الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

الفرج بعد الشدة: افاقت بعد ٢٨ عام

بقلم : Ahmed Medhat ali - Egypt
للتواصل : [email protected]

لا حدود لقدرة الله عز وجل
لا حدود لقدرة الله عز وجل

الصحة لاشك أنها اغلى شيء عند المجتمع المصرى والعربي بل والعالم أجمع، ولاشك أنك لو خيرت الفرد بين دوام الصحة أو دوام المال فسيختار الصحة قطعا، فهي نعمة من الله عز وجل وجب على الإنسان الحفاظ عليها إلا أنه في بعض الأحيان قد يختبرنا الله فيها؛ ويكون بلاء من عنده واختبار ليس مطلوب منا فيه غير الصبر عليه والدعاء لله، وهما وحدهما من جعلا السيدة الاماراتية منيرة عبد الله تعود للحياة بعد غيبوبة دامت ٢٨ عاما!

اصيبت وهي تحاول حماية ابنها

يوم دراسي معتاد ذهبت السيدة منيرة لأصطحاب نجلها عمر من المدرسة ألا انه وأثناء العودة تعرضت السيارة التي تركبها هي ونجلها لحادث ولم تتواني الأم عن حماية نجلها الصغير وأحتضانه بكل عزمها لينجو الإبن من الحادث وتدخل هيا في غيبوبة تدوم لـ ٢٨ عام!

ضرر القشرة المخية.. أشد حالات انخفاض الوعي

كان بلاء تلك الأم المخلصة شديدا للغاية حيث دخلت على آثر الحادث في حالة تدعي بـ {végétative state} اي ما يسمي بالحالة النباتية وتعتبر تلك الحالة أشد حالات انخفاض الوعي حيث يفقد المريض كافة سبل الاستجابة مع المحيطين حوله ويفقد كذلك الإدراك والنطق والحركة، فقط يبقي القلب منتظم الي حد ما ويبقي معه النفس وأمل ضئيل للسيدة منيرة.

عندما يمرُّ أكثر من شهر على المريض في تلك الحالة، يكون الاحتمال الأكبر أنه سيظل إلى آخر حياته رهنًّا للحالة النباتية المزمنة، فيحتاج المريض إلى عناية كاملة فهو كائن حي مع وقف التنفيذ، يتلقى الماء والطعام عبر الأنابيب والمحاليل الطبية ، ويجب تقليب جسمه كل ساعة أو اثنتيْن لتجنُّب قرح الفراش، ويجب أيضًا تقديم جلساتٍ خاصة من العلاج الطبيعي للحفاظ على العضلات والمفاصل من التحلل والتيبُّس!

الابن..لم أفقد الأمل أبدا

الفرج بعد الشدة: افاقت بعد ٢٨ عام
لم يفقد الابن امله رغم انوات المحنة الطوال

لم أسقط فريسةً لليأسِ أبدًا، لأنني كنت على قناعةٍ تامة أنها ستفيق يومًا ما.. لقد أصررتُ على أن أقص تلك الأحداث أمام الجميع، حتى لا يقنطَ أحد من الأمل في نجاة أحبائه الذين يعانون من مثل تلك الحالة .. تلك كانت كلمات الابن الوفي الذي ظل متمسك بالأمل في شفاء أمه الذي طال فقدانها للوعي لمدة ٢٨ عاما، رغم ذلك الله لم يضع صبر ذلك الشاب علي بلائه أبدا، فشاء الله أن تنتشر قصة الشاب ويعلم به ولي عهد أبو ظبي الذي وجه بسفر السيدة منيرة عبد الله إلى ألمانيا للعلاج، وتحمل كافة نفقات العلاج والإقامة.

فقدت الوعي وهي شابة واستيقظت عجوزا في الـ ٦٠!

لا حدود لقدرة الله عز وجل، ولا يخيب ظن من تمسك به ابدا. بعد عام من سفر السيدة منيرة للعلاج في المانيا، دخل عمر في مشادة مع بعض الطاقم الطبي بسبب حالة والدته لتخرج منها اصوات غير مفهومة، ولكن بعد ٣ ايام يستيقظ عمر علي صوت امه التي تناديه بأسمه لأول مرة منذ ٢٨ عاما، آمل طالما تمسك به عمر لامه السيدة منيرة التي استمرت في غيبوبة بدأت من عام ١٩٩١ استمرت حتي عام ٢٠١٨، لتعود السيدة التي كانت تعمل في الأصل محفظة قرآن للحياة الطبيعية تدريجيا من جديد.

فقدان الوعي لقرابة ثلاثة عقود ولم تنسي حفظها للقرآن الكريم

الفرج بعد الشدة: افاقت بعد ٢٨ عام
السيدة منيرة بعد استيقاظها من غيبوبتها

في مقابلة تلفزيونية قامت بها شبكة سكاي نيوز مع السيدة منيرة وهي في بداية استعادتها للوعي ظهر المقدم وهو يكرر آيات من القرأن الكريم والسيدة منيرة تكمل له الآيات فبرغم فقدانها للوعي لمدة ٢٨ عام إلا أنها لم تنسي حفظها القرآن الكريم.

﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ﴾..سورة آل عمران

رحمة الله واسعة تشمل كل المخلوقات، وايا ما كان بلائك فما عليك إلا الصبر، لقد أنجى الله يونس من بطن الحوت، و كذلك يظهر الله بعضا من آياته من الحين للأخر، مثل السيدة منيرة انجاها الله من مرضها وكربها رغم أنه استمر ٢٨ عاما وفي النهاية كتب لها النجاة، فثق في الله عز وجل يجعل لك مخرجا.

مصادر:

- صحيفة البيان الاماراتية
- شبكة سكاي نيوز

تاريخ النشر : 2020-10-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
حمادي الترهوني - بنغازي ليبيا
رنا رشاد - المغرب
مقهى كابوس
اتصل بنا
سارة
اسعد بن عبدالله - المملكة العربية السعودية
الحزينة
ملك - الجزائر
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (13)
2020-10-28 19:00:29
381031
13 -
ابو يوسف
والله لقد تأثرت ولكن سرد القصة ناقص فنرجو منك أن تخبرني في مقال لاحق كيف كان استقبالها لعالم جديد عليها ؟فهي دخلت في الغيبوبة في زمن وافقت منها في زمن آخر لا تعلم عنه شئ زمن تغير فيه كل شئ كبر فيه الصغير وشاب فيه الشاب لو أنك ذكرت ما تقدم لكن المقال أفضل شكرا جزيلا على هذا المقال واتمنى أن تدرك ما كان من تقصير منك في الآتي أن شاء الله سلام
2020-10-22 11:21:50
379632
12 -
نواف
وكم من صحيح مات من غير علة ... وكم من مريض عاش حينا من الدهر
2020-10-14 13:19:44
378587
11 -
عاشق الموقع
سبحان الله
بسم الله الرحمن الرحيم
( انا أنزلنا الذكر وانا له لحافظون )
صدق الله العظيم
2020-10-14 05:35:10
378532
10 -
أمنية✨
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
فعلاً ما أعظم قدرة الله عز وجل
2020-10-12 21:15:24
378344
9 -
أحمد شتا-مصر-الإسكندرية
أظن أنها لما أفاقت سيخيل إليها أنها نامت يوما أو أقل،وأن الحادث كان بالأمس.
فأصحاب الكهف ناموا 300 سنة ولما استيقظوا قالوا:لبثنا يوما أو بعض يوم.
2020-10-12 18:34:26
378328
8 -
هديل
لو أنك أطلت الشرح لعذه الأعجوبة ولكن للأسف طرحك جاء موجز لم تكتب سوى القليل عن الخالة ولم تظهر لنا كيف كانت ردت فعلها عند استيقاظها. وغلب على السرد التكرار مع أن أختيارك للموضوع ممتاز ولكن لم تغطيه حقه.
2020-10-12 16:05:16
378295
7 -
فارس السعدي
وشكرا على القصه
فقد نالت اعجابي
2020-10-12 16:04:27
378294
6 -
فارس السعدي
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
ما اعظم برالوالدين وما اعظم التمسك بالله وبكتابه
ومن كان مع الله كان الله معه
فأحسنوا الظن بالله
2020-10-12 15:28:36
378288
5 -
طارق الليل
ومن يتوكل على الله فهو حسبه )
الله سبحانه وتعالى بيده الاجال والامال وبيده الحياة والموت هذه القصه فيها عبرة لمن يأس من روح الله
انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرين
فعمر هوخير بارا بأمه فهذه هي الطاعة الحقيقيه
بارا بأمه حتى وان كانت غائبة عن الدنيا
وما ادهشني هوحفظها للقرأن الكريم بعد كل هذه الغيبوبه انها علامة الرضى لعمر وامه
ولكن مايجعلنا نتسائل هل ستعرف الام ابنها
شكرا لك ياصاحب المقال سلمت وسلمت يدك على هذا الموضوع المعبر والجميل
2020-10-12 15:26:34
378287
4 -
توبي
إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ .
2020-10-12 14:09:55
378277
3 -
طارق الليل
ومن يتوكل على الله فهو حسبه )
الله سبحانه وتعالى بيده الاجال والامال وبيده الحياة والموت هذه القصه فيها عبرة لمن يأس من روح الله
انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرين
فعمر هوخير بارا بأمه فهذه هي الطاعة الحقيقيه
بارا بأمه حتى وان كانت غائبة عن الدنيا
وما ادهشني هوحفظها للقرأن الكريم بعد كل هذه الغيبوبه انها علامة الرضى لعمر وامه
ولكن مايجعلنا نتسائل هل ستعرف الام ابنها
شكرا لك ياصاحب المقال سلمت وسلمت يدك على هذا الموضوع المعبر والجميل
2020-10-12 13:00:14
378263
2 -
عبد الله
سبحانك ربي سبحانك .... سبحانك ما اعظم شانك....
2020-10-12 12:40:48
378257
1 -
نور الهدى الاخضرية
مااجمل الامل وما اعظم الله وقدرته
move
1
close