الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .

مجموع المواضيع قي هذا القسم :943
أحمد أبوفول-ahmed abufool - مصر
جلست على المقعد خلفها وتشعر بضميرها يجلدها بسياط من جهنم و ثم همت لتبحث عن قلادته الثمينة ، شعرت أن ذلك واجب عليها فقد كانت السبب في فقدانها ، حتى وجدتها ملقاة أسفل المقعد الذي كانت تجلس عليه منذ برهة ، التقطتها بلطف وهي تتفحصها ثم فتحت جانبيها لتظهر صورة لامرأة جميلة المظهر ... ...
تاريخ النشر : 2020-01-26
عدد القراءات : 450
عدد التعليقات : 5

عبدالعزيز صلاح الظاهري - السعودية
منذ أن علم جاري بتقاعدي لم يتوقف عن دعوتي لمرافقته إلى حضيرة أغنامه التي تبعد 350 كم ، ففي كل مناسبة تجمعنا يحتضنني ويهمس في أذني بنفس الجملة ، كنت أتهرَّبُ منه باختلاق الأعذار الكاذبة ، لكن جاري لسبب ما لم يتوقف عن دعوته لي حتى أصبحت أكره لقائه ، المهم أن طلبه المتكرر جلب لي ... ...
تاريخ النشر : 2020-01-17
عدد القراءات : 1495
عدد التعليقات : 17

النصيري - مصر
بإحدى قرى الصعيد النائية في الثمانينات من القرن الفائت و بالتحديد في الوحد الصحية لهذه القرية ، حضر شاب في نهاية العقد الثالث من عمره بوجه يملأه الشعور بالغربة والحيرة ومتاعب السفر الطويل ، يبدو أنه قادم احدى مدن الساحل يظهر ذلك من لهجته عندما نادي على الممرض الوحيد ...
تاريخ النشر : 2020-01-13
عدد القراءات : 1263
عدد التعليقات : 9

mehdi ontiti - المغرب
استيقظ جون من نومه بعد أن راوده حلم غريب ليلة أمس ، أخد يحدق في السقف وفي كل مكان ، خلال تلك اللحظات التي استحوذت عليه دون أن يعلم في ماذا يفكر ، اتكأ على جنبه الأيسر ثم فتح إحدى عينيه تارة وتارة أغلقها ذلك أنه ما زال يشعر بالنعاس يتخلل بين جفون عيونه كالرمال مثقلة إياها ، و ود ... ...
تاريخ النشر : 2020-01-06
عدد القراءات : 1283
عدد التعليقات : 17

تقي الدين - الجزائر
سيارة ماستانغ طراز 69 مموهة وسط الظلام و على بدنها يتكأ رجل مر السواد عبر عروقه حتى أصبح جزءً منه ، ينظر بجمود لمنزل قديم ذو طابقين مستسلماً لنار فتحت فمها لتلتهمه ، و بين يديه كان يحمل " مذكرات الزمن " . ...
تاريخ النشر : 2020-01-01
عدد القراءات : 1692
عدد التعليقات : 24

عبدالعزيز صلاح الظاهري - السعودية
هذا ما رأيته بعيني قبل خمسين عاماً ، في الحقيقة لا يمكن لي وصفه ، ولا أريد أن أقسم لكم كي تصدقوني ، بل سأسمعكم شيئاً من أحداث تلك الليالي التي كانت سبباً في رؤيتي له ، حل الظلام و توقف الكلام و بات الناس نيام ، وغمرت السماء نفسها بلحاف الغيوم السوداء ...
تاريخ النشر : 2019-12-30
عدد القراءات : 1699
عدد التعليقات : 10

صوفيا♥️ - بين النور والعتمة
لاتصالات الليلية تخيفني ، ومن منا لا يخاف الاتصالات الليلية ؟ فهي لا تحمل معها سوى المصائب ، فكر فيها قليلاً وستجدني محقة ، أنت لم تربح جائزة اليانصيب أو تأتيك فرصة وظيفية في أتصال ليلي ، ولن يتصل بك شخص يملك ذرة احترام في مثل هذا الوقت للحديث معك ، حتى وأن كان عشيقاً ، قد تطول ... ...
تاريخ النشر : 2019-12-27
عدد القراءات : 1819
عدد التعليقات : 33

امرأة من هذا الزمان - سوريا
كانت ليلة مظلمة ممطرة و كأن الأرض قد أعلنت الحداد فارتدت عباءة سوداء حالكة أسدلتها من سمائها إلى أرضها فلا نجمة في السماء ولا ضوء على الأرض ، الأمطار تهطل بغزارة كدموع ثكلى تبكي وليدها الوحيد الذي انتظرته بعد سنوات من العقم ، والرعد يتخلل تلك الظلمة فيضرب بسيف أقوى من نار ... ...
تاريخ النشر : 2019-12-24
عدد القراءات : 2567
عدد التعليقات : 27

السمراء - السودان
بعد توقف إنسياب مياه الأمطار و تشبّع الأرجاء بأريج الأزهار و أوراق الخريف ، يعبق بيتنا الدافئ برائحة كعكة التوت التي أعدتها ليلي ، بينما يخرج توني و جوليا ليلهوان في الفناء المُخضرّ و قد ضجَّ صراخهما في حينا الهادئ و الآمن ، و بعد ضجرهما يدخلان ...
تاريخ النشر : 2019-12-21
عدد القراءات : 1713
عدد التعليقات : 31

صوفيا♥️ - بين النور والعتمة
سأخبرك بما حدث معي ، لكن أرجوك لا تسلمني للشرطة ، فأنا لا أحمل أوراق ثبوتية ، أنا أقيم هنا بطريقة غير شرعية ، لكن ظروف حياتي تجبرني على العمل ، أرجوك أستمع إلى قصتي كاملة قبل أن تطلق أحكاماً أو تتصرف بطريقة قد ترميني خلف القضبان إلى الأبد. ...
تاريخ النشر : 2019-12-19
عدد القراءات : 1663
عدد التعليقات : 27

رنا رشاد - المغرب
خرجت من المنزل وأعلقت الباب ورائي فلسعتني برودة فبراير القارسة فيما تطاير شعري القصير مطالباً بحريته وصارخاً في أذني بقوة ، مددت يدي و أطلقت صسراحه فترددت ضحكاته مع صوت صفير الهواء و أخذ يرقص بعشوائه فرحاً بحريته التي لن تدوم ...
تاريخ النشر : 2019-12-17
عدد القراءات : 1365
عدد التعليقات : 7

هشام بودرا(hibo)
لم أعلم بوفاة زوجتي الحامل إلا بعد مرور ما يقارب الشهرين من اعتقالي ، و ذلك في مرحلة المحاكمات القضائية للمعتقلين في المظاهرات ، و كان أخي هو من أخبرني ، كانت صدمتي بالفاجعة أقوى من أن تُوصف بالكلمات ، و خلالها رأيت حياتي كلها تنهار أمامي في لمح البصر ...
تاريخ النشر : 2019-12-15
عدد القراءات : 1146
عدد التعليقات : 16

هشام بودرا (hibo)
كيف تجرأ على خطفها مني بهذه السهولة دون سابق إنذار ؟ أكاد أجن ، كيف استطاعوا دفنها أمامي و أنا كالجماد ، كصخرة صماء ، لم أحرك ساكنا دفاعاً عنها ، لقد حملتني في أحشائها لشهور دون كلل أو ملل و تحملت صراخي و بكائي ، غضبي و مشاكلي ؟ ...
تاريخ النشر : 2019-12-13
عدد القراءات : 1480
عدد التعليقات : 4

منال - الجزائر
"منارة الغرق " أسم غريب أُطلق على منارة تقع في جزيرة قرب قريتنا ، بل سأذهب و أقول أنه أسم مخيف لما يجب أن نعتبره الضوء الهادي في الدجى بين الأمواج المتلاطمة ، و لكي أتوقف عن الثرثرة و أبدأ في سرد قصتي ، سأقول لكم أنني و لسوء الحظ عُينت الأسبوع الماضي كحارس لهذه المنارة ...
تاريخ النشر : 2019-12-05
عدد القراءات : 1759
عدد التعليقات : 14

ضياع - السودان
وبعد تناول وجبة العشاء دفع لوس الحساب ثم خرجا للتمشي قليلا هبت نسمة بارد فقالت آنا:أصبحت ألأمور أكثر تعقيدا فلقد أنتقلت عائلة جديدة بحينا وبحسب ماذكرة لي ليو حول هذة المخلوقات وأن بأمكانها التشكل بالبشر لاكن مناعتهم ضعيفة أمام أشعة الشمس وأن تعرضوا إليها يحترقون لهذا ... ...
تاريخ النشر : 2019-12-01
عدد القراءات : 1308
عدد التعليقات : 6

ضياع - السودان
وقف ليتنشق أخر نسمات الليل قبل أن ينطلق محلقا في الفضاء ويختفي قبل شروق الشمس ثم قال:أنا هو حارس الليل أنا ليو ثم أفرد جناحين قويين وأنطلق محلقا في ألأفق في ألأسفل توقفت سيارات الشرطة التي كانت تطارد هذا الوحش الذي روع مدينة لوس أنجلوس وبث فيها الرعب تلقت الشرطة معلومة عن ... ...
تاريخ النشر : 2019-11-30
عدد القراءات : 1708
عدد التعليقات : 7

السمراء - السودان
تسللت خيوط أشعة الشمس عبر الستائر البيضاء و ألقت بدفئها على وجه جاسمين فاستيقظت بتثاقل و وضعت كفها على عينيها لتجنب الضوء ، سارت بضع خطوات إلى المرآة ، نظرت إلى شعرها الغامق و بعثرته قليلاً بيديها محاولة تنشيط و تهيئة نفسها ، و بعد استحمامها تناولت فرشاة و سرحته ، و النتيجة ... ...
تاريخ النشر : 2019-11-21
عدد القراءات : 2384
عدد التعليقات : 13

احمد علي - مصر
في يونيو 2005 م شبت سلسلة اختفاءت متلاحقة مرتبطة بمنزل صغير مبني على الطراز القديم معزول في براثن القطب المتجمد الشمالي ، مما اضطر الشرطة أن تضعه صوب أعينها ، حيث كان ملك عجوز قد تغلب الدهر عليها وجعلها مشبعة بالشمط الأبيض الذي قد نال من شعرها وجسدها الذي التصق فيه الجلد باللحم ...
تاريخ النشر : 2019-11-18
عدد القراءات : 2635
عدد التعليقات : 11

تقي الدين - الجزائر
حدث و أن جلست مع ذلك العجوز مرة أخيرة أيام شبابي ، على ظهر ذلك الكرسي الخشبي الطويل المقابل للبحر و أمواجه العاتية أين كنت أخطو هذه الدنيا بنصف إيمان، أتحدث بنصف إبتسامة، و أجامل بنصف الحقيقة ، كنت أقله بسيارتي القديمة المغبرة أمسية كل أربعاء من دار العجزة و أجعله يجلس. ...
تاريخ النشر : 2019-11-14
عدد القراءات : 1763
عدد التعليقات : 16

حوريه الحديدي - مصر
أسدل الصمت عباءته على العالم بأكمله ، و خيم كسحابة تحجب نور الصوت عن الوجود ، ولا يكاد يُسمع إلا صوت الرياح المتلاطمة العابرة بين النوافذ والأبواب المفتوحة على مصرعيها ، وقد أصبحت الشوارع ميادين مهجورة خالية حتى من الأشباح ، ولوهلة قد يظن الناظر أن العالم قد انتهى واختفت ... ...
تاريخ النشر : 2019-11-09
عدد القراءات : 1643
عدد التعليقات : 7

النصيري - مصر
اقتربت أمال السيد من أحمد منير الفتى الصعيدي الذي جاء في زيارة إلى خاله في القاهرة بعد أن حصل على الثانوية العامة وذلك في الثمانينات من القرن الماضي عله يجد عملاً ليشتري ما يحتاجه من ملابس ويوفر مصاريف دراسته الجامعية ليوفر على أمه التي عانت المتاعب لضيق ذات اليد ...
تاريخ النشر : 2019-11-06
عدد القراءات : 1768
عدد التعليقات : 11

مهدي _ك - الجزائر
إنتشرت أشعة الشمس الذهبية على قبة المكتبة الزجاجية لتكسر تلك الاخيرة هذه الخيوط بشكل رقيق على وجه الفتاة التي كانت نائمة على منضدة المكتب ،تسللت هذه الأشعة إلى جزء صغير من احلام الفتاة مما جعلها تستيقظ ،لم يدم وقت طويل حتى اتى شخص ذو ثياب فخمة ويبدو بانه احد المستشارين. ...
تاريخ النشر : 2019-11-02
عدد القراءات : 1142
عدد التعليقات : 10

مهدي _ك - الجزائر
كانت هناك فتاة فرحة تجري بين رفوف الكتب ثم قفزت في احضان ابيها وهي تبتسم فجاة تغير المشهد إلى تساقط ثلج كثيف وبرد قارس إلى من دفء نار صغيرة تراءت لها يد اخيها الدافئة التي كانت تمسك بها وهي تجري بين الحقول ،فإنفجرت بالبكاء اكثر فاكثر ثم اسندت رأسها على رفوف الكتب لتنسى لكن. ...
تاريخ النشر : 2019-10-31
عدد القراءات : 1211
عدد التعليقات : 11

مهدي _ك - الجزائر
حاملا معه كتاب ضخم اكل عليه الدهر وشرب ،مع ابتسامة شريرة على محياه الجميل انبثق من تلك الدائرة السحرية التي كانت حوافها عبارة عن احرف عربية واعجمية كائنا لا تمد له بشرية باي صلة ،مع كل دخان الخارج من ذلك البخور والعنبر المنتشر في الغرفة وضوء الشموع الخافت زاد هذا الكائن. ...
تاريخ النشر : 2019-10-30
عدد القراءات : 1541
عدد التعليقات : 4

السمراء - السودان
إن أسوأ جريمة قد ترتكبها بحق غيرك هي أن تخون واجباتك ، أن تتنصّل من تلك المسؤوليات التي أُسندت لك ، و  عندما تحنث بذلك القسم  الذي قطعته عندها تتجرد من إنسانيتك ، في أزمنة مختلفة أدت الطبيبتان أوليفيا و آشلي  هذا القسم في نقابة الأطباء و وضعتا يديهما على نفس الكِتاب و قد ضربت ... ...
تاريخ النشر : 2019-10-28
عدد القراءات : 2501
عدد التعليقات : 17

تقي الدين - الجزائر
توهجت أصابع تقي و هي تطرق على الآلة الكاتبة و قد ازدادت الضربات على أزرارها الحديدية حدة و قوة ، تلك الابتسامة الصغيرة على شفتيه و التي لا تكاد تظهر من خلف لحيته الكثيفة توحي دوماً أنه قد تقمص أخيراً ذهنية الشخصية و إن كان يقتبس بعضاً مما يكتبه من ماضيه ...
تاريخ النشر : 2019-10-25
عدد القراءات : 2084
عدد التعليقات : 18

عبدالعزيز صلاح الظاهري - السعوديه جده
مجرد ابتسامة ساخرة جريمة شنيعة هزت القرى التي تطل على البحر لم يجد رجال الشرطة أي خيط يدلهم على الجاني سوى قصة بحار عجوز فقد روي ان ذلك البحار في احد المناسبات كان يصف ما حدث له في احد مغامراته التي لا تنتهي قائلا : من زار شواطئ البحار ليصطاد ليلاً يعلم ان ما سوف اقوله. ...
تاريخ النشر : 2019-10-23
عدد القراءات : 1350
عدد التعليقات : 5

احمد علي - مصر
يظهر لنا المشهد من الأعلى طريقاً عمومياً طويلاً مرتصاً بالسيارات الزهيدة ذات الصوت المزعج ، متوقفة في مكانها في صفاً طويلاً بسبب الطريق المسدود ، وهنا اقترب المشهد من هذه السيارة الحمراء وقصدها وحدها من بين كل تلك السيارات الكثيرة ، والتي كانت تقبع على مقودها إمرأة سمينة ... ...
تاريخ النشر : 2019-10-21
عدد القراءات : 2225
عدد التعليقات : 12

حطام - الجزائر
كانت الساعة تشير إلى منتصف الليل وعشرين دقيقة حين انفتح باب شقة الطابق الخامس من إحدى عمارات المجمع السكني الخاص بموظفي المدرسة الثانوية ، اندفع منه بأقصى سرعة شاب لم يتجاوز عقده الثاني ، بمنامة منزلية ارتداها كيفما اتفق راح يركض على الدرج غير آبه بأنه كان حافي القدمين ...
تاريخ النشر : 2019-10-18
عدد القراءات : 2601
عدد التعليقات : 47

السمراء - السودان
٤ سيارات للشرطة ضجت صباحا في قلب مدينة ميلانو ، سارت جميعها في طريق البلاك وود السريع و توقفت في ناحية منتزه لويس بارك بعد ورود بلاغ لهم بجريمة قتل .كانت سيارة الضابط ريك دايمون آخر سيارة تتوقف و بعد أن ترجل منها نظر بعينيه الرماديتين الثاقبتين من حوله و في دقيقة تبين له. ...
تاريخ النشر : 2019-10-15
عدد القراءات : 2068
عدد التعليقات : 15

السابق    1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 32    التالي