الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : طوائف و معتقدات

ساتي .. عادة هندية ترسل الأرامل إلى المحرقة مع جثث أزواجهن

بقلم : اياد العطار

التضحية بالنساء عند موت أزواجهن أو أسيادهن هي عادة قديمة مارستها معظم شعوب الأرض في فترة ما من ‏تاريخها , و ارتبطت هذه العادة المخيفة بالجوانب الروحية المتعلقة بمعتقدات ما بعد الموت حيث ان النساء كن ‏غالبا ما يرسلن إلى حتفهن لمرافقة أزواجهن أثناء الرحلة إلى عالم الأبدية , ربما من اجل إمتاع الزوج و تسليته ‏خلال الرحلة إذ ان الرجال سريعو الضجر!. في حين إذا ماتت الزوجة أولا فليس من واجب الزوج طبعا ‏مرافقتها إلى العالم الآخر لا بل إن معظم الأزواج سيجدونها فرصة ذهبية للزواج من امرأة أخرى .. و إذا ‏احتجت المرأة و طالبت بالمساواة فسيخبرها "رجال" الدين بأنها إرادة الآلهة وعليها التسليم والقبول بها!.‏

يتم تقييد الارملة و تجبر على الاحتراق مع جنازة زوجها

ساتي .. عادة هندية ترسل الأرامل إلى المحرقة مع جثث أزواجهن
صورة لجنازة حقيقية تظهر النار و هي تشتعل في المحرقة التي يستعملها الهندوس لحرق جثث موتاهم

اغلب الحضارات القديمة مارست التضحية البشرية , و منذ البداية ارتبطت هذه الأضاحي بالطقوس الدينية و معتقدات ما بعد الموت. ففي مدينة أور (1) السومرية مثلا تم اكتشاف عشرات الهياكل العظمية البشرية في المدافن الملكية لرجال و نساء يرتدون كامل ملابسهم الرسمية و قد وضعت إلى جانب بعضهم  قيثارات و آلات موسيقية مما يدل على أن هؤلاء كانوا مغنيين و موسيقيين فيما كان الآخرون من سائسي الخيول و الحرس و الجواري , و قد تم قتل الجميع بالسم ثم حملت جثثهم إلى داخل القبر حيث رصت حول الغرفة المخصصة لدفن الملك و التي تقع في مركز المدفن. و هناك أيضا إشارات على ممارسة التضحية البشرية في الحضارة الفرعونية خلال حكم السلالة الأولى لكن يعتقد على نحو واسع أن الأشخاص الذين رافقوا الفرعون إلى قبره لم يقتلوا بل قاموا بالانتحار طوعا عن طريق تناول السم. الأوربيين أيضا مارسوا التضحية البشرية بأشكال مختلفة ذبحا و حرقا و غرقا , و قد وصف الرحالة العربي ابن فضلان أثناء رحلته إلى ارض الرس (الفايكنغ) في القرن العاشر للميلاد كيف أنهم كانوا يقتلون الجواري ليرافقن أسيادهن في رحلة ما بعد الموت (راجع رحلة ابن فضلان و حديثه عن ساحرة الموت التي كانت تقتل الجواري) , أما حضارات أمريكا القديمة (الميسوامريكا) فقد كانت في طليعة الأمم من حيث عدد الأضاحي البشرية و التفنن في قتلها و سلخها و حتى التهام أجزاء منها , و كانت قلوب هذه الأضاحي تقدم للآلهة في طقوس دموية تقام على مدار السنة (راجع موضوع الازتك و الأضاحي البشرية).

الحديث حول الأضحية البشرية في العالم القديم قد يطول و يحتاج إلى عدة مقالات للإحاطة به لكننا ذكرنا هذه المقدمة القصيرة لكي تعلم عزيزي القارئ أن عادة التضحية بالبشر لم تختص بها أمة دون أخرى بل إن اغلب شعوب الأرض مارستها و حتى الكتب السماوية احتوت على إشارات عنها مثل قصة نبي الله إبراهيم عندما أراد ذبح ابنه ليثبت إيمانه القوي و طاعته لأوامر الله و قد كاد أن يفعل ذلك لولا أن فداه ربه بقربان عظيم.

في الهند , عادة التضحية بالمرأة الأرملة مع زوجها هي عادة قديمة يقال أن الاسكندر المقدوني شاهدها و حاول منعها عند احتلاله للهند في القرن الرابع قبل الميلاد , كما ورد ذكرها في بعض كتب التراث العربي القديمة إذ ذكر لنا الرحالة ابن بطوطة بأنه شاهدها بنفسه أثناء زيارته للهند و انه اغشي عليه لبشاعة المنظر فحمله الناس بعيدا. و هذه العادة يطلق عليها تسمية ساتي (Sati) و تعني بالهندية "المرأة الطاهرة أو المقدسة" و يعتقد أن جذورها تعود إلى بعض المعتقدات الهندوسية القديمة حيث ورد أن زوجة الإله شيفا أحرقت نفسها أمام الحاضرين احتجاجا على أبيها الإله داكشا عندما تجاهل زوجها و لم يدعه إلى وليمة كبيرة أقامها لكبار الآلهة. و هناك عادة أخرى في تاريخ الهند تسمى جوهر قد يكون لها ارتباط وثيق بأصل و جذور الساتي , فعندما كان المحاربين الهندوس القدماء يخسرون معركة ما , كانت زوجاتهم يقمن بالانتحار جماعيا لإثبات إخلاصهن لأزواجهن المقتولين في ساحات الوغى و للحفاظ على شرفهن من أن يدنسه العدو. و يؤمن الهندوس بأن المرأة "الصالحة" التي تلحق بزوجها الميت إلى النار سوف تحرر نفسها و عائلتها من معاناة عملية البعث و الولادة من جديد أي عملية التناسخ (2).

لا توافق جميع الطوائف الهندوسية على نظام الساتي فهناك بعضها يحرمه لأنه يعتبر الانتحار حرقا فداءا لشخص آخر هو عملية مرفوضة و غير مقبولة , لكن هناك في نفس الوقت طوائف متشددة خصوصا في منطقة راجستان و في بعض مناطق غرب الهند لازالت تحترم الساتي و تعتبره دليلا على إخلاص المرأة و طهارتها و شرفها , و هناك من يعتقد بان من العوامل التي ساهمت بشكل كبير في ترسيخ الساتي هو الفقر المدقع لبعض طبقات المجتمع الهندي , فالمرأة التي يموت زوجها لن تجد من يعيلها لذلك تخلص نفسها بالانتحار. و المفروض أن الساتي هو عملية اختيارية أي إن الأرملة ليست مجبورة على القيام به لكن للأسف في بعض المناطق لا تعطى الأرملة خيار الرفض و تجبر على الانتحار حرقا مع زوجها الميت. و حتى الزوجات الصغيرات اللواتي قد لا يتجاوز عمرهن العاشرة غير مستثنيات من تطبيق الساتي.

sati
لوحة رسمها فنان انكليزي تظهر احدى الارامل و هي ترافق زوجها الميت داخل المحرقة

في العادة تقام المحرقة (Pyre) لموتى الهندوس خلال يوم من مفارقتهم الحياة , أي إن الزوجة لديها ليلة واحدة لتقرر تطبيق الساتي أم لا , و تلعب العوامل النفسية دورا كبيرا في هذا الاختيار فعادة ما يتوقع منها الأقارب و الجيران القيام بذلك و هذا يؤثر على قرارها بشكل كبير , طبعا هذا على فرض أنها تملك الخيار حقا في الموافقة أو الرفض. و في حال وافقت الأرملة على تطبيق الساتي فأنها تتعطر و تلبس أفضل ما عندها من ثياب أي الثياب التي لبستها في يوم عرسها لأن الساتي بحد ذاته يعني تجديد عهد الزواج بين الزوج و زوجته. و بعد أن تهيئ الأرملة نفسها تؤخذ إلى المحرقة و غالبا ما تدخل إليها بمحض إرادتها و تجلس إلى جوار زوجها قبل إشعال النار و أحيانا أخرى تقوم بالقفز إلى داخل المحرقة بعد أن تضطرم فيها النيران و في حالات نادرة تدخل إلى المحرقة و تجلس إلى جوار جثة زوجها ثم تقوم هي بنفسها بإشعال النار. وقد تسأل عزيزي القارئ ماذا لو دخلت الزوجة إلى المحرقة ثم حاولت الفرار بعد أن نشبت النيران في جسدها و أصابها الألم و الجزع؟ و هذه الحالة ممكن أن تحدث فكلنا نعلم كيف إن الإنسان يناضل من اجل حياته بكل ما أوتي من عزم و قوة خصوصا عن الحريق و الغريق , لذلك و تحسبا لهذه الحالة فأن الأرملة تربط أحيانا بالسلاسل لكي لا تتمكن من الفرار و هناك قصص عن نساء حاولن الفرار فقام الرجال المتجمعين حول المحرقة بدفعهن و ضربهن بواسطة العصي الطويلة حتى تمكنوا من إرجاعهن إلى النار و في بعض الحوادث قام الجمهور بإمساك الأرملة التي تمكنت من الإفلات و الخروج من المحرقة ثم أعادوها و رموها مرة أخرى إلى داخل النار. و غالبا ما يكون العنف مصاحبا للحالات التي تكون الأرملة فيها مجبرة على تطبيق الساتي , فبعضهن يتم سحلهن إلى المحرقة بالقوة من دون الالتفات إلى صراخهن و استنجادهن و توسلهن بالجمهور و يتم تقيد أطرافهن لكي لا يستطعن الفرار ثم تضرم النار , طبعا غالبا ما تموت الأرملة خلال فترة قصيرة لأنها ستختنق و تفقد وعيها بسبب الدخان حتى قبل أن تصل النار إلى جسدها , أما سيئة الحظ فستتلوى كالخروف المشوي حتى الرمق الأخير.

كما أسلفنا فليس جميع مناطق الهند تطبق الساتي بل إن هناك مناطق تمنع المرأة من تطبيق الساتي حتى لو أرادت هي ذلك و أحيانا يقوم الرجال بإخراجها من النار بالقوة قبل احتراقها عندما تفاجئ الجميع و تقفز إلى المحرقة على حين غرة. كما ان هناك ما يسمى بالساتي الرمزي , أي أن الأرملة تلبس ثياب العروس و تجلس قرب جثة زوجها الميت لكنها تغادر المحرقة قبل إضرام النار فيها.

منذ القرن السادس عشر حاول أباطرة المغول المسلمين حظر هذه العادة و كذلك قام الانكليز بمحاولة القضاء عليها عندما احتلوا الهند , و اليوم فأن الساتي ممنوعة في كل أرجاء الهند بموجب القانون و يعاقب أي شخص يساعد الأرملة على تطبيق هذه العادة أو يجبرها على القيام بها , و بسبب المنع فأن حالات تطبيق الساتي أصبحت نادرة جدا لكن تحدث مع ذلك فأحيانا تقوم بعض الأرامل بالقفز إلى داخل نار فجأة قبل أن يتمكن الناس من منعهن و أحيانا يلاقي هذا الانتحار استحسانا كبيرا من الجمهور باعتباره تجسدا لأخلاق الزوجة الهندوسية الطاهرة و المخلصة. ففي عام 2006 قامت عجوز هندية بالقفز إلى النار أثناء جنازة زوجها و احترقت حتى الموت و قبلها بعدة أشهر رمت أرملة شابة بنفسها إلى داخل محرقة زوجها المشتعلة لكن أسرتها و أقاربها تمكنوا من إنقاذها قبل أن تحترق و تموت , و عام 1987 قامت زوجة شابة بالقفز إلى محرقة زوجها وسط صيحات التشجيع و الاستحسان من آلاف المشاهدين الذين تجمعوا لمشاهدة الجنازة و هو الأمر الذي دفع السلطات الهندية إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات المشددة للقضاء على هذه العادة. و هناك حوادث أخرى تحدث بين الحين و الآخر و أحيانا نسمع قصصا عجيبة عن أرامل يعتصمن عن الطعام احتجاجا على منعهن من تطبيق الساتي.

1- أور : إحدى أقدم المدن السومرية و أقدسها , تقع في جنوب العراق و بلغت أوج عظمتها في الألف الثالث قبل الميلاد و يعتقد على نحو واسع أنها كانت موطن نبي الله إبراهيم (ع) الذي تنسب إليه الأديان السماوية الثلاثة و من هنا جاءت أهميتها و شهرتها في الغرب , و هناك بعض المنقبين مثل الانكليزي ليونارد وولي , المؤمن بحرفية نصوص التوراة , نبشوا أور نبشا بحثا عن أي دليل ذي صلة بإبراهيم الخليل و لكنهم خرجوا منها خالين الوفاض مثلما نبش المنقبين قبلها الآثار الفرعونية بحثا عن أي دليل عن النبي موسى (ع) و النبي يوسف (ع) و لكنهم لم يجدوا شيئا و مع هذا يخرج علينا بين الحين و الآخر بعض الحالمين ليقولوا بأن بني إسرائيل هم من شيدوا الأهرام للفراعنة !.

2 – عقيدة التناسخ : الهندوس يؤمنون بأن الروح خالدة لا تموت و لا تولد و لكنها ببساطة تنتقل من جسد إلى آخر و هذه العملية تتحكم فيها الكارما (Karma) أي أعمال و أقوال الإنسان في حياته السابقة (السيئات و الحسنات) و على أساسها يتحدد الشكل الجديد الذي سيولدون به فالرجل الميت يمكن أن يولد كامرأة في حياته القادمة أو كحيوان أو طير , و يؤمن الهندوس بأن السبب الذي يجعل الأرواح تنتقل من جسد إلى آخر هو الرغبة في الحصول على الملذات و المتع الدنيوية , و رغم إن الهندوس لا يعتبرون الملذات الدنيوية إثما بحد ذاتها لكنهم يعتقدون بأن هذه الملذات سطحية لا تحقق السعادة و السلام للنفوس. لذلك بعد عدة مرات من الموت و الولادة الجديدة تبدأ الروح تدرك محدودية السعادة التي توفرها الملذات الدنيوية و تبدأ تبحث عن السعادة عن طريق التمرينات الروحية (مثل اليوغا) حتى تصل إلى مرحلة عليا تنتهي فيها كل رغبة بالملذات الدنيوية و عند الوصول إلى هذه المرحلة الروحية السامية فأن الروح لن ترغب في الحياة مجددا و لن تنتقل إلى جسد جديد و لن تولد مرة أخرى و ستتخلص من معاناة التناسخ و تذهب إلى الجنة الأبدية مع الآلهة. (هذه الكلمات هي تبسيط كبير لمعتقدات الهندوس حول التناسخ و عقائد حياة ما بعد الموت و الغرض منها هو مجرد إعطاء فكرة عن الموضوع).

ملاحظة : هذه المقالة لا تهدف إلى انتقاد الثقافة و الديانة الهندوسية أو السخرية منها فكل الأديان تحمل في طياتها بعض الطقوس التي لو جردناها من قيمها الروحية لوجدناها مدعاة للسخرية كما إن كاتب المقال يكن احتراما كبيرا لبعض الجوانب الروحية الجميلة و السامية في الثقافة الهندية مثل (اليوغا) لذا ارجوا و أتمنى أن لا يتم نقل هذا المقال إلى المنتديات لغرض السخرية و الاستهزاء من الآخرين.

هذه القصة نشرت بتاريخ 19 /11 /2009

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
load
تحميل التعليقات
تعليقات و ردود (64)
2021-02-17 05:16:52
84156
user
64 -
فاطمه الفارسي الى (ناصر)
رغم ان تعليقك مستفز ولايخلو من الاهانة بحق النساء الا ان ماقلته صحيح لطالما كانت المرأه عبر التاريخ مستضعفه ولا تعترض علي الممارسات البشعه الي ترغم عليها.. واااقع
2020-05-02 23:21:33
80369
user
63 -
غير معروف
انا احب الهند وثقافتها بس ما احب عبادتها للاله شيفا وراما ودورغا وغيرها
2020-02-29 13:39:59
79492
user
62 -
القلب الحزين
إن هذا جنون تام.
2020-01-31 15:41:04
79217
user
61 -
إكرام
الحمد لله على نعمة الإسلام
2020-01-01 07:24:03
78926
user
60 -
كريم الميموني
الحمدلله
2019-12-27 02:42:11
78870
user
59 -
عبدالله ابوصالح
الحمدلله علا نعمه الاسلام
2019-09-30 07:16:06
78009
user
58 -
Shiko Silva
ناصر
يا اخى هى مجبورة على ذلك فى مجتمع بلادين متخلف كالهند ماذا تفعل !!!

من رمت بنفسها اكيد خاطئة ولكن خذها بشئ اخر وهو الوفاء لزوج
الحمد لله على نعمه الاسلام بصراحه الدول هذه ...
2019-01-04 13:50:03
75189
user
57 -
بشار محمد
الحمد لله على نعمة الإسلام.
2018-04-06 08:11:26
70148
user
56 -
عبد الباسط
والله والحمد لله علي نعمة الاسلام والمرأة والرجل داءما يريدون أن يتشبهوابالآخرين ولاكن النتيجة أمامكم قتل بشع للمرءة دون وجه حق واستغلال بشع بجسدها وحقها فى الحياة وحسبي الله ونعم الوكيل
2017-09-18 07:42:51
67157
user
55 -
نسرين الخير
انا عايزه اعرف بالعقل كده الزوج مات والام تحرق ما هو موقف الأبناء الله يرسل عليهم زلزال يدمرهم هولا وحوش ليسو بشر اين العقل الانساي بغض النظر عن الدين
2017-06-01 07:29:50
65394
user
54 -
Arwa
الى ملك الكوابيس. ذكرتني بالمثل القائل انا اشير الى القمر .... ينظر الى اصبعي ،،، المقال مؤلم وغير انساني وانت تطلب التعليق باسم مخيف لم يؤثر فيك الموت ولا الحرق حيا -_- مع احترامي واعتذاري لك
2017-05-30 12:59:04
65373
user
53 -
ملك الكوابيس
لماذا لا نعلق باسماء مرعبة و مخيفة مثل الجن العاشق الخ














ها
2017-03-11 22:07:04
64241
user
52 -
ايمان
الهندوس المتطرفين يسبوا المسلمين ويقولون عنهم إرهابيين وسمعت في برنامج عن الهندوس المتطرفين يقولون ان الرجال المسلمين يأكلون نساءهم عند المجاعة ،لكن الحقيقة ان هذه أعمالهم وليست أعمالنا وأصبحت حقيقة معتقداتهم منشورة عبر قنوات العالم ،والحمدلله على ظهور الحقيقة
2016-11-08 20:31:36
62006
user
51 -
منال
لازم كل امراءة هنديه متخليش رجلها يموت باش متخليش الدنيه الهايلا وتروح وهي حين
2016-10-08 17:12:42
61117
user
50 -
Ranousha
اخ ناصر مع احترامي لك لكن تفكيرك رجعي .....جدا
إن اعتقدت بأن قيام المرأه بالصبر على زوجها وتحمل المشقه بأنها بلاهه وتخلف فأنت ايضا كذلك
ألم تمعن القراءه قليلا فيما كتبه صاحب الموضوع .. الم يقل باان من النساء من لم تقبل ان تحرق لكن اجبرت على ذلك ..
اعتقد بأن رجولتك وقوتك تمنعتك من رؤية مدى ضعف النساء عندما يضغط علبهن الاهل والاقارب !
اما عن موضوعك بأن الرجل ينتهز الفرصه ان ماتت زوجته على العكس من الزوجه ان مات زوجها فهذا لايدل على بلاهة المرأه انما يدل على بشاعة شخصيته الرجل ووفاء المرأه
2016-08-10 17:37:46
59220
user
49 -
شوشانا ابنة الاحواز
حکل حضارت الهند والسند وعموما الشعوب الهندوسیة تعتقد بهذه الطقوس الوحشیه واللا اخلاقیه والحمدوللاه احنه الشعوب العربیه ما کان عندنا مثل هذه الطقوس المشینه.
2016-06-28 13:55:56
57885
user
48 -
جوڤانا
يمه احس اني صرت اخاف اكثر على رجلي من الموت ههه المهم حرام عليهم ياخي انا نفسي ادري الي تنط من نفسها وش وضعه ذي سماه الحمد لله على نعمه الاسلام شكراً اياد على الموضوع الجميل
2016-05-12 07:44:58
56505
user
47 -
قمر الليل
حسبنا الله و نعم الوكيل
2016-03-31 03:40:17
55538
user
46 -
ناصر
انا كده بدات اقتنع ان النساء لا يستحقين الا الحرق والتنكيل والذل والادهى انهم كن مقتنعات بكل الترهات التى يمليها عليها الرجال او المجتمع ولا يحاربن لاجل كرامتهن مطلقا فلديهن قدرة عجيبة على تحمل كل مالذ وطاب من الالم والذل والتعنيف والاذى وهدرالكرامة من اجل الزواج والرجل وهذا فى حد ذاته ان دل على شيءفانما يدل على بلاهة المراة وعدم وعيها بانسانيتها وكرامتها فى كل زمان ومكان فكيف للرجل ان لا يقبل على نفسه ان يموت بعدها بل ويعتبر موتها فرصة ذهبية لكى يرتبط بامراة اخرى وهى ببساطة تقبل ان تحترق معه وهى مازالت تتنفس او تقبل ان تتزوج من الاساس حتى تتحول الى ارملة يمارس عليها هكذا تقليد عنيف ومقزز !!!!! وفى رايى ان المراة مازالت تمارس عليها هكذا ممارسات عنيفه ولكن ليست بنفس الطريقة وهى تقبل بها ايضا مره راضية مستسلمة ومرة اخرى مجبورة مستضعفة من المجتمع ككل او حتى من نفسها بشكل خاص حقا حقا حقا يالا عقل النسااااااء !!!!!!
2016-01-18 06:21:57
53383
user
45 -
Yuyu
نساء الهند جميلات والله ما عمري شفت وحده حلوى والممثلات الذين يأتون في الافلام لولا عمليات التجميل


لكان أصبحت الافلام الهنديه الافلام الهنديه مصدر رعب
2015-09-15 08:16:23
50336
user
44 -
المرهف
نساء الهند جميلات فبدلآ من قتلهم اعطونا بعضهم اعانكم الله هههه هذا طبعآ على سبيل الدعابه تبآ لشعبآ لا يحترم المراه تحياتي للجميع
2015-09-07 15:51:46
50155
user
43 -
كييمو
احسنتم مواضيعكم مختصرة وممتعة بذات الوقت
2015-08-17 16:03:19
49581
user
42 -
احمد اياد
هؤلاء ناس متخلفين لا يؤمنون بالله ولديهم الهه خاصه بهم نسأل الله ان يهديهم الم الصواب
2015-07-24 15:39:56
48779
user
41 -
سلوى المالكي
مزقع رائع جدا وانا من اشد عشاقة و متابعيه و اتمنى للموقع التجديد و الازدهار .... تحياتي
2015-07-18 05:42:13
48622
user
40 -
عابرة سبيل
اليس قتل الانسان حرام فى كل الاديان ما هذا الغباء يحرقونها حتى تلحق بزوجها الميت فى حين اذا ماتت هى لا يحرق الزوج ما شاء الله قمت الاخلاص يعنى =_= الحمدلله على نعمت العقل
2015-07-13 06:38:16
48486
user
39 -
وجدان
يالله فعلا عاده غريبه O-0

كابوس افضل موقع على الاطلاق
2015-05-16 17:58:05
46544
user
38 -
وردة الاسلام
هل يضحي الرجال من اجل نسائهم ام ان التضحية هي فقط للنساء
2015-03-06 14:58:47
44390
user
37 -
غايه الكتبي
قمة التخلف
2015-03-06 14:54:29
44385
user
36 -
غايه الكتبي
قمة في التخلف وظلم للمرأة
2014-10-13 12:36:36
40697
user
35 -
kikou
لا الله الا الله ما يحرق بنار الا العزيز الجبار
2014-10-03 06:47:06
40379
user
34 -
محمود
بصراحه انادخلت هنا بالصدفه بس هل هذا من صنع بشر لا ان هذا لمن صنع شيطان رجيم لااله الاالله
2014-09-18 09:20:15
39989
user
33 -
Refoo
ابغا افهم ليش يحرقون الناس بعني هما راح يتحاسبوا
2014-08-06 04:03:21
38504
user
32 -
مزاجي غير
يعطيك العافيه علا كتابتك لجميع المواضيع الشيقه .. سلمت يداك اخي
2014-07-18 10:01:36
37819
user
31 -
اسراء
اكبر حرام هو انتحار الزوجة بعد موت زوجها اما بالنسبة لمن بجبرن النساء على دخول المحرقة يجب ان يحرق
2014-05-30 01:48:13
35836
user
30 -
حنان
عنصرية ضد النساءواى رجل يدفع ارملة نحو النيران لاحراقها ليس له عقاب سوى الحرق حتى الموت هودة العدل ولو باثررجعى دى جريمة لاتسقط بالتقادم
2014-05-26 06:53:34
35671
user
29 -
مينا
لقد زرت الهند في السنه الماضيه ورايت جنازه رجل حرقو زوجته معه هذا الشيئ مروع جدا و لكن هذا هو دينهم و يجب احترمه
2014-03-23 01:58:44
33382
user
28 -
amlooh
مشكور استاذ اياد على الموضوع بس غباء الزوجه تموت مع زوجها يمكن يكون زوجها ظالم ويستاهل الموت وتعليق الاخ احمد انو مافيه وجود لاثار الانبياء فيه اثر لسفينه نوح عليه السلام والكعبه من اثار ابراهيم عليع السلام وفيه اثار قوم ثمود لسيدنا صالح عليه السلام وحتى اذا ماكان فيه اثار يكفي انهم موجودين في القران الكريم
2013-12-30 08:33:19
28432
user
27 -
ملك الموت والجن و الأرواح
لا أدري لكن هذا لا يبدو حقيقي.
2013-11-08 14:41:31
26337
user
26 -
اياد العطار
اختي العزيزة الآء .. لا بأس يا عزيزتي .. نحن لا نتضايق من ابداء الرأي مادام في نطاق المقبول والمؤدب من الكلام ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2013-11-08 14:16:42
26323
user
25 -
الآء
أرجوا من الكل التزام آداب الحوار في التعليق لم اقصد التدخل في اعملك أخي إياد لاكن بعض المعلقين الفاظهم ما تناسب كابوس
2013-09-03 18:18:48
23504
user
24 -
السمراء
يكفي ذكرهم فى القران الكريم ي اياد ولسنا بحاجة لادلة الغرب او غيرهم
2013-08-02 01:59:07
22128
user
23 -
بدر ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أستغرب من أحمد عندما يقول لايوجد آثر تاريخي يدل على حقيقة للأنبياء

يأحمد وظيفة الأنبياء كانت في دعوه الناس للخالقهم وآثارهم التاريخية الدالة على ذلك موجودة إلى اليوم موجودة في الاديان السماوية موجودة في التوراة والانجيل والقران رغم ......................

فهم لم يبعثوا ليصنعوا ويطوروا المدن حتى تقول (( عدم وجود أدلة على حقيقة الأنبياء، حيث استطاع العلماء ايجاد الكثير من أثار الديناصورات بينما لم يجدوا أي أثر يدل على وجد نبي ))

فهل علمت يا أحمد وظيفة الانبياء وهل عرفت آثارهم الخالدة

تحية عطرة للجميع..وأخص صاحب الموقع الكبير الأستاذ إياد
2013-07-09 08:11:56
21237
user
22 -
ديدي
اولا شكرا على الموضوع الرائع المسرود بشكل جميل والحمد لله على نعمة الالسلام الي حفظ للمراه مكانتا وعمرنا ما حنلاقي دين عادل قد هادا الدين يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك الحمد لله اني مسلمه
2013-03-30 07:40:25
18476
user
21 -
بحراني
هاده الكلام والله بلاش طاعة و خضوع. الله يحفظهم
2013-03-13 19:19:17
17896
user
20 -
يا‏ ‏اخ‏ ‏احمد
السلام‏ ‏عليكم‏ ‏و‏ ‏رحمة‏ ‏الله
اسمح‏ ‏لي‏ ‏يا‏ ‏اخ‏ ‏اياد‏ ‏ان‏ ‏اشكرك‏ ‏على‏ ‏هذا‏ ‏الموضوع‏ ‏الرائع‏ ‏بس‏ ‏الاخ‏ ‏احمد‏ ‏جدا‏ ‏رده‏ ‏مستفز‏ ‏يعني‏ ‏لما‏ ‏يقولوا‏ ‏انه‏ ‏فتشوا‏ ‏و‏ ‏ما‏ ‏لقوا‏ ‏اثار‏ ‏انبيا‏ء‏ ‏مع‏ ‏انه‏ ‏التوراة‏ ‏تقول‏ ‏كدا‏ طيب‏ ‏‏التوراة‏ ‏معروف‏ ‏انه‏ ‏حرفت‏ ‏!!!
بالنسبة‏ ‏لعدم‏ ‏ذكر‏ ‏النبي‏ ‏يوسف‏ ‏في‏ ‏تاريخ‏ ‏مصر‏ ‏العريق‏ ‏فالمعروف‏ ‏انه‏ ‏كل‏ ‏الملوك‏ يسعوا‏ ‏لتدمير‏ ‏كل‏ ‏انجازات‏ ‏و‏ ‏تاريخ‏ ‏من‏ ‏سبقهم‏ ‏فكيف‏ ‏باعدائهم؟
و‏ ‏عدم‏ ‏وجود‏ ‏اثار‏ ‏لا‏ ‏يعني‏ ‏ان‏ ‏الانبياء‏ ‏و‏ ‏العياذ‏ ‏بالله‏ ‏اساطير‏
لوط‏ ‏،صالح‏ ‏الم‏ ‏يكن‏ ‏هؤلاء‏ ‏انبياء؟‏ ‏و‏ ‏حتى‏ ‏الان‏ ‏اثار‏ ق‏ومهما‏ ‏موجودة‏ ‏كما‏ ‏في‏ ‏وصف‏ ‏القران
ملاحظة‏ ‏* اقرا‏ ‏عن‏ ‏تاريخ‏ ‏الفراعنة‏ ‏لتجد‏ ‏ما‏ ‏كانت‏ ‏تفعله‏ ‏السلاسل‏ ‏الفرعونية‏ ‏بالسلاسل‏ ‏السابقة
2013-02-10 18:49:45
17413
user
19 -
gog
حرام قلبى وجعنى
2012-10-09 14:53:53
13641
user
18 -
عزيزى إياد إن الهدف هنا فعلا جميل لكن اسمح لى هذة الغاية لا تبرر الوسيلة فكيف يتم اجبار امراة على الموت هل اثبات الولاء للزوج عند موتة تكون بهذة الطريقة ، كل ذلك بسبب البعد عن الاسلام الذى يحترم المرأة و مكانتها و يحافظ عليها
2012-09-20 20:23:50
13092
user
17 -
ام مبارك البزعي
الحمد لله على نعمة الاسلام
2012-06-04 17:07:23
10521
user
16 -
$$مصفع بنات بنعل$$
آيه على التضحية ولا بلاش فعلا الرجال مقدس بشكل رائع ^_^

مو هني ماعطينهم وجه !!!
2012-05-29 20:50:24
10414
user
15 -
هبة الرحمن
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم الحمد لله على نعة الاسلام سبحان الله الله امرنا با الصبر عند موت الزوج و ليس حرق النفس سبحان الله
عرض المزيد ..
move
1