي و تجلس بجانبي و بدأت تكلمني ، قالت لي : لماذا أنتِ تحبين الوحدة ؟ فقلت لها : إنها أفضل من مصادقة المنافقين ، فابتسمت و قالت : معك حق ، و لكن لن أكذب شعرت بالراحة مع هذه الفتاة فبدأنا بتبادل الاحاديث مع بعض ، فقالت لي : أتصبحين صديقتي ؟ و لقد قبلت ، و من ذلك اليوم صرنا أعز صديقات نشارك بعضنا كل شيء ، و لكن أنا لا أشاركها معظم الأشياء لأنني لا أثق في الناس مهما يكونون ، وهكذا مرت الأيام ونحن على هذه الحال ولم تنهز صداقتنا ولو شبراً واحداً.

بالنسبة لي الثقة الزائدة في الأشخاص تؤدي إلى طريق مسدود ،  الثقة تكون في الله فقط فهو الوحيد الذي لن يخيب أملك.

ما هو سبب انعدام الثقة في الناس ، هل أنا متوحدة كما وصفوني ؟.

شكراً لكم.

تاريخ النشر : 2020-09-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر