الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

محتار أبحث عن استشارة

بقلم : ابو النور
للتواصل : [email protected]

أحاول أن أتقرب أبني و لكنه يبتعد عني
أحاول أن أتقرب أبني و لكنه يبتعد عني


بعد التحية ، بدأت قصتي عندما تزوجت بنت خالتي و بدون رضى أهلي ، كنت مغترب و بلغت من العمر ٣١ عاماً ، فكانت قسمتي و نصيبي ، و لكن بعد الزواج كان أهلي يضايقونها خاصةً بعد سفري و تركها في البيت لطلب الرزق ، و في السنه الثانية حملت زوجتي و كنا مسرورين حتى أنني حضرت موعد ولادتها و أنجبت لي ولد ، و بعد أن أطمأنت عليها رجعت إلى عملي بالغربة ، و لم يمضي علي شهرين حتى أتصلت بي زوجتي و قالت لي : أن أهلي يتهمونها بشخص قريب ، فقلت : أنها مجرد مشاكل و كيد النساء ،

و بعد فترة أتصلوا بي أهلي و قالوا : لقد مسكنا عند زوجتك شخص ، هو أبن أختي ، فعدت من غربتي فوراً و ذهبت إلى البيت لأتحقق من كلامهم ، لكن أتضح لي أنه لا يوجد دليل على صحة كلامهم ، و كانوا يكيدون لها بعد أن أنجبت لي ولداً ، و جُن جنونهم ، فهل يمكن لزوجه أن تخون زوجها بعد ولادتها بشهر ؟ و نحن نحب بعض و على تواصل مباشر و هي تخبرني بكل شيء ، فكيف أطلق أم ولدي بدون دليل ؟ أنتم قلتم أنكم مسكتم رجل عندها ، أين هو ، و لماذا لم تمسكوه و تشهدوا عليه ليكون كل شيء واضح ؟ راجعت ضميري ولم استطيع أن أظلم زوجتي و أكون من الظالمين ، احتسبتها عند الله و أحسست أنها مكيدة ، و من أجل أبني تابعت معها ،

و لكن المشاكل أستمرت بل  و زادت بغيابي ، و في وقتها كان أبني يرضع من أمه حليب زعل ، كانت زوجتي زعلانه لما يحدث لها من مضايقات من أهلي و هذا أثر على نمو أبني ، حيث كانت زوجتي تحرس أبني داخل غرفتها خوفاً عليه ، و لأني في الغربة و الأن و بعد أن أصبح عمر أبني ١٧ عام ، و كان في صغره يشاهد أخواتي وهن يضربونها و يشوهون سمعتها في غيابي ، فقد أنعكس الأمر على حالته النفسية عندما كبر و أصبح ضعيف الشخصية و انطوائي ، أحاول أن أتقرب منه و لكنه يبتعد عني ، و فاجئنا الأن بأمور من تخيلاته و هو صغير ، و يحملنا مسؤولية ما يشعر به من ضعف الأن ،

حتى أنه يتخيل ما يقولون من إشاعات عن أمه بالحقيقة ويضعها حُجة لفشله و ضعفه ، حتى أنه يتهمني أنا بأني لا أحبه ، و عندما منعت عنه أمه الهاتف لأنه يراسل البنات خوفاً عليه لأنه في توجيهي و تريد مصلحته و توفر له كل وسائل الراحة ، و عندما تمنع عنه شيء يختلق أشياء وهمية ، حتى أنه قال لأمه : أنا لا أحبك ولا أحترمك ، لأنها تقسو عليه لكي يدرس و يؤمن مستقبله ، و يريد أن يغادر البيت و يكون حر ، ماذا أفعل معه ؟ الضرب لا يحل مشكلة ، خصوصاً أنا أسافر لأعيل أسرتي و ليس لي دخل أخر ، أرجو منكم أن تشيروا علي ماذا أفعل ؟ لأني فعلاً محتار و لم أصادف مثل هذه المشكلة من قبل.

تاريخ النشر : 2021-01-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
تجربة غريبة ومخيفة
aziz - اسبانيا
الرعب الحقيقي - الجزء السادس
كلوديا - الخليج العربي
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (25)
2021-01-08 19:05:33
user
397533
16 -
بنت آل شريفي
اخي هل من المستحيل ان تحصل على مصدر دخل في بلدك ؟؟ هل يمكن ان تأخذهما معك ؟ اقصد زوجتك وابنك !

في بادئ الامر كان بإمكانك التصرف لكي لا يكبر ويتربى ابنك في المشاكل كان بإمكانك ان تأجر لزوجتك وابنك شقه بحيث تأخذ جانب وتبتعد عن مشاكل اهلك .. او ان تعيش مع اهلها افضل بكثير من تعامل اهلك لها .. ولكن لنقول قدر الله وماشاء فعل
انسى الماضي بما فيه وركز بحاضرك

حاول بقدر المستطاع ان تسعى ان تكونو اسره في منزل واحد الغربه تشتت لابنك وضياع.. والأم من الصعب عليها ان تحكم وتتعامل لوحدها مع مراهق فوجودك بجانبهما لابد منه انا لا اعلم وضعك المادي ولكن تحسبا سأقول لك اذا لديك رأس مال كبير بحيث تستطيع الرجوع لبلدك وعمل بزنز او مشروع سيكون مصدر دخل يمكنك اعاله زوجتك وابنك وتكون بالقرب منهما .. و ثقف زوجتك واتفقو سويا على انها كيف من المفترض ان تتعامل معه على حد علمي الاولاد لا يأتون بالقساوه بل "بالمسايسه" فالقسوه لا يولد الا العناد .. جرب ان تتحدث مع مرشد أسري سيطرح لك حلول ستساعدك بخصوص تعاملك مع ابنك
2021-01-04 14:11:56
user
396386
15 -
بنت الاردن
سامحني لو قسوت عليك

ابنك يذكرني بنفسي
اشعر بالم و غصة
عندي برود عاطفي شديد تجاه اهلي
هل تعرف لماذا
لاننا مثلكم
والد مسافر .. ام هي الرجل و المرأة في البيت .. اسرة مع وقف التنفيذ .. الى الان لا اعرف كيف افتح حديث مع ابي و اعجز عن التعبير عن مشاعري

عمري ثلاثين و انا ام و زوجي مغترب و انا مستعدة لعمل اي شيء كي لا ابتعد عنه و اضطر لفصل اولادي عن والدهم و تكرار طفولتي البائسة
كنت اشعر باليتم و والدي حي يرزق

اظن ان ابنك يشعر بما وصفته لك الان من مشاعري
اخبرني كيف لك ان ترمم هذا

ثم ان ضعف الشخصية ناتج عن غياب دور الاب في القدوة و المصاحبة و تعليم الرجولة و ليس للامر علاقة بخلافات النساء

و انت لا تمن على احد بسكوتك عن ظلم اهلك .. بل انت ظالم معهم لها ان لم تنصفها و تسترد لها كرامتها
2021-01-04 01:28:58
user
396243
14 -
ابو يوسف
يا اخي أنا لا أقصد الإهانة ولكن هذا تحليلي الموقف العقوق كأس ولا بد أن يتجرعه كل عاق وأنت عقت والديك بزواجك مما يكرهون فما تنتظر من ابنك ؟يكون بار بك ؟محال. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بروا أبائكم تبركم ابنائكم و عفوا تعف نسائكم).
1 - رد من : زكية
ما علاقة عقوق الوالدين بالزواج من شخص ما؟؟؟
إذا كان الوالدين قد تزوجوا ، فليتركو أبنائهم يتزوجون من شاؤوا ، كل شخص حر و يتحمل مسؤولية أفعاله
2021-01-07 16:24:20
2021-01-03 07:32:06
user
396039
13 -
أبو باقر
بسم الله الرحمان الرحيم . وبه تعالى نستعين
أنت الآن في نظري رجل بالغ وليس طفلاً أو صبي ، يا عزيزي أن ما حدث في سالف الزمان كان مكيدة لإجل الإنفصال عن اُمك ، لم أصدق لأنه لم أجد أي دليل حيث قالوا أنهم قد أمسكوها متلبسة بالجرم المشهود ولكن أين هو ولماذا يبلغوا عليه الشرطة أو يقموا عليه الدنيا ويقعدوها .
وهكذا تتكلم معه بكل هدوء واذا وجدت منه إعراضاً فكلمه أيضاً بكل هدوء وسكينة وبأعذب الكلمات ، وبعد ان تجد منه التجاوب ، قبل على جبينه وأطلب أن يقبل يد أمه ويعتذر منها ثم يحتضنها والسلام
2021-01-03 07:31:56
user
396038
12 -
أبو باقر
بسم الله الرحمان الرحيم . وبه تعالى نستعين
يا سيدي الفاضل لقد أشار الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله) إلى خطورة مرحلة الشباب حين قال : (الشباب شعبة من الجنون) . يرى البعض أنه تكمن خطورة الشباب في أمور ركزوا الكلام على اثنين منها هما : (الجمال والجنس) .ولكن يا أبو النور هنالك أمور خطيرة أخرى في الشباب بشكل عام وهو إندفاع البعض منهم نحو إتخاذ القرار بشكل غير واعي ، أي لا يدرك عواقب الأمور وذلك بسبب قلة التجارب ، وعدم إستشارة من هم أفهم منهم . وكذلك الأستبداد بالرأي .لقد كنت في مضى معلم وكان من بين طلابي فتاة كان أهلها يشكون من سوء تصرفاتها معهم ، وفي يوم من الأيام تحدثت لهم عن بر الوالدين ، وهنا كانت المفاجأة لقد قال أهلها إنها بدأت تتغير كثيراً ، قد تستغرب يا عزيزي لو قلت لك أنني قد إستأت مما سمعت ، ماذا فعلت لها هل قرآت الرقية على رأسها أم سحرتها ، العلة في الأهل لا يعرفون كيفية التعامل معها ولا كيفية التحدث إليه وقديماً قيل في حكمة : (الكلمة الطيبة تخرج الأفعى من جحرها) .
والآن لنعد إلى مشكلتك يا سيدي الفاضل يا أبو النور ، لقد طلبت مساعدتنا إعتبرني صديقك وكما تعلم أن الصديق أقرب من الأخ بل وحتى في بعض الأحيان من الأب والام ، فهو يعرف كل أسراره والتي قد يخفى بعضها على الأهل .
يا عزيزي اُطلب من زوجتك أن تعد لكما الشاي أو فنجانان من القهوة أو حسب التقاليد المتعارف عليها في بلدك ، ثم أجعله يجلس معك أي بالقرب منك ثم أطلب منه شرب ما أدعته لك الأخت (أم النور) تبدأ بالحديث بمدح الشراب وتخبره بأن أمه تعده بشكل رائع ، وبعد ذلك تمسك إحدى يديه ، وتقول له قبل البدأ بالحديث يا حبيبي يا صغيري يا بني وغيرها من الكلمات التي يذوب بها الإنسان . (وللحديث تتمة)
5 - رد من : بنت آل شريفي
👌
2021-01-08 19:07:57
4 - رد من : أبو باقر
شكرا جزيلا على مروركم الكريم تقييمكم وتقديركم لي شهادة أعتز بها شكرا جزيلا للمرة الثانية وأسالكم الدعاء والسلام
2021-01-08 07:21:16
3 - رد من : أوتاكو
أروع إجابة أنا انصح صاحب المشكلة بتطبيقها.
2021-01-08 00:52:28
2 - رد من : أبو باقر
شكرا على مروركم الكريم . وتقيمكم وتقديركم شاهد أعتز بها شكرا جزيلا مرة اخرى
وننتظر رد أو رأي صاحب المقال والسلام
2021-01-03 10:41:02
1 - رد من : maroua
تعليق رائع ارجو من صاحب االمقال ان يطبق هذه النصيحة 
2021-01-03 09:32:03
عدد الردود : 5
اعرض المزيد +
2021-01-02 17:26:38
user
395982
11 -
بنت العراق
تنويه على تعليقي رقم 4

صاحب المقال

انا عندما نصحتك ان تتخذ من رغبته في ترك المنزل مستقبلا وسيلة لكي تجد منفذا او موضوعا مشتركاً تبدا به الحديث مع ابنك، كان هذا لغرض ان توطد علاقتك به وتتقرب منه حتى تستطيع ان تقنعه بنبذ الفكرة من رأسه يوما ما خصوصا عندما تقنعه بمساوئ العيش وحيداً من خلال تجربة اغترابك. على افضل الفروض يمكنك ان تستغل رغبته تلك بأقناعه بالتفوق في دراسته حتى يتمكن من الحصول على بعثة من الحكومة لاكمال دراسته في الخارج مستقبلا وبذلك تتحقق رغبته ويعيش وحيدا، لعله بحلول ذلك الوقت يكون اكثر تعقلا وهدوءا خصوصا وانه على وشك ان يخرج من مرحلة المراهقة.
2021-01-02 16:58:59
user
395973
10 -
سوسن
اول مرة تعجبني التعليقات كلها من تعليق 1-8 اندرو - maroua - شخصية مميزة - بنت العراق - حسين سالم عبشل - ماري - جنية صغيرة الله تعالى يرزقكم الجنه ويسعدكم بالدنيا والاخرة يا سلام يا سلام على الكلام الجميل

ابو النور اخي العزيز انا ماراح ازيد الا اني اوصيك بزوجتك كن بجانبها وعوضها عن كل شئ فات وانت انسان رائع تحملت الغربة لكسب الرزق لكن كل انسان عنده جانب مقصر فيه لذلك حاول من جديد تعيش مع زوجتك وابنك حياة طبيعية بعيد عن المشاكل موفق اخي الله تعالى يسعدكم ويجمع شملكم على طول
2 - رد من : بنت العراق
شكرا لك يا سوسن على كلامك الرائع، جعل الله ايامك كلها بهجة وسروراً 🌺
2021-01-02 19:25:35
1 - رد من : maroua
شكرا عزيزتي سوسن الله يطول بعمرك ويسعدك 
2021-01-02 17:28:13
2021-01-02 16:14:29
user
395955
9 -
الداعي إلى الله الأول الآخر الظاهر الباطن العلي
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده إن جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
علينا أن نلجأ الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء وان نطلب منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، علينا بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، و تبليغ الجميع عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ،وتذكيرهم بأن لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وإنذارهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على عبدك ورسولك ونبيك سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال و الاكرام
1 - رد من : سوسن
وانت تعليقك اساسا اجمل تعليق
2021-01-02 17:35:12
2021-01-02 15:57:26
user
395947
8 -
جنية صغيرة
خطأك لتركك زوجتك لتعاني وحدها ، كنت تدرك كيد و حيل عائلتك و مع ذلك كنت تتركها.. اتخيل معاناتها و كيف شعرت حينما عايرها الجميع حتى ولدها! لماذا تتركون الكهل على الزوجات و تشجيعهن على الصبر وسط الذل !ان لم تقدروا أن توفروا لهن بيئة زوجية عادية لا تتزوجوهن ، أما ولدك فيحتاج إلى التأديب من طرفك قل له أن يحترم والدته اولا ، أتدري لما ينهرها الان و لا يقدرها ؟ لان الطفل رأى الناس حولها يذلونها ، رأى استحقارهم لها ، كبر على ذلك لذا لا يعرف كيف يقدر أمه الان ، تعود على تلك النظرة ، بسببك
2021-01-02 15:29:33
user
395938
7 -
ماري
أعتقد أن الكثير من المراهقين يتصرفون بهذا الشكل لكنها فترة و تعدي و إن شاء الله تتغير تصرفاته و أفكاره أهم شيء أن تتعاملوا فيما بينكم بكل هدوء و ابتعدوا عن الجدال و الضجيج و الصوت المرتفع اجلس معه و تحدث معه كرجل لا كابنك المراهق اجعله يشعر أنه قد كبر ناقش معه خططه للمستقبل بكل جدية و شجعه
و بين الحين و الآخر اخرجا معا للمشي مثلا أو شرب فنجان قهوة و تقرب منه كصديق لا بأس لو كنت مشاغبا قليلا فهم يحبون ذلك
أسأل الله أن يوفق بينكم
2021-01-02 15:10:16
user
395934
6 -
بنت العراق
ثانيا، عليك بتحسين علاقة ابنك بأمه وذلك من خلال تحسين صورتها امامه بالدفاع عنها واقناعه بأن اهلك كانوا يتهمونها ظلما لانهم لم يكونوا على وفاق معها وان امه امرأة شريفة عفيفة وان قسوتها عليه ما هي الا من باب الحرص عليه لانها اضطرت ان تقوم بدور الام والاب معا لسنوات طويلة، كذلك رغبتها في ان يكون ابنها افضل شخص من خلال التفوق في دراسته وابتعاده عن الحديث مع الفتيات الذي سيؤدي الى استهتاره وربما انحرافه لا سمح الله. اقنعه بانك ستسمح له ببعض الحريات في العطلة الصيفية عندما تكون نتائجه جيدة في نهاية العام الدراسي واذا كانت نتائجه ممتازة فستكون هناك مكافأة اكبر، طبعا كل هذا تحت اشرافكم.

نأتي للاهم، وهو تحسين علاقة ابنك بالله سبحانه وتعالى من خلال تعليمه الصلاة والصوم وتشجيعه على قراءة القرآن لان في ذلك راحة لنفسيته و استغل ما يحصل الان في العالم من انتشار الجائحة لكي تعلمه قيمة الحياة وكيف ان الانسان ضعيف وان فيروس بحجم دقيق قد يقضي عليه ويحتاج دوما الى رحمة الله سبحانه وتعالى ومغفرته وعطفه واول الطريق الى هذا هو بر الوالدين وطاعتهما والابتعاد عن المحرمات والالتزام بأركان الدين.
لعلك تستغرب لماذا ذكرت انا تحسين العلاقة مع الله سبحانه وتعالى في النهاية، ذلك لان ابنك لن يصغي لك ولن يتبع نصائحك حتى تحسن علاقتك انت به وتجعله صديقا مقربا وعندما يحصل ذلك تستطيع ان تطور وتحسن شخصية ابنك وتجعله انسانا صالحا، و الله الموفق. ادعو انت وزوجتك لابنكما دوما بالهداية والصلاح فدعاء الوالدين مستجاب بإذن الله.
2021-01-02 14:58:01
user
395930
5 -
حسين سالم عبشل - محرر -
بعيداً عن من كان السبب بما حدث دعنا نبحث عن حلول
لازم تتقرب من ابنك اكثر اما عن طريق وسائل التواصل او التواجد بقربة و عليك ان تشرح له ما حدث بالضبط كما اخبرتنا هنا
2021-01-02 14:49:57
user
395926
4 -
بنت العراق
صاحب المقال

عليك ان تتخيل حال ابنك الذي نشأ وسط اسرة تكره امه وتتهمها في شرفها وهو يسمع هذه الاتهامات وفي نفس الوقت ابوه بعيد عنه ولا يكاد يراه الا لُماما. كان عليك وانت ترى حال زوجتك مع اهلك ان تجلبها معك لتعيش في بلاد الغربة حتى لو كنتما ستشحذان لقمتكما سوياً بدلا من ان ينشأ ابنك في تلك البيئة السامة.

ان ابنك لا يحترم امه ولا يحبها ليس لانها تقسو عليه فقط بل لان الكلام الذي سمعه من اهلك عن امه ومحاولاتهم تشويه سمعتها وشرفها لايزال مترسبا في ذهنه وكذلك رؤيته لامه تُضرب وتُهان وهو طفل جعله يرى امه مخلوق ضعيف ولهذا يتصرف معها بهذه الطريقة.

الحل الان بيدك، فأبنك لا يزال في مرحلة عمرية يمكن معها تغيير شخصيته للافضل وهو الان مسؤوليتك اكثر من كونه مسؤولية امه لانه يحتاج الى من يعلمه ان يكون رجلا بمعنى الكلمة وهذا لا ما تستطيع امه ان تفعله لوحدها. ابدأ اولا بتحسين علاقتك به وذلك من خلال مراقبته ومعرفة هواياته، ان كان يهوى القراءة اوالالعاب الالكترونية او غيرها لكي تجد منفذا تنفذ به الى عقله وقلبه معاً، حتى وان كنت لاتعرف فتعلمها من اجله، ان كان يحلم بترك المنزل يوما ليصبح حراً، فأستغل رغبته لكي تتقرب منه وتتحدث معه و تقنعه بأنك تفهم رغبته كونك كنت مغترباً وقدم له خلاصة تجربتك في الغربة ومعنى الحياة وحيدا ليس من باب تشجيعه على ان ينفذ ما في رأسه بل من باب التغلغل في عقله وتوطيد علاقتك به. اياك ان تيأس او تقنط اذا لم يستجب لك في البداية، بل حاول واستمر في المحاولة حتى يستجيب لك و لاتنسى ان فراق دام سبعة عشر عاما لا يمحيه تقارب شهور.
2021-01-02 14:23:42
user
395921
3 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
اظن ان سبب المشكلة منذ البداية هو عدم تدخلك بصرامة ضد اهلك الظالمين وانت تعرف جيدا ان زوجتك مظلومة كان يجب ان تردعهم منذ اول يوم كي يدعوك وشأنك وزوجتك حتى لا ينعكس هذا الأمر على ابنك فهو معذور اذا عاش كل ذلك الظلم من اقرب الناس اليه لذلك يحملكما ما يمر به من مشاكل وضعف اما الأن عليك ان تحاول معه باللين حتى يتفهم الأمر فالضرب والعنف سيجعلانه يخرج عن طوعكما لذا عليك ان تكون ذكيا في التعامل معه وتتحدث معه دائما لربما ينسى ويهتم بمستقبله وينسى الماضي
2021-01-02 13:51:18
user
395911
2 -
maroua
يا أخي لماذا كل هذا العذاب لابنك وزوجتك؟ حسنا انت شخص جيد ولم تظلم زوجتك من ناحية انك لم تصدق مكائدهم لكنك ظلمتها من ناحية انك تعلم بالذي يجري معها ولم تفعل شيئا..واقصد بانك لم تفعل شيئا لماذا لا تأتي معك هي وابنك؟ هل يجوز لأب ان يعيش بعيدا عن اسرته لسنين واعوام؟ ارجو ان تفكر في كلامي يا اخي فابنك من الطبيعي ان يحس انك لاتحبه وانت بعيد عنه..اعلم انك تتحدث معه دائما وتأتي لزيارتهم لكن ليس نفس الشيء ان كنت تعود من العمل كل مساء لتجد عائلتك بجوارك هكذا ستتقرب منهما اكتر.. أعانك الله

2021-01-02 13:33:57
user
395901
1 -
اندرو
اولآ انت السبب نعم انت لقد احسست من كلماتك انك لم تكُن معه في بدايه دخوله سن المراهقة وهذا السن حساس جداً ويتطلب من الام والأب ان يكونو معه ويقوموا بتعاليمه وتوجيهه ،و لم تنتبهوا في كل مرحله من عمره ، ليس عليك الان سوى أعاده صياغه ابنك حاول ان تكون معه اكثر من قبل ، قم بتحسيسه بحبك له وحنانك عليه أعطيه مجال من الاريحية معك تعامل معه كأنك صديقه لا تكون شديد بغيظ الصفات وإلا سوف ينفر منك
move
1
close