الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

هل أحبني يوما؟؟

بقلم : سجينة الماضي - سورية

أتمنى لو أعرف الجواب حتى لا أبقى سجينة في الماضي وعالقة في الوهم
أتمنى لو أعرف الجواب حتى لا أبقى سجينة في الماضي وعالقة في الوهم

يقال : (الرجل لاينسى حبه الأول .. هو فقط يدفنه في مكان ما داخل قلبه...إلخ).

قصتي أو لنقل غصتي تشبه هذه المقولة إلا أنني إمرأة ولست رجلا .. في قلبي غصة وهي سؤال لطالما تمنيت إجابة عنه أو تأكيدا يرضي تساؤلي الذي عمره ٢٠ سنة .. ولكي لا أطيل بدأت قصتي عندما كنت في الثامنة حيث كنت أزور بيت خالي مرة في الشهر كنت أحبهم حبا شديدا وأذهب لكي أتسلى مع بنات خالي وهكذا بدأ حبي لإبن خالي "K" الذي يكبرني بـ ٤ سنوات ، لا أتذكر متى بالضبط بدأت مشاعري تجاهه .. ولكن أقدم موقف أتذكره هو أنني كنت مرة في ٨ من عمري وهو في الـ ١٢ وطلب منه خالي إيصالي لمنزل أهلي الذي يبعد مسافة نصف ساعة بالمواصلات العامة...أذكر أنه كان يمسك يدي بقوة وكان خائفا علي...شعرت بأنه بطلي الخارق ..كان حبا طفوليا كنت أتخيله سوبر مان وأنه يحميني من الأشرار ... لم يكن حبا كمشاعر بين إثنين بل كما قلت لكم ... كان كبطلي الخارق ... لا أدري أحيانا أتذكر أنه قبل يدي وقتها.. لا أدري إن قبلها حقا أو لا .. ربما تخيلت ذلك فحسب.

كنت أزور منزلهم كل شهر مرة ولكن لا أتذكر حصول أي شيء مميز حتى دخلت عمر الـ ١١ وبدأت تظهر علي بعض معالم الأنوثة ويومها أخذتني خالتي القادمة من بلد آخر معها لأنها لاتعرف الطريق .. نمنا عندهم تلك الليلة .. أذكر أننا كنا ننام كلنا في غرفة واحدة ، كان زمنا نظيفا طاهرا وبحياتنا لم نتعرض أو نسمع بما يحصل الآن من تفاهات قذرة .. كنا ننام كل أفراد الأسرة في غرفة خالي وزوجته وخالتي وأولاده وبناته وأنا يومها ، استيقظنا صباحا وجلسنا داخل الفرش وراح الجميع يسأل خالتي عن أهل البلد وأحوالهم .. كنت جالسة بفراشي وملتفة بغطائي وفجأة أستيقظ "K" وجاء إلى مكان جلوسي ووضع رأسه في حضني ...صراحة تفاجأت وأحسست بألم في صدري لأنني كما قلت كنت في بدايات ظهور أنوثتي .. وهنا نظرت إليه النساء والبنات وقلن له ضاحكات... هييه أنت إنها شابة الآن لم تعد صغيرة حتى تضع رأسك في حضنها .. إلا أنه تململ وقال لهم هي طفلتي .. ضحك الجميعووكنت خجلة حتى أن وجهي أصبح كالدم ..

وفي عمر الـ١٢ اشترى والدي منتزها فيه مسبحا وكانت كل العائلة تأتي إلينا نسبح ونلعب ونشوي وكنا نسبح كلنا معا في مسبح كبير كلنا شبابا والبنات الصغار وأمي وأبي وأبناء أخوالي وأعمامي ولكن بلباس محتشم طبعا ولكن بعد فترة أصبح أبي يمنعني من السباحة عند وجود شباب الأسرة تفهمت ذلك طبعا رغم أنني حزنت لأنني عرفت أن هذه دلالة أني كبرت وستتغير كثير من الاشياء ، وفي يوم زارنا خالي وراح الكل يسبح وأما نحن الفتيات جلسنا فقط على حافة المسبح ننقع أرجلنا في الماء...صار يشير إلي أن أنزل وأسبح فقلت له لا أبي لا يسمح لي ...جاء إلينا وكانت أخواته معي على الحافة وقالت لي أخته أنزلي أنت مازلت طفلة... قلت لا لن أغضب أبي .. بقي يسبح وينظر إلي .. كان هو شابا في سن الـ ١٦ ومن بعدها أذكر أنني قللت من زياراتي لهم ولكن في هذه المرحلة أصبح حبي حب شابة لشاب لم يعد حب طفلة... ربما كنا نلتقي في السنة مرة أو لا... ولكن أذكر جيدا أنه في أي لقاء لنا نظراته تظل متركزة علي..

في عمر الـ١٣ أذكر جيدا أنهم قالوا أنه يحب شابة معه في المدرسة من عمره .. أحسست بسكين يدخل قلبي .. كنت أتألم عندما اسمعهم يمزحون بشأنه وذلك أنه كان مهذبا جدا ومتدينا ولطيفا ولم يكن من نوع الشباب ذلك ... كنت أتألم من كل قلبي ولكن لم أظهر ذلك لأحد وسمعت من أمه مرة أنها هي من أحبته وكانت تتصل به وترسل له الهدايا أما هو ف شاب وأكيد انجر وراءها ..

مرت ربما خمس سنوات لم أره إلا نادرا حتى جاء يوم أرادت أمي السفر مع خالي إلى بلدنا وأقترحت أنا على أبي الذهاب معه عند إيصالها لبيت خالي والعودة معه لأتنفس قليلا من عناء الدراسة فقد أنهيت إمتحان البكلوريا للتو وكنت مرهقة ... وإذا به يقول لي لماذا لا تذهبين مع أمك إلى البلد يا حبيبتي ؟ .. أستغربت منه بحياته لم يبعث إحدانا بعيدا عنه رغم تحرره وإنفتاحه وافقت فورا وذهب معنا أخي الصغير ..كانت الخطة بأن نبيت تلك الليلة في بيت خالي حتى نخرج مع آذان الصبح لأن بلدنا يحتاج ١٥ ساعة بالسيارة...كان هناك.. أصبح شابا وعسكري ..لم تبتعد عيوننا عن بعضنا .. كان لديه أولاد خاله وخالته شباب فطلب منا الجلوس في غرفة وإغلاق الباب كأنه غار علي منهم .. لا أدري ولكن هكذا أحسست وخاصة أن أقربائه لحظة دخولي لم يزيحوا أعينهم عني .. (كنت شابة جميلة ولكنني لم أكن اتزين أو أتبهرج مثل بنات عمر ..كنت طبيعية وبسيطة جدا)...حتى عندما نمنا ولم أنم تلك الليلة لا أدري قلقا من السفر أو لأنه قريب.. لاحظت مروره عدة مرات أمام غرفة البنات واستراقه النظر من شقوق الباب .. وقتها قام ابن خاله الصغير مراهق بعمر ١٣ بفتح الباب علينا فغضب وانزعج وقال لأخته سأحاسبه غدا وهذا الولد وقح..

سافرنا صباحا أنا وأمي وأخي وخالي وزوجته..راح خالي ينادي على أولاده هناك مكان فارغ فليأت أحدكم ولكنهم رفضوا ... وصلنا إلى بلدنا...ذهبت أمي إلى بيت أخوالي أما أنا فعمي أخذني ورفض نومي لدى أخوالي .. وكانت أول مرة التقي بأسرته .. في اليوم التالي إذا بـ "K" يدق الباب .. لقد جاء بوسائط النقل العامة...أتى إلى بيت عمي ، إتجه نحوي وجلس بجانبي على الأرض ...رحت أمازحه وأقول له رائحتك كرائحة أهلي ...كنت أشعر أنني غريبة في بلدي .. وأنتمي إليه وإلى مكان سكن أهلي .. بقينا اسبوعا وعدنا وهنا طلبي إبن عمي يدي لقد أحبني بجنون..لن أنكر أعجبني شعور إهتمامه... ربما لأنني لم أدخل علاقة حب يوما ..طلب يدي .. وافقت ولكن دون خطبة...أردت التعرف إليه.. أحيانا أشعر أنني وافقت فقط لأجعل "k" يتحرك إن كان يحبني .. يتجرأ يتكلم .. ولكن أكتفى بالنظرات نفسها .. نظرات أشعر أنها تغدقني حبا واهتماما ولكن فقط نظرات .. جاءت خطبة أخي وكان لا يزيح عينيه عني .. كانت أول مرة اتزين وأضع المساحيق وأكون أنثى ...تفاجأ الجميع وراحوا يغازلونني وقالوا زدتي فوق حسنك حسنا.. إلا هو فقط ينظر إلي ... وعدت نفسبي بأنني لن أنتظر مبادرته أبدا .. وسأعيش قصة حب حاولت مبادلة ابن عمي المشاعر ..كان شابا لطيفا وحنونا أحبني بجنون .. بقينا معا ٣ سنوات .. لكني لم أحبه لأنه لم يكن مسؤولا ولا يمكن الإعتماد عليه..

كنت كلما أضع رأسي على الوسادة أحلم بـ "K" .. لم ألتق به تلك الفترة ، وتوقعت أن يكون صرف نظره عني هذا لو أحبني بالأساس لأنه أكيد سمع عني وعن ابن عمي .. مرت السنون وجاءت الحرب.. اضطررنا للنزوح عن بيتنا وعدنا إلى بلدنا.. وهناك التقيت به .. كانوا قد انتقلوا قبلنا ، ومرة أخرى نظرات نظرات وأسلوب عاشق لم أره يقدمه لأحد.. ولم يقدمه لي إلا من أحبني وأعترف بحبه .. كان يحضر لنا النرجيلة والضيافة بيده في المرة الوحيدة التي زرت بيتهم فيها ، كنت أرفض شربها أمام الرجال وأحسست أنه فرح بتصرفي ذلك...

في هذه المرحلة كنت قد انفصلت عن ابن عمي منذ سنة بسبب جنونه ..حاول الإنتحار بسبب برود مشاعري معه .. في تلك الفترة تقدم لي وأحبني عدد من الشبان أقرباء واغراب .. يبدو أنني كنت جميلة وملفتة.. لكن لم أرغب بأحد .. لا ادري لماذا مع أنني صرفت نظري عن "k" ، وحدث أن تقرب لي ابن عمتي في هذه الفترة .. أحبني وكان شابا مسؤولا ومحترما وشغيلا وهذه الصفات التي افتقدها ابن عمي لذلك رفضت الإرتباط به .. بصراحة أحببته وأحبني وبدأ يطلب الزواج وأنه يريد التقدم لي .. قلت له انتظر قليلا حتى نعود لبيتنا وربما تحل هذه الأزمة ولكن " K " يأبى أن يفارفني .. في يوم كنت أنا وزوجة أخي لوحدنا في البيت .. ورحنا نتسلى بالمساحيق  ، وضعت مكياجا غجريا رائعا ولبست ثوبا أسود عكس على عيني الخضراوتين ..حتى زوجة أخي صارت تقول لي الله يحفظك من عيني تبدين كملاك .. وهنا دق الباب لم أتخيل أن يكون هو .. تمنيت لو أنه إبن عمتي ويراني هكذا ، قالت لي زوجة أخي أرجوك افتحي لأنني اهز ابني الصغير .. وضعت الححاب على رأسي وفتحت الباب..كان هو .. نظر إلي وفتح فمه .. قال لي تبدين كملاك .. وراح يطلب مني الوقوف وراء الباب لأن خاله الشاب معه ولا يريده أن يراني ، قلت له ماذا تريد ؟ ...لقد كان قادما ليأخذ غرضا لأخته من عندنا.. ولكنه لم يطلبه إلا بصعوبة وهو يتأتأ .. كان كالمصدوم لم يزح عينيه عن عيني ..أحضرت له الغرض وتمنيت لو يقول لي أحبك او انتظريني أو اي كلمة توضح مشاعره تجاهي.. لكنه كالعادة اكتفى بالنظرات ومشى بعيدا...

أدخلني مرة أخرى في دوامته بعد أن ظننت أنني نسيته ، عندها وعدت نفسي أنني لن أفكر به بعد الآن .. سأعيش حبي مع ابن عمتي، تكفي السنون التي اضعتها بأنتظار توضيح منه .. و كانت تلك آخر مرة أراه فيها ..

منذ ٩ سنوات بالضبط .. عدنا بعد شهر إلى بيتنا لأننا لم نحتمل الحياة والأجواء في بلدنا.. بقيت مع ابن عمتي على علاقة بعيدة المدى لمدة سنة.. كان رجلا بكل معنى الكلمة ، أحبني وعمل جاهدا ليحقق طلباتي وطلبات أهلي وحققها .. تزوجنا بعد سنة ونحن معا الآن منذ ٨ سنوات .. لدينا أطفال  ، يحبني وأحبه .. ولكنني لهذه الللحظة وعندما نتشاجر أو أحزن أراه في منامي .. لا يمر شهر دون أن أراه .. أفكر به في أي خلوة .. والله لم يكن يوما حلما أو تفكيرا خاطئا لا سمح الله .. أراه كزوجي ونحن نتمازح ونتضاحك .. كصديقي كحبيبي ..

أسأل نفسي .. هل كانت نظراته نظرات حب أم انها كانت مواقف عادية ولكن حبي له موهها لي كحب؟ .. وتبقى غصة في قلبي و سؤالا لم ولن أجد له جوابا .. هل أحبني يوما ياترى ؟؟ أحيانا يخطر في بالي التواصل معه وسؤاله ثم أحظره للأبد بعد إجابته .. حتى لو كانت بالنفي ..حتى النفي سيريحني وسأكتشف أنني كنت موهومة ..

طبعا هو سافر بعد عودتنا إلى بيتنا مع أهله إلى سويسرا ، ومنذ زواجي أغلقت الفيسبوك وتوقفت عن إستخدامه إلا أنني أراه دائما يضع إعجابات جديدة لمنشوراتي القديمة .. و هو الشخص الوحيد عدا أخواتي الذي وضع لي معايدة في عيد ميلادي رغم إغلاقي لصفحتي منذ سنوات .. لم يتزوج حتى الآن رغم زواج جميع أخوته حتى الأصغر منه .. لا أدري لماذا بداخلي رغبة أن يكون هذا بسببي وأنه مازال يفكر بي ويحبني .. هذا لو أحبني أصلا .

تردت في كتابة قصتي وغصتي هذه ولكنني كتبتها الآن لأنني حلمت به البارحة .. كان يلتقط السلفي معي ويصور ابنتي ويقبل صورها .. أكتب لكم وأنا أبكي .. أنا أعشق زوجي وهو يعشقني ويشهد الله أنني أصونه لأبعد الحدود والله لا أفرط بشعرة من رأسي تظهر من تحت الحجاب ولكن أريد فقط أن أعرف هل ياترى أحبني يوما ؟؟

أتمنى لو أعرف الجواب حتى لا أبقى سجينة في الماضي وعالقة في وهم لن يفيدني مع أنني أعرف أنني حتى لو عرفت الإجابة سيعود فكري إليه في منامي كلما أحزن .. لا أريد منكم حلولا لأنني لست في مشكلة .. ولكن أريد إجابات من رجال الصفحة خاصة... هل تظنون بعقلكم الذكوري من ما ذكرته أنه أحبني ؟ ..

وصراحة هذا هو سر حياتي الذي أخبئه عن الجميع منذ أكثر من ٢٠ سنة حتى أمي، والذي يسبب لي ألما شديدا في قلبي  .. سيبقى جوابه حسرة في قلبي حتى يوم مماتي ... السلام عليكم وشكرا لصبركم على طول المقال رغم تفاهته....

تاريخ النشر : 2020-10-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (35)
2020-10-28 10:23:30
380915
22 -
أمنية✨
لا ليس تافها... برأيي لو كان يحبك لتقدم لك ولكن أيضا هذا ليس شيئا يؤكد حبه لك ربما له أسبابه التي منعته في النهاية لا ندري فشخصيته كتومة نوعا ما...عموما أتمنى أن تحصلي على جواب منه ليرتاح قلبك..
2020-10-27 21:54:21
380844
21 -
طارق الليل
رجائا لا حد يتكلم عن الحب انا راح ابكي وهي كمان تبت ايدي الظلمه
2020-10-24 17:49:50
380127
20 -
معلقة
طبعا لا يحبك.. لانه لو كان يحبك كان اعطاك اشارة او مبادرة... ولم يتزوج الى الان لانه ببساطة لا يريد... يوجد مئة احتمال لعدم زواجه وانت بالتاكيد لست منها.. لانه لو اراد الزواج منك كانت امامه اكثر من فرصة.. وموضوع نظرات الحب فهي تهيؤات لا اكثر... يبدو انك رومانسية اكثر من اللزوم.
2020-10-24 03:10:34
379966
19 -
.
و انما الحب للحبيب الاول
2020-10-23 06:15:44
379776
18 -
الطموح
قريت قصه مشابهة للكاتبه د.منى المرشود بعنوان "انت لي"
1602 صفحه انصح بقراتها ...
هل احبك ؟
ربما احبك وكان ينتظر الفرصة المناسبه ،
ولكنك استعجلتي في الزواج بابن عمك قبل أن تتأكدي من مشاعره ،
اما الان فلا انصحك أن تظهري مشاعرك
2020-10-22 16:12:25
379686
17 -
عصام العبيدي
اذا احببت يوما شخصا ما فبح له بحبك فلربما هو الآخر يحبك ويبادلك نفس الشعور ولكن حياءه او خوفه من سماع رفضك يمنعه ان يصرح بحبه💔لك،،عصام،،
1 - رد من : رنيم
للاسف هذه النصيحة تنفع للرجال فقط المحترمين طالبين الحلال انا لا اتكلم عن الرجال الذين يوزعون الاعترافات بكل شارع . اما نحن الفتيات لا نستطيع قولها بكل الاحوال بسبب الحياء ولان اخلاقنا لا تسمح بذلك فاذا لم يمنعنا حياؤنا واخلاقنا فبسبب رأفتنا على قلب هذا الرجل المسكين الذي سيتصارع بين التصديق والتشكيك ولانني اعتقد ان الرجل بشكل عام لن يختار فتاة اعترفت له بمشاعرها اولا وشكرا
2020-10-23 12:04:55
2020-10-22 12:12:57
379642
16 -
حبيبة طارق
انا حاليا في العشرين ارفض الجميع من اجل شخص اخبرني انه يحبني منذ 8سنوات التقيته مجداد واشتعلت حرارة الحب في قلبي لكن يبدوا انه نساني ذلك الشخص الذي اخبرني انني حبه الاول لم انسى نظراته ولا حبه الطفولي البرئ
4سنوات في حب من طرف واحد تفارقنا من حيث الولاية لكن قلبي بقي هناك عنده لقاءنا كان اسطوريا لم اتوقف عن تذكره يوما كان ذكرى جميلا واصبح حبا على الاقل من طرفي
اتمنى ان يحبني في يوم ما ونتزوج هو الشخص الذي اريد قلبا وقالبا
6 - رد من : سهام
المراة الصالحة زينة الحياة الدنيا مهما كان عمرها فكل مرحلة عمرية لها جمال خاص بها فيه نساء كبيرات تزوجن بعد تحقيق احلامهن وعشن سعيدات اتمنى ان الجيل الجديد يغير فكرته عن المرأة وان العمر مجرد رقم والمراة لها مميزات كثيرة يعرف قيمتها الرجل الواعي المثقف الذي يميز بين العادات الجيدة والعادات السيئة في المجتمع والحمد لله هم كثر و اتمنى من المراة ان لا تحصرقيمتها بالزواج فقط فالحياة اكبر من ذلك اتمنى ان تلحق احلامها وطموحاتها فهي فرد فعال في المجتمع كأم وكعاملة فكلنا لنا دور مختلف نعيشه في هذه الدنيا الواسعة وشكرا لكم
2020-11-01 02:54:15
5 - رد من : ندى
العمل والزواج لا يتوقف عليهن العمر يستطيع الانسان الانجاز وتحقيق احلامه مهما كان عمره ومهما كان الوضع الذي يعيشه مادام يتوكل على الله تعالى ويسعى بالعمل والمثابرة على تحقيقه وفق الله تعالى الجميع
2020-10-30 09:53:41
4 - رد من : رنيم الى سماح اسعد
الى اختي سماح تعليقك على عيني وراسي وصدقيني أنا لم اعني ان الفتاة مجرد جمال بل هي أكثر من ذلك وانا لا أقول ان المجتمع خالي من الرجال المحترمين والمثقفين والخلوقين وانا اردت ان اعطي مثال لكن خانني التعبير أنا اردتها ان تواصل حياتها وتحقق طموحها لكن يجب أن تعرف الواقع الذي نعيشه فقط ولا تضيع اجمل عمرها في اوهام قد تندم عليها أنا اسفة إذا اهنت أي انثى او رجل بغير قصد
2020-10-25 18:00:57
3 - رد من : سماح اسعد
ردى على رنيم
عليقك ازعجنى جدا انتى كدا بتحقري من اى بنت من جنسك حتى لو مجتمعنا صاحب العادات وابتقاليد الباليه العادات اللى حطمت كتير من البنات وكسرتهم فا مينفعش تعيدى الوجع والالم من تخلفنا وكأنك مقتنعه بيه ومؤمنه كمان بيه يعنى ايه تبقى اميره وبعد كدا وصيفه تشبيه جارح بكل الاحوال افتكرى البنت مش جمال وحلاوه وصغر سن بس فى حاجات كتير يقدر الرجل اللى تفكيره متحرر يشوفها فى البنت واللى مش شايف غير سنها البعد عنه ارحم هى ناقصه جهل اكتر من اللى احنا وصلناله والبنت مش زواج وتكاثر بس دى حياه طويله والعمر قصير ومفيش حد ضامن عمره والكلام موجه للولد والبنت لان الولد بيكبر وبيشيب وقدراته بتقل زيه زى اى ست حتى هو فى عصرناا دا بيتحاسب على سنه كلامك جارح جدا لاى بنت ومينفعش بنت متعلمه ومثقفه تقول كدا وتأكد كلامها واحنا وسط رجال فى الموقع واسفه على الاطاله
2020-10-25 16:35:05
2 - رد من : رنيم
الى اختي حبيبة طارق خذي نصيحتي فانا في منتصف الثلاثينات ولم اتزوج وانا احببت ايضا من طرف واحد انا اعرف ان الارزاق بيد الله تعالى لكن نحن كبشر لابد ان ناخذ بالاسباب هذه كمقدمة اريد ان اقول لكي انك في بداية العشرينات الفترة الذهبية للفتاة انتي الان كالاميرة التي يحرص الفرسان على التسابق لنيل رضاها يمكنك رفض من اردتي لكن مرور العديد من السنوات ستتحولين من اميرة الى وصيفة يقل فيها الاشخاص المتميزون ويدخل في الخط الرجال المتزوجون والمعددون وعندما تدخلين الثلاثين يبدا بريقك بالاختفاء في نظر المجتمع وانتي من يبدا بالقلق لان تقدم الاشخاص المتميزين يصبح نادر وسوف يتفضل عليك الرجال المتزوجون والمطلقين والمعددين هذه للاسف فالمجتمع يهتم بالعمرللفتاة كثيرا يسبق اهتمامهم بجمالها و اخلاقها والاشياء التي تتميز طبعا فيه استثناء انا لا اقول لا تحبي في الحلال حبي لكن
هنا تاتي النصيحة انتي الان ادرسي وحققي اهدافك وطمحاتك جاء طارق خير وبركة لم ياتي طارق وجاء شخص اخر احسن منه قفي هنا وفكري هل ستخلصين لشخص لم يعطكي وعد ولم ياتي باهله لخطبتك وانه مهما ضيع من عمرك وانتي تنتظري شئ لن تندمين عليه خلاص انتي تعرفين ماذا تريدين لكنك تخاطرين بشئ غير مضمون انا لا اريد احباطك لكن هل انتي متاكدة ان طارق راح يرفض فتاة احسن منكي في نظره لو التقى بها علشانك؟ لزيادة التاكيد اقراي قصص الفتيات وانتي احكمي اخيراا اتمنى انك تتقبلي مروري بصدر رحب وشكرا
2020-10-23 11:33:27
1 - رد من : بنت العراق
نصيحتي لك ان لا تضيعي عمرك في الاوهام. فالسنة التي تذهب لا تعود، فماذا لو انك صحوت في يوم من الايام لتجدي نفسك في سن حرج بلا زوج ولا اولاد؟؟؟ وتندمين حيث لا ينفع الندم
2020-10-22 13:36:05
عدد الردود : 6
اعرض المزيد +
2020-10-22 12:10:25
379640
15 -
شخصية مميزة الى امراة من هذا الزمان
احسن مقطع عقبتي به بعد المقال
1 - رد من : امرأة من هذا الزمان
شكرا جزيلا صديقي...حقيقة تماهيت مع صاحبة المقال لدرجة اخطأت وكتبت قصتي مع ابن خالي(ههههههه خطأ مطبعي)كنت اقصد قصتك....وتعودت أن أعلق على مقالاتي فقدمت الشكر....فقط للتوضيح حتى لاتزعل الأستاذة صاحبة المقال
2020-10-22 13:15:30
2020-10-22 11:11:59
379631
14 -
امرأة من هذا الزمان
نصيحتي لكل شاب...إذا أحببت فتاة لاتكتفي بالنظرات لأنك بذلك ترهق نفسك وترهقها...أخبرها ولو كلمة واحدة تعبر عن حبك...ثم أعط نفسك وأعطها الوقت الكافي لتحقيق أمر رب العالمين...ولكن لاتقل أحببتها ولكن لم تفهم...أظن أن هذه هي العبرة من قصة ابن خالي معي....وفي الأخير كل شيئ في الدنيا قسمة ونصيب...الشكر لكل من مر من هنا
2020-10-22 08:43:18
379615
13 -
جاسر
يوجد شباب يبتعدون أو لا يبادرون بالحديث مع من يحبون من الفتيات لأنه ليس بإستطاعتهم في الوقت الحالي أن يُكونوا أسرة لظروف عديدة ، ربما لطموح يودون تحقيقه في الحياة أو هدف يَسعون له أو ربما لأن لديهم حياة مزدوجة محفوفة بمخاطر تهدد حياتهم او ربما لظروف مادية. فلا يريدون أن يُعطِّلوا مستقبل هذه الفتاة بأي مبادرة معلنة اخلاصا لها، ويكتفون فقط بأبسط وسائل التواصل ألا وهو النظرات لأنه الشيء الوحيد الذي لا يستطيعون السيطرة عليه عند مرور من يعشقون بجانبهم ولو كان بإستطاعتهم لفعلوا. إن كان الشخص يطيل النظر للعينين دون أن يسحب بصره فهو اخطار بأنه متيم بمن ينظر لها كأنه يقول لها أنا أحبك، أعشقك ولكن هذا ليس الوقت المناسب، لا استطيع الآن. هذا النوع من الحب مزعج لأنه دائما ما يخون صاحبه، فالشخص يظن بأنها فهمت كل شيء من النظرات فقط، فهمت بأنها له وأنه يحبها وأن الآن ليس الوقت المناسب لأنه يُعول على ما في قلبها، فيفاجئ بأنها وافقت على الزواج من أول عريس تقدم لها فيصاب بخيبة الأمل والإحباط وأنها لم تفهم شيء من نظراته أو أنها لم تكن تحبه ولم يكن له أي ثقل في قلبها أو أنها كانت تحبه ولكن ليس بالقدر الذي يجعلها ،على الأقل، ترفض عريس واحد تَقَدم لها لكي تُشعره بأنني أحبك بالقدر الذي جعلني أرفض الآخرين لأجلك. على أي حال أنت الآن متزوجة ولديك أولاد ومصلحتهم واستقرار حياتهم يفوق كل شيء. تحياتي.
1 - رد من : سجينة الماضي
ربما أخي العزيز..هو كان من النوع شديد الخجل والالتزام والاخلاق...حقيقة مرة قرأت قصة شاب هنا يدعى مصطفى أحسسته يشبهه وهو كان خائفا من خسارة حبيبته ومع ذلك لم يبادر يوما...لذلك أحببت كتابة مشكلتي...
2020-10-22 11:09:14
2020-10-22 03:35:12
379572
12 -
سجينة الماضي
الشكر الجزيل لجميع الأصدقاء الذين أجابوني...لقد أرحتموني حقيقة...خاصة الأخ عصام...هو فهم حالتي النفسية تماما...القصة أصبحت فضولا وفراغا أتمنى أن يمتلئ...البعض منكم فهمني بشكل خاطئ...في حياتي اليومية لا أفكر به واصلا ليس لدي الوقت...اسرتي تأخذ كل وقتي...يعني في مرحلة الوعي هو لا يعني لي شيئا و وضحت أنني قررت ومن بعد موقف القرية أن أنساه...ولكن ما أن ادخل مرحلة اللاوعي (النوم)أراه في أحلامي واكون سعيدة جدا ....لا أراه كل يوم وأحلم به كعاشقة مولهة...لا ولكن لابد أن اخلم به كل فترة خاصة عندما أكون حزينة أو هناك خلاف بيني وبين زوجي....أصدقائي لو كنت أحبه ما كنت عشت قصة حب مع زوجي وتزوجنا وأعشقه حتى اللحظة وأعامله معاملة يحسد عليها بشهادة الجميع...الحمد لله الأمر لا يصل حد التفكير به أو ذكره او أي شيئ مما يسبب خراب البيوت...ولكنه هناك...في مكان ما داخلي...ليس في قلبي ربما...ولكنه موجود...لايمر شهر منذ ٢٠ سنة لا أحلم به والله لم يكن يوما حلما لا أخلاقيا أو تفكيرا محرما...ربما كما قال الأخ عصام هو حنيني لتلك الاجواء الاسرية وطيش المراهقة....اذا باختصار...انا لم أعد احبه...اصلا لايمكن ان يسمى حبا دون علاقة وحديث ومشاعر واضحة....ولكن اتمنى أن أعرف هل كانت تصرفاته تدل على حبه لي...أم انني كنت ك اخته...ومع العلم انني حتى وانا بنت لم احادثه أو احادث أي من شباب أسرتنا على مواقع التواصل الاجتماعي...حتى زوجي بفترة حب سنة تحدثنا فقط٣ مرات من اجل التخطيط لمستقبلنا لاغير.....الشكر الجزيل للجميع وحقيقة أشعر براحة شديدة ربما كنت فقط بحاجة للفضفضة.....والشكر الاكبر ل الاستاذة سوسو للفتتها الجميلة والإنسانية وقبولها طلبي ...السلام عليكم
1 - رد من : رنيم
انا سعيدة انك اخذتي الاجابة التي اراحت قلبك وشكراا لك على كلامك الجميل وفقك ربي واسعدك
2020-10-22 07:27:57
2020-10-21 20:23:29
379530
11 -
هاني
كل مافي القصه انه اعتبرك اخته او ابنته مثلما قال لاهله وهو واضع راسه على حظنك ولكنك انت اللتي هائمه بحبه وعشقه وحتى التفكير به وانت متزوجه لايليق بك ويفتح باب للشيطان
تحياتي
2020-10-21 18:22:25
379512
10 -
محمد الامير
ماهي الحسره التي تتكلمي عنها
كل مافي الامر انك كان هناك اعجاب بينك وبين k واتيحت له الكثير من الفرص ليطلبك للزواج ولكنه لم يفعل ، هل هذا يستحق ان تتحسري عليه ، بربك من يستحق قلبك وحبك من احبك من كل قلبه وعمل المستحيل عشانك واتزوجك ام k الذي ظل يبادلك النظرات ويتسلى فقط .
لذلك انا اعتقد ان k لايستحق ان تحبيه او تفكري به الى هذا الحد لأنه لو كان يبادلك الحب والعشق ويريد الارتباط بك لماذا لم يعبر عن حبه لك ، لماذا لم يبدي اي ردة فعل عندما سمع عن ارتباطك بابن عمك .
لا اعلم كيف يكون حبك لزوجك الذي الف واحده تتمنى زوجا مثله وانتي تحبي شخص اخر اكثر منه
الا تعلمين ان حبك ل k يعتبر خيانه في المشاعر لزوجك وشريك عمرك ،
اتركي ذكريات الماضي وانتبهي الزوجك واهتمي به ولاتظني ان هناك من يحبك اكثر منه .
1 - رد من : تارا
كلامك صحيح يا اخي ان كان يحبها فعلا لتقدم لها
2020-10-27 10:17:35
2020-10-21 17:44:42
379505
9 -
هديل
طالما تحبين زوجك لماذا تريدي أن تعرفي اذا كان يحبك أم لاااا
لو حقا" يحبك او يريدك زوجة له ما تأخر عندما كنت عزباء لذلك اسمعي مني وأطوي صفحته ولا تخربي بيتك بيدك لأني واثقة انك اذا تواصلتي معه ستقعي بالمحظور وفهمك كفاية. لذلك الماضي دعيه مكانه والتفتي لأسرتك.
بالتوفيق
2020-10-21 16:29:16
379491
8 -
الداعي الى الله الأول الآخر الظاهر الباطن
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
الجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال و الاكرام
2020-10-21 16:11:49
379489
7 -
a
مرحبا اعرف بان تعليقي خارج الموضوع بس والله انا مستعجلة الان اكتشفنا بان اخي مصاب بفيروس كورونا و اعراضه شديدة و قوية و لا اعرف شو اعمل و انا مرعوبة كثير افيدوني بنصائح لعلاج اخي اعرف بانكم رح تقولوا خذوه للمشفى بس المصيبة هنا لان في المكان الذي اعيش فيه عندما ياخذون المرضى الى المستشفى الاطباء يحقنونهم بالابر و يقتلون الناس لذا يا اصدقائي ادعوا لاخي و اذا تعرفون اي علاج قولولي الله يحفظكم من هذا البلاء
1 - رد من : اياد العطار
اختي العزيزة a .. اتمنى الشفاء العاجل لشقيقك .. لكن اختي الكريمة هذا التعليق لا يمت بصلة للموضوع لذا لا يمكن مناقشته هنا .. لذلك فقد نشرته لك في قسم العراف كموضوع مستقل ومن يحب ان يعطي النصيحة يذهب الى هناك رجاءا .. مع الشكر

الرابط : كورونا .. ماذا افعل؟
2020-10-21 16:46:12
2020-10-21 15:17:07
379480
6 -
عصام العبيدي
بعض الشباب كأبن الخالة والعمة يصابون بحالة نفسية تخمد مشاعرهم تجاه بنات خالاتهم وعماتهم ولا تثار مشاعرهم اطلاقا مهما بدون جميلات وانيقات فلا تثار مشاعرهم ولا عواطفهم الا مع غيرهن من بنات مجتمهم وغيره،،هذه الحالة اسميها (متلازمة الاخوة،متلازمة الاشقاء)
2020-10-21 15:12:00
379478
5 -
حسين سالم عبشل - محرر -
الحل دفن الماضي و عدم الالتفات للخلف
و هنا ينطبق معنى الحديث لو تفتح عمل الشيطان ، هذه امور لن تستفيدي من معرفتها غير الالم و الحسرة ، هو كان سلبي و لم يتحرك نحوك بشكل جدي .
2020-10-21 15:07:55
379477
4 -
عصام العبيدي
الذكر في سن الصبا،،المراهقة،،اكثر مايميل قلبه لمن تكبره سنا والاعجاب بمن في سنه تسلية خالية من المشاعر الجادة وحينما يكبر ويصل سن الشباب يميل لمن في سنه الى من اصغر منه.
هو لم يحبك هو فقط كان معجب بك ومستغرب ان احدا في من اقرباءه جميلة فهو يرى خارج الاسرة وخارج حييه ومنطقته الكثير والكثير من الجميلات احجام واشكال لذلك لستي في نظره نادرة والا لسابق الناس والزمن لخطفك هذا الى جانب برود مشاعره العاطفية نعم ان كان فعلا يحمل مكارم الاخلاق ومحافظ على نفسه فهو اذا بارد المشاعر والعواطف والا لتزوج امس قبل اليوم فالذكر العاطفي لايستطيع الصبر منذو ان يبلغ حتى سن الاربعين والخمسين وربما اكثر دائم الاحتراق والتأجج العاطفي،انه يعتبرك كأخته،.
ان تساءلك هذا تساءل من باب الفصول في هل كان يحبك ام لا رغم زواجك وانتهاء تلك السنون وتلك الاجواء الاسرية الا انه يبقى في النفس تساءل يفرض نفسه بقوة ويترك فراغ يجب ان يملئ بالاجابة فقط ليرتاح البال وتهدأ النفس وحتى ان كانت نعم فلن يتغير الحال ولكن ليذهب هذا الفصول ثم التفرغ لمن قد احببتيه وقضيتي عمر كثير بصحبته وعشرته وانجبتي منه.
قصة جميلة استمتعت وانا اقرأها كلمة كلمة وسطرا سطرا وودت انها لم تنتهي فلقد اندمجت ايما اندماج معها،بارك الله لك في زوجك واولادكما وانبتهم الله نباتا حسنا،ارتاحي بالا فهو كان معجب بوسامتك فلم يحبك بل كنتي كأخت له وهذا سبب اهتمامه بك في تلك الايام الخوالي
2020-10-21 13:08:06
379461
3 -
رنيم
الى سجينة الماضي انا لم اصدق عندما قرات قصتك انها قصه شبيهه من قصتي واعرف ما تقولين انا احببت ابن خالتي عندما كنت في الثامنة عشرة وهو نفس سني احببته عن طريق السماع فانا لا عرف حتى شكله لاننا عائلة محافظة انسان خلوق ومؤدب وهو كان يريد ان يخطب واحدة منا كانت امي تحبه كثيرا ومستعدة ان تزوجه فقط يتقدم لكن العائق الوحيد امه خالتي كانت تريد بنت {حمايل } رغم اخلاقنا لم تشفع لنا المهم انا ايضا تمنيت ان اعرف ان كنت انا التي يريدها لانني انا المرشح الاكبر لكن ليس الاكيد وصلني اخبار انها تحاول ان تكرهه فينا وبما انه مؤدب لم يكسر كلمت امه وكان يحاول ويحاول بامه لكن لا فائدة وظل اثنا عشر سنة حتى مل المهم صارت قصص كثير تاذت امي منها وهو اصابه الياس وانا صامتة لان الشئ ليس رسمي في النهاية تزوج قبل خمس سنوات وانجب وانا الان عمري 36 لم اتزوج لكنني راضية واحمد الله انني لم اتزوجه لانني كرهت خالتي ولا اريدها ان تكون جدة اولاد وهي جاء جزاؤها ان ابنها الاخر المحبوب تزوج ابنة حمايل ورتها نجوم الظهر بما انني مثل قصتك دعيني اقول لا تعذبي نفسك بشئ يمكن لو اختيه لم تسعدي انت الان سعيدة فلما تتحسري على شئ لم تجربيه دعيها تكون ذكرى جميلة فقط
1 - رد من : سجينة الماضي
صراحة صديقتي حتى أمه كانت دائما تقول أنها مستحيل أن تزوج أبنائها أو بناتها لأحد من الأسرة وأنها غريبة وتريد غربا لأولادها...على الرغم من أن نظراتها لي والله يشهد كانت أشد إعجابا من نظرات إبنها ولكنها لم تقل يوما ولو ممازحة ب خطبة أو زواج...اتمنى من الله أن يرسل لك.زوجا ينسيكي إياه وينسيكي أمه....أناةلم أكنومستعدة أن أنتظره ولو ل سنة لذلك قررت أن أحب وأتزوج ولكنه في ممان ما داخل فكري...يظهر كل فترة وكأنه يأبى أن أنساه...ولكن ظفر زوجي به وبكل رجال الكون
2020-10-22 05:05:51
2020-10-21 12:17:49
379455
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
االأحسن ان تنسي ماضيكي معه ولو كان يريدكي لطلبكي للزواج مهما كان خجله لذا اهتمي بزوجكي الحالي وحاضركي و انسي ذكريات الماضي وادفنيها
2020-10-21 12:16:24
379454
1 -
بنت العراق
بصراحة انا لا ادري ما الغاية من هذا كله وما الداعي بأن تفكري ما اذا كان احبكِ هذا الشخص يوماً او لا؟؟ وهل من يحب فتاة يترك غيره يأخذها منه ويتزوجها ولا يفعل شيئاً، ولماذا لم يتقدم لخطبتك اذا كان فعلا يحبك ويريدك؟؟ وما هذا الحب الذي يكون بالنظرات او اختلاس النظرات (وهو لايجوز لان الله سبحانه وتعالى امرنا بغض البصر) فقط دون تحويله الى علاقة شرعية بالزواج؟؟؟ لا اقول ان ابن خالك شخص عابث ولكنه هوائي ومشاعره غير مستقرة.

صاحبة المقال

انا لم اخض يوماً علاقة حب، حتى زواجي كان تقليدياً بحتاً، الا انني تعلمت من التجارب التي خاضها غيري من المحيطين بي ان الحب عبارة عن مشاعر مؤقتة لا تدوم، تتغير بتقدم العمر والدخول في دوامة الحياة بكل اشكالها. هذه المشاعر التي تحدثتِ عنها ما هي الا مشاعر مراهقة لا اكثر ولا اقل نظراً لان القصة بدأت وانتما الاثنين في سن صغير نسبياً وعلى ما يظهر ان دخول ابن خالك في معترك الحياة العسكرية ونضجه في السن جعله يدرك ان مشاعره نحوك ما هي الا مشاعر مراهقة وانك بالنسبة له اخت عزيزة لا اكثر ولا اقل ولهذا لم يتقدم او يفعل اي شيء آخر.

انت تسألين "هل احبني يوماً؟"، طيب وماذا ستستفيدين ان عرفتِ الان؟؟ ما الذي سيتغير في حياتك لو عرفتِ؟؟ انت الان متزوجة ولديك طفلة، وكل هذه الذكريات التي رويتيها في مقالك وتفكيرك بمشاعر المراهقة وفرحك عندما يرسل لك معايدة او يضع لي اعجاب على الفيس بوك ربما ما هي الا وسيلة تهربين بها من ملل ورتابة الحياة الزوجية ولستِ وحدك من يفعل ذلك فالكثيرون يفعلونه ايضاً يعني مشاعر ليست حقيقية، ولكن لا تحولي مشاعرك وتساؤلك عن مشاعر ابن خالك الى هوس قد يؤذيك ويسبب لك المشاكل في حياتك. انسي مشاعر المراهقة هذه ولا تركزي فيها وحافظي على عباداتكِ وبيتكِ وعائلتكِ فهم الانفع لك.
move
1
close