الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

أنا مجرد عِبئ

بقلم : Maria - Arabic country

كل ما أردته دوماً هو الحصول على الحب و الاهتمام لأشعر بالسعادة
كل ما أردته دوماً هو الحصول على الحب و الاهتمام لأشعر بالسعادة

 
مرحباً ، أنا فتاة و عمري 15 عاماً ، ليس من الضروري ذكر أي معلومات أخرى عني.

أشعر بأنني مجرد عبئ على أمي و أبي ، لطالما شعرت بأنهما لا يرغبان بي ، أنا الابنة الوحيدة و لا إخوة لدي و لا أصدقاء في الحياة الواقعية ، لدي أصدقاء على الإنترنت فقط.
أشعر بأن والداي لا يرغبان بي حقاً فهما يتجاهلانني طوال الوقت و لا يتحدثان معي إلا عندما يرغبان بشيء.

أكره سماع زملائي في المدرسة و هم يتحدثون عن آبائهم و أمهاتهم و أضطر دوماً إلى الكذب بقول : أنني سعيدة مع والداي ، لست سعيدة أبداً فهما يتشاجران دائما منذ أن كنت صغيرة ، حتى أنهما كانا يتشاجران حول الطلاق أمامي حين كان عمري 3 سنوات فقط ، ثم يصبان غضبهما علي و يقولان بأنني السبب ، هما هادئان أحياناً لكنهما يتشاجران أغلب الوقت.

لم أكن مقربة أبداً من أبي ، فنحن لا نتحدث مع بعضنا أبداً ، هو دوماً في العمل أو على هاتفه أو مع أصدقائه و هو لا يهتم بأمري أبداً.

بالنسبة لأمي هي مقربة لي أكثر لكنها تتجاهلني أحياناً ، تمر الأيام دون أن نتحدث فحين أحاول التكلم معها تتجاهلني ، هي تهتم كثيراً حول درجاتي في الرياضيات و العلوم و حين أحصل على درجات سيئة تبدأ بالصراخ علي و تخبرني بأنني مجرد فاشلة ، مع العلم بأنني متفوقة في بقية المواد.

لطالما أرادت أمي الحصول على طفلة عبقرية مثلها ، لكنني للأسف غبية على حسب قولها ، دائماً تقارنني بأبناء الآخرين و تقول بأنهم أفضل مني ، لطالما اعتبرتني مجرد ابتلاء ابتلاها به الله ، أنا أحاول أفضل ما لدي ، لكنني لن أنال رضاها يوماً لأنني لست كأبناء أصدقائها.
أشعر بأنني غير مرغوب بي و بأنني مجرد عبئ على الجميع ، لكنني لطالما تساءلت ، لماذا زملائي يحصلون على حب و رضا والديهم رغم أنهم يتسببون بالمشاكل دوماً و أنا لطالما أُعجب الناس بأخلاقي لا أحصل على ذرة اهتمام من والداي ؟.

الناس دائماً يقولون لوالدي أشياء مثل أنهما محظوظان بامتلاكي و أنهم يريدون أبنة مثلي ، لكن والداي يبدأن بالتقليل من شأني أمامهم ، الناس يعتقدون بأنني جميلة و ذكية و رائعة ، لكن والداي يعتقدان عكس ذلك تماماً ، هما حتى نسيا عيد ميلادي.

أريد فقط بأن أحظى ببعض الحب و الاهتمام ، لا أعتقد بأنهما سيهتمان بي يوماً ما ، لذا حصلت على حبيب من الإنترنت لكنه تركني بعد أيام لأننا لسنا من نفس الدولة و نحن مختلفان بشكل كبير و أنا أتفهم هذا ، لكن العديد من الأولاد كذبوا بشأن حبهم لي من قبل و هذا مؤلم للغاية ، كل يوم أشعر بأنني غير مرغوب بي أكثر فأكثر، لا أدري هل هناك شروط يجب أن تتوفر بي ليحبني شخص ما ؟ هل أنا مجرد شخص لا يستحق الحياة و لا يستحق الحب و لا الاهتمام ؟.

لم أجعل والداي فخورين بي يوماً و الجميع يرفضني و تتم معاملتي دوما كأنني غير موجودة.

لطالما ساعدت الآخرين في أي يسترجعوا أصدقائهم و آخرين في التخلي على فكرة الانتحار و أردت فقط رؤيتهم سعداء لكن لا أحد يهتم بسعادتي، والداي يظنان بأنني أزعج الآخرين حين أدخل لحياتهم ، لكن في الحقيقة العديد من الناس سعداء بوجودي و بقدرتي على المساعدة المعنوية.

لا أحب إزعاج الآخرين بمشاكلي لهذا السبب أنا أكتب ما أشعر به هنا ، أتمنى أنني لم أولد أبداً مثلما ما تمنت أمي دوماً ، فهي دوماً تتمنى لو لم أولد أبداً ، ربما موتي سيجعلها أكثر سعادة ، لهذا أتمنى أن يعجل الله بموتي لكي تتحقق سعادة أمي.

كل ما أردته دوماً هو الحصول على الحب و الاهتمام لأشعر بالسعادة ، لكن إن كان هذا مستحيلاً فسأعمل من أجل مستقبلي و سأحاول بأن أكون سعيدة بمفردي فلا شخص يهتم أو يبالي بأمري على كل حال.

دمتم بخير و سلامة.
 

تاريخ النشر : 2020-10-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (17)
2020-10-14 02:20:28
378517
user
17 -
مكابح معطلة
عيشي حياتك كما تحبي - لا أحد يقول لك كيف ذلك - لأنك تعرفين تماما ماذا تحبي فأنتي تعرفين ماذا تريدين لانك تعرفين من أنت - العبئ يقع على من جعلك تشعرين بأنك عبئ - تحرري من الافكار الضيقة
2020-10-13 22:29:44
378506
user
16 -
طارق الليل
تقربي من الله يتقرب اليك كل الناس ستشعرين بسعادة لم تشعري بها من قبل سيحبك الجميع رغم انوفهم
اقرأي قصيدة أيليا ابو ماضي وستعرفين من انتي
كن جميلا ترى الوجود جميلا ربما هذه القصيدة ستعيد الامل الى قلبك
2020-10-11 08:22:18
378032
user
15 -
الطموح
لكن إن كان هذا مستحيلا فساعمل من اجل مستقبلي وساحول أن اكون سعيده بمفردي ...
كلام جميل "انتي كتبتيه"
من اين تاتي السعاده ؟
هل تأتي عندما يقول لك أحد والديك انا احبك أو عندما يقول لك الناس انكي ذكيه أو مميزه
لا لا اضن ذالك ربما هي "سعاده لحظيه"
تأتي عندما ننتصر
تأتي عندما يظن الجميع اننا سوف نفشل ومن بينهم ولدينا لكننا "ننتصر"
لتظعي سعادتك في يد اي احد "انا لا انصحك بالبحث عن الحب فهو يسبب الضعف ويجلب لك المشاكل "
2020-10-10 20:21:10
377982
user
14 -
سينا
maria أوعي تزعلي أنا عندي 27 سنة و اللي انتي حساه دلوقتي تقريبا كلنا مرينا بيه دايما فيه حاجة بتقولك ان اهلك مش بيحبوكي و انك دايما سبب مشاكلهم ، في الحقيقة دي احساس كل المراهقين حتي والدك و والدتك مروا بنفس الاحساس
الحكاية كلها ان فيه تغييرات كتير نفسية بتحصل للمراهقين و ده ساعات كتير بيسبب إكتئاب و احساس ان كل الناس ضدك وقت الجد هتلاقي الوحيدين اللي فعلا خايفين عليكي هما امك و ابوكي لان دول الناس الوحيدة اللي بيحبوكي من غير شروط
ممكن بس يكون من كتر التوتر اللي في علاقتهم كازواج بيتنرفزوا كتير عليكي
خلي بالك من نفسك جدا و حاولي تحذري من صداقات السوشيال ميديا لان انتي دلوقتي في اضعف حالاتك كمراهقة عشان محدش يستغلك . و ياربدايما تبقي في خير و زي ما قالت "ندي ط اهتمي انتي بنفسك و " كلاريتا " اتفق معاكي

و اسفة علي كلامي باللغة العامية بس كان بقالي كتير بكتب باللغة العربية فزهقت ههههه سماحوني و اتمني ان تقبلوني صديقة في موقع كابوس
2020-10-10 13:08:28
377891
user
13 -
كلاريتا ألبرت سيلفا
عزيزتي لا تحزني فأنت مراهقة ويجب عليكي ان تتابعي حياتك والديك مهما كانا سيئان إلا أنهما سيكونان لكي سندا وأمك توبخك لأنها خائفه على مستقبلك ووالدك لماءا يعمل ليلا نهارا فقط من اجلك لكي لا تحتاجي لشيء أما بالنسبه لعلاقاتك العاطفية فأنت مراهقه وما تشعرين به هو حب مراهقه عندما تكبرين ستددركين ذلك اما الحب الحقيقي ستجدينه عندما تكبرين لاتفكري بشيء الان سوى دراستك ومستقبلك واجتهدي لتنجي، بتوفيق.
2020-10-10 08:12:03
377850
user
12 -
غالية
يا ربي دخيلك في أهل هيك بهلشكل هاد، على كل حال الأفضل لا تبني سعادتك على أي حدا بالعالم غير الله عز وجل وبس
2020-10-10 06:11:02
377846
user
11 -
شراين الاحجار
انت لست وحدك انت معك
انت لا تذهب لوحدك انت تذهب مع كل شيئ
لا احد يرافقك من البداية الى النهاية عند كل نفس غير نفسك
فكري كيف تحبي نفسك بشكل ناضج وكيف تهتمين بنفسك و تقدرينها بعزة نفس واعية - بعدها ستهتم الدنيا كلها بامرك - عزي نفسك - والديك ليسا سوى شخصان متزوجان لديهم ابنة رائعة يحبونها بطريقتهم الشخصية التي تدل على مستواهم العاطفي و نسبة نضجهم
والديك لا يستطيعان ان يقولان لك حقا من تكوني فعلا
ولا انتي تستطيعين ان تقولي لوالديك من يكونا فعلا
بل انتي اقرب الى نفسك من والديك
2020-10-09 17:18:44
377793
user
10 -
عصام العبيدي
الاهتمام موجود من قبل والداك وانما المفقود هي العاطفة فقط،فوالداك يفتقران للعاطفة الابوية تجاهك فهما معذوران ولربما هم ايصا تربوا على هذا النوع من السلوك،،لاعواطف،،لكن الرعاية والاهتمام موجودين.
تجنبي مصادقة الذكور طلبا للحب فلايوحد حب بين اطفال ومراهقين وانما انتهاك عرض وتلطيخ سمعة وضياع عفة وشرف ثم ندم وهروب وخوف ومشاكل وفضاءح.
لايوجد في الدنيا شيئا اسمه سعادة فهذه اكبر كذبة حلت على البشر وانما حياة طيبة وهي تتواجد في طاعة الله تعالى التزام اوامره وفراءضه جملة وتفصيلا واجتناب نواهيه ومحرماته جملة وتفصيلا.
نهانا رسولنا صلى الله وسلم عن تمني الموت فاحسني الدعاء فلو صدقنا في الدعاء بالخير كما نصدق في الدعاء بالشر لجاءنا الخير ولحصلنا على مانحب،كوني صديقة نفسك وحبيبة نفسك كوني عملية لتنجحي في حياتك كلها فهناك نساء ناجحات لم يعرفن ولم بتذوقن منذو ان كن طفلات صغار عواطف الامومة والابوة ومع ذلك نجحن في حياتهن كلها،كوني عملية كوني قوية كوني حريصة كوني ذكية كوني طاءعة ادي فروضك تجاه ربك لتحققي الحياة التي تحبينها وتليق بك كفتاة لها علم وسمعة حسنة بين اهلها وناسها ومجتمعها واحفظي نفسك من كل عيب وعار فمازالت الحياة امامك كبيرة ومتسعة فلا تخربينها من الان فاحذري وانطري اين تضعي قدمك فالاشواك مزروعة هنا وهناك والمصائد في صريقك الطويل قد زرعت والكمائن حولك قد نصبت فانتبهي وانظري اين تضعين قدمك،،لاتثقي بأحد،،.
2020-10-09 16:43:22
377781
user
9 -
ندى
احسنت لقد كتبت خلاصة القول في آخر المقال اذا كان لا احد يهتم بك فاهتمي انت بنفسك احبيها واعتني بها فهي لا تستحق ان تقسي عليها بهذه الطريقة
وأؤكد لك من خلال اسلوب كتابتك انك ذكية وطيبة فانت تساعدين الآخرين وهذه نعمة لا يمتلكها الكثير
لا يمكنك ان تطلبي من ابويك ان يحبا بعضهما. مشاكلهما مع بعض لست انت السبب فيها وانما هناك عدم توافق بينهما والامر لا علاقة له بك انصحك اذا ما سمعتهما يتخاصمان اذهبي الى غرفتك و اشغلي بالك بشيء آخر كالدراسة او الاستماع الى الموسيقى وبالنسبة للشباب فمازلتي صغيرة واكيد من تتعرفين بهم في نفس سنك ولا يمكن ان تعتبري ذلك علاقة وتحكمي عليها
2020-10-09 16:25:44
377779
user
8 -
فارس السعدي
اجعلي رضاء الله فوق رضاء الوالدين حاولي اسعاد نفسك بنفسك وادعي لهم بان يصلح الله ويولف بين والديك
2020-10-09 15:57:48
377773
user
7 -
الداعي الى الله اللطيف الخبير السميع البصير القادر
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
الجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال و الاكرام
قال الله تعالى : وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
صدق الله العظيم
2020-10-09 14:41:19
377756
user
6 -
لميس
اعتقد يا عزيزتي انها حالة فراغ بسبب المراهقةفقط حين تكبرين ستكونوين اكثر وعيا و ادراكا للامور و ستعلمين كم يحبك اهلك و امك و ستحضين بصداقات اكثر لكن لا اعتقد ان انعدام الصداقة قد يؤثر على الشخص بهذه الطريقة لذا اهتمي بتطوير ذاتك و تنمية شخصيتك و مهاراتك و حب الناس ياتي لاحقاو حاولي التقرب من اهلك و والديك و اخلقي اجواء سعيدة معهم و شيئا فشيئا ستذوب هذه الحواجز باذن الله و ستحضين بما تتمنينه
2020-10-09 14:27:03
377752
user
5 -
أسطورة البحر
كوني صديقة لنفسك افعلي أشياء تجعلكي سعيدة و استمتعي بيومك من خلال مشاهدة بعض الأفلام او المسلسلات و افعلي بعض ماسكات لكي و تعلمي أشياء جديدة و كوني مميزا في مدرستك مثال ان تشاركي فعاليات و كوني متفوقة على صفك و هذا ما يجعلكي مميزا هنا سوف تحصلي على أصدقاء
2020-10-09 14:18:45
377750
user
4 -
نور اليقين
امي ايضا عندما كانت لديها مشاكل عائلية اهملتني كثيرا وكنت اتعذب ولا اجد احدا يقف معي ، كنت الومها كثيرا لكن بعد ان تحسن الوضع اصبحت تشعر بالتأنيب تجاهي إذ اني كنت اعاتبها بلطف بين الفينة والاخرى ، واصبحت تحن علي كثيرا وتتحمل عصبيتي وعنادي الى درجة خجلت فيها من نفسي اني كنت اعاتبها .. اظن ان امك لطيفة في الحقيقة وتحبك لكن تصرفاتها الخاطئة واهمالها لك (لربما ايضا ليس لديها وعي بخصوص حاجة الابناء لاهتمام وعطف الاباء) ادى الى تلطخ صورتها عندك ..
عزيزتي صدقيني كل الاباء والامهات فيهم عيوب تختلف من شخص لاخر ، حقا هم مقصرون في حقك كثيرا وأأسف على ذلك ، مع ذلك هذا لا يبرر العلاقات الدرامية التي تدخلين فيها ، بالله من لازال حتى وقتنا هذا لازال يصدق ان كل من ادَّعي حبك سيتزوجك فضلا ان يكون عبر المواقع الوهمية ! منذ متى والعلاقات المصيرية كالزواج تُبنى بهذه الطرق السطحية الطفولية .. لا تصدقي كل من ابسم في وجهك ،حتى الاقرباء خذلوك فماذا تنتظرين من الغرباء ؟
لا تجعلي ثقتك ممتلكات عامة كل من مر عليك تثقين فيه ثقة عمياء ثم تتجرعين الالم بكل اشكاله بسبب ذلك ، الوقاية خير من العلاج .
تقربي الى الله فهو سيغنيك عن كل البشر بإذنه وسيعوضك خيرا ..
عزيزتي ، اعلم ان ماتشعرين به مؤلم وتريدين احدا يحبك ويهتم بك ، لكن صدقيني تصرفاتك هذه لن تزيد تعاستك الا تعاسة ، لا تذلي نفسك ولا تظهري ضعفك للاخرين ابدا ، حافظي على اتزانك واستقلاليتك مهما عصفت بك الحياة ، ولا تنتظري شفقة احد
كرامتك أهم من كل ذلك ، وكلما استغنيت عن الناس كلما بدا كل احد على حقيقتك ، فمن ارادك سيأتي اليك برجليه دون ان تتشبثي بيده ، ومن تمشى في حال سبيله فاعلمي انه منذ البداية لم يكن يتمسك بك ..
وهنا اقصدك الصديقات .. فالعلاقات الغرامية مع الشباب رهان خاسر قبل ان يكون اثما لا يرضي الله عز وجل ..
ادعو الله ان يعوضك خيرا ويُجبِر قلبك ، اللهم امين
2020-10-09 12:34:36
377740
user
3 -
بنت العراق
تقولين انك لا تحصلين على الحب والاهتمام من اهلكِ!!! طيب كيف تهتم امكِ بدرجاتكِ وتحصيلكِ العلمي ان لم تكن تهتم بكِ؟؟؟ ربما طريقتها خاطئة من حيث وصفكِ بالغبية او مقارنتكِ بالاخرين ولكن هذا لا يعني انها لاتهتم. اريد ان اسأل سؤال، اعندما كنت تمرضين هل كان والديكِ يهملان امركِ ويتركانكِ حتى تشفين من نفسكِ ام كانا يعتنيان بكِ ويأخذوكِ للطبيب؟؟؟؟ لا ااظن انهما لا يهتمان بكِ، المسألة فقط انهما غير متفاهمان مع بعضهما من حيث قولكِ انهما يتشاجران كثيرا ًوكل واحد منهما انشغل بهمومه عنك فلذلك خيل اليكِ اانهما لا يهتمان بكِ.

نصيحتي لك في كل الاحوال ان تسعي للحصول على حب الله ورضاه فهذا ما سيجعلكِ تحصلين على حب ورضا والديكِ وذلك بأن تواظبي على الصلاة والدعاء والاستغفار وعاملي والديكِ معاملة حسنة وكوني ابنة بارة بهما. اجتهدي في دراستكِ لتكوني متفوقة فيها من اجل نفسك بالدرجة الاولى وليس لكي تحصلي على مديح الغير، فرأي الناس لن ينفعنا بل اعمالنا هي من تنفعنا. تمسكي دائما بمكارم الاخلاق وابتعدي تماما عن مسألة علاقات وحب الانترنيت او حتى العلاقات الواقعية فهي علاقات خادعة ووهمية ولا تؤدي الا الى تشويه سمعتكِ وغضب الله عليكِ. اذا كنت قادرة على مساعدة الغير فأفعلي بشرط ان ان لا يكون في الامر اذية لك او التشجيع على علاقات حب فهذا لايجوز، ولا تنتظري اجراً من البشر فأجرك عند الله سبحانه وتعالى واكيد سيردها لك بشيء ينفعك في الدنيا او يجعلها في ميزان حسناتكِ في الآخرة.

اسعي دائما الى الحصول على حب الله ورضاه وحتى ولو لم تحصلي على حب والديك فرضا الله كافي وهو اسمى واشرف شيء في الوجود. ضعي الله سبحانه وتعالى دوماً نصب عينيك وهو من سيوفقك دنيا وآخرة بإذنه تعالى.
2020-10-09 12:01:47
377735
user
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
احسن شيئ قلته عو اخر سطرين في مقالكي اهتمي بمستقبلكي والزمن كفيل بجعل والدؤكي يحبانكي ويهتمان بكي فى تيأسي او نحزتي ايضا انصحكي بان تتجنبي شباب الفايسبوك او الرضع الذين يختبئون وراء الشاشات ويدعون حب الفتيات وهم اصلا لازالوا تحت وصاية اهلهم فلا تنخدعي مرة اخرى بهم ويأوهامهم المشبوهة مرة اخرى
2020-10-09 10:42:14
377725
user
1 -
ملك الغابة...
تابعي حياتك ولاتجعلي هذا عائق امام الحياة بسعادة فانا ايضا اشعر بشعورك .... تحياتي
move
1