الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

الدعاء

بقلم : amena

دعوت كثيرا لك دعائي لم يستجاب
دعوت كثيرا لكن دعائي لم يستجاب

أنا فتاة أبلغ من العمر ١٨ عاما ، وسأذهب للجامعة العام القادم، لدي مشكلة وهي عدم إستجابة الدعاء ، مثلا عندما أرى أحد يحقق حلمه ويحصل على مجموع عالي أغار لأنني في هذا العام ذاكرت كثيرا واجتهدت ودعيت كثيرا طوال الوقت وكنت أؤمن بأن الدعاء يغير القدر لكن للأسف النتيجة تظهر ويظهر أنني حصلت على أقل مما أتوقع . 

ودائما أدعو بأن تتحسن الأمور لكن لا شيء يتحسن مع أنني أقوم بالإلحاح والدعاء طوال الوقت بالرغم من أنني فقدت ثقتي في الدعاء بعد النتيجة خصوصا وأنه كان حلمي بأن أدرس الطب لكن تبخرت كل أحلامي ولا أعلم لماذا دعواتي لا تستجاب؟!.. 

تاريخ النشر : 2020-09-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (32)
2020-10-03 04:02:56
376607
32 -
زائر جديد
اختي الغاليه
عدم اسجابة الدعاء لاتعني بان الله ينساك
ربما يكون خير لك او خيرا لاخرتك
هذ شي لا يمكن ان نجزم به لان علمه عند الله
واجعلي ثقتك بالله قويه
2020-10-01 04:12:23
376238
31 -
هدى الجزائري
شوفي اختي يمكن انك ناسييه حق ربك لكن عندما تكوين بحاجة لمساعدة من الله تلجئين له بالدعاء و نصيحة بحياتك ما تقنطي من رحمت الله حتى لو لم تحصلي على ما تريدين في الدنيا فاجر دعائك يبقى محفوظا ليوم تلقيت ربك إياك تنسي
2020-09-30 22:59:30
376218
30 -
مها .. الخليج العربي
فيه اشياء كثيرة و بديهية بحياة الانسان دعيت ربنا سنين طويلة و اعتمرت و دعيت عند الكعبه و بالصفاء و المروة دعيت و دعيت عند قبر النبي عليه الصلاة و السلام و بكل صلاة ادعي لمدة ٢٠ سنه .لكن استغفر الله ياربي تعبت و لم يستجيب الله لي استغفر الله تعبت و بطلت ادعي و رضيت باللي ربنا كاتبة لي رغم اني الحمد لله قريبة من ربنا لكن قدر الله و ماشاء فعل.
2020-09-30 18:53:01
376203
29 -
محمد الامير
الدعاء وحده لايكفي والله تعالى أمرنا أن نأخذ بالأسباب،
واذا لم تتحقق اهدافك فهذا بسبب تقصيرك في بعض اسباب النجاح ،وليس للدعاء علاقه ،
فلو كانت مذاكرتك مثمره ولم يستجاب دعائك ، سوف تحصلي على النتيجه التي كنت تتوقعين الحصول عليها .
2020-09-30 17:58:36
376197
28 -
هدى الجزائري
شوفي راحتي انني راحتي نفسك يمكن انني ناسيي حق ربك لكن عندما تكوين بحاجة لمساعدة من الله تلجئين له بالدعاء و نصيحة حياتك ما تقنطي من رحنا الله حتى لو لم تحصلت على ما تريدين في الدنيا فاجر دعائك يبقى محفوظا ليوم تلقيت ربك إياك تنسي
2020-09-30 10:45:53
376099
27 -
رأي
في الدعاء المستجاب يكون صوت يقينك اعلى من صوت لسانك
2020-09-30 07:13:00
376049
26 -
شيراز
مش كل دعاء بندعيه بيكون خير لينا ممكن يكون شر بس احنا منعرفش الله بفعل لنا الخير دائما
2020-09-30 05:17:03
376031
25 -
غالية
انظي أين الخلل، هل في نفسك، يعني هل هناك ذنوب تحجبك عن الله تفعليها ولا تعرفين بأنها حرام، أو إن كان لا يوجد ذلك فربما الله يخبئ لكِ الكثير من الأشياء الجميلة إما بعد حين أو في الآخرة.
2020-09-30 04:37:23
376021
24 -
صوت المطر - الاردن
للدعاء شروط يجب تحقيقها حتى يستجيب الدعاء
ومن شروط الدعاء هي أن تدعو وأنت مستيقن من الإجابة ولا تستعجل
2020-09-29 18:58:20
375962
23 -
الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي
ومن الآفات التي تمنع ترتب أثر الدعاء عليه : أن يستعجل العبد ، ويستبطئ الإجابة ، فيستحسر ويدع الدعاء ، وهو بمنزلة من بذر بذرا أو غرس غرسا ، فجعل يتعاهده ويسقيه ، فلما استبطأ كماله وإدراكه تركه وأهمله .

وفي البخاري من حديث أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ، يقول : دعوت فلم يستجب لي .

وفي صحيح مسلم عنه : لا يزال يستجاب للعبد ، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ، ما لم يستعجل ، قيل : يا رسول الله ما الاستعجال ؟ قال يقول : قد دعوت ، وقد دعوت ، فلم أر يستجاب لي ، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء .

[ ص: 12 ] وفي مسند أحمد من حديث أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : لا يزال العبد بخير ما لم يستعجل ، قالوا : يا رسول الله كيف يستعجل ؟ قال : يقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي .
2020-09-29 07:43:48
375815
22 -
مرام
لربما مستواك او لنقل بشكل ادق ، قدراتك لا تتناسب مع الطب ، لست اقصد انك اقل مستوًا من مستوى طالب طب بل اقصد انه لربما قدراتك تتناسب مع مجال اخر غير الطب ، ما الفائدة اذا حصلتِ على الدرجة المطلوبة ثم اخترتِ الطب وانت لا تستطيعين دراسته واتقانه؟ لكل مجال اصحابه الذين يمكنون الانتاج فيه بشكل افضل ، وعليكِ ان تبحثي في نفسك على ما يناسبك وما تشعرين انكِ حقا ستبرعين فيه..لا ما يعجبك اسمه وغلافه ، اعرف طلبةً اختاروا الطب ومع اول سنتين لهم غيروا مسار دراستهم لانهم لم يشعروا ان التخصص يناسبهم ولم يستطيعوا فهم ما فيه ، اتمنى ان تكوني فهمتِ فكرتي ، المضمون اولا ثم الاسم .. "الطب" ليس المجال الوحيد الرائع الموجود في الحياة هنالك الكثير والكثير لو وسعنا نظرنا لزوايا مختلفة ...
ثانيا ، بالنسبة للدعاء ، عزيزتي نحن ندعو الله اكيد لاننا نحتاجه ونريد تحقيق امانينا ، لكن فلتعلمي أن نظرتنا قاصرة جدا للامور ، نحن لا نعلم متى واين وكيف ستؤول اليه الحياة من وراء تلك "الامنية" وتوقعاتنا لا تخطو حدود المستقبل القريب جدا.
الأهم من الدعاء والامنية نفسها هو الثقة بالله وقضائه ومشيئته ، و علينا ان نحمده على كل حال ، انا دائما ادعو الله وفي داخلي اقول بيني وبين نفسي "أيا يكن انا راضية❤" هذا الشعور حقا لا يوصف ، أن تَصِلِي لمرحلة ترضين فيها بأي شيء قد يحدث مادامك اتخذتِ بالاسباب وتوكلتِ على الله فتشعرين بالراحة سواء تحققت الامنية ام لا ، ولا انكر اني دعوت الله على اشياء ولم تتحقق ، لربما تملكني الحزن في البداية، ولكن والله الآن عندما رأيت ما رأيت ومررت بما مررت حمدت الله أن دعواتي تلك لم تستجب ، لو استجيبت لكانت حياتي ستغدو جحيما ،صدقيني ، نحن بشر ونظرتنا للمستقبل ضيقة لأبعد الحدود ، ولا نعلم أين يكمن الخير والشر .. وأحيانا كثيرة الخير يكمن في الذي نراه شرا !
"وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم" تذكري هذه الآية كلما راودتك تلك الافكار ، ولا تتعجلي بالاستجابة لأنها من نواقض استجابة الدعاء ، تقربي الى الله وثقي به كيفما كانت حياتك ، ذلك فقط ما سينزل عليكِ سكينة الايمان ????
2020-09-29 04:12:50
375796
21 -
ضہٰـبہـحہاآآآنہٰة
لا ادري لما اشعر انك صديقتي.. نفس الاسم ونفس الامنية ونفس الاسلوب..
ع كل حال ليس كل من يدعي الله يستجاب له ..او بمعنى الدعاء لاينتج سوى تحقيق الطلب وانما قد يرد عنك به قدرا سيئا فمالفائدة اذا تحقق دعاكي واصبحت دكتورة وفجأة حدث لك حادث لاقدر الله واصبتي بالشلل ولم تستطيعي مزوالة الطب الله يعلم ونحن لانعلم.. فسبحان الله قد يكون رد به سوء عنك كان سيحدث لك لامحال وانتي لاتعلمين
او قد يدخره لك الى يوم القيامة فتخيلي نفسك واقفة على الميزان وسيئاتك تساوت مع حسناتك وتلك الدعوة التي لم تستجاب كانت سببا في دخولك الجنة فدنيا زائلة والآخرة ابقى .. انصحك عدم القنوط وان تحمدي الله كثيرا في الراحة وفي الشدة ليرزقك الله فوق مستوى دعاكِ.
2020-09-29 00:18:11
375785
20 -
ام ريم
لعله خير..الدعاء يغير اشياء كثيرة يدفع بلاء يبدل الشر خير يصرف عنك صحبة السوء دون تشعري فالدعاء يلطف الاقدار فلا تقولي لايستجاب لي لانك لاتعلمي كم من شر صرف عنك بفضل دعائك وكم من خير صادفتي
2020-09-28 22:06:47
375774
19 -
طارق الليل
ادعوا الله وانتم موقنون بالاجابه أن الله لايستجيب من قلب غافل
احسني الظن بالله عز وجل انا عند حسن ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء الدعاء يكون باستحظار القلب لا يكون الدعاء وانت تفكرين خارج الدعاء
2020-09-28 20:00:50
375752
18 -
هديل
من أساس الدعاء ان يكون من هناك حسن التوكل على الله من قلب صافي وايمان ان الله على كل شيئ قدير.
والدعاء وحده لا يكفي للنجاح والا كل شخص جلس في بيته وباشر الدعاء كي يحصل على لقمة عيشه. يجب أن تسعي انت كي ربنا يحقق لك احلامك.
2020-09-28 17:57:04
375745
17 -
المؤمن
مامن دعاء يذهب ادراج الرياح ففي معنى الحديث
أنه اي الدعاء أما أن يستجاب في الدنياء اويستبدل بدلاً عن شر كاد أن يصيب الشخص أو يؤخر الى يوم الدين...والله اعلى واعلم
2020-09-28 16:56:58
375730
16 -
عصام العبيدي
للدعاء شروط واداب واولها حسن التدين ثم المطعم الحلال والمشرب الحلال ثم البراءة من ظلم الناس او ظلم الاقرباء او ظلم النفس.
قال رسولنا صلى الله عليه وسلم(يستجاب لاحدكم مالم يعجل،يقول قد دعوت ربي ولم يستجب لي)فهذا لايجوز اطلاقا لان الدعاء لايرد وللداعي واحدة من ثلاث اما يعجل الله له مادعاء او يصرف عنه بها سوء وشر واما يدخرها له مايساويها من حسنات.
ثم الدعاء يكون قبل الامتحانات والامر حينها لله فهو سبحانه ليس ملزم بتحقيق لنا مانرغب به وانما قد وعدنا ان يستجيب لنا ولكن متى ما اراد هو وفيما يراه مناسبا لنا ولو ظهر لنا انه سيئ او لايناسبنا فمن يدري قد تفلحين في شيئ اخر غير الطب وقد يكون الطب باب شر وسوء لم لا!فسبحان من يعلم ولا نعلم ويقدر ولانقدر.
متى مافهمنا الله تعالى رضت انفسنا وهنأت بما يختاره ويقدره فتستقر انفسنا بين جنباتنا وتطمئن.
تنبيه
لاتغارين من احد ذو نعمة حتى لاتنجري للحسد.
لله اقدار وسنن ماضية وجارية فهو سبحانه ليس بملزم ان يجعل حياة احدنا كلها خير والا لضاعة الحكمة من وجود الابتلاء ولايزال ابله يبتلي عبده بما يحب وبما احب لدرجة ان العبد من ضعف ايمانه يشك فينتكس فيكون هذا هو الابتلاء اظهار الايمان المزيف للعبد واظهاره على حقيقته المخفية
2020-09-28 16:19:57
375722
15 -
هذه إرادة الله_إن ربك فعال لما يريد
إن ربي لسميع الدعاء_ إن ربي قريب مجيب
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
الجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال و الاكرام
قال الله تعالى : وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
2020-09-28 16:10:48
375719
14 -
نيرڤانا
عزيزتي الموضوع ليس متعلق بدعاء غير مستجاب
احتمال أن الله يريد أي يكفي عنك شرا دائما قولي(أن لم يكن لي فيه خيرا لا اريده)
واحتمال انكي لم تدرسي المستوى المطلوب
ثقي بالله، وتوكلي عليه
من توكل على الله فهو حسبه
2020-09-28 16:09:35
375717
13 -
جلاد
ولا يوجد دعاء لا يستجاب وانما احيانا الدعاء يستجاب باللحظة واحيانا دعاء يستجاب بعد سنوات واحيانا يغفر الله ذنوبكي بسبب دعاء ، او يؤخره فيما بعد ، لا يوجد دعاء يذهب عبثا لذلك استمري بالدعاء والصلاه والتوكل .
2020-09-28 16:06:37
375716
12 -
جلاد
الدعاء يا عزيزتي مع الاخذ بالاسباب ، فمثلا انتي اردتي دخول كليه الطب وأخذتي بالاسباب ودرستي جيدا ودعوتي الله ان تدخلي كليه الطب ولكن لم يكن مجموع علاماتكي يؤهلكي لدخول كليه الطب ولكنه يؤهلكي لدخول كليه الهندسه مثلا وانتي فعلا رضيتي بالامر الواقع ودرستي الهندسه وتخرجي كمهندسه وحدثت فجأه ظروف كطاعون كورونا ، ورأيتي حينها ان الأطباء هم في الواجهه ضد هذا الوباء والفيروسات ومنهم من اصيب بالوباء فتوفى او فقد بصره كما فعلا حدث ، اما انتي كمهندسه من الممكن ان تعملي من البيت اثناء الحجر ، اذا الله سبحانه وتعالى قد اختار لكي الافضل لانه يعلم الغيب. ولكن ان كنتي فعلا مصره لدخول كليه الطب فان بامكانكي ايضا اعاده السنه ، ولكن الدعاء والأخذ بالاسباب ومن ثم التوكل على الله
2020-09-28 15:51:18
375713
11 -
جزائرية
اختي ادعي من قلبك مثلا انا قطعت الصلاة لمدة عام و نصف و عيندما بدات ادعو الله يستجاب الدعاء بدون صلاة عندها ادركت ان الله واحد احدا فبدات اصلى و ادعي من كل اعماق قلبي فيستجاب الدعاء كما قالى الله تعالى:"و اذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي و ليومينوا بي لعلهم يرشدون".
2020-09-28 15:43:47
375710
10 -
فيكتوريا
الصبر مفتاح الفرج!!
2020-09-28 15:41:10
375709
9 -
بنت الاردن
ما من دعوة لا تستجاب و لكن للاجابة صور متعددة

اما اجابة معجلة اي ان تدعي فيستجاب
او مؤجلة اي تدعين و يستجاب بعد شهور او سنين او وقت طويل لحكمة يعلمها الله
او مؤجلة للاخرة و هي خير لك من الدنيا حيث تاتي دعواتك في الميزان مع حسناتك

او ان يجعل الله لك بها خيرا اخر غير الذي دعوته لانه يعلم بعلمه المسبق ان ما دعوت به ليس خيرا لك و انت لا تعلمين

او ان يدفع عنك بها شرا كان مقدرا لك و انت لا تعلمين .. كأن يكون مكتوبا عليك مرض او حادث او خلافه من الشرور و يرفعه الله عنك دون علم منك


كل هذه هي صور لاستجابة الله للدعوات دون علم منا و نحن البشر الجاحدون لا نرى الا الاستجابة المعجلة و نظن انها الاجابة الوحيدة و ان كل من لم يكتب له الله ذلك لم يستجب دعاؤه رغم انه قال و قوله الحق ((ادعوني استجب لكم))
2020-09-28 15:25:59
375706
8 -
توبي
قال احد السلف : أني ادعوا الله في حاجه ، فإذا أعطاني إياها فرحت (مره) ، وإذا لم يعطيني اياها فرحت ( عشر مرات) ،لأن الاولى "اختياري" والثانيه "اختيار الله"
علام الغيوب ، جميله هي الثقه برب العباد .
2020-09-28 15:05:55
375701
7 -
حسام
أختي الكريمة لا تسترسلي مع وساوس الشيطان، يقول لك "هه رأيتِ دعوتِ ودعوتِ ولم يستجب لك، انظري إن الله لا يبالي بك ولا بدعائك" إن الله عزوجل أقرب إلينا من حبل الوريد وأسمع بنا من أذاننا وأبصر بنا من عيوننا. أختي الكريمة نحن لا ندري كم درست وكم ركزت وكم أخذتِ بالأسباب فالرسول صلى عليه وسلم وهو نبي كان يأخذ بالأسباب ويستشير ويضع الخطط بشكل مبهر جدا حتى إنه عليه الصلاة والسلام تجاوز في أخذه بالأسباب أولئك الملحدين الذين يحسبون حساب كل شيء ويضعون خطة رئيسية وبديلة إلخ، وفي ذات الوقت كان يناشد الله أن ينصره وليس يدعوه فقط. هناك أصدقاء كنت أعرفهم كانوا اذا حضرت الإمتحانات قبل شهر أو شهرين يلتزمون المساجد ويقيمون الليل ويدعون ويدرسون ولكن سرعان ما ينقلبوا على أعقابهم ويتركوا الصلاة بعد النتائج لأنها لم تكن كما أرادوا يقولون دعونا ودرسنا ولم ننجح ويكون دعائهم مسبوق بسوء الظن بالله ودراستهم مسبوقة باللهو واللعب، يَجِدون فقط قبل الامتحان بشهر أو شهرين، بربك هل ستكون نتائجهم مثل الذين بدأوا
الدراسة من أول العام، ثم أختي الكريمة إن الله عزوجل قسَّم قدرات العقول بين البشر، فهناك من أعطاه الله قدرات عقلية تؤهله أن يصبح رائد فضاء وهناك من أعطاه الله قدرات أن يصبح عبقري رياضيات مثل أينشتاين وهناك من أعطاه الله موهبة الشعر، وهناك من ابتلي بالتوحد في قدراته العقلية وهناك من كانت قدراته العقلية متواضعة جدا وهذا ليس معيار على حب الله وتفضيله لشخص دونا عن آخر إنما كل شيء ابتلاء الوسامة ابتلاء والقبح ابتلاء والذكاء ابتلاء والبلاهة ابتلاء وينظر الله إلينا كيف نتصرف جميعا تجاه ما ابتلينا به وكيف نتصرف تجاه ابتلاءات بعضنا.ثم أنت لا تعلمين المستقبل، لربما لو استجيب لك ودخلت الطب لحرمت من خير عميم سيكون في شيء غير هذا التخصص.
2020-09-28 14:53:41
375698
6 -
فرح
مرة روى لي والدي قصة مرة
يحكى ان رجلا متدينا كان يأتي بشكل يومي إلى الكعبة و يدعو الله و لكن الله لم يكن يستجيب لدعاءه و استمر الحال لسنين طويلة، و بدأ الرجل ييأس و يدخل الشك قلبه فهو رجل يصوم ويصلي و يقوم بالفروض كلها و لكن لا استجابة ، ثم في يوم من الايام كان في مكانه و يصلي و يدعو الله ليدخل رجل بدوي رث الثياب و فض و دفع الرجل المؤمن جانبا و وقف قرب الكعبة و رفع راسه و خاطب ربه كما يخاطب المرء عاملا لديه و قال(انت يقولون انك الله اله ترزق من يحتاج، اذن لماذا هربت ماشيتي مني؟ انا محتاج و انت تسببت بهربها مني؟ إذا كنت حقا الله ارجع الي ماشيتي فهي كل ما لدي) و كان يخاطب الله بلهجة غاضبة و يصرخ و ثم خرج الرجل، تعجب صاحبنا من هذا الكلام و هز راسه و عاد للدعاء فمن المستحيل ان الله يستجيب لهكذا كلام، ليفاجا باليوم التالي بنفس الرجل يأتي و يقول (انت حقا الله لقد عادت ماشيتي الي، شكرا و مع السلامة)
غضب الرجل كثيرا و قرر ان لا يذهب في اليوم التالي ليأسه، فكيف لرجل خلال يوم واحد يأتي و يطالب باستجابة دعواه لتستجاب و هو يدعو سنوات بلا إجابة
تلك الليلة حلم حلما عجيبا راى فيه ملاكا يشع النور منه، يقول له، يا فلان لماذا توقفت عن الذهاب للكعبة و الدعاء؟ لقد افتقدناك، و افتقدنا سماع صوتك و انت تقرأ القراءن و الدعاء يوميا.
قال له الرجل هل رأيت ما حصل؟ انا من سنوات اطلب و لا مجيب و يأتي أعرابي بدوي يتكلم بهكذا كلام بيحقق الله له طلبه؟ لماذا؟
قال له يا ابن آدم، ان الله يعرف ما في قلوب الناس، ذلك الرجل انسان بسيط ووفي قلبه ايمان قليل، لو ان الله لم يستجب له لاتبتعد عن الدين و سد قلبه عن الإيمان، لما انت فربك يحبك و يريد أن يختبرك و يرى قوة إيمانك، و لهذا لم يستجب لك بسرعة، اعلم ان المؤمن مبتلى ليطهر الله قلبه و يغسل ذنوبه، اذهب يا ابن ادم لقد استجاب الله لك و تذكر الا تقنت من رحمة ربك فهو اعلم متى يرزقك و متى يمسك رزقك.
2020-09-28 14:35:04
375694
5 -
إلى صاحبة المقال
النبي يعقوب عليه السلام مكث أربعين سنة يدعو الله أن يعيد إليه أبنه يوسف عليه السلام ، ومع ذلك لم يستجب الله له الا بعد أربعين سنة رغم انه نبي ، يعني هو أفضل مني ومنك عند الله ومع ذلك بقي ينتظر الفرج لسنوات ولم يتوقف عن الدعاء ، فنحن أولى أن ننتظر وندعوا الله ولا نيأس ، وأيضاً لا بد ان يكون هناك أدب مع الله أثناء الدعاء ، يجب ان يكون قلبك حاضر ويجب أن لا يكون لديك ذنوب أو قطيعة رحم لأنها تحجب الدعوة من الإجابة
قبل أن تبدأي بالدعاء قولي :
الحمدالله رب العالمين ثم قولي اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام اللهم صلي وسلم على نبينا محمد ، ثم إدعي دعوتك وبعد أن تنتهي إختمي الدعاء بقول والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد أمين ..
يعني لا بد أن تفتتحي الدعاء بالثناء على الله والصلاة على النبي ثم تختميه بالحمد والصلاة على النبي وهذا من أدب الدعاء ..
تقبلي مروري
2020-09-28 13:32:34
375683
4 -
جوجو
اتفق مع تعليق 3 اريد ان اضيف اضافة بسيطة وهي هذه الاية (يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) ، علي بن ابي طالب قال كل ما هو متوقع ات سواء من خير او شر ‘ فأحيانا لا يجوز أن تحملي دعاء كل شيئ ، نعم انتي اجتهدي لكن بالتأكيد كان عندك ضعف بسيط في مادة ما وهذا انقص من معدلك فالدعاء لا علاقة له كثيرا بالدرجات خاصة توجيهي ليس بسهل كثيرا
2020-09-28 12:14:02
375672
3 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
ما هذا الذي تقولينه دعائكي لم يستجاب وتاخر وفقدتي ثقتكي بالدعاء وكانكي غير مؤمنة بالله ويأستي من رحمته اتني تدعين الله وليس انسان كي تقولي كلاما كهذا ومن اسباب تأخر الدعاء عليكي قرآة هذا المقال
الجواب: عليك أيها الأخ وعلى كل مسلم إذا تأخرت الإجابة أن يرجع إلى نفسه وأن يحاسبها فإن الله عز وجل حكيم عليم، قد يؤخر الإجابة لحكمة بالغة ليكثر دعاؤك، وليكثر إبداء حاجتك إلى ربك، وليتضرع إليه، وتخشع بين يديه، فيحصل لك بهذا من الخير العظيم والفوائد الكثيرة وصلاح قلبك ورقة قلبك ما هو خير لك من الحاجة.
وقد يؤجلها لأسباب أخرى سبحانه وتعالى، وقد يعجلها لحكمة بالغة، فإذا تأجلت الحاجة فلا تلم ربك ولا تقل: لماذا لماذا يا رب؟! ارجع إلى نفسك فإن ربك حكيم عليم، ارجع إلى نفسك وانظر فلعل عندك شيئاً من الذنوب والمعاصي كانت هي السبب في تأخير الإجابة، ولعل هناك أمراً آخر تأخرت الإجابة من أجله يكون فيه خير لك.
فأنت لا تتهم ربك ولكن عليك أن تتهم نفسك، وعليك أن تنظر في أعمالك وسيرتك حتى تصلح من شأنك، وحتى تستقيم على أمر ربك، وحتى تعبده على بصيرة، وحتى تمتثل أوامره، وحتى تنتهي عند نواهيه، وحتى تقف عند حدوده، ثم اعلم أنه سبحانه حكيم عليم قد يؤخر الإجابة لمدة طويلة كما أخر إجابة يعقوب في رد ابنه عليه يوسف وهو نبي عليه الصلاة والسلام.
فقد يؤخر الإجابة لحكمة بالغة، وقد يعطيك خيراً مما سألت، وقد يصرف عنك من الشر أفضل مما سألت، كما جاء الحديث عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: ما من عبد يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته في الدنيا، وإما أن تدخر له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من الشر مثل ذلك، قالوا: يا رسول الله! إذاً نكثر، قال: الله أكثر فبين في هذا الحديث عليه الصلاة والسلام أن الله سبحانه قد يؤخر الإجابة إلى الآخرة ولا يعجلها في الدنيا لحكمة بالغة؛ لأن ذلك أصلح لعبده وأنفع لعبده.
وقد يصرف عنه شراً عظيماً خيراً له من إجابة دعوته وقد يعجلها له، فعليك بحسن الظن بالله، وعليك أن تستمر في الدعاء وتلح في الدعاء، فإن الدعاء خير لك كثيراً.
وعليك أن تتهم نفسك وأن تنظر في حالك وأن تستقيم على طاعة ربك، وأن تعلم أن ربك حكيم عليم قد يؤجل الإجابة لحكمة، وقد يعجلها لحكمة، وقد يعطيك بدلاً من دعوتك خيراً منها.
وفي الحديث الصحيح يقول عليه الصلاة والسلام: يستجاب لأحدكم ما لم يعجل فيقول: دعوت ودعوت فلم أره يستجاب لي فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء، فلا ينبغي لك أن تستحسر، ولا ينبغي لك أن تدع الدعاء بل الزم الدعاء واستكثر من الدعاء وألح على ربك واضرع إليه وحاسب نفسك، واحذر أسباب المنع من المعاصي والسيئات، وتحر أوقات الإجابة كآخر الليل، وبين الأذان والإقامة، وفي آخر الصلاة قبل السلام، وفي السجود كل هذه من أسباب الإجابة.
وعليك بإحضار قلبك عند الدعوة حتى تلح وحتى تدعو بقلب حاضر، عليك بالمكسب الطيب، فإن الكسب الخبيث من أسباب حرمان الإجابة، رزق الله الجميع التوفيق والهداية. نعم.
2020-09-28 12:08:33
375671
2 -
امرأة من هذا الزمان
أختي العزيزة...بداية أنا لا أحبذ التعليق كثيرا في هذا القسم لأنني لست شخصا مناسبا لتقديم النصح والتوجيه ولكن هذه المرة أظن لدي مايفيدك...أولا الدعاء يتقبله الله على ثلاثة أوجه:إما أن يتحقق الدعاء والمطلب ولو أخذ وقتا من الزمن...أو أن يكفر به الله عنك سيئات...أو يثيبك به ويرفعك درجات....وصدقيني سأخبرك خلاصة لم أكتسبها إلا بعد ألم شديد وتجارب مريرة...والله ليس كل ماتتمنينه وترغبين به وتدعين الله لتحقيقه هو خير لك وشيئ تفرحين به وليس كل ما لم يتحقق هو شيئ تحزنين عليه....أحيانا يتقبل دعائك وتسعدين لتحققه ولكن فجأة ترين بعده جحيما ينتظرك...وأحيانا تخيب كل الآمال وتكسر كل الأمنيات ومعها قلبك ثم ترين بعد ذلك سعادة لم تتخيلها...أحدثك عن عشرات ومئات التجارب....أتمنى من الله أن يسعدك ويعطيك الخير...
2020-09-28 11:32:33
375661
1 -
صديقة الليل
يا أختي لعله خير .. ربما لم يكن الخير في كلية الطب ..
المشكلة ليس في عدم استجابة ادعيتك ..
لان الله يستجيبها في ثلاث حالات ..
استجابة في الدنيا
ورفع لبلاء
وادخار للاخرة
فالله اعلم ربما دفع الله عنك بلاء كان سيصبك لولا ادعيتك .
المهم ان تسلمي نفسك لله وترضي بم قسمه لك .
ما خاب من امن بالله وحكمته .
اكرر لربما لم يكن الخير كما تحسبين .. فدفعه الله عنك
التفاؤل مهم ..
ومن اسباب عدم الاستجابةذنوب العبد ..
انصحك قبل الدعاء بأن تستغفري الله من كل ذنب اقترفته وصلي على محمد عليه الصلاة والسلام ثم ادعي بما اردت وانتهي بحمد الله والصلاة على رسوله .
move
1
close