الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز علمية

الاحتمالات المرعبة

بقلم : أبو ميثم العنسي - اليمن
للتواصل : [email protected]

نحن نعيش على كوكب تحيط به المخاطر و الكوارث من كل مكان
نحن نعيش على كوكب تحيط به المخاطر و الكوارث من كل مكان

 

يقول العلماء أن نشأة الكون كان نتيجة انفجار عظيم حدث قبل 13 مليار سنة ، تكونت بعد هذا الانفجار مليارات المجرات من السديم الناتج عن الانفجار ، هناك مجرات عمرها بعمر نشأة الكون و هناك مجرات أتت بعد ذلك .

الاحتمالات المرعبة
أن نشأة الكون كان نتيجة انفجار عظيم حدث قبل 13 مليار سنة


كل يوم تُولد مجرات و تموت مجرات ، و يُعتبر نظامنا الشمسي في مجرة درب التبانة حديثاً نسبياً ، فعمره 5 مليارات سنة ، تشكلت خلاله الأرض التي نعيش عليها ، و قبل 3 مليارات سنة ضربت الأرض نيازك جليدية عملاقة و التي كانت السبب في نشوء محيطات عملاقة من الماء ، و وجود الماء هو الذي شكل اللبنة الأولى للحياة ، و عليه نشأت الحياة التي نعرفها . و كما تشكلت الحياة في كوكبنا فاحتمال تشكلها في كواكب أخرى في مجرتنا أو مجرات أخرى كبير جداً إن لم يصل إلى درجة اليقين .

الاحتمالات المرعبة
كل يوم تُولد مجرات و تموت مجرات


مليارات السنين هو تاريخ الأرض ، و يقيناً لا يمكننا أن نجزم أن الإنسان هو الكائن العاقل الوحيد الذي عاش على هذا الكوكب و أنشأ عليه الحضارات ، خاصةً لو علمنا أن الحضارة الإنسانية لا يتجاوز عمرها 8 الأف سنة ، و هي فترة نعتبرها كلحظة في عمر الأرض ، و  يقارب وجود الإنسان على الأرض  المليون سنة ، و هي فترة تعتبر ضئيلة كذلك بالنسبة لعمر الأرض .

 

الاحتمالات المرعبة
وجدت مخلوقات عاقلة على الأرض قبل الأنسان مثل الجن و البان 


تتحدث الروايات الدينية القديمة عن وجود مخلوقات عاقلة حكمت الأرض قبل الإنسان ، و يذكر العهد القديم أن مخلوقات الجن و مخلوقات البان سيطرت في أوقات مختلفة على الأرض قبل نزول آدم إليها ، و يرى علماء الدين أن الجن ليسوا هم الجآن ، حيث أن الجن و الجآن نوعين مختلفين ، و قد حدثت بينهم حروب لفترات زمنية طويلة ، و لا يعلم إلا الله كم هي الأمم و الأجناس التي عاشت على كوكبنا و أنشأت حضارات عظيمة و متقدمة ، ثم انتهت بسبب كوارث بيئية أو حروب مدمرة أو نيازك ساقطة ، و التي بسببها كانت تصل الأرض إلى حافة الهاوية و انتهاء الحياة من عليها ،

الاحتمالات المرعبة
ملحمة الإله راما الهندية تتحدث عن حرب في الهند
انتهت بانفجارات مرعبة أضاءت أفق السماء كالشمس


و قد قرأت سابقاً مقالات في موقع كابوس تتحدث عن وجود مناطق واسعة في أرض الهند تحتوي الكوارتز الأخضر و الذي لا يتكون إلا نتيجة حدوث انفجارات نووية هائلة ، و الغريب أن ملحمة الإله راما الهندية ( الشبيهة بملحمة جلجامش السومرية ) تتحدث عن حرب في الهند انتهت بانفجارات مرعبة أضاءت أفق السماء كالشمس ، و كأنها تصف انفجارات نووية .

الاحتمالات المرعبة
أحدهم يروي أنه وجد مطرقة عند كسره لحجر فحم


و نجد أيضاً العديد من القصص التي رواها بعض عمال المناجم عن اكتشافهم لأشياء بين أحجار الفحم ، فأحدهم يروي أنه وجد مطرقة عند كسره لحجر فحم ، و آخر يقول أنه وجد عقداً ذهبياً و غير ذلك  ، و المعروف أن الفحم تكون نتيجة تراكم طبقات الأرض فوق الغابات القديمة خلال 200 مليون سنة ، فأي حضارات بائدة تركت هذه الآثار في تلك العصور البائدة ، و ما هو السبب في زوالها ؟ هل كانت الحروب النووية أم النيازك الساقطة؟.

في مقالي هذا سأحاول التطرق إلى ثلاثة احتمالات قد تهدد جنسنا البشري أو تصل به إلى الانقراض كتللك الأجناس البائدة ، و مناقشة هذه الاحتمالات بأسلوب جديد قد يكون غريباً للبعض ، لكن يمكن أن نواجهها في يوم ما ، بعضها قد يكون قريب الحدوث أكثر مما نتصور ، إذن لنبدأ في وضع السؤال : ( ماذا لو حدث ؟ ) .

 

أولاً : ماذا لو هبطت مخلوقات فضائية إلى الأرض ؟

 

تخيل أن تفتح التلفاز فتجد جميع الفضائيات قد أجمعت على حدث كبير و صادم للبشرية ، لسنا وحدنا في هذا الكون كما كنا نعتقد ، آلاف المركبات الفضائية (غريبة الشكل و المصنوعة من معادن لم يعرفها البشر) تنتشر في السماء ، سيصدمك الخبر و تُسرع مهرولاً إلى سطح منزلك لتشاهد تلك المركبات ، لماذا جاء هؤلاء و ما الذي يريدونه منّا ؟ هل هم عدائيون أم مسالمون ؟ هل سيحتلون الأرض و ينهون وجودنا كجنسٍ بشري عليها أم أنهم جاءوا ليمدّونا بالتكنولوجيا المتطورة التي جعلت لهم القدرة ليسافروا في الفضاء متنقلين بين المجرات ؟ .

الاحتمالات المرعبة
آلاف المركبات الفضائية تنتشر في السماء


أسئلة كثيرة تدور في رأسك ، لكن الخوف من المجهول القادم هو المسيطر على الموقف .

الأخصائية النفسية مارجاريتا جارثيا ماركيس تشير إلى أنه سيكون هناك كل ردود الفعل ، بين فضوليين سيقتربون من هذه المخلوقات الفضائية ليتواصلوا معها بشكل سلمي ، أو مذعورين سيقومون بمهاجمتها في ضوء احتمالية أن نواياها سيئة ، و بين حذرين سينتظرون ماذا سيحدث لأولئك الفضوليين الذي سيقتربون منها .

بالنسبة لماركيس فقد يتشابه الأمر مع وصول الأوربيين إلى قارة أمريكا و أفريقيا و تلك التواصلات التاريخية الكبرى التي حدثت في القرون الوسطى ، و ستتباين ردود الأفعال بين اللطيفة و الحذرة و العدوانية .

الاحتمالات المرعبة
ربما سوف يهاجمنا الفضائيون باسلحتهم المتطورة


و تقول الأخصائية أن البشر بالتأكيد سيكونون أصحاب الثقافة و التطور الأقل ، و أنه من المستحسن التحلي بالفضول مع أخذ الحيطة و الحذر ، و إعداد أنفسنا للأمر الجيد أو السيء ، حيث قد تُظهِر المخلوقات الفضائية سلوكاً يبدو سلمياً لرؤية نقاط ضعف البشر قبل الهجوم و خوض الحرب معهم .

و تواصل أيضاً كلامها أن الاتصال مع الآخرين والثقافات الأخرى قد يكون أمراً جيداً للطرفين ، ولكن أيضاً قد يكون هناك سوء فهم ، بحيث ما قد يكون أمراً طبيعياً بالنسبة لثقافة ما ، قد تتلقاه ثقافة أخرى كأمر سلبي .

الاحتمالات المرعبة
سوف تندلع حرب طاحنة لأن البشر سوف يقاومون الغزو الفضائي 



عالم اليوفولوجي و الأجسام الغامضة الباحث في الألغاز والظواهر الخارقة والكائنات الفضائية خوسيه لويس كاماتشو صرح في قناته في اليوتيوب أن التأثير و التحولات والتغيرات التي قد تطرأ على البشر عبر الاتصال المفتوح مع حضارة أكثر تقدماً قد تكون هائلة ولا يمكن التنبؤ بها و متعددة ، مثل ما حدث عند وصول الأوروبيين إلى أمريكا قبل أكثر من خمسة قرون  (أنتهى كلامه) .

 

طبعاً في حالة كانت تلك المخلوقات عدائية فسوف تتسبب في قتل كثير من البشر على الأرض ، و ذلك سيختلف باختلاف ما نعنيه نحن لها و ما الذي تريده مِنّا ، و تأتي هنا نظريات عدة :

هل ستعاملنا تلك المخلوقات كما نعامل المواشي كمصدر للحوم الطازجة الغنية بالبروتين ؟ أم هل ستتعامل معنا كما تتعامل العناكب مع ضحاياها من الحشرات فتحيطنا بشباك بعد تخديرنا لتشرب دماءنا طازجة ؟ أم يا تُرى سنكون بالنسبة لها كديدان القز التي تنتج خيوط الحرير فتطهونا في قدور عملاقة مستخرجةً مِنّا أنسجة حريرية أو مواد عضوية تستفيد منها في زراعة محاصيلها ؟ ، أياً يكن فكل هذه السيناريوهات مخيفة في حالة حدوثها.

الاحتمالات المرعبة
هل سيقوم الفضائيون بتجارب على البشر و يعاملونهم كالحيوانات ؟


الجنس البشري كذلك قد لا يكون الطرف الأضعف في المعادلة ، فسوف تنتشر حرب الشوارع ضد هذه الكائنات ، و قد نخوض حرباً طويلة المدى معها ، و من المحتمل أن ننتصر في هذه الحرب ، رغم أن هذه الكائنات اللطيفة تعتقد حسب فهمها و ثقافتها أنها تقدم لنا الخير في إبادتنا كجنس بشري ، كما نظن نحن كبشر أننا نحسن للمواشي عندما نذبحها ، بل نستغرب من بعض الثيران التي تثور علينا في محاولة لمنع ذبحها فنسأل أنفسنا : ما بال تلك الثيران لا تستسلم لقدرها التي خُلقت لأجله ؟.

هناك سؤال آخر يراودني : هل سيؤثر اكتشافنا لمخلوقات فضائية على الإيمان بالله في قلوبنا؟.

كثيرون هم من ينتقدون مقالاتي السابقة في الموقع التي تتطرق لوجود كائنات فضائية قائلين جملتهم المعهودة : (لا وجود لأي كائنات ذكية في الكون غيرنا ؟ لم يخلُق الله كائنات عاقلة غير الإنس و الجن) .

بالنسبة لهؤلاء كيف سيكون موقفهم في حالة هبوط المخلوقات الفضائية ؟.

فيلم الخيال العلمي الإشارات (Signs) للممثل العالمي ميل جيبسون تطرق لهذه المسألة و لكن بصورة عكسية ، حيث يحكي الفيلم قصة قس سابق (غراهام هيس) يفقد إيمانه بسبب وفاة زوجته في حادث ، و لكن مع هجوم المخلوقات الفضائية يبدأ بمشاهدة علامات يعتبرها رسائل من الرب ليعود في نهاية الفيلم و هروب المخلوقات الفضائية لكونه قساً مؤمناً بالله ، و ما لا يعلمه الأغلبية ممن شاهدوا الفيلم أن الأسلوب القائم عليه الفيلم هو ما يسمى علم النفس العكسي (Reverse Psychology) ،

الاحتمالات المرعبة
فيلم الخيال العلمي الإشارات (Signs)


و الذي يعمل على دفع المشاهد نحو فكرة معينة بفرض حدوث العكس ، فالمجتمع الأمريكي كذلك مليء بالمقتنعين بفكرة : (لا وجود لأي كائنات ذكية في الكون غيرنا ؟ لم يخلُق الله كائنات عاقلة غيرنا) ، و يُعرف عن الممثل العالمي ميل جيبسون أنه ملتزمٌ دينياً ، لذا يبدو أنه أراد استباق حدث معين فأرسل رسالته في الفيلم التي فحواها : (أن هبوط الفضائيين لن يؤثر على إيماننا بالله) .

بالنسبة لي فإن اكتشاف وجود المخلوقات الفضائية مسألة وقت لا غير ، و هي مخلوقات خلقها الله الذي  خالق كل شيء و خالق البشر و الجن و كل دابة في السماوات و الأرض ، و كم أتمنى تلك اللحظة التي نتواصل مع مخلوقات ذكية من كواكب و مجرات أخرى ، و لكن كلي أمل أن تكون حضارات مسالمة تسعى أن تطور عالمنا بتكنولوجيتها المتقدمة و تعلمنا كل ما نجهله ، فنتوصل من خلالها إلى عقاقير و أدوية تشفي كل أنواع السرطانات و الأمراض الخطيرة ، و تساعدنا على القضاء على الحروب و الفقر و البطالة .

ثانياً : ماذا لو ضرب الأرض نيزكٌ عملاق ؟.

قبل 65 مليون عام كانت الديناصورات تسيطر على الأرض ، لكن لم يبقى منها سوى الأحفوريات التي لولاها لما علمنا أن تلك الزواحف العملاقة كانت منتشرة على كوكبنا ، لكن ماذا حدث حتى انقرضت ؟.

الاحتمالات المرعبة
نيازك عملاقة ضربت الأرض و تسببت بانقراض الديناصورات 


إحدى النظريات تقول أن كويكب من الصخر و المعادن و بطول 10 كيلومترات ضرب الأرض مخلفاً حفرة عملاقة بلغ قطرها أكثر من 200 كيلومتر مكوناً سحابة عملاقة من الأبخرة و الغبار غطت الأرض و حجبت أشعة الشمس لعدة أشهر و ربما سنوات مما أدى لانخفاض درجات الحرارة إلى درجات التجمد .

مدير متحف التاريخ الطبيعي في فيينا كريستيان كوبيرل تحدث عن تلك الفترة قائلاً : أن الطاقة التي نتجت عن اصطدام الكويكب كانت كانفجار عظيم مع زلازل أرضية ، وغيرها من الأمور المخيفة ، حيث تغير المناخ مباشرة و أُبيدت الكثير من الحيوانات والنباتات الموجودة حينه ، قرابة ثلثي المخلوقات على كوكبنا اندثرت ، و منذ ذلك العصر لم تشهد الأرض حدثاً مماثلاً .

الاحتمالات المرعبة
الارض مهددة بالاصدام بالنيازك بشكل يومي 


في فبراير 2013 م دخل المجال الجوي نيزك بطول 20 متراً و أنفجر عند ملامسته للغلاف الجوي فوق مدينة شيليابنسك الروسية و سقط في جنوب الأورال الروسي ، و أصيب ما يقارب 1500 شخص نتيجة تهشم و تطاير زجاج النوافذ و المحلات .

لقد كان النيزك عبارة عن كتلة صخرية انصهرت عند ملامسته للغلاف الجوي ، و لكن ماذا لو كان ما سقط كويكب عملاق كالذي ضرب الأرض قبل 65 مليون و تسبب في انقراض أجناس كثيرة ؟.

 

أحد تلك النيازك و الذي يقترب من مدار الأرض و هو من أخطر النيازك التي تهدد الأرض نيزك 1997XF11 و الذي يبلغ قطره أكثر من 2 كيلومتر ، و الذي سيحرر طاقة في حالة اصطدامه بالأرض "لا سمح الله"  أكبر 10 مليون مرة من قنبلة هيروشيما ، هذه الطاقة كافية لتسوي  كل شيء بسطح الأرض في نطاق دائرة يصل شعاعها إلى 120 كيلومتر ، وسيتسبب في تصاعد الغبار والحطام حاجباً أشعة الشمس و متسبباً في هلاك معظم الكائنات على سطح الأرض ، أما إن كان مكان سقوط النيزك هو المحيط فذلك سيتسبب في تكون موجات تسونامي هائلة سيصل ارتفاعها إلى مئات الأقدام مما سيسبب القضاء على مظاهر الحياة في كل السواحل و السهول القريبة من سطح الأرض .

الاحتمالات المرعبة
نيزك 1997XF11 و الذي يبلغ قطره أكثر من 2 كيلومتر


مليارات من البشر سوف يموتون ، و لكنه لن يقضي على الجنس البشري تماماً ، بالطبع سينجو أولئك الذين سيأخذون احتياطاتهم من الغذاء و الكساء الذي سيحميهم من زمهرير برد الشتاء الناتج من سحب الغبار و الدخان و الذين سيختبئون في بيوت خرسانية مدعمة تحت طبقات عميقة من الأرض أو كهوف في بطون الجبال .

الاحتمالات المرعبة
سوف تضرب الأرض موجة صقيع قارصة بسبب الاصظدام النيزكي 


و السؤال هنا : هل ستستطيع التكنولوجيا المتقدمة من تغيير مسار النيزك قبل أن يضرب الأرض ؟ . في فيلم (Armageddon) و الذي يحكي قصة اقتراب أحد الكويكبات من الأرض تقوم حكومة الولايات المتحدة بإرسال مركبة فضائية مهمتها تدمير نيزك عملاق في طريقة إلى الأرض بقنابل نووية يتم وضعها في حفر يتم حفرها في النيزك ،

الاحتمالات المرعبة
ملصق فلم Armageddon


و لكن هذه الفكرة في الواقع هي فكرة أكثر كارثية من اصطدام النيزك بالأرض ككتلة واحدة ، فما سيحدث فعلياً هو انقسام النيزك إلى عدة قطع عملاقة ستضرب الأرض في مواقع كثيرة مسببةً دماراً أكبر و أخطر ، و بدلاً من أن نواجه كارثة واحدة سنواجه أكثر من كارثة بعدد القطع الناتجة عن تدمير النيزك .

 أسأل الله تعالى أن يحمي أرضنا الجميلة و من عليها من كل نيزك هائمٌ في الفضاء و مسافر ٌ في طريقه إلينا .

 

ثالثاً : ماذا لو اندلعت الحرب العالمية الثالثة ؟.

آخر الفرضيات في مقالنا اليوم ، هو ماذا سيحدث في حالة نشوب حرب عالمية ثالثة ؟ الحرب الثالثة لن تكون تقليدية كالحرب العالمية الأولى و الثانية ، بل ستكون حرب كارثية ستقضي على مليارات البشر و ليس فقط الملايين ، لأنها كما يعلم الجميع ستكون حرباً نووية تُستخدم فيها القنابل النيوترونينة و الهيدروجينية ، تلك القنابل الخطيرة القادرة على القضاء على مدن بأكملها بلمح البصر إن لم تكن قادرة على القضاء على دولٍ بأكملها ،

الاحتمالات المرعبة
تلك القنابل الخطيرة القادرة على القضاء على مدن بأكملها بلمح البصر



لن ينتشر الموت بفعل الانفجارات فقط ، فمن لم تقتله الانفجارات فسوف تقتله الإشعاعات الخطيرة التي ستتسبب في إصابة الملايين بأمراض السرطانات الخبيثة ، و من لم تقتله الإشعاعات و السرطانات سيجد نفسه في مواجهة الشتاء النووي القارس و انعدام المزروعات و الأغذية نتيجة ذلك ، و عليه سوف تعم المجاعات و الأمراض و الأوبئة ما يقارب 90% من العالم.

الاحتمالات المرعبة
من لم يمت بالانفجار سوف تقتله الاشعاعات الخطيرة 


كذلك قد تُنتج الإشعاعات النووية طفرات خطيرة في الشفرة الوراثية للجنس البشري ، و ستظهر سلالات بشرية مشوهه تماما كفيلم (The Hills Have Eyes) تنتشر في الأقاليم المختلفة ، و سيكون غذاءها الوحيد هو اللحوم الطازجة سواءً من الحيوانات التي ستستطيع أن تتجاوز الشتاء النووي ، أو اللحوم البشرية من نفس جنسها ، و إذا كانت تلك الشدة المستنصرية التي ضربت مصر قبل أكثر من ألف عام قد جعلت الناس يأكلون بعضهم بعضاً ، فلك أن تتصور ما يمكن أن تصنعه الشدة النووية في ذلك الزمن القادم .

الاحتمالات المرعبة
ملصق فلم The Hills Have Eyes

 

في عام 1962 م كنا قريبين من سيناريو مماثل ، حيث شهد العالم أزمة خطيرة تمثلت في أزمة الصواريخ النووية الكوبية ، و التي نصبها الاتحاد السوفيتي في ذلك الحين في كوبا باتجاه الولايات المتحدة الأمريكية ، و بالمثل استعدت الولايات المتحدة بمواجهة ذلك التحدي بنصب صواريخها النووية باتجاه كوبا و الاتحاد السوفيتي ، و كان العالم بين قوسين أو أدنى من نشوب حرب نووية كانت ستقضي على الأخضر و اليابس ، و لو كان هناك طرفاً ثالث قد أطلق طلقة فقط بين البلدين لانفجرت الحرب فعلياً .

الاحتمالات المرعبة
 كان العالم بين قوسين أو أدنى من نشوب حرب نووية
كانت ستقضي على الأخضر و اليابس


خلال أزمة الصواريخ تلك ، حدث أن أحد الغواصات السوفيتية و التي تحمل صواريخ نووية انقطع عنها البث اللاسلكي من القيادة المركزية للاتحاد السوفيتي ، فظن طاقم الغواصة أن الولايات المتحدة قد هاجمت موسكو بالصواريخ النووية ، و كان على عاتق قائد الغواصة اتخاذ قرار إطلاق الصواريخ النووية على واشنطن انتقاماً على هجومها لموسكو ،

الاحتمالات المرعبة
كان على عاتق قائد الغواصة اتخاذ قرار إطلاق الصواريخ النووية على واشنطن 



و لكنه فضّل أن يصبر ساعات قبل اتخاذ القرار ، ليعود البث اللاسلكي و تستقبل الغواصة رسالة من القيادة المركزية ، في تلك اللحظة تنفس طاقم الغواصة الصعداء على عدم اتخاذ قرار الهجوم المضاد على واشنطن ، ماذا لو كان قائد الغواصة شخصاً متسرعاً و همجياً ؟.

الاحتمالات المرعبة
أن وقوع الاسلحة النووية بيد القادة المجانين ستجعل العيش على الأرض جحيماً 


في الأخير اسأل الله أن لا تقع الأسلحة النووية في المستقبل في أيادي بعض القادة المجانين الذي لن يتورعوا عن هجوم خصومهم بتلك الأسلحة التي ستجعل العيش على الأرض جحيماً حقيقياً ستطال آثاره الجميع بلا استثناء .

 

آمل أن يكون مقالي هذا مقالاً شيقاً ، و أن لا يجعل الخوف من المستقبل يسيطر عليكم أعزائي القراء و عزيزاتي القارئات ، إلى مقال آخر بإذن الله تعالى .


مصادر :

 

الإشارات (فيلم)

أرمجدون (فيلم)

 

The Hills Have Eyes (2006 film)

أزمة صواريخ كوبا

تاريخ النشر : 2020-12-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

المدرسة المسكونة
البسووس - السعودية
ماضي بالتعذيب يكاد يقتلني
الدعاء
باولا - الجزائر
قصص غريبة من منزل خالي
الحب ساعدوني
هل حدث لي ؟
نامجون ستان
جارنا اليتيم
محمد - السعودية
شعري الطويل و ذلك الكائن
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (132)
2021-01-19 15:07:35
399834
user
57 -
حوت طيب
مقال شيق برغم اني لا احب المواضيع العلميه بالعاده تكون معقده ولا افهمها لكن المقال لطيف ومثير اكثر منه علمي
اولا لا يتعارض ايماني ابدا مع وجود كائنات حيه اخرى البته ولا افهم ما دخل الدين وتفسيرات المفسرين بامور غيبيه علميه دنيويه بالنهايه الدين لنعبد الله وندخل الجنة ان شالله لمًا يحب عليه ان يفسر كل شارده ووارده في هذه الحياة
ثانيا لم الافتراض دائما بان المخلوقات الفضائيه اذكى من البشر فربما نحن متفوقين عليهم ونحن من سنسبق بغزوهم واكتشافهم ربما
ثالثا تبدو الحياه رائعه بدون التفكير في نتائج هذه الاحتمالات فنحن نعلم ان الحياه على الارض ستفنى يوما ما فلنجهل الطريقه وننعم بالهدوء
2020-12-30 16:33:46
395303
user
56 -
حرف فرح-السعودية
مقال جداً رائع .. بالنسبه لي لا اصدق ولا اكذب .. كنا نقول وباء سيضرب العالم و ذهب سيرتفع و نفط متخبط بعد سنوات ... وهناك من كذب و هناك من صدق (حتتتى وصلنا لما نحن عليه الان) .. فبعض الامور تحتاج لعلم و ادراك وتحليل . اكرر مقال رائع نتظر المزيد .
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
تسلمي يا فرح ، انتِ الرائعة و مرورك الأروع . انتِ فرح فعلا ، اسم على مسمى
2021-01-06 12:17:12
2020-12-26 19:10:55
394475
user
55 -
خالد جميل
مقال رائع جدا. ولكنه مخيف ايضا.
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
مرورك الاروع استاذ خالد ..
2021-01-06 12:17:45
2020-12-21 15:01:04
393391
user
54 -
ꗄ³
الخطر الوحيد الذي أراه دائما هو عقيدة المرء المتعلق بدينه وإلى ما سيصله في الآخرة ... إلى نعيم أبدي أو شقاء لا حياة أو موت فيها !
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
و نعم بالله ..
2021-01-06 12:18:06
2020-12-18 23:13:43
392739
user
53 -
جميلة
اريد قول شيء عن فكرة الفضائيين
كلنا نعلم ان اي مشروع كبير يخطط له لسنين عديدة وقد يستغرق وقته حتى 100 سنة ومن اجيال لاجيال واكثر مع الكثيير من السرية واشياء لا يعلمها سوى الله عز وجل.
افترضو معي ان هده الكائنات ليس لها وجود وانها فكرة من تخطيط البشر لنقلها لنا كجمهور وتصديقها ..مشاهدة صحون ورجل فضاء و سماعها مشاهدة صور تخصها كلام وشهود ياكدون رئيتهم لصحون وووالخ الخ .....
وبعد كم سنة اي بعد استكمال مشروع الفضائيين وتصديقنا لدلك ما دا اد حصل فعلا ونزل علينا الفضائيون ليغزونا جميعا.. والدي هما ليسو سوى بشر اصلا ..مشروع جميل لابادتنا جميعا وفي الوقت المناسب لهم والزمن المناسب لهم كل الوقت في تحديد كل شيء والظهور كدلك كشيء خارق للطبيعة ....شيء من التغيير .......
هده نضريتي لموضوع الفظائيين وادا صدقتهم فعلا وان لهم وجود اصلا فعليا تكديب كتاب الله القران الكريم الدي لا تفوته صغيرة ولا كبيرة الا وكرها الله عز وجل في كتابه وحاشة ان اكدب كلام الله عز وجل استغفر الله العظيم .. اتمنى ان لا تدهب عقولنا بعيدا بعد الفضائيين الوهميين واتمنى ان لا نرى دالك اليوم ..جزيل الشكر للكاتب كل الاحترام والتقدير 😈😈
2 - رد من : أبو ميثم العنسي
ان تكون هناك مخلوقات اخرى فستكون من خلق الله يقينا ، الله خالق كل شيء .
2021-01-06 12:19:40
1 - رد من : بنت العرب
بس يا عزيزتي ربنا يقول ويخلق مالا تعلمون ...يعني احتمال فيه فضائيين
2020-12-22 09:57:19
2020-12-18 08:47:04
392548
user
52 -
groot
مقال رائع اخ ابو ميثم .
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
انت الرائع و مرورك الأروع ❤
2020-12-18 14:00:51
2020-12-17 22:33:05
392477
user
51 -
miya
في وقت ما كنت أصدق هذه الأمور لكن بعد اطلاع و قراءة أيقنت أن الغرب غسلوا أدمغتنا من نظرية الانفجار الهائل و حتى أكذوبة الديناصورات...طبعا نحن كمسلمين القرآن الكريم جاءنا بالبيان ...لا نحتاج نظرياتهم حتى نعرف أصل الأرض و نشأتها و نهايتها و المخلوقات التي عاشت بها
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
الغرب هم للأسف من اخترعوا الموبايل الذي بين يديكِ و الإنترنت الذي تعلقين من خلاله ، و لا أدري ما سيستفيدون من كذبهم علينا بالإنفجار العظيم او كروية الأرض او نظرية الديناصورات . أتعلمين ان صاحب نظرية الإنفجار العظيم هو كاهن مسيحي مؤمن بالخالق و ليس ملحد .
2020-12-18 14:04:55
2020-12-17 08:46:39
392313
user
50 -
اسلام
بل إن اهم احتمال وما يهدد البشرية فعلا ونحن نشهد تاثيره اليوم على حياتنا هي الفيروسات والبكتيريا فتلك المخلوقات الدقيقة تهاجم دون ان تُرى وهي اخطر وافتك من الاسلحة النووية فقد ابيد بها غالبية الهنود الحمر (الجذري الذي احضره الاسبان) وتسببت في مقتل اربعين مليون شخص في الحرب العالمية (الانفلونزا الاسبانية) ولا ننسى الطاعون الاسود الذي قضى على 40 بالمئة من سكان الكوكب حينها, ولم يكن العالم وقتها يحتك ببعضه كثيرا الا عن طريق القوافل والسفن فكيف اليوم العالم باكمله يحتك ببعضه تخيل معي وباء بخطورة الطاعون مع مواصلات اليوم السريعة, لذا ارى ان الاحتمال الاهم هو وباء عالمي يمحو البشرية فالفيروسات لا تستسلم دائما تتعلم وتتطور وتهاجم وتهزم مناعتنا ولقاحاتنا المعتادة . الكورونا مثلا يهدد حياة المصاب بنسبة 2 بالمئة فقط فكيف بوباء يكون بدرجة خطورة الايبولا او الطاعون ووينتقل في الهواء مثل الكورونا النتيجة محو شامل للبشرية
2 - رد من : اسلام
ملايين؟ الطاعون الاسود قضى على 40 بالمئة من سكان الكوكب لو في وقتنا مع مواصلاتنا سيكون اشد وافتك اي غالبية السبع مليارات ستهلك فيروس بسهولة الكورونا اوقف نظام حياتنا فما بالك بفيروس اخطر بقليل . هذه هي الاحتمالات الواقعية لنهاية البشرية الخالية من الاكشن والخيال رفقة الاحتباس الحراري (سخونة الارض اي ذوبان الجليد اي غرق اهم مدن العالم وسخونة جوف الارض سيزيد من انبعاثات الغازات وثورات البراكين اي حجب الشمس عنا اي ان لم نمت جراء الاختناق سنموت جراء الجوع فلا نبات دون شمس تماما كالديناصورات فهي لم تمت مباشرة بعد ضرب النيزك بل بغياب الشمس الذي سببه الاصطدام )
او انقراض انواع من الحيوانات ( كالنحل والطيور فالنحل يلقح 70 بالمئة من غدائنا البشرية تعتمد على النحل بشدة 7 مليار انسان لو مات 70 بالمئة منه يبقى لدينا 2 مليار انسان يعاني نقص التغدية والجوع كدلك الطيور فلما قتلت غالبية الطيور في الصين التي كانت تصطاد الحشرات المفسدة للحقول ضربتها مجاعة اودت بحياة اربعين مليون صيني هذه الصين لوحدها ووقتها لم يكن تعداد الصين مليارا مثل اليوم فلو اختفت الطيور الصغيرة في كل دول العالم ستكون نتيجتها بالملايير ايضا )
هذه اللاشياء الصغيرة (فيروسات . غازات .حشرات) هي الرعب الحقيقي للبشرية فلا وجود للفضائيين وحتى ان وجدو لن يرونا كغداء فنحن لسنا كالمواشي لا ننتج البانا ولحوما حتى ان حيوانات الارض لا تفترس البشر اضافة ان لدينا عقلا وفكرا عكس الحيوانات لا تتكلم وتتواصل بل تخور وتموء كفيلم avatar فلو ذهبنا نحن لكوكب اخر سنفرق بين الكائنات العاقلة مثلنا والغير عاقلة كحيواناتنا وسنجد طريقة لنفهمهم فحضارات العالم القديم لم تكن تعرف لغات ببعضها لكن التبادل بينها مزدهر وايضا البشرية قادرة على حماية نفسها فكل التطور الذي نراه اليوم لم يتجاوز عمره مئة سنة مضت فكيف سنكون بعد 200 سنة اخرى
والنيزك كما ذكرت لم يكن السبب الرئيسي للانقراض بل تداعياته واهمها حجب الشمس الذي اباد النبات وقتل الديناصورات العاشبة واللاحمة التي بدورها تعتمد على العاشبة
وبخصوص الحروب فعالمنا في ال50 سنة الاخيرة لم يشهد له مثيل في السلام منذ بداية الحضارات فاحتمال الحرب مستحيل تماما والنووي هو عبارة عن اداة للتخويف تضعها الدول مثل الاواني الفاخرة اعلى الرف والحروب السابقة درس لا ينسى
2020-12-21 04:41:28
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
احتمال ، لكن في المقال نتحدث عن الإحتمالات التي ستقتل المليارات و ليس الملايين
2020-12-18 15:32:15
2020-12-16 00:02:34
392041
user
49 -
بجانب بولاريس
أقرأ بشكل دائم هنا وكأن هذا الموقع هو تطبيقي المفضل مثلما عند البعض هو الواتس أو الفيس ولا أعلق للأسف ....لكن اليوم هاأنا وبسببك ياكاتب المقال


يسعدني دائما ان ارى كُتاباً من اليمن....كوني هنا (باليمن) لاأجد أحداً حقاً مهتما ولو قليلا بالقراءة ...عن اي شيء كان ...أو من الممكن لأنني لااعرف الكثير من الناس...لاأدري او لأنني لااملك وسيلة تواصل غير الواتس آب والذي أكرهه حقا وأكره أنه أصبح ضرورياً...

أو حال العرب هكذا بالأغلب مثلما أظن
وصدمني جدا ان قرأت مقالا اليوم عن ان مايقرأه الهندي (الواحد) يعادل مايقرأه 200 عربي!

مقالك جميل جداً وأتيت بمنظور جديد ...سلمت أناملك ..بالرغم من أنني لست مهتمة حقاً بنهاية هذا الكون بقدر ماأنا مهتمة بكيفية عيشي عليه.
5 - رد من : استيل
لا عزيزتي هناك الكثير من من يحب القراءه في اليمن
الكثير الكثير
وهنا في موقع كابوس كثير من اهل اليمن
وكل مره اكتشف يمني جديد في الموقع وهم قدامى
يكفيك حسين سالم عبشل محرروهو من اليمن
فإن دل هذا دل على أن اغلبية اهل اليمن يحبون القراءه
ولكن الظروف تجبرهم أن يهتمو بأشياء اخرى كي يعيشو
وانتي تفهمين قصدي
وتحياتي
2020-12-18 09:25:25
4 - رد من : بجانب بولاريس
إلى أبو ميثم
سأكون
2020-12-17 11:14:56
3 - رد من : أبو ميثم العنسي
سوزي
تشرفت بمروركم اللطيف .
2020-12-17 02:31:01
2 - رد من : أبو ميثم العنسي
بجانب بولاريس
كم هو رائع تعليقك ، لي الشرف بإعجابك بمقالي و اتمنى ان تكوني قريبة لقراءة مقالي المقبل ..
2020-12-17 02:30:02
1 - رد من : suzy
معك متابعة قديمة للصفحه من عام 2012 ومن اليمن كمان ، تشرفنا
2020-12-16 16:38:46
عدد الردود : 5
اعرض المزيد +
2020-12-14 20:05:07
391769
user
48 -
طارق الليل
تحياتي للكاتب ابو ميثم العنسي ومقالاته العلميه الرائعه التي ابهرت واذهلت القراء فانا لم اقرأ مقالا علميا بهذه الدقه وهذا الشمول الكوني عشت يا ابن بلدي وعاشت ايامك وسلمت وسلمت اناملك
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
اشكرك عزيزي على تعليقك الرائع و كلي فخر بهذه الشهادة ❤
2020-12-15 16:15:50
2020-12-14 07:24:46
391606
user
47 -
استيل
واو
المقال وروووعه رغم انه طويل
اسلوبك رائع جدا
ليس هناك فرق بينك وبين اياد العطار في اسلوب الكتابه كثيرا
ليس انت فقط كثير من الكتاب في هذا الموقع اسلوبهم ينافس مدير الموقع في المركز.
ولكن يذهب كل التقدير والتعبير عن جمال المقال دائما للمدير
لا انكر انهم لا يمدحون الكتاب .
ولكن مدحهم للمدير مبالغ فيه
ولا اعلم هل انا الوحيده التي ترى هذا ام هناك غيري
الغالبية عندهم موهبة الكتابه وليس كلهم في هذا الموقع..ينافسون اكبر الكتاب في اكبر الصحف ..
والله ابداعهم في الكتابة يرفع الراس
وتحياتي
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
اكيد هناك كتّاب غاية في الروعة ، و لكن يظل إياد هو الأفضل بنظري ، تحياتي لك يا استيل و شكرا لتعليقك .
2020-12-15 16:17:34
2020-12-14 00:54:57
391522
user
46 -
صلاح
جزاك الله خيرا موضوع شيق وجميل جدا
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
حفظك الله و رعاك اخي صلاح
2020-12-15 16:18:00
2020-12-13 17:42:40
391463
user
45 -
فارس الاندلس
ان كان هناك مخلوقات فضائية قادمة فاعتقد انهم يأجوج ومأجوج
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
لي مقال حول ذلك ، ارجو ان تطلع عليه ، يأجوج و مأجوج و حرب العوالم .
2020-12-15 16:18:51
2020-12-13 13:03:18
391359
user
44 -
وليد الهاشمي...
هههه
اكثر المقالات الرئيسية بانسى اكتب تعليق، لانه دائما لمايعجبني المقال باعطي الجوال للذي بجانبي، واقول له شوف اقرأ والمشكله اللي جنبي بيعطي الجوال للي جنبه ويدور الجوال ع المجلس كله هههه واللي يقول لك شوف الناس كيف بتكتب! احنا عندنا مابيعرفوا يكتبوا مثل هكذا مقالات، اظل افهمهم هذا الكاتب يمني من عندنا يقولوا لك لا هذا العطار صاحب العراق هههه انا مره خليتهم يقرأو كذا مقال للاستاذ اياد العطار والجماعة حفظوا الاسم وعلقوا عليه... المهم بيرجع الجوال وانا بالعن اللي جنبي وانسى اعمل تعليق

عموما مقال في قمة الروعه، وباشكر استاذنا اياد العطار اللي عمل ارشفه لكل كاتب.. حقيقه اعجبت بكل مقالاتك استاذ ابو ميثم

تحياتي للجم.. ... لحظه نفسي اقرأ قصه في ادب الرعب والعام للسيد اياد وياليت رومانسيه هههه هه ح يقولك ماعنديش وقت وبيني وبينكم اتحداه

تحياتي للجميع
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
ههههههههه ، اضحكتني يا وليد على المجلس و لفة الموبايل .
بالنسبة لأسلوبي في الكتابة فهو لا يرقى إلى المستوى الرائع الذي يميز إياد العطار ، لقد ظللت 4 سنوات اقرأ لإياد العطار قبل ان أكتب مقالي الأول ، فأكيد سترى اني متأثر بأسلوبه في الكتابة .

تحياتي لك يا وليد و شكرا على تعليقك الظريف و الرائع .
2020-12-13 15:42:44
2020-12-13 11:57:37
391326
user
43 -
عبد الله من جزر المالديف
والله يا أخي كلنا نرفض أكذوبة الكائنات الفضائية ولا يوجد شيء اسمه الufo ..
2 - رد من : فارس الاندلس
يا اخي اعتقد ان كانت هناك مخلوقات فضائية ستكون الملائكة

او يأجوج ومأجوج
اما مايتم تداوله من الخيال والافلام فهو وهم مجرد
2020-12-13 17:46:12
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
فعلا اخي عبدالله ، أنتم من أقصدهم في مقالي بإنكم لا تصدقوا ذلك . لكم حرية التصديق او التكذيب ، لكن لا تجزم بأنها أكذوبة ، فلا يعلم بذلك إلا الله ....
2020-12-13 15:44:17
2020-12-13 11:06:48
391307
user
42 -
مايا
انا مايا من الجزائر انا اعجبني مقالك رائع واصل و معك الحق ايضا و لكن لم نستطع التواصل فيما بيننا فهل نستطيع التواصل مع مخلوقات الفضاء و هل حقا الكائنات الفضائية موجودة المهم مقالك كان مفيد و انا احب استكشف ما حول يدور و شكرا 💖👍👍💐👽👌
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
تعليقك غاية في الرقة كما إسمك يا مايا . تعليقك أسعدني جدا .
2020-12-13 15:45:30
2020-12-13 10:52:03
391306
user
41 -
مايا
اعجبني المقال 💖👍💐💀
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
❤🌻🌻🌻🌷🌷🌹🌹
2020-12-13 15:45:48
2020-12-13 09:38:26
391302
user
40 -
محمد الترهوني
صراحة انه من المستحيل ابادة البشرية الا عند قيام القيامة فقط لا غير ، نعم الحرب العالمية و النيازك ستنهكنا و تقضي علي إعداد كارثية لكن لا يوجد شيء يبيدنا ، نحن نتكلم علي 7 مليارات نسمة يزدادون بشكل مخيف ايضا ، هذا لا يمنع ان المقال شيق و من النوع الذي احبه تحية للكاتب
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
سعيد بتعليقك يا محمد ، و لكني كذلك في مقالي و في الثلاثة الإحتمالات لم أذكر إطلاقا ان احداها سيقضي على البشرية بشكل كامل ، بل ذكرت ان هناك بشر سينجون و سيقاتلون .
2020-12-13 15:47:49
2020-12-13 07:57:32
391271
user
39 -
منى
مقال رائع و مشوق
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
انتي الرائعة يا منى 🌹
2020-12-13 15:48:21
2020-12-13 01:12:06
391223
user
38 -
ام احمد
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام.
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
سبحان الله ، بيده كل شيء ، هو الوحيد الذي يحمينا من كل هذا .
2020-12-13 15:49:04
2020-12-12 23:46:54
391210
user
37 -
امرأة من هذا الزمان
مقال جميل جدا وطرح فريد لإحتمالات واردة الحدوث...ولكن حسب وجهة نظري فنهاية البشرية لن تكون إلا على يد ابنائها...نحن من سننهي بعضنا ونقضي على جنسنا...لذلك ف انا من انصار فرضية الحرب العالمية الثالثة ....تحياتي للأستاذ الكاتب سلمت يداك
3 - رد من : امرأة من هذا الزمان
اهلا صديقي فؤش (هذه المرة متأكدة)بصراحة انا لا اصدق ولا بأي شكل بنظريات المؤامرة ومؤامرة فيروس كورونا والسلاح البيولوجي وموضوع الشريحة التي في اللقاح لا أدري ربما هذا قصور في تفكيري ولكن أجدها غير منطقية ابدا واشد ضررا من نظريات الملحدين... بالنسبة لي الوباء غضب من الله حل على البشر لسوء أعمالهم فقط لاغير لاهو مؤامرة ولاهم يحزنون...وأما عن بداية النهاية فهي كما تفضلت صديقي علامة من علامات عدة ليوم القيامة...اللهم احسن خاتمتنا وارزقنا كتابنا في يميننا...تحياتي لك أخي الغالي....
الاستاذ ايو ميثم..شكرا لك صديقي...
2020-12-13 17:24:06
2 - رد من : أبو ميثم العنسي
امرأة من هذا الزمن
سعيد بمرورك و تعليقك 🌷
2020-12-13 15:49:54
1 - رد من : فؤش
تحيه لك
اختي بنت سوريا
في تلك الحرب سوف تكون بداية نهاية
مع توالي العلامات
حتى كورنا كانها لعبه
خصوصا عند بيع اللقحات ونظرية شريحة الدجال هي احنا عاشين الاحداث ومش عارفين
فما بالك بما سبق واللاحق
واكبر مثال موضوع حقوق المراه

اخي كاتب المقال انا لم انشر تجارب
2020-12-13 05:58:16
2020-12-12 18:11:01
391177
user
36 -
mc bill
المقال رائع وشيق.
لكن أعلم أن الكون مسير بتقدير الله ونحن نعلم من حديث الرسول صل الله عليه وسلم ان الله أول ما خلق القلم قال:(( له اكتب قال يارب وما اكتب قال : اكتب كل ماهو كائن إلى يوم القيامة)) فالله الذي بدأ خلق الكون ومن فيه هو من ينهي الكون ومن فيه ثم ينقلهم إلى دار البقاء وإلى دار الحيوان الذي لا تنتهي إما دار النعيم و السعادة أو دار الشقوة والتعاسة نحن نؤمن بهذا إيمانا يقينياَ جازماَ.
هذا والله من وراء القصد
وتقبلوا تحياتي العطرة.
2020-12-12 17:33:41
391169
user
35 -
حسين سالم عبشل - محرر -
كل الاحتمالات قائمة و من ينكرها فعليه ان ينظر ما فعل كورونا بالعالم و هو امر لم يكن احد ليصدقه قبل ظهور الوباء .
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
مساءك فل اخي حسين ..
لم أكن أصدق يوما ان نسجن في البيوت و نمنع من الخروج بفعل المرض ، و حتى الحرب و ما فعلته ، لم أكن أتصور يوما ان نصل لهذا الحال .

الله أكبر و أعظم من كل إحتمال .
تحياتي لك
2020-12-13 15:52:50
2020-12-12 17:17:32
391162
user
34 -
ابا الثعبان
مقال جميل وفيه جهد مبذول من الكاتب كما انه متنوع الافكار وفيه احتمالات ونظريات متداخله .
عموما اعتقد والله اعلم ان الانسان هو ارقى مخلوقات الله سبحانه وتعالى بدليل طلبه للملائكة السجود لادم عليه السلام ، وهناك ايضاً قوله تعالى ( وعلم ادم الاسماء كلها ) وهذا دليل على ان قدرة ادم تخطت عقول من اعترض على السجود وما دام تعلم الاسماء كلها فهذا دليل انه تعلم وعلم كل علوم الانسان وكل ما له اسم على عموم الاطلاق داخلا فيه العلوم الحديثه .
بالنسبة لمن سبق الانسان العاقل في استيطان الارض فهناك ايه قرآنيه تكلمت عن هذا الموضوع وهي تسائل الملائكة لله عندما قرر خلق ادم (اني جاعل في الارض خليفه )بما معناه اتجعل فيها من يسفك الدماء ونحن اي الملائكة نسبح لك ونحمد فضلك ليل ونهار وهذا دليل قاطع على وجود من هو بهيئة الانسان ولكنه ليس بعقل الانسان وعلى ان هذا شبيه الانسان كان سفاكا للدماء
فخلق الله الانسان ليسود ولكن بعقله وهذا ما اثبته العلم الحديث عن وجود اشباه الانسان ثم وجود الانسان العاقل
اخيرا فيما يخص الموضوع اجمالا وهو موضوع الخطر المحدق بالارض ونهايتها فاعتقد ان الانسان المؤمن بالله الواثق بأن قدره بيد الله الخالق العظيم لن يخاف من اي مصير قد تصل اليه الامور لان الله وحده الحارس فيما يخص الكوارث الكبيره اما الانسان او غيره فلا حول لهم ولا قوه في مثل هذه الكوارث الا ما اعانه الله فيه وسخره له .

شكرا للكاتب على المقال وتحياتي للجميع
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
اشكرك على مرورك و تعليقك أبا ثعبان ، اسمك مخيف 😁
2020-12-13 15:54:02
2020-12-12 15:44:22
391150
user
33 -
ريوووم..
مقالة جميلة جدا ومسلية ، فمن ناحية المخلوقات الفضائية فلا خوف لا انكر وجودها ولا اجزم لان وجودها وعدمه لا يتخالف مع القران، لانه ستجد في القران ايه ويخلق مالا تعلمون فلن تجد اي شي قطعي من عدم وجود مخلوقات او وجودها ،ولكن لا خوف لان الله عز وجل ورسولة لم يتركوا شر من شرور اخر الزمان الا واخبرونا عنها لكي نستعد لها ،ولم يذكر تواجده اخر الزمان بشكل قطعي من هذه الشرور والاختبارات الا يأجوج ومأجوج والاعور الدجال والدابة فالرسول عليه الصلاة والسلام اخبرنا عنها لنستعد لهذه الفتن العظيمة ،واخيرا فكرة نشوب حرب عالمية ثالثة فكرة خطيرة جدا ومن المتوقع الصعب نشوبها لان الدول لا تريد ان تصل الحياة البشرية لهذه المرحلة من الدمار بسبب تبعات الحرب النوويه وانما المتوقع الممكن ان تحدث حروب بين دول وليست عالميه
اما من ناحية النيازك هذه حوادث محتملة ولكن احتمالية وجود نيزك يهدد الحياة البشرية بالكامل فهذا امر مستبعد فلم اجد في الاحاديث ما ينص على نيزك او كوكب يضرب الارض فالحمدلله انه امر مستبعد ،ولكن في نهاية الزمان ستكثر الزلازل وهذا ما نشهده الان وبعض العلماء يقولون انه بسبب اقتراب نجم نيبيروا والله اعلم استمتعت بمقالتك واعجبني جدا ارفاق بعض الافلام معها فانا احب افلام العلميه والخيال العلمي .
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
تعليقك غاية في اللطف و سعيد جدا بمرورك ريوووم
2020-12-12 17:27:14
2020-12-12 15:03:43
391144
user
32 -
بنت الجبل إلى صاحب المقال
جوابك على تعليقي كان جواب نموذجي من شخص معظم مقالاته غير واقعية وسوداوية وفضائية.
تفائلوا بالخير تجدوه.
وشكرا
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
والله يا بنت الجبل انا شخص فرفوش و دمي خفيف و اكره السوداوية ، لكن اكيد اني اكتب في موقع متخصص بالظواهر الماورائية ، يعني المخلوقات الفضائية و عالم الجن و المجازر و اكثر الناس إجراما ، لو فيه قدامك موقع يهتم بالكوميديا و الحياة الحلوة صدقيني ما بتردد اكتب في هالمواضيع .

على فكرة معي مقالات في التنمية البشرية ، هل تسمح لي إدارة الموقع بنشرها في الموقع ؟

اتمنى الرد من إدارة الموقع ، ما بدي بنت الجبل تشوفني سوداوي 😇
2020-12-12 17:37:53
2020-12-12 13:35:17
391115
user
31 -
سؤال واحد فقط
فرضيات واراء وكائنات فضائية
لو اجبتم على هذا السؤال البسيط ... لما احتجنا الى كثير من العناء

عندما يموت الانسان او الكائن البشري ... الذي يتكون من روح وجسد فالجسد يا اما في حفرة في الارض او في تابوت او تحرق وتصبح رماد حسب المعتقد ... ولكن الروح اين تذهب؟!

اذا اجبتم على هذا السؤال ستعلمون ان الارض يوجد بها كائنان عاقلان هما الانس والجان بحسب النصوص الدينية الكائن الثالث العاقل الملائكة اين هم؟!
هل ترون الجن؟! كيف عرفتم بوجودهم؟! ربما لا يوجد جن ولا ملائكة ؟! احتمال وارد
ماذا لو كانو ؟! هل وجودهم او عدم وجودهم غير من سلوك حياتنا اليومية شيء؟!

كل الامراض والاوبئة المنتشرة منذ ان خلق الله الارض ومن عليها صنع الانسان . هذه مسلمة يجب الايمان بها؟!
كوفيد 19 (جائحة فيروس كورونا) صناعة بشرية بغض النظر عن من خلقها ... الهدف منها تقليل عدد سكان الارض
مجرد بحث في النت تتكشف الحقائق ومن مصادر امريكية واوروبية وغيرها ...
فالبشرية ليست في حاجة الى كواكب تصطدم بالارض ونيازك وشهب تضرب الارض ولا حتى كائنات فضائية وهمية من نسج خيال الامريكان والغرب ... فقط اتركوا البشرية لبعضها وهم كفيل بان يقضوا على بعض

اقول قولي هذا راجياً من الله ان يأخذ اعداء البشرية ويبيدهم عن بكرة ابيهم والقارىء يقول امين.
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
نسأل الله الرحمة لجميع البشرية و نسأله ان ينصرنا على الشياطين و انصارهم من الجن و الأنس .
2020-12-12 17:32:19
2020-12-12 13:32:20
391114
user
30 -
سوسن
اشكرك علا المقال لقد استفدت منه لاكن قبل عامين من الآن رائيت نجم يسير في السماء وهو شديد التوهج وظل يسير كأنه كأنه طائره ولونه مائل للا صفر وكبيره الحجم نسبياً وضل بطير عده دقائق ومن ثم اختفى فجاءه في كبد السماء وبعده بربع ساعه اتى نجم شبيه له ومن نفس الجههه وضل بطير في السما لبضع دقائق واختفى كل الاول في وسط السما علمن أن السماء كانت صافيه وكان الوقت الثامنه مسا فماهو هو هذا الشئ ياترى
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
احيانا تعكس الأقمار الصناعية ضوء الشمس في الفضاء مثل الكواكب تماما مما يتسبب في رؤيتك له و كأنه نجم يتحرك ، الصحون الطائرة تكون اكثر وضوحا من هكذا ..
سعيد بمرورك على مقالي
2020-12-12 17:30:45
2020-12-12 10:09:41
391086
user
29 -
أبو ميثم العنسي
ملاحظة : أزمة الصواريخ الكوبية حدثت في عام 1962م و ليس 1963م .

اعتذر عن الخطأ .
2020-12-12 09:38:28
391067
user
28 -
محمد
مقال شيق ومعلومات مفيدة واسلوب سلس
لكن عندي سؤال عن الفرق بين الجن والجان بعد البحث توصلت ان الجان مفرد جن وليس مخلوق غير الجن
اتمنى التعليق من طرفك اذا يوجد عندك مصدر مؤكد للمعلومة
تقبل مروري
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
حياك الله اخي محمد ، هناك بعض العلماء فرقوا بينهم ، و ان الجن بكسر الجيم و يعني الشيء المختفي و الجان بفتح الجيم و تعني الشيء القادم و المرافق
2020-12-13 15:55:54
2020-12-12 09:13:58
391058
user
27 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم يقول الله تبارك وتعالى حتى اذا اخذت الارض زخرفها وازينت وظن اهلها انهم قادرون عليها اتاها امرنا ليلا او نهارا فجعلناها حصيدا كان لم تغن بالامس هؤلاء الانذال عبدة الشيطان اصغر من ان يكونوا سببا لدمار كوكب الأرض بامكانياتهم المادية ومايشاع ان لديهم قنابل نووية وذرية قادرة على تدمير عشرة كواكب بحجم كوكب الارض كذب وحرب نفسية وتهويل والقران الكريم قال قال وظن اهلها وفي ايات كثيرة ان ظنون هؤلاء الكفرة لاتتحقق ويخلف الله تعالى ظنونهم رغم ان ظن هنا لاتعني الشك وانما هم يؤمنون بقدرتهم على التحكم والسيطرة على الغالبية العظمى من مقدرات الكوكب وعلى الناس فيه ولكنهم يعلمون ان اسلحتهم النووية لاتملك هذا التدمير الخيالي الخرافي وحتى القصة الحقيقية لهيروشيما واختها ليست كما فبركوها علينا نحن نعيش العصر الذهبي للماسونية الشيطانية العالمية وسيحدث تدخل الهي يخلص الناس من هؤلاء الانجاس الملاعين عبدة الشيطان والكلمة الاخيرة لله سبحانه وتعالى كما كانت له الكلمة الاولى
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
تحياتي لك اخي عبدالسلام .
2020-12-13 15:57:05
2020-12-12 03:54:37
391020
user
26 -
ابو وسام
مقالاتك ممتازة جدا ومفيدة وواضح المجهود فيها لك عظيم تحياتي
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
شكرا ابو وسام ، على راسي من فوق
2020-12-12 09:41:16
2020-12-12 02:56:44
391014
user
25 -
بنت العراق
شكرا اخي ابو ميثم العنسي على هذا المقال الشيق


آخر نظريات المؤامرة والتخطيط الماسوني تحدثت عن شريحة id 2020 والتي ستحقن في اجسام البشر ضمن لقاح كورونا. تتيح هذه الشريحة للأنظمة الماسونية تتبع معلومات اي شخص وقراءة أفكاره وكذلك التحكم بها، وهذا هلو احد ابرز أسباب نشر فيروس كورونا، اي انها عملية مخططة ومدروسة من قبل المنظمات الماسونية لتقليل حجم البشر وللتحكم في الباقي منهم تحكما تاما. ربما سيرفض البعض أخذ لقاح كورونا، ولكنهم في هذه الحالة سيدرجون ضمن القائمة السوداء ولن يسمح لهم بالحصول على عمل او اي من وسائل المعيشة الاخرى . انا لا ادري مدى صحة هذا الامر ولكنه ان كان صحيحاً فهو برأيي اكثر إرعاباً من الاحتمالات الاخرى المذكورة.
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
بنت العراق
امر الشريحة اعتقد انها لم تعد صعبة عليهم ، اذا كان اتضح ان التلفزيونات الذكية تصور كل حياتنا و حتى يمكنها التنبؤ بطريقة تفكيرنا ، فأكيد ان هذه الشريحة التي يمكن ان يدخلوها جسم الإنسان صارت واقع .

الله يسترنا منهم .
2020-12-12 10:07:52
2020-12-12 02:47:13
391013
user
24 -
lama
شكراً اخي ابو ميثم على المقال الرائع
ايضاً سمعت أن الحرب العالميه الثالثه ستكون عباره عن أمراض تقتل البشر بالمئات والملايين وهي معديه مثل كورونا بالضبط
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
اشكر لكِ مرورك و تعليقك .
2020-12-12 10:05:33
2020-12-11 21:47:27
390997
user
23 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم توجد في الاساطير العالمية صورا مفزعة لنهاية الحياة والاساطير هي تحريف لحقائق دينية سبقتها ولكن بعقلي وفهمي القاصرين ارى ان نهاية الحياة على الارض شبيهة بنهاية الاقوام الذين سبقونا انتهوا بسبب كفرهم وذنوبهم وكما ورد الظلم لايدوم والكفر يدوم فان الظلم الاجتماعي سينتهي في دولة العدل الالهي ولكن هل سينتهي الكفر الجواب لن ينتهي الكفر بل سيلبس لبوس جديد ويتزيى بزي جديد من الكفر وهو مايشير اليه القران الكريم ببقاء الناس مختلفين وسينهي الله الحياة للاسباب نفسها التي انهى بها حياة الاقوام الذين سبقونا وقد تكون النهاية شبيهة بحدث اسطوري من الاساطير من يدري فلن نكون موجودين والغريب ان هناك من علماء الاثار والتاريخ يقولون ان نهاية ممالك الهنود الحمر في امريكا فهم كانوا ممالك ولها حكم مركزي وذكروا اسماء هذه الممالك وتواريخها كان بسبب عبادة الشيطان التي ادخلها بعضهم اليها وانتشرت وظهر معها ظاهرة تقديم القرابين البشرية للشيطان والتي لم يكونوا يعرفونها من قبل فظهر الجفاف الطويل وتفككت الممالك وسقطت ولذا قيل في احد اساطير الهنود الحمر ان الشيطان هو من اسقط ممالك الهنود الحمر وكذلك الحال مع حضارة المايا تم ادخال عبادات شيطانية اليهم وتم عبادة الثعبان ذو الريش وحل الجفاف واسباب اخرى ادت الى نهايتهم والعلم عند الله سبحانه وتعالى وناتي الى ظاهرة رواج عبادة الشيطان في عصرنا هذا فهل هي مؤشر على حدث تاريخي فاصل سيغير منصورة عالمنا كما حدث مع الهنود الحمر وسقوط مملكتهم وتحولهم الى قبائل وكان ماينتظرهم بعد ذلك اسوء من الذي فات ان هجوم ياجوج وماجوج سيكون اشبه بحدث اسطوري لكن الاساطير حقيقة هي تحريف لحقائق دينية والله تعالى وحده العالم
2020-12-11 19:25:14
390991
user
22 -
رحيل الأمنيات
تعليقك ...الله يسامحك أخي الكريم لقد جعلت الدنيا سوداء في عيوني أكثر مما هي عليه الآن
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
لا عليكي ، كلها إحتمالات .
2020-12-12 10:04:57
2020-12-11 18:46:23
390981
user
21 -
halima
فعلا مقال اسم على مسمى احتمالات و لم اقلق و المستقبل بين يدي الله ؟ كما ان مقالك مبني فقط على فرضيات فمثلا الديناصورات ليومنا هذا لا يعرف سبب انقراضها لم جعلت النيزك هو من انهى حياتها كما جعلت الانفجار العظيم هو اصل الاكوان من المسلمات كما انك افترضت ان عمر الانسان من 8000 سنة مماذا بنيت صحة كلامك لا يا اخي لا اتفق معك الا في الفقرة الاخيرة التي تناولت فيها الحرب النووية هذا ان كانت مقدرة من الله .
5 - رد من : أبو ميثم العنسي
halima
قد اكون شخص يفصل بين التفكير المادي البحت و التفكير الديني الروحي .
2020-12-13 15:59:53
4 - رد من : halima
الا تتفق معي يا ابو ميثم من يوم هبط ابونا ادم و الحضارة موجودة . فاما العلم فهو و منذ متى كان الانسان و اصله الخ فهي كلها فرضيات يتخبط فيها العلماء الى يومنا هذا
2020-12-13 12:17:10
3 - رد من : همس
احسب اعمار الانبياء والفترة الزمنية بينهم تجد عمر البشرية
2020-12-12 14:53:23
2 - رد من : أبو ميثم العنسي
لست انا من افترض يا حليمة ، هذه علوم اكتشفت لان لها شواهد كثيرة و اثباتات كوجود عظام الديناصورات و تحديد عمرها بالكربون المشع . الإنفجار العظيم هي نظرية الى ان تثبت عكسها ، لكن اذا كانت النتائج على هذه النظرية يبنى عليها حقائق مشاهدة على أرض الواقع ، فإن هذه النظرية ترقى للحقيقة إلى ان يثبت وجوه من القصور فيها في شرح بعض النتائج . عمر الإنسان على الأرض يقال انه مليون عام ، 8 الآف سنة هي عمر الحضارة ، الحضارة تعني بداية قدرة الإنسان على الكتابة و تكوين الدول ، و اقدم حضارتين هما السومرية و المصرية
2020-12-12 10:04:20
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
عمر الحضارة و ليس عمر الإنسان ، الحضارة معناها بداية قدرة الإنسان على تسجيل إنجازاته و الكتابة و الآثار التي بناها
2020-12-12 09:40:16
عدد الردود : 5
اعرض المزيد +
2020-12-11 18:25:51
390978
user
20 -
احمد سلام
اذا وصل مخلوقات فضائية الى الارض لا اعتقد بأنهم سيكونون عدوانيين لان هناك مليارات الكواكب الشبيهة بالارض في الكون فان ارادوا سيغزون تلك الكواكب ولا يفنون البشرية من اجل كوكب الارض ولو وصل تلك المخلوقات الى تلك الحد من التطور فأكيد وصلوا الى السلام بينهم وتعلموا التعايش كي يتفرغوا للعلم ولا اعتقد سوف يبيدون البشر كما نحن لن نفعل ان عثرنا على حياة في كواكب اخرى
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
كل شي محتمل في علم الإحتمالات . شكرا لمرورك
2020-12-12 09:57:18
2020-12-11 18:06:28
390977
user
19 -
شيراز
يا اخي نحن مدمرين وانت اكملت علينا بهذا الموضوع لم استطع قراءته لانني مريضة جدا ومعي اعراض الكورونا بشويش علينا اعصبنا لا تتحمل المزيد هههههه
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
هههههههههه . الحذر من الخوف فقط ، و العفو لو زدت خوفك .
تعاملي مع المرض بثقة فقط و عدم خوف .
2020-12-12 09:56:28
2020-12-11 17:06:12
390966
user
18 -
هديل
لا أؤمن بكل هذا.
نهاية البشرية ستكون بيد الله وحده يعني يوم القيامة.
2 - رد من : بنت الجبل إلى هديل
الحمد لله...كلام واقعي.
وماتشاؤن إلا أن يشاء الله.
2020-12-12 14:59:28
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
و نعم بالله .
2020-12-12 09:55:21
2020-12-11 16:52:22
390961
user
17 -
abdullh
شكراً لك مقال رائع حقيقة.

لكن هل تمزح ياصديقي! هاهه .. لا وجود لما يسمئ بمخلوقات فضائية، هذه بعض أقأويل العلماء. لا أؤمن بها، ثم إنهم لم يأتوا لنا بدليل يثبت وجودها من عدمه ، وحتى إن ظهر الفضائيين فلا أعتقد أنهم مُسالمون ولا عدائيون على الأغلب سيكونوا عديمي الذكاء أو ذوي ذكاء متوسط، وبذلك سننتصر عليهُم بسهولة.🤩

أما مسألة الإيمان بالله عز وجل عند ظهور الفضائيين و الظواهر الأخرى، فالأمر ليس كقصص الأفلام لأن هذا مستبعد فأغلب الناس إن رأو مثل هذه الكائنات سيزداد إيمانة ، والبعض سيُصاب بالجنون!
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
معك في مجرة درب التبانة 200 مليار نجم ، كل نجم معه كوكب احتمالية وجود حياة عليه كبيرة ، فتخيل وجود 73 مليار مجرة كم سيكون إحتمالية وجود حياة عليها .
2020-12-12 09:54:59
2020-12-11 15:51:15
390945
user
16 -
فؤش
قبل قليل قرات خبر موت 6اشخاص من الذين اخذو عقار لكورنا التجريبي
4منهم لم ياخذو العقار بل عقار وهمي
المخ يفرز انه اخذ شيء يقاتل ضد نفسه
الانسان علم نفس
يعني عمر الانسان على الارض 8 الف عام فقط اود الاستفسار منك

تخل يصير فينا متلهم كائنات فضائيه وغيرها
انا بعمر11 عام كان العام1998بفصل الخريف كانت الدنيا على غروب الشمس
شاهد اخي الاصغر مني صحن طائر
وانا شاهدته بسماء كان ابيض ولكن هل هو صحن او طأئره لااعرف
كائنات غيرنا موجوده مثل وجودنا
اسئله كثيره
تضرب العقل منها ذكر بكابوس
موت هتلر تجربة فيلادفيا السفر عبر الزمن
الصحون الطائره
اتنلانتس كنوز مخفيه
والان كورنا التي نعيشها ولكننا
لانفهما مرض مؤامره غيرها
فما بالك بمن سبقنا
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
فعلا الخوف هو عدو الإنسان الأول . بالنسبة للاطباق الطائرة اعتقد قرأت تجربتك في تجارب غريبة ، اذا كنت انت صاحب تلك التجربة
2020-12-12 09:53:14
2020-12-11 15:30:04
390940
user
15 -
ابن زحلة
الحقيقة انا لا أؤمن بالكائنات الفضائية ولقد عاش الكثير من المخلوقات على الأرض قبل آدم عليه السلام منها الحن والخن والمن والجن والجآن و(سموم)الاخيرة قليلون من يسمعو بهم وهم مخلوقات نارية اما بالنسبة للنيزك فمن الممكن ان يكون صحيح والعياذ بالله فكل عام تقريبا يهدد نيزك ما الأرض ولا سمح الله الحرب العالمية الثالثة على الأبواب وستبدأ من لبنان حيث أعيش انا وفليعيننا الله،(اللهم اني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه)آمين
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
الله حافظ لعباده من كل شر .
2020-12-12 09:51:31
2020-12-11 14:57:36
390928
user
14 -
sam6
لسان حال الكوفيد 19 يقول "هل انا قصرت معاكم لاسمح الله عشان تبحثوا عن كارثة غيري"
3 - رد من : امرأة من هذا الزمان
كوفيد ١٩ مع سرطانات و١٠٠آخرون...يشعر بالغدر والخيانة😕....
تحياتي تعليق جميل😁
2020-12-12 23:54:41
2 - رد من : sam6
شفاك الله وعافاك ورفع عن اهل بلادكم الحرب والجوع والمرض واختلف معك في موضوع الكمامه لانها وسيلة لحمايتك من التقاط العدوي كما انها تحمي الاخرين من الرذاذ المتطاير من فمك اثناء الكلام والذي يمكن ان يكون حاملا للعدوي فتقوم بإصابه الاحباب والاصدقاء من حولك دون قصد خاصة ان كانوا من كبار السن واصحاب الامراض المزمنه.
2020-12-12 12:59:57
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
على فكرة عندنا باليمن هزمنا كورونا ، كل الموضوع ابعد الكمامة و عيش حياتك بشكل طبيعي و بدون خوف ، و عندما تصاب به تعالج كأنك أصبت بنزلة برد .
انا مصاب حاليا بالإصابة للمرة الثانية خلال 7 أشهر ، عانيت جدا في المرة الأولى لكن الآن شايفها خفيفة .
دعواتكم لي بالشفاء
2020-12-12 09:50:33
2020-12-11 14:55:55
390927
user
13 -
بنت الجبل إلى صاحب المقال
سودت الحياة بعيني 😔😢
الله يسامحك 😕😐
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
هي سودا من غير مقالي 😉
2020-12-12 09:47:34
2020-12-11 13:50:14
390911
user
12 -
عُلا النَصراب
أكاد أجزم أنه لا توجد مخلوقات أذكي من الإنسان لأن العقل هو معجزتنا نحن البشر تميزنا به "وعلم آدم الأسماء كلها"
لذلك لا أخشي ذكاء الهابطون من السماء، ما يخيف بحق كيف لنا كل هذه التكنولوجيا الفائقة والأسلحه الفتاكه حرفيًا ولن نستطيع التغلب علي يأجوج ومأجوج!
3 - رد من : بنت الاردن الى اندرو
اظن ان سؤالك يجاوب نفسه

سنعود الى العصور الاولى من خلال قنابلنا الفتاكة الحالية
2020-12-12 14:28:43
2 - رد من : أبو ميثم العنسي
اذا وصلت المخلوقات الفضائية إلينا فمن المؤكد ان اذكى منا لانها امتلكت تكنولوجيا مكنتها من السفر عبر الفضاء .
2020-12-12 09:46:43
1 - رد من : أندرو
لأننا سنرجع للحياة القديمة ونستخدم ماكانوا يستخدمونه من الاسلحه القديمة (سيوف رماح و دروع ومنجنيق الخ ) ولا اعلم كيف سنعود للوراء ونحن في تقدم هذا حقا محير ؟!
2020-12-11 14:51:02
2020-12-11 13:24:44
390908
user
11 -
مواطنة كابوسية
نحن كجنس بشرى عجزنا عن التواصل مع بعضنا البعض..فكيف لنا أن نتواصل مع جنس آخر لا نعلم عنه شيئا ؟!
عنصرية وتنمر داخل حدود الدولة الواحدة ..نحن كعرب كثيرا ما تشابكنا فى معارك كلامية حامية بسبب مباراة كرة قدم وصلت احيانا إلى التطاول على العرض والشرف..اشك اننا كبشر قادرين على التواصل مع تلك الكائنات...وعلى يقين ان تلك الاخيرة ستندم أشد الندم على عبورها غلافنا الجوى...(احنا نفسنا كبشر مش طايقين نفسنا)..سيجد الفضائيين من يتلصص عليهم ومن يتنمر عليهم ومن سيضايقهم لا لسبب إلا الرغبة فى إيذاء الغير.

لم اخشى نزول كائنات إلى كوكبنا ابدا..فماذا قد يفعل هؤلاء أكثر مما نفعله ببعضنا البعض..هل سيخطفنى كائن فضائي؟ الكائن البشري يفعل ذلك...هل سيقتلنى؟ هذا الاخير يفعل ذلك ايضا..بل ويتفنن به وكانه يبدع فى لوحة فنية مرسومة بدماء الضحايا.

ايها الكائن الفضائى اهلا وسهلا ومرحبا..نورت كوكبنا المظلم...ولكن لك على حق النصح....لن تجد فى الارض إلا كل شر...ولو وجدت الخير سينقلب حتما لشر..ابحث لنفسك عن كوكب آخر ..لا يفنيه ساكنيه 💔
سلمت يداك اخى الفاضل
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
الحق كل الحق معك ، لم نستطع التواصل فيما بيننا كبشر فهل نستطيع التواصل مع مخلوقات الفضاء
2020-12-12 09:28:09
2020-12-11 13:14:56
390905
user
10 -
maher
مقالٌ قيَّم بالنسبة لوجود المخلوقات الفضائية لو كانت موجودة حَقًّا - وهَذا هُوَ الأرجح- فلن يهتز إيماني بالله تعالى قيد أنملة عادي جِدًّا الله سبحانه الذي خلق الإنسانَ بأحسنِ تقويم قادرٌ على إن يخلقَ مثلهُم وليس هذا على الله بعزيز كما قد أشار القُرآن الكريم بالفعل في سورة الشورى عن وجود دوابٍ في السماء - كُلُّ ما يدب على رجليهِ يُسمى دابة-( وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ (29) والكون بالغ الضخامة قُطر الكون المنظور وحده 93 مليار سنة ضوئية أما الحرب النووية فهو أمر غير مستبعد وخاصةً إذا تمعنت أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أخر الزمان وتحديدًا وقت ظهور الدجال و يأجوج ومأجوج تجدُّ فيها ذكر الحرب بالسيوف والسِهام وغيرُ ذلك وهو أمرٌ يدعو لَّلتفكر قليلًا

الساعة الآن 9:14 مساءً
2 - رد من : maher
لقد ذُكر القتال بالسيوف في أخر الزمان في حديث صحيح السند( ( لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالأَعْمَاقِ - أَوْ بِدَابِقَ - فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الأَرْضِ يَوْمَئِذٍ فَإِذَا تَصَافُّوا قَالَتِ الرُّومُ خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ. فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ لاَ وَاللَّهِ لاَ نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا ، فَيُقَاتِلُونَهُمْ فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لاَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللَّهِ وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ لاَ يُفْتَنُونَ أَبَدًا فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطُنْطِينِيَّةَ فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ قَدْ عَلَّقُوا (سُيُوفَهُمْ) بِالزَّيْتُونِ إِذْ صَاحَ فِيهِمُ الشَّيْطَانُ إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِي أَهْلِيكُمْ. فَيَخْرُجُونَ وَذَلِكَ بَاطِلٌ فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ فَأَمَّهُمْ فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللَّهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ فَلَوْ تَرَكَهُ لاَنْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللَّهُ بِيَدِهِ فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِي حَرْبَتِهِ ) . رواه مسلم ( 2897 )
وهُناكَ أحاديث أُخرى غيرها ولكن هذهِ الأحاديث قد تقبل التأويل

الساعة الآن9:46 مساءً
2020-12-12 13:46:16
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
لماذا نعود للسهام و الرماح ؟ لقد ذكر الرسول عليه صلاة الله و سلامه انه في الزمن القادم سيقتل فلان بالسلاح و لم يقل السيف او الرمح ، ما هو المانع ان هذه الأسلحة الحديثة هي التي سنقاتل بها آخر الزمان ؟
شكرا مرورك اخي الكريم
2020-12-12 09:26:36
2020-12-11 13:12:17
390904
user
9 -
حازم هشام
سلمت يداك على هذا المقال الجميل أحسنت واصل !
سأجيبك بشيئ واحد "قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا " و نسأل الله العافية.
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
و نعم بالله ، شكرا لمرورك اللطيف .
2020-12-12 09:21:48
2020-12-11 12:49:36
390899
user
8 -
توبي
مزجت الخوف والتشويق ببَعْض
، الكائنات الفضائيه رغم عدم وجود دلائل قاطعه لوجودها الا ان وجودها متوقع وجائز ، ولعلمي اعتقد ان الاسلحه النوويه محرمه على الدول استخدامها في الحروب الا للتجارب فقط وطبعاً تكون هذا التجارب في الصحاري بعيدا عن السكان ، لكن لم افهم مقصودك من ثأثير اكتشاف المخلوقات الفضائيه بلأيمان ،
بالعكس تماماً ارى انه سيزيد من ايمان البعض بالله و من التفكر في خلق الله وقدرته وتدبرالقرآن ،
احسنت مقال رائع .
1 - رد من : أبو ميثم العنسي
أقصدك من تأثير ذلك على الإيمان بالله هو ان الكثير يجزمون بعدم وجود حياة في كوكب آخر و يربطون ذلك بإيمانهم ان الله لم يخلق غيرهم ككائنات عاقلة في هذا الكون ، ماذا عندما يكتشفون ان هناك كائنات غيرهم ماذا سيكون موقفهم ؟ هل سيضعف عندهم الإعتقاد الإيماني ؟
2020-12-12 09:21:13
عرض المزيد ..
move
1