الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

مجرمات من المحيط إلى الخليج (1)

بقلم : امرأة من هذا الزمان - سوريا

خرجن عن طبيعتهن الرقيقة ليتحولن إلى مجرمات عاتيات
خرجن عن طبيعتهن الرقيقة ليتحولن إلى مجرمات عاتيات

السلام عليكم أعزائي رواد كابوس..عندما دخلت عالم كابوس واتطلعت على أسماء الأقسام..استغربت من عنوان أحدها (نساء مخيفات) وحدثتني نفسي ربما محاوره عن نساء قبيحات بتشوهات خلقية أو نساء عنيفات بتصرفات غريبة ..
لم يخطر في بالي ولو لبرهة أن العنوان يتحدث عن مجرمات محترفات وأن هناك من الجنس الرقيق اللطيف من هم (يا لطيف).
تعمقت في مواضيعه وتعرفت على اسماء سفاحات وقاتلات ومغتصبات ورأيت أن أي كان قادر على العنف وسفك الدم بغض النظر عن جنسه وعمره او مستواه الثقافي..
وقررت أن أشارككم بعض جرائم القتل التي كانت بطلاتها (إناث) خرجن عن طبيعتهن الرحيمة الرقيقة ليتحولن إلى مجرمات عاتيات واﻷسباب غالبا واحدة عند اغلبهن: المال، الجنس، الحب واﻹنتقام ..

لنبدأ بسم الله:

الجريمة الأولى

مجرمات من المحيط إلى الخليج (1)

عاد متشوقا للقائها.. ليصل إلى حافة قبره على يدها

نعم اعزائي القراء.. هذا ما حدث مع الشاب السوري علاء.ع من حي الرمل الجنوبي في محافظة اللاذقية الذي كان مغتربا عن بلاده و أولاده وأهله في سبيل أن يجني لزوجته فريال(1992) لقمة عيش حلال وعيشا رغدا بكرامة ليسعد قلبها.. ولكنها لم تستحق ذلك أبدا فمنذ مغادرته البلاد انخرطت في عدة خيانات لراعي بيتها كان آخرها عشيقا شيطانيا مثلها ، من معارفهم ، لم يعجبه خبر اقتراب عودة الزوج المغدور المخدوع ، ولم يرغب في ايقاف جلسات الحرام الشيطانية مع الزوجة الخائنة.. وهنا خطر في بال الزوجة فكرة مستوحاة من قعر جهنم حيث عرضت على العشيق (أحمد.ش1999) قتل الزوج ليستمرا معا وزادته سببا وهو عودة المغدور محملا بمبلغ مالي محترم سيستغلانه في ترفيه نفسهما ..

طبعا أبدى الشاب استعداده التام ليتفقا على خطة عجب لها ابليس نفسه من شرها وخبثها حيث اتفقت معه على اﻹختباء في سقيفة المنزل وليلا أثناء نوم الزوج ستعطيه إشارة استغراقه في النوم لينزل ويجهز عليه ويأخذا المال ويهربا معا.. وكانت الشفرة المتفقة بينهما هي سعالها كإشارة للبدء.

عاد الزوج واخذته الزوجة (المتشوقة) في احضانها ودخل غرفته متعبا من السفر الطويل لينام ويرتاح على سريره غير دار بما يحاك ضده من مؤامرة ولكن عناية الله ورحمته جعلت الزوجة تشرق بأحد أنفاسها وتسعل بقوة وزوجها مازال مستيقظا لم يغط في النوم مما أوهم القاتل ببدء جريمته ليشعر الزوج بحركة في مطبخه ويهرع ظانا أنه لص.. وهنا انقض عليه العشيق وبادره بطعنات متفرقة تاركا المسكين مضرجا بدمه وهرول هاربا من باب البيت.

صاحت الزوجة المسكينة (المفجوعة) ونادت على الجيران ظنا منها ان زوجها فارق الحياة ليسعفوها ويسعفوه ولكن (اللي إلو عمر مابتقتلو شدة) فقد استفاق الرجل في سيارة اﻹسعاف ليردد دون توقف اسم القاتل..
وعند وصوله للمستشفى طلب الطاقم الطبي الشرطة وقدموا بلاغا عن تعرض شاب لطعنات متفرقة في جسده وهو يردد اسم احمد بلا توقف وبعد البحث والتحري وخلال 4 ساعات استطاع قسم شرطة الرمل القبض على أحمد.ش ليعترف بجريمته الشنيعة وبشريكته الحقيرة ولتنتهي تلك الليلة بنجاة شاب وحبس شيطانين وفضيحة مدوية ﻷسرتيهما فقط من أجل شهوة حيوانية ومبلغ لايزيد عن 1000$.
حمانا الله وإياكم من ساعة الغفلة وشياطين الإنس.

الجريمة الثانية:

مجرمات من المحيط إلى الخليج (1)

أحبها وخطبها وأستغلها.. فقتلته وسرقته.

أجل عزيزي القارئ فليست كل الجرائم تنتهي نهاية شبه سعيدة كقصتنا الأولى ففي محافظة ريف دمشق ، قرية ببيلا تحديدا ، أقدمت سيدة على قتل خطيبها بمساعدة قريبتها وسرقت منه مصاغا ذهبيا وبعض المال وكل ذلك لتغطي فضيحتها وتغلق فم الخطيب إلى الأبد ..

وفي التفاصيل جاء لقسم شرطة ببيلا بلاغ بوجود رائحة كريهة تنبعث من شقة المدعو محمد هاني.غ وعند حضور الشرطة وكسر الباب تبين أن الجثة تعود للشاب محمد نفسه وامامه سكين مطبخ وعصا مضرجتان بالدماء. وبعد الفحص الطبي تبين ان المغدور قد تعرض لطعنتين في الرأس وضربتين وثلاث طعنات في البطن مع محاولات للخنق وعند محاولة التواصل مع اقربائه تبين انه يعيش لوحده وأهله خارج القطر.

تم التوصل لخطيبته امنة.ج 1995 ارملة وأم لطفلة وقد ابدت حزنا شديدا وقامت ببكاء وعويل مبالغ حتى أنها احتضنت الجثة المتفسخة لتثير بذلك شكوك عناصر الشرطة وعند التحقيق وربط الادلة توصلت المباحث إلى ربط الخطيبة مباشرة بالجريمة خاصة أن الضحية كان مشلول الرجل اليسرى ولم يكن له أي عداوات أو اختلاطات.

وعند الضغط عليها ومواجهتها بالأدلة انهارت واعترفت بجريمتها ، حيث قالت الخطيبة القاتلة انها كانت خطيبته وكانا يقيمان علاقة محرمة بانتظار تثبيت الزواج ولكنه ماطل بذلك مما أثار غضبها وعندما ضغطت عليه ورفضت الاستمرار بالعلاقة دون تثبيت الزواج هددها المغدور بمقاطع فيديو مصورة على هاتفه مما أثار غضبها فقامت بالتعاون مع ابنة عمها منى.ج 2000م بعد اغرائها بالمال والمصاغ بالدخول الى شقته حيث قامت بطعنه أثناء نومه طعنتين في الرأس وعادت وضربته ضربتين بالعصا ولكنه لم يمت فاوقعته ارضا وجلست فوقه ولكنه راح يقاوم فقامت شريكتها بتثبيت رجله اليمين وانتشال السكين لتطعنه ثلاث طعنات في البطن وتجهز عليه ثم قامتا بسرقة امواله وهي مبلغ 162 الف ليرة.س والمصاغ الذهبي الذي يمتلكه والذي تبين أنه مزيف (ذهب برازيلي) حيث لم تتخطى قيمة المسروقات الـ 100دولار وبذلك تم إغلاق المحضر وتحويل المتهمتين إلى القضاء المختص ليضاف سطر آخر إلى كتاب الجرائم النسائية وموضوع جديد إلى قسم نساء قاتلات..

وهكذا عزيزي القارئ نرى لماذا قيل قديما بأن (الغلط يجر الغلط) وبأن الخطايا كحفرة وحل ما إن يقع فيها الإنسان حتى تستمر بسحبه وإغراقه حتى توصله إلى الحضيض وتدمر حياته و مستقبله والحمد لله الذي هدانا إلى طريق الصواب الذي يصوننا ويبعدنا عن الدمار والفضيحة والضياع....

أتمنى أن يعجبكم المقال وأعتذر عن ذكر الأسماء دون الألقاب وذلك لأن الجرائم حديثة وهذا قد يسبب ضررا لأسر تلك المجرمات أو الضحايا.. وأنتظر آرائكم في هذه الجرائم فهل يا ترى تتحمل تلك النساء المسؤلية الكاملة عن جرائمهن أو أن هناك بعض المسؤولية على عاتق الضحايا؟؟!! مع العلم أن لا شيء يبرر سلب إنسان حياته..

أنتظر اجاباتكم الكريمة على أمل أن نلتقي في مقال جديد إن كان تفاعلكم مشجعا لتقديم المزيد....

مصادر :

- مواقع سورية إخبارية

تاريخ النشر : 2020-09-29

send
حزين للغايه - السعودية
جوزيف - العراق
سجينة الماضي - سورية
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
ألماسة نورسين - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (49)
2020-10-07 09:59:40
377449
49 -
فوضى الحواس
جرائم عادية أصبحت في زماننا الي ينزعج من شريكه يقتله
اسلوبك حلو ..احسنت
2020-10-06 18:58:23
377364
48 -
اكرم
مقال ممتع ومعلومات مثيرة...تحياتي
2020-10-06 04:31:20
377235
47 -
جميلة
احسنتي النشر واحسنتي سرد التفاصيل بدقة
اتمنى قراة مقالات لك كثيرا
تتعدد الاسباب والموت واحد
واصبحنا في زمن الغدر لا ندري اين نتجه لكن رحمة الله واسعة نسئله الرحمة والمغفرة
قتل اغتصاب سلب سرقة ارهاب دمار تفجير وووو لا شيء اصبح يبشرنا بمستقبل جميل
نسئل الله اللطف فينا وفي اولادنا
باركك الله اختي ولك مني اطيب الامنيات ........ابدعتي♥
2020-10-05 18:33:59
377200
46 -
عرابب
شد انتباهي ان الاحداث في دوله عربية ولكن تعليقك المتكرر على الاحداث وابداء وجهة نظرك بمنتصف القصص لم تعجبني..
2020-10-04 05:11:01
376841
45 -
امرأة من هذا الزمان
هديل العزيزة....صدقيني لم اسمع بها ربما حصلت في فترة عدم امتلاكي للهاتف...ولكني بحثت عنها بعد أن أخبرتني الصديقة سيدرا وإن شاء الله سأحاوا كتابة مقال عنها مع أنها مؤلمة كثيرا...تحياتي صديقتي
2020-10-03 19:11:16
376778
44 -
هديل
أمرأة من عذا الزمان
معقول لم تسمعي عن جريمة بيت سحم أكيد عرفتيها ولكن انت غير منتبهة العائلة التي قتلت على يد شابان قتلوا الأم والأطفال والأب كان بحالة خطرة وتم انقاذه بأعجوبة ليفضح اسماء القتلة وتم الحكم عليهم بالأعدام.
2020-10-02 03:19:58
376418
43 -
امرأة من هذا الزمان
الغريب...رحم الله الضحية صديقي...انا اوضحت انني كتبت المقال منذ مايقارب ال ٤٥ يوما ويمكن التأكد من قسم قصتي ماذا حل بها....تحياتي
نور...صديقتي وكرم عينك ولكن القسم قسم أنثوي بامتياز...أما جرائم الرجال فتكتب في قسم آخر....لاتخافي نحن بتاع كلو....تحياتي
2020-10-01 18:24:03
376373
42 -
نور
المقال القادم مجرمين من المحيط إلى الخليج هههههههه يجب العدل
2020-10-01 10:48:24
376271
41 -
الغريب
بما أن فرح عبد المجيد أشارت لموت الزوج
في القصة الأولى فسأتطرق لهذا؛
البارحة مساءا كنت أتحدث وصديقي المقرب حول الجرائم في سورية وتطرقنا لموضوع الجريمة الأولى في المقال فأخبرني أن الزوج مات فيها
طبعا حتى الآن يبقى الموضوع إشاعة وقلت له هذا ليفاجئني بأن مصدر معلومته هو قريب الزوخ بشكل مباشر
2020-10-01 09:37:50
376266
40 -
امرأة من هذا الزمان
سيدرا سليمان..أهلا ببلودي(بنت بلدي)...بصراحة لم اسمع عنها ولكن بحثت عنها وإن شاء الله سأكتب مقالا عن المذبحة مع أنها فظيعة ومروعة تحياتي ...
فرح عبد الحميد...سلم الله سنين عمرك صديقتي...هل توفي الرجل حديثا؟؟لأن في آخر اتطلاع لي كان حيا وهو سلم القاتل...شكرا للمعلومة عزيزتي فالمقال مكتوب منذ مايزيد عن شهر لذلك ربما حدث تطورات.....
فتحي حمد...شكرا لك صديقي...وفعلا معك حق اساسا بهكذا علاقات لا يثق الطرفان ببعضهما ولا أظن أن أي رجل بالكون برسم في ذهنه مستقبلا مع امرأة عرفها بهذا الاسلوب حتى من دون ارتكاب جناية القتل...فالزنا والخيانة والعياذ بالله تكفي ليجعلها شهوة مؤقتة لديه...تحياتي.
2020-10-01 08:29:07
376260
39 -
فتحي حمد
أسلوب جميل وقصص بشعه لنساء دخلن الى الحرام فممارسه الجنس الحرام في الجريمتين شجعهن على التفكير في القتل الانسان غريب الطباع فكيف سوف تعيش الزوجه الاولى مع قاتل زوجها وهو كيف سيثق فيها حتى لو نجحت الجريمه في الثانيه رجل معاق حاول استغلال أرمله ققضت عليه بجد الجريمه تبقى جريمه لا يحدها زمان ولا مكان.
2020-10-01 07:34:26
376256
38 -
فرح عبد المجيد
الجريمة الاولى انتهت بموت الزوج رحمه الله حسب ما جاء في الاخبار.
الجريمة لا تعرف جنسا للاسف .
مقال رائع سلمت يداك اختي العزيزة
2020-10-01 07:13:09
376252
37 -
امرأة من هذا الزمان
العزيزة قلب من نور...شكرا لكلامك الجميل والذي يدل على شخصيتك اللطيقة والراقية...اتمنى ان ابقى عند حسن ظنك..وأهلا بكي صديقة جديدة...تحياتي لكي من القلب♡♡
2020-10-01 06:21:40
376246
36 -
سيدرا سليمان
عزيزتي امرأة من هذا الزمان
انا ايضا من سوريا و اتمنى لو تكتبي لنا مقالا عن المجزرة المروعة التي حدثت في دمشق (بيت سحم)
2020-10-01 01:38:36
376227
35 -
قلب من نور
امراة من هذا الزمان
اسلوبك جميل اختى وانا متابعة لمعظم مقالاتك وتعليقات انت حقا انسانة محترمة ونقية وجميلة من الداخل أسأل الله العظيم أن يسعدك اختى فى الدارين
بالنسبة للقصة الاولى فقد وقعت بحذافيرها فى منطقتى اللا أن الزوج توفى وتم القبض على الزوجة الخائنة والعشيق وللأسف كان بين الزوجة القاتلة الخائنة وزوجها المغدور اطفال صغار رفض أهل الزوج المقتول تربيتهم معللين أنهما ربما ليسوا اولاد ابنهم المقتول وتم إيداع الأطفال فى ملجأ للأيتام وحسبنا الله ونعم الوكيل فى كل خائنة أو خائن فلا شئ فى الوجود يبرر القتل أو الخيانة ولكن مثلما اشرتى انتى أن الخطأ يجر الخطا
2020-10-01 01:26:00
376226
34 -
امرأة من هذا الزمان
فلسطينية...أهلا صديقتي...إذا مابالنا في المسكين الذي (راح فيها) من أجل أقل من ١٠٠دولار...تحياتي.
عابر سبيل الأصيل...حسبي الله ونعم الوكيل...يبدو أن جنونا جماعيا اصاب الناس حتى بات القتل أسهل تصرف عند الغضب... شكرا لك صديقي على الدعوة الجميلة...أسعدك الله...
2020-09-30 20:03:22
376209
33 -
الى الكاتب المبدع اياد العطار
قبل ١٢ دخلت إلى الموقع وكنت اعاني من ضغوطات الحياة وقسوتها هذا الموقع كان وما زال يعطيني شعورا بالمتعة والونس اطالعة مع قهوتي ويعز علي اني لما اشكر صاحب الموقع الرائع اياد العطار.... شكرا من أعمق نقطة من القلب احترامي وتحياتي
2020-09-30 17:42:34
376192
32 -
عابر سبيل..الاصيل الى. امرأة من هذا الزمان
استمري في ابداعك...وفقك الله
2020-09-30 17:41:28
376191
31 -
عابر سبيل..الاصيل
شكراً للأخت الكريمة على هذا المجهود والذي يضهر جانب من عالم الجريمة..
قبل أربعة أيام التقيت انا واخ من منطقة رداع البيضاء في اليمن ..وأخبرني بجريمة بشعة متهمة فيها فتاة لم تتجاوز16 عامً بقتل زوجها ووضعة في كيس ثم في دولاب الثياب.واغلقت البيت وذهبت لحضور عرس في صنعاء ولما عادت رفضت الرجوع الى البيت بحجة أنها خائفة من الذهاب بمفردها وطلبت من بعض أفراد أسرتها مرافقتها ولما وصلوا جميعاً للبيت اكتشفوا الجريمة وقامت بالصياح والعويل وتجمع الناس وحضر رجال الأمن وبعد التحقيق وجدو أن الفتاة متهمة بالقتل بتحريض من والدها..
وللفتاة قصة مأساوية في حياتها وعنف أسري لاحدود له..
ربنا يستر ويلطف
2020-09-30 15:34:50
376166
30 -
فلسطينية
القصة الاولى رغم انها حزينة إلا انه نهايتها سعيدة وبصراحة مبلغ 1000 ريال قليل كتير هاي محاولة قتل كان هيموت الشاب لولا الله
2020-09-30 13:49:37
376148
29 -
امرأة من هذا الزمان
متابعة موقع كابوس...شكرا جزيلا على الكلام الجميل...كتبت مرة قصة في قسم الأدب بعنوان أصابع الشيطان ولكنها لم تلق استحسان القراء لذلك توقفت رغم أنني كنت أحضر لقصتين وقتها...ولكن اكتفيت بالمقالات العلمية والسيرة الذاتية وبعض الأساطير والتجارب الغريبة من هنا وهناك
2020-09-30 12:52:39
376137
28 -
متابعة موقع كابوس
أغلب الجرائم يكون سببها إما الطمع في المال أو الخيانة لكن هذا لا يبرر سلب حياة الانسان .. بالنسبة للسؤال في نهاية المقال .. نعم تتحمل المراة المسؤولية عن جرائمها في القصة الأولى .. أما في القصة الثانية تقع المسؤولية على كلا الطرفين
عزيزتي أمرأة من هذا الزمان لديك أسلوب جميل في السرد وتضعين بصمتك الخاصة على كتاباتك وهذا شيء رائع بالنسبة للكاتب حيث يُشعر القاريء بانه قريب منه أو جالس يتحدث معه مباشرة .. طريقتك فيها عفوية جميلة صادقة وصريحة ..
بعد انتهائي من قراءة المقال كنت أتسائل اذا كنت تكتبين القصص أيضاً ؟
2020-09-30 11:20:01
376104
27 -
مصرية والفخر ليا
خالتي إمرأة من هذ الزمان..مفيش ف حياتي بلحة ولا حتي عنبة هههه انا سنجل وأفتحر يا خالتي ههه هبقا اوري الموضوع لماما وبابا عشان عايزة حبة فلوس كده هههه.
2020-09-30 10:31:46
376094
26 -
امرأة من هذا الزمان
الصديق ابن العراق...صحيح صديقي...عندما تبتعد مؤسسة الزواج عن هدفها الحقيقي ف هي تصبح جحيما حقيقيا...آمين يارب...نورت.
المقال القادم عن مجرمات بلاد الشام أرونا تفاعلكم وتشجيعكم حتى اسرع في كتابته خاصة أن الجرائم القادمة فظيعة بمعنى الكلمة...نورتو جميعا
2020-09-30 10:27:08
376091
25 -
امرأة من هذا الزمان
الصديقة سيدرا سليمان...شكرا لكلامك الجميل...حقيقة القصص والجرائم منتشرة وبكثرة ولكن أغلبها بتفاصيل مكررة ذبحته وذبحها رمت جثته ولذلك أحببت أن اشارككم بأكثرها"تميزا"والمقال لم ينتهي صديقتي هو سلسلة عن أجزاء الوطن العربي وان شاء الله المقال القادم سيرضيكم ب ٣ قصص من بلاد الشام.
الصديق اسمك..شكرا لنقدك البناء صديقي...انا أكتب مقالاتي دائما لتعبر عني في كابوس لذلك أدخل اسلوبي الشخصي..فبالنهاية هو ليس مقالا في صحيفة عامة أو ورقة في محضر الشرطة والمحكمة حتى يكون خاليا من اللمسة الشخصية ومتأثرا برأي الكاتب...الجرائم اساسا ليست مكتوبة بهذه الطريقة بل بطريقة عثر على جثة فلان قتلته فلانة وحكم عليها كذا...لا أظن أن هذا الاسلوب يناسبني صراحة...اما بالنسبة لذكر التفاصيل ف هي ضرورية لأنه لولاها يمكن لاي شخص اختلاق قصة وشخصيات وهمية وأحداث وهمية ثم ينشرها وأظن نظرة لأي مقالة عن سفاح غربي ستجده يتضمن حتى تاريخه الأسري ونشأته وربما نشأة والديه حتى وليس فقط اسمه ومسقط رأسه....تحياتي لك صديقي وإن شاء الله س أحسن كتابتي الإملائية واسلوب ربط الجمل...تحياتي لك
2020-09-30 10:20:27
376089
24 -
امرأة من هذا الزمان
أبو سلام معك حق صديقي ف الأسباب التي ذكرتها هي من أهم اسباب الجرائم وأنا في صدد كتابة سلسلة وهذا واضح من العنوان من المحيط إلى الخليج١...يعني هناك المزيد ولكن كل مقالة في جزء من وطننا العربي...الجزء القادم عن بلاد الشام لبنان والأردن وفلسطين....أما لماذا لم أكثر من المقالات ف أنا اريد فقط كتابة ماهو مميز من الجرائم فالجرائم كثيرة على محرك البحث ولكنها ليست كلها بتلك الدرامية والأحداث المهمة...تحياتي لك صديقي وشكرا لك...
الغريب..تحياتي لك صديقي ويمكن لكل إنسان أن يضع التحليل الذي يراه مناسبا...أنا علي أن أنقل لكم القصة وأنتم شاركونا بتحليلاتكم...حقيقة صديقي لم أفكر بنقل طبيعة بيئة تلك المناطق لأنني لم أظن أنها مهمة وحتى لا يعتبر نقدا اجتماعيا لن أحصل منه سوى انزعاج أصحاب تلك المجتمعات إذا وجد احدهم هنا....فالمقال هو توسيع لدائرة التعريف بجريمتين كانت بطلاتهما اناثا لإثراء أحد أجمل أقسام الموقع وليس دراسة اجتماعية عن أسباب تلك الجرائم...نورت صديقي.
2020-09-30 10:11:17
376088
23 -
الغريب
أريد التصحيح
تمنيت أن تشيري لعادات أهل المنطقة في الجريمة الثانية وليس للصدمة
2020-09-30 09:28:42
376078
22 -
ابن العراق
الحكمة من المقال مهما كان المذنب مخطئا فيوجد قانون وللاسف شديد كثير من النساء يتزوجن فقط للإرضاء شهواتهن ولا انكر بعض الرجال يفعلون هذا الامر واسأل الله ان يهدي الجميع
2020-09-30 08:07:41
376062
21 -
اسمك..
أسلوبك جيد وجميل لكنك بحاجة لقراءة الكثير من المقالات و التدرب على كتابة كثير من المقالات و التحقيقات.
كثيرا طغى رأيك الشخصي و جعلتني أشعر أنك تكتب موضوع عن مشكلة شخصية أو الأمر شخصي.
مثلا لايجب أن تقيمي تفصيليات و وصفا أي شخصية. انما اسردي الاحداث و دعي القراء يقيمونهم ويقولون ياله من شرير، يالها من حقيرة . اين الاخلاق. الخ

كذلك لا ادري اهمية ذكر اسم القرية واسم الحي بالتفصيل بالنسبة لمستوى قصص تنشر في موقع عربي لقراء عرب. أقصد يكفي اسم البلد و المدينية لا يضيف أي فائدة ذكر اسم القرية أو اسم الحي و الشارع الذي سكنت فيه الضحايا أو المجرمات.
و أخيرا الموضوع يحتاج لمزيد من التدقيق الاملائي و ربط الجمل بعضها ببعض.
لكن عموما مقال لا بأس به وقدمتيه بأسلوبك الخاص وهي نقطة مهمة لمن بهتم بالكتابة والنشر.
2020-09-30 07:23:03
376053
20 -
سيدرا سليمان
بغض النظر عن فظاعة الجرائم و وحشيتها .. أسلوبك في السرد رائع جدا .. لكن حبذا لو ذكرتي جرائم اخرى .. المقال جميل لكنه مختصر بعض الشيء ..
2020-09-30 06:57:59
376048
19 -
الغريب
الجريمة الأولى سمعت بها من فترة قصيرة
على شكل (قيل عن قال) بتفاصيل أقل طبعا
وتجدر الإشارة هنا إلى أن نسبة الجريمة مرتفعة جدا في الأحياء الشعبية للأسف
ولو أن هذه الجريمة نجت منها الضحية وكشف المجرم ففي غيرها النتائج أكثر مأساوية بكثير
ولو أن الدافع هنا كان مغريا يفيد القاتل بشكل ما ففي غيرها الدافع مستفذ أكثر من الجريمة نفسها
أما في الجريمة الثانية فالموضوع أكثر تعقيدا
لدينا الخطيبة الريفية التي إنزلقت في أخطاء شنيعة لكنها نابعة عن سذاجة (برأيي)لتتفاجئ بأنه يسن سكين الفضيحة الإجتماعية لها (بإحتفاظه بالفيديوهات)
منذ أن كان يمثل عليها مسرحية الخطيب
ليلوح لها به عندما طالبت بالزواج
لتبلد مشاعرها الصدمة وتحاصرها الوساوس في وقت واحد فكانت النتيجة الكارثية
هذا تحليلي
لكن ماذا عن الفيديوهات هل هي من سمحت له بإقتنائها أم أنه صورها سرا؟
وماذا عن ثقافة المنطقة والأهل بشكل خاص
فالدافع كله يدور حول السكين الإجتماعية
والصدمة؟ كان يجدر بك الإشارة لها
إعتبري أسئلتي نقدا بناء
أما عن القصتين وطريقة السرد الجذاب الأمين
بالإضافة لإختيارك الموفق للقصتين المؤثرتين
خاصة أنه يمكننا -بحكم الثقافة المشتركة-
تفهم جميع جوانب القصة
فأنا بإنتظار جديدك بفارغ الصبر
تحياتي
2020-09-30 06:05:41
376040
18 -
ابو سلام
موضوع محزن وللاسف مثل هذه الجرائم انتشرت خصوصا مسألة العلاقات المحرمة خارج اطار الزواج وذلك بتاثير من التلفاز والموبايل والنت وغيرها من المؤثرات الحديثه التي تلاعبت بعقول الناس
ولدينا في العراق بين حين واخر تضج الاخبار بمثل هذه الجرائم فتلك تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وترميه في المجاري واخرى تقتل امها وشقيقتها بمساعدة عشيقها! وغيره الكثير مما انتشر في مختلف البلدان وليست سوريا وا العراق استثناء بل اصبح ذلك مثل الطاعون المنتشر في كل مكان يغذيه الظروف الاجتماعية والاقتصادية البائسة فلا ننسى ان الكثير من الفتيات يتم تزويجهن بغير رغبتهن فتحدث مشاكل زوجيه وقد تلجأ الزوجة للعلاقات الخارجية لتعويض العاطفه المفقوده في المنزل وتذهب تلك العلاقات بعيدا احيانا الى حد الجريمة والقتل
ارجوا ان تستمري في هذه السلسله رغم ان موضوعها محزن وتتوسعي لتشملي معظم البلدان العربية من خلال البحث في محركات البحث حيث ان اخبار تلك الجرائم كثيره وكذلك تتوسعي في ذكر مصادر القصص لتأكيد مصداقيتها وان يتضمن المقال على الاقل اربع قصص من دول مختلفه
2020-09-30 05:25:33
376036
17 -
امرأة من هذا الزمان
طارق الليل...فعلا أخي العزيز..( الله لا يتوهلنا رأي )كما يقول أهل الشام....تحياتي .
Zero...أنا من محافظة الحسكة صديقي...تحياتي...
أبو وسام...الله يفرج الكرب عن العباد صديقي...
وأبشركم بأنني بدأت بكتابة الجزء الثاني عن مجرمات جديديات في بلدان عربية أخرى....تحياتي
2020-09-30 05:22:10
376033
16 -
امرأة من هذا الزمان
هديل...فعلا صديقتي ازدادت في الآونة الأخيرة معدلات الجرائم عالميا وعربيا وقد سمعت قصصا تشيب لها الرؤوس من أم خنقت أطفالها ال٥ في المانيا وانتحرت...ل الأديب غدير سلامة الذي قتل بناته وانتحر(رغم شكوكي بكون الأب هو المنفذ)إلى الاباء وزوجاتهم اللاتي عذبن وذبحن أطفالا وحتى حالات اغتصاب نسائية لأطفال وهذا مالم أكن أتخيله...أظن أنه الفقر والفراغ والحجر وانفقاد الرادع الديني والأخلاقي....تحياتي عزيزتي....
hider heroفعلا صديقي...ذكرتني بحكمة كوردية ...لاتصف نفسك بالوديع إذا كنت حملا...لنرى لو أصبحت ذئبا هل كنت لتكون وديعا...عندما تكون ذئبا ولطيفا رحيما...عندها سندعوك وديعا..اتمنى أن تكون ترجمتها واضحة وفعلا صديقي الموقع هو أسرتنا الثانية وبالنسبة لي ملاذي الأوحد...أهلا بك فردا في أسرتنا الكبيرة...
2020-09-30 05:15:35
376028
15 -
امرأة من هذا الزمان
القلب الحزين...يبدو أننا في زمن صديقي يمكننا توقع أي شيئ من أي أحد....تحياتي.
لميس.. العفو صديقتي وشكرا جزيلا لكلامك الجميل...
بنت الأردن...فعلا صرنا في زمن عندما تصون المرأة بيتها وأهلها وأسرتها ف إنها جوهرة نادرة...تحياتي.
ساهر...العفو صديقي...وشكرا للخاطرة الجميلة والعميقة...نورت.
2020-09-30 05:11:50
376025
14 -
امرأة من هذا الزمان
بداية الشكر الجزيل ل الأستاذ الكبير إياد العطار على تحرير المقال والصور الأكثر من رائعة وأتمنى أن نبقى عند حسن ظنك أستاذنا وحسن ظن المتابعبن...
مصرية والفخر ليا...ابقي وريه الموضوع ده للواد بلحة وقوليلو عارف كدا علشان الفلبينو وماشابه....
الأستاذ المحرر تامر..شكرا جزيلا صديقي على كلماتك الجميلة...وفعلا جميع محرري المقالات في الموقع يختارون صور مناسبة وكأنها مرسومة للمقال وخاصة في اسطورة أليفة تعجبت من صورة العفريت العاري آكل البشر...تحياتي أستاذي...
آدم...نورت صديقي..لا أحد يدري ماهي الظروف التي قد تجعل أهلا يربطون ابنتهم برجل سيئ الخلق..وما أدرانا فمن تصرفهم السابق للجريمة يبدو أن الطيور على أشكالها تقع..
2020-09-30 02:02:53
375996
13 -
ابو وسام
لاحول ولاقوة الابالله
2020-09-30 00:09:18
375982
12 -
Zero
مقالاتك جميلة ..من اي محافظة انتي من سوريا
2020-09-29 21:55:49
375974
11 -
طارق الليل
اود ان اشكرك اختي الكريمة .على هذا الموضوع المهم
قد نتسائل ماهو الدافع الذي يدفع المرء للقتل سواء كان رجلا ام امرأة
ان قلنا انه المال فكم من فقير في هذا العالم يحتاج الى المال .قديعاني البعض من الفقر المدقع لكنه لا يجرؤ ان يقتل ذبابة ناهيك عن انسان مثلة
لماذا نجد البعض قد ازهق روحة بنيران صديقة قد تقتل المرأة زوجها اويقتل الاخ أخاه ماهو الذي يجعل الشخص يقدم على القتل اليس ضعف الايمان والوازع الديني نعم انه ضعف الايمان اذا كان الشخص ضعيف الايمان يستطيع الشيطان ان يسول له ويزين له هذا العمل الاجرامي فلو كانت هؤلا النسوة مؤمنات ما اقدمن على هذا الفعل القذر
مثل هذه القصص تجبر الشخص على مراجعة نفسة
اعاذنا الله واياكم من القتل
2020-09-29 18:28:13
375960
10 -
haider hero
موقع كابوس هو الموقع الوحيد الذي اثار اهتمامي واصبحت مدمن عليه واصبحت اقضي معظم وقتي في قراءة المقالات الشيقة والغريبة والمخيفة وخصوصا عند الليل وايضا لون الموقع الاسود الذي يريح العين عند القراءة .....بارك الله بكم
2020-09-29 18:22:44
375958
9 -
haider hero
ارى ان النفس البشرية امارة بالسوء وهي تخرج اسوء ما فيها عند توفر الفرصة المناسبة والظروف الملائمة والشيطان يتحين الفرص لايقاع الانسان في بئر الظلمات
2020-09-29 17:13:13
375946
8 -
هديل
للأسف كثرت الجرائم في سوريا مؤخرا" وحالات الأنتحار التي نسمع عنها كل يوم والغريب في الأونة الأخيرة بتنا نرى قاتلات بنات في ريعان الشباب وأغلب الجرائم من اجل المال.ومن يومين أب قتل بناته وقتل نفسه فقط لأن هناك من يهدده انه سيقتلهم. حسبي الله ونعم الوكيل.
سمعت عن الجريمتين للأسف القساد يجر الفساد.
2020-09-29 16:36:59
375938
7 -
ساهر
نساء مجرمات من المحيط الى الخليج أو حتى من الأرض إلى المريخ أو كانو رجالاً . لن يصيبنا إلاً ما كتب الله لنا . فالأتقياء يكفيهم الله شر الجهلاء   بتدبيرٍ  منه .
الله قدر النجاة والهلاك في طريقنا  فمن عمل خيراً ساقه الله إلى النجاة  ومن عمل  سوء أو شر هلك بقتل أو بلاء أو بغيره  .  فحاضرنا   ومستقبلنا  نتاج مرهون  بماضينا ثواباً وعقاباً بما أسلفنا . فماضينا يجازينا حاضراً ومستقبلاً  خيراً   وشراً  نِعَمَاً   ونِقماً ..
أنا لا أُحاضر  ولا  أُريد أن أقلب المقال والتعليق إلى محاضرة فليس هذا مناسباً هُنا ولست مؤهلاً لهذا من أصله ولكن لنعلم  ” أَنَّ مَا أَصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَكَ " 

إلمقال مفيد وفي الصميم .
أشكرك ..
 
2020-09-29 15:29:50
375913
6 -
بنت الاردن
الاولى تستحق اعتى العواقب و اشدها هي و عشيقها
والثانية ينطبق عليها المثل .. على نفسها جنت براقش

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهن فيه و فضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
2020-09-29 14:43:09
375903
5 -
لميس
اسلووب رااائع لم اعرف هل اتعاطف مع الضحايا ام انبهر بالاسلوب هههه امتعتني قرائته شكرا جزيلا عزيزتي
2020-09-29 13:56:16
375887
4 -
القلب الحزين
لا أظن أن أحداً يمكنه تخيل ذلك من إمراة.
2020-09-29 13:51:04
375886
3 -
آدم
اشكر امرأة من هذا الزمان على هذا الموضوع الرائع
القصة الأولى أحزنني فيها الزوج المغدور، لكن الحمد لله أنه نجى
بالنسبة للقصة الثانية تقززت وأنا أقرأها من شدة بشاعتها، لكنه يستحق كل هذا، كيف لأهل الفتاة يخطبون ابنتهم لواحد خسيس كهذا من المفروض التأكد من أخلاقه وصفاته، لكنها أيضا كانت قليلة شرف وناموس على كلام إخوتنا السوريين
واصلي فلقد اسمتعت جدا بقراءة المقال، كما أضحكني تعليق تامر محمد
تحياتي للجميع
2020-09-29 13:07:00
375875
2 -
تامر محمد - محرر -
بالإضافة إلى جمال الموضوع .. راقني كثيراً طريقة كتابتك .. كما أن آخر صورة أضحكتني قليلاً وأظن أن السيد إياد العطار هو من وضعها ..

بخصوص هؤلاء النسوة .. فهن لم يكن بحاجة لهذه الأسئلة التي ذيلتي بها مقالك الكريم .. هن مخطئات ولم يكن القتل يوماً حلاً لأي مشكلة .. فالأولى يبدو أنها لم تصدق ما حدث لباقي النساء قبلها في قسم "نساء مخيفات" فقررت أن ترى بنفسها هل سيتم حبسها أم لا؟! .. والأخرى لم تستوعب أن ذهب لا تتعدى قيمته 100 دولار سيكون هو مكافأة قتل هذا الرجل! .. عموماً أنا متأكد أنها ربما تنال عقاباً طفيفاً بعض الشيء لأنه في المقابل خطيبها كان يهددها بشيء يمس شرفها - إن كان قد تبقى منه شيء! - وما يثير إعجابي حقاً هو لماذا النساء تتفنن في القتل هكذا؟! .. طعنتين في الرأس وضرب بالعصا والطعن ثلاث طعنات في البطن؟! ..

تحياتي ..
2020-09-29 13:04:36
375870
1 -
مصرية والفخر ليا
القصة الأولي:نهايتها جميلة لاشك ان الله يحب بطلها☺❤
القصة الأخري:بعض الرجال يستحقون القتل منهم المتحرشين والمغتصبون وغيرهم لكن هي المخطأة لأنها باعت نفسها بالرخيص لرجل أشبه بالزبالة مع أني أعتذر للزبالة..هي تستحق ماحدث لها.
move
1
close