الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

يعيشون بيننا

بقلم : طامعه في عفو وكرم العفو الكريم - السودان

سمعت بعض الجنيات يأكلن السمك و تسمع أصوت الأكل
سمعت بعض الجنيات يأكلن السمك و تسمع أصوت الأكل

 
السلام عليكم و رحمة الله ، أعزائي الكابوسيون أنا متابعة قديمة لهذا الموقع الرائع ، و كثيراً ما فكرت أن أشارككم بنات أفكاري لكنني أتردد ، و حتى اللحظة أكتب و لا أدري هل سأرسل مشاركتي أم لا ، حسناً لن أطيل هذا الحديث الذي لا طائل منه و لندخل في صلب الموضوع .

أنا أسكن في أحدى القرى المتمدنة التي ترقد على ضفاف النيل ، و قد كانت قريتي هذه قبل أن تتمدن قرية صغيرة وادعة كل من يسكنها تربطهم صلة القرابة و النسب ، و هم قوم بسطاء جداً يعيشون على ما تنتجه مزارعهم النيلية الخصبة و ما توفره لهم ماشيتهم من البان و لحوم ، و يعتمدون في طهي طعامهم على الخشب الذي توفره لهم الغابات النيلية الكثيفة بين القرية و النيل ،

و كان من المعروف أن الجن يسكنونها و لا يؤذون الأهالي ، فحدث أن ذهبت جدتي لأبي لإحضار بعض الخشب لإعداد الطعام ، و كان أبي الذي هو الآن قد جاوز ال ٦٠ من عمره صغيراً ، فوجدت جدتي في الغابة طائراً صغيراً تحت شجرة فأعجبتها ألوانه و قالت يا لجماله ! سوف أخذه لعبد الله أبني ليلعب به ، فناداها من فوق الشجرة كيان غير مرئي أنثوي غامض : أتركي العصفور فلدينا أيضاً طفل مثل عبد الله يلعب به.

أما قصتي التالية فحدثت في بيت جارة جدة أمي ، فقد روت لي جدتي : أنه كان من العادي جداً و غير المستغرب أن تسمع أحد الجن يحاورك أو يتحاورن فيما بينهم ، فذكرت جدة أمي لبنتها التي هي جدتي أنا ، أن جارة لها قد علقت ما تبقى من أسماك العشاء في المشلعيب ، و هو شيء كان أسلافنا يعلقونه ليتدلى من السقف ثم يضعون فيه الطعام و يغطونه للحفاظ عليه قبل دخول الكهرباء و الثلاجات ،

فسمعت بعض الجنيات يأكلن السمك و تسمع أصوت الأكل و  ترى العظام و أشواك الأسماك على الأرض و يتحاورن ، و لا ترى تلك الجارة من يتكلم ، فقط كانت تسمع ، فسمعت أحداهن تقول للأخرى : الحلة دي كلها ضقنا زادها أن أهل هذه القرية كلها قد تذوقنا طعامهم ما عدا بيضاء اللون التي تسكن جوار هذا البيت فهي دائماً تسمي الله ، و المقصود بالحميراء والتي تعني بيضاء اللون فهي جده أمي جاره السيدة صاحبه السمك.

أما قصتنا الثالثة : فهي لسيدة لا أعرفها معرفة شخصية ، و لكن حدثوني عنها أنها كانت كعادة الناس في تلك الأيام تطحن الحبوب على الرحى أو ما يُسمى بعاميتنا القديمة المرحاكة أو المحراكة ، لا ادري أيهما أصح ؟ ، حسناً ، لا يهم ، فلنعد للقصة ، كانت هذه السيدة تنظف حبوب القمح تمهيداً لطحنها بالرحى ، فباغتها صوت كيان غامض يقول لها بصوت أنثوي أن لا تطحن الحبوب بهذه الرحى لمدة ثلاثة أيام لأن ابنتها قد ولدت مولودها فيها ، فما كان منها إلا أن رضخت للأمر و قامت بطحن القمح عند جارتها.

حسناً ، نسيت أن أخبركم أن الغابة النيلية المذكورة قد جرت إزالتها بسبب التوسع في البناء وقامت محلها عشرات المساكن ، من بينها منزل تسكنه أختي ، و هذا هو محور قصتنا الرابعة ، لأن المساكن هناك بعضها مسكون ، و الحمد لله فأن بيت أختي آمن بفضل الله ، ولكن منزل أهل زوجها و خصوصاً صالون الرجال في منزلهم و شجرة الليمون التي تجاوره فهما مسكونان ، و قد كان زوجها و شقيقه يريان كيانات غامضة في الغالب قصيرة القامه تتجول في الصالون ، أما أقرب حادثة رويت لي عن صالون بيتهم ،

فقد روتها لي بنت أخت زوج أختي ، فقد كنا ندرس في نفس المدرسة فقالت لي : أنها ذات ليلة كانت تنظف صالون بيت جدها لأن غداً العيد ، و تأخرت حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل مع أختها في التنظيف ، فحدث أن دخلت قطه سوداء و وقفت على قوائمها الخلفية و أشارت لهما بيدها و بصوت واثق : يلا برا ، تطلب منهما الخروج ، و ما كان منهما  إلا أن امتثلتا للأمر دون أبدا أي ردة فعل سوى أنهما لن و لم تدخلا ذلك الصالون مرة أخرى ، فهما حتى تلك الليلة كانتا تسمعان فقط و كانت تلك أول و بالطبع أخر مرة يتواجهان مع ساكني الصالون.

أما التجربة الأكثر رعباً فقد حدثت لواحدة من الجدات ، فقد كانت أمرأة وحيدة و  مسكينة ، تجاور شيخاً تقياً كان يقوم بتحصين دارها يومياً لأنه يعلم أن أحد أشرار الجن يسكن المنطقة ، فكان يخرج و يتعبد في احدى مغارت الجبل الذي هو سبب خصوبة أرضنا النيلية ، فكان أن تأخر يوما ما و لم يعد حتى انغماس كعكة الشمس في كوب البحر ، حسناً أعرف أنها مقوله مسروقه من كتاب بنات الرياض ، لا عليكم أعزائي القراء فلنعد للقصة ،

فبعد غروب الشمس و هجوم جحافل الظلام أنارت تلك المسكينة فانوس البيت وعلى أضوائه المتراقصة شاهدت رجلاً ضخم الجثة ،  أسود اللون ، يملأ جسده شعر كثيف و يتطاير الشر من عينيه المحمرتين قد قفز إلى بيتها من النافذة و كان يتقدم نحوها ، و هي تذكر أسماء الأولياء الصالحين حسب اعتقادها البسيط ، حتى نادت بأسم احد الشيوخ الذي يُدعى أبو سروره ، فتوقف ذلك الشيء عند نطقها لذلك الاسم ، و يبدو أنه أردا أن يضلها و يثبت لها أن مناداه الشيوخ و الأولياء الصالحين الذين في القبور تجدي نفعاً ،

فتظاهر بأنه قد تراجع وقال لها : لو ما ناديتي أبو سروره كنت صبحت رأسك كورة ، و يعني أنه لولا استنجادها بالشيخ أبو سروره لوجدوها في الصباح و رأسها مثل الكورة ، ولا أعني كره القدم بل الكورة ، و هي الصحن العميق دائري الشكل الذي يستخدم للشوربة وما شابهها ، و بعد ذهابه بدقائق أتى الشيخ الذي كان يقوم بتحصينها و يبدو أنه قد جاء مسرعا  فسألها إن كان قد أتاها ؟ فأخبرته ، و توعده ذلك الشيخ بالعقاب ، لا أكتمكم سراً أن هذه القصة بالذات تسبب لي الهواجس و الكوابيس ليلاً فهي مرعبة بحق.

أتمنى أن تجد قصصي القبول لديكم.

تاريخ النشر : 2020-12-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
تجربة غريبة ومخيفة
aziz - اسبانيا
الرعب الحقيقي - الجزء السادس
كلوديا - الخليج العربي
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (19)
2021-01-04 17:55:52
user
396461
13 -
القلب الحزين
قصص جميلة حقاً أحسنت.
2021-01-02 04:04:35
user
395814
12 -
ثنيان ، السعودية
طريقة سردك للقصص ممتع وشيق جداً ، واصلي الكتابة أختي الكريم ، دمتِ بود.
2020-12-27 05:13:24
user
394520
11 -
روكسانا
قصص رائعة ..وانا اصدق و احب قصص الجدات كثيرا...
يسلموا الايادي على المجهود الجميل.

واتمنى منك المزيد....
2020-12-26 19:09:57
user
394473
10 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم عفوا التعليق للقصة التي سبقت هذه القصة وليس لهذه القصة ارسلته سهوا لهذه القصة
2020-12-26 19:05:06
user
394472
9 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم من يقرا قصتك كانه يعيش احداثها هذه الاحداث لايناسبها السرد الموجز فكثير من القصص التي تنشر هنا تكون موجزة وقد يناسبها السر الموجز وقد لايناسبها وحسنا فعلت بان جعلت سردكغير موجز والا لمسخت قصتك واحداث قصتك يناسبها العرض الهاديء للاحداث وحسنا فعلت بهذا العرض الهاديء الذي عرضت احداثها به تجعل القاريء يعيش الحدث ولو كان عرضا حادا لذهبت متتة سردها وكل ماكتبته كان ضروريا للقصة الجميلة والحمد لله تعالى على سلامتك وليس من الضروري ان يعرف الانسان الحكمة من خلق كل شيء يكفي ان يعرف ان الله تعالى حكيم وكفى
2020-12-26 10:07:31
user
394352
8 -
تيتان
استمتعت بقصصك فأسلوبك جميل في الكتابة.. القصة الأخيرة اضحكتني اكثر مما ارعبتني ههههه
انا بأنتظار المذيد من قصصكِ اختي 🙂🙂
2020-12-26 03:33:47
user
394287
7 -
مصطفى
ﷺمحمـدﷺ ✿ٱللَّـﮬـُمَّۦِصلِِۦِوَسَلِّمْ؏َـلَےسَيِّدِنَامُحَمـد
2020-12-26 01:20:51
user
394280
6 -
عبدالله الحربي
استمتعت بقراءة جميع القصص اللتي كتبتيها ولكن ، !

لماذا واين ذهب هاذا الشيخ اللي يحصن الناس وبنفس الوقت عاد بعد ان ذهب الشيطان ؟

هل هو دجال ومتفق مع هاذا الرجل المتنكر ام لا الله اعلم ،
1 - رد من : طامعه في عفو و كرم العفو الكريم
انا سمعت القصص ولا اعرف ابطالها معرفه شخصيه

هو لم يكن يقول انا كذا و كذا ولم يكثر التطبيل لنفسه بل كان الناس يرون زهده و تعبده و هو لم يختفي لانه اصلا يذهب يوميا لذلك الغار هو فقط تأخر ذلك اليوم اما الشئ المرعب فهو لم يكن رجلا من بني الانسان بل قصدت ان هيئته بشريه

لا اظن بأنه اتفق معه فتلك المسكينه لم تعلم بان ذلك العابد كان يحصن منزلها الا بعد ان شاهدت ذلك الكائن
2020-12-26 08:16:46
2020-12-25 15:13:53
user
394195
5 -
محمد من الخرطوم
والله قصصك سمحة شديد وضحكتني شديد قصة الكديسة السودا (القطة السوداء) لما جلست وقالت: يلا برا هههههههههه . بس مافهمت جملة (الجبل الذي هو سبب خصوبة ارضنا النيلية)؟ لأن سبب خصوبة الأرض علي ضفتي النيل هو ماء النهر العذبة والطمي الذي يحمله النيل الأزرق معه أثناء نزوله بقوة من الهضبة الاثيوبية وكذلك الطمي الكثيف الذي يحمله النيل الأبيض بتياره البطئ من كينيا والاغلب من جنوب السودان وهذا الطمي الكثيف غير لون المياه فسمي بالأبيض ويلتقي النهران في الخرطوم فلا يمتزجان بسرعة ويكون هناك فاصل واضح للعيان في نصف المياه
1 - رد من : طامعه في عفو و كرم العفو الكريم
كلامك صحيح ولكن المنطقه التي اتحدث عنها تزيد فيها خصوبه التربه بسبب ثوران بركان قديم قد انفجر و اطلق الحمم و المواد المغذيه للتربه من باطن الارض لسطحها في زمان سحيق لم يدل عليه سوى الجبل الذي يجاور النيل حاليا

لقد تجنبت الحديث بالعاميه خشيه حذف المفردات كالذي حل بقصصي فأفقدها الكثير في نظري
2020-12-26 08:10:58
2020-12-25 14:01:32
user
394185
4 -
انا_المصري
أعجبتني جداااا هذه القصص الرائعة♥فانا من عشاق قصص الرعب والغموض،وأتمني أن أعيش قصص مثل هذه وأري العالم الآخررر.
-بالنسبة لكل القصص جميلة وأصدق أنها حدثت لإن السودان تتمتع بوديان وكهوف وغابات وأماكن منعزلة كثيرة لذلك يتواجد الجن بها بكثرة،،ولكن آخر قصة لم تعجبني لسببين:
-هذا الرجل المعتزل للناس ف كهف ويقولون عليه"ولي"ويحصن الناس؟؟!!لماذا يعبد الله ف كهف هههه ولماذا هو الوحيد الذي يحصن الناس ههه.
-ثانيا:للحماية م الجن والشياطين نذكر الله فقط ولا نذكر أشخاص يقال عنهم"أولياء"،،لإن ذلك شرك بالله..والله يغفر الذنوب جميعا إلا الشرك به.
1 - رد من : تيتان
قصدها ان السيدة كبيرة في السن وتفكيرها البسيط تستنجد بالاولياء الصالحين وما إلى ذلك
لا تستغرب فهذا الأمر كان منتشر عند أجدادنا والسابقين.
2020-12-26 10:04:54
2020-12-25 11:56:06
user
394165
3 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
بغض النظر عن احداث المقال ورغم غرابتها الا ان مقطع كعكة الشمس وكوب البحر اعجبني اكثر وكنت متاكدا انكي لستي صاحبة هذا المقطع بانتظار احداث اخرى
1 - رد من : طامعه في عفو و كرم العفو الكريم
هههههه هل كتابتي ركيكه لهذه الدرجه

كرما لشخصيتك المميزة سوف اكثر من الاقتباسات المسروقه ف المرة القادمه
2020-12-26 08:05:27
2020-12-25 11:33:45
user
394161
2 -
عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم بدون الدخول في معترك الاراء المختلفة وحياتنا كلها معارك تقريبا معركة انتخابية ومعركة امتحانية ومعترك سياسي وغيرها من المعارك ذكر احد الكتاب السودانيين ولايحضرني اسمه الان انه واهل قريته يعيشون مع الجن جنبا الى جنب وان هؤلاء الجن ولايؤذون وقال الروائي السوداني المبدع عبد العزيز بركة ساكن اننا في السودان لانحتاج الواقعية السحرية لان حياتنا في كثير من تفاصيلها واقعية سحرية واننا نعيش هذه الواقعية السحرية القصص التي روتها الاخت قصص طريفة وبعضها لايخلو من شيء جديد ولكن كيف يكون الجن بالمواصفات التي ذكرتها ولاياكل طعاما ذكرت عليه البسملة مشكورة الاخت لمشاركتنا قصصها الجميلة
1 - رد من : عبد السلام
بسم الله الرحمن الرحيم قال الكاتب السوداني ان هؤلاء الجن طيبون ولايؤذون احد ولكن مالذي سيحصل عليه الانسان من عشرة سنوات طويلة مع الجن هل سيحصل على خير كثير ان سلم من اذاهم وشرهم فهو غنيمة ولن يحصل الا على خير قليل جدا ان حصل والله تبارك وتعالى وحده مالك الخير وقد سال رجل من اهل البصرة يدعى عباية الامام علي عليه السلام عن الاستطاعة التي نقوم ونقعد ونفكر ونتكلم ونؤدي اعمالنا كلها بها فقال له الامام علي عليه السلام ان قلت انك تملكها مع الله قتلتك وان قلت انك تملكها من دون الله قتلتك فقال عباية وكيف اقول ياامير المؤمنين فقال له الامام علي عليه السلام قل انك تملكها بالله الذي يملكها من دونك كلمة موجزة بليغة جامعة مانعة يعجز حتى الفلاسفة والمتكلمين عن قول مثلها وسبحان من ليس فوقه اله يخشى سبحان من دونه سبحان من ليس دونه ملك يتقى سبحان من ليس له وزير يؤتى سبحان من ليس له بواب يرشى سبحان من فلق البحر لموسى سبحان من لايزداد على كثرة الذنوب الا عفوا وصفحا سبحان من لايزداد على كثرة السؤال الا كرما وجودا
2020-12-25 20:54:27
2020-12-25 11:28:02
user
394159
1 -
‏عبدالله المغيصيب
‏سلام عليكم مساء الخير ‏على الجميع


‏وبالفعل في فترة من الاجيال السابقة رحمة الله عليهم وغفر لهم ‏كانت منتشرة مثل هذه المظاهر كالاستنجاد والاستغاثه ‏الملائكة أو الأنبياء أو الأولياء والصالحين وإلى آخره من اصحاب المكانه ‏وكلها كما هو معروف من مظاهر الشرك بالله التي لا تجوز ولاتصح ‏الحمد لله الآن الناس اصبح عندها المزيد من الوعي بخصوص هذه الامور والمظاهر واكثر فاكثر باتوا يتجنبوها ‏وأن شاء الله تزداد ‏التوعية اكثروا في هذا الباب وخاصة في المناطق الأقل حظوه ‏في التعليم الشرعي والدنوي
اذ ‏حتى هي منافيه للعقل والوعي ‏السليم اذ ‏كيف سينفعني شخص ميت ‏مهما علا شانه ديناااوخلقا ‏لو كان قادر لنفع نفسه

‏اما باقي القصص والتجارب بالتأكيد راح نستمتع في باقي آراء الأخوة والأخوات عنها
‏وتحية للشعب السودان ‏الطيب وباقي الأخوة والأخوات من كل الدول العربية والإسلامية وكل شريف في هذا العالم شكرا
1 - رد من : إلهام-السعودية
أشكرك عزيزتي طامعة على مجموعتك القصصية الغريبة .
حقيقة لا أعرف هل هذه الأحداث التي وقعت لهؤلاء الناس هي من فعل الجن أم من فعل ماورائيات أخرى مجهولة لنا.
أنا من عشاق عالم الرعب والغموض والماورائيات. بعد توسع اطلاعي في هذا المجال أصبحت لا أفسر أي فعل غريب على أنه من فعل الجن فهناك كائنات ظلية وكائنات متداخلة بين العوالم وهلم جرا من مخلوقات الله عزوجل التي لانعلم عنها, وصدق المولى عزوجل بقوله : "ويخلق مالاتعلمون"

دمت بود ....
اللهم صل وسلم على الحبيب المصطفى
2020-12-26 14:02:58
move
1
close