الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1213
ترتيب وتصنيف :
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
" هاي جريف .. أي ( المقابر العالية ) ، اسمٌ على مُسمى، حيث أنك لو كنت من سكانها فسيكون بإمكانك أن ترى المقابر القديمة المُقامة أعلى ذلك التل الكبير المُشرف على كل المدينة .. ستراها من كل مكان تكون به، من الشارع .. من العمل، أو حتى من نافذة حجرتك ". مرحبًا! .. اسمي براد .. في الرابعة. ...
التاريخ : 2021-09-18
تعليق : 3
قراءة : 2795
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الثاني
روح الجميلة - أرض الأحلام
بدأ كل شيء بهذه المكالمة الهاتفية ، ذات يوم أمرنا الشخص الموجود على الجانب الآخر بالقيام بعمل من أجله ، لقد احتاجنا إلى سرقة أحد البنوك ، و في المقابل وعدنا بإزالة جميع التهم الموجهة إلينا ، بمجرد الانتهاء من العمل لقد تمت إدانتنا بالفعل بجرائم معينة ...
التاريخ : 2021-09-17
تعليق : 7
قراءة : 1176
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الأول
روح الجميلة - أرض الأحلام
عرفه الجميع باسم "المهرج" ؛ لا أحد يعرف أسمه الحقيقي ، يمكن للمرء أن يراه وهو يمر يومياً عبر الممر المؤدي إلى البحيرة و لكن بالكاد رآه أحد يتحدث إلى أي شخص ، كان هناك شيء غير عادي في شخصيته ، لقد كان شخصاً مملًا و وحيداً عندما كان يسير بمفرده ...
التاريخ : 2021-09-16
تعليق : 11
قراءة : 1705
البئر المسكون – الجزء الثاني
محفوظ نور
كنت بعد حماقتي حين ناديت الشبح للخروج ، قد صحوت من موجة الغباء التي جرفتني معها والتي زاد تأثيرها علي من كلام الشيخ وذكريات من عصر الطفولة طال عليها الأمد فتبدد بعضها و تحور إلى شيء أخر لا استطيع أن أجزم به أو أؤكده ، فلا بد أن صوت القط و هو يموء ...
التاريخ : 2021-09-14
تعليق : 17
قراءة : 1286
عقوق ابن
النصيري - مصر
أثار ذلك فضول المارة ، ما الذي يبكي هذا الرجل ؟ البعض نظر إليه في عجالة وأشار إليه بعطف منصرفاً عنه ، و البعض الأخر و معظمهم من الشباب اقتربوا منه يسألوه عم ألم به ؟ و كان سؤالهم هذا هو الوقود الذي جعله يزيد من البكاء والنشيج ، إلا أنه توقف ...
التاريخ : 2021-09-12
تعليق : 11
قراءة : 1211
مثلث برمودا اليابسة
ميرنا أشرف - مصر
سماءٌ مظلمة مُلبّدة بالغيوم ، جوٌ كئيبٌ مقبض ، أشجارٌ عالية تضفي ظلالًا تحجب أي لمحة نور . هكذا كان الجو عندما جلسنا حول النار ملتحفين بثياب الشتاء الثقيلة ، كنا في معسكر للتخييم، أربعة شباب وأنا الخامس، نحن أصدقاء من الطفولة ...
التاريخ : 2021-09-10
تعليق : 7
قراءة : 1411
الجرسون
عطعوط - اليمن
{{ الجرسون }} رعى الله من قرأء واثاب من علق واحسن الى من نشر ودقق .. وسلم من سلم الناس لسانه ويده ...ِ وغفر لمن سمى واستسمى وعلى النبي صلى... في ليلة من ليال الشتاء ... جلس الجد منصور جوار المدفأءة بعد ان فرغ من طعام العشاء..  فالتف الاحفاد حولة متلهفين لسماع قصة من قصصه.... ...
التاريخ : 2021-09-08
تعليق : 27
قراءة : 1268
الغرفة رقم 13
ميرنا أشرف - مصر
الرقم 13 رقمٌ صاحب سمعة سيئة ، يعتبر غراب شؤم لدى الأوروبيين و مكروهٌ لدى غالبية دول العالم ، يُقال أن منصبه عند السحرة كبير؛ حيث كانت جلسات السحر تتم بجلوس 12 ساحرة في حلقة و يكون العضو رقم 13 هو الشيطان نفسه، وعلى هذا المنوال تصرف بعض الوسطاء الروح ...
التاريخ : 2021-09-04
تعليق : 9
قراءة : 1796
على الهامش
النصيري - مصر
اليوم الثلاثاء الحادي عشر من أغسطس ، تم توديع المحقق القانوني جمال توفيق من المؤسسة التي يعمل بها اليوم أتم الستين من عمره ، لذا أحيل للتقاعد ، لم يستوعب الموقف و كأنه صُدم صدمة شديدة توقف عندها تفكيره و جمدت عواطفه ، إلا أنه بعد نهاية الحفل و خروجه ...
التاريخ : 2021-09-01
تعليق : 9
قراءة : 867
شارع لا تسكنه الجميلات
سامي عمر النجار - jordan
1 ارتدت فستانها الأزرق ووقفت أمام المرآة تتأمل نفسها ، كانت تعلم أنه يُفضِل أن يراها كما هي دون أن تلون وجهها، مساحيق التجميل تغطي عذوبة وجهها هكذا كان يَقولُ لها ، أمسكت قلم أحمر الشفاه ووضعت القليل منه على شفتيها ، ابتسمت وهي تنظر إلى نفسها ثم كتبت على المرآة بأحمر الشفاه. ...
التاريخ : 2021-08-29
تعليق : 20
قراءة : 1656
الرحـلة رقم 102
علي فنير - ليبيا
تجمع ركاب الرحلة رقم 102 في صالة الانتظار في المطار في انتظار رحلتهم ، في الركن جلس ذلك الشاب مفكراً و قد أشعل لفافة تبغ وعيناه تبحران هناك إلى البعيد يتأمل من خلف الزجاج الطائرات وهي تقلع وتهبط ، لقد ضاقت عليه الدنيا بما وسعت ، مرت سنتان كاملتان ...
التاريخ : 2021-08-27
تعليق : 25
قراءة : 1514
صلوات الشيطان
البراء - مصر
أوليفر لديه قلب طيب، قلب لا يمكن أن يوجد لدى مسؤول ضبط في سجون القلعة، وبقوة الرب، أمكن ما لا يمكن، وظهر لنا ذلك الرجل حنطي البشرة، ليصبح كالبلسم على جراحنا النفسية. عيبه هو لسانه الأهوج. سمعت خطواته الساكنة فابتعدت عن الباب، ولم أسمع الخطوات الأخرى ...
التاريخ : 2021-08-21
تعليق : 49
قراءة : 2228
سطور أضاعت وجهتها
تقي الدين - الجزائر
إليك يا بنيتي ... " إنها ترسبات سوداء سواد الليل ، إنها شظايا تخترق القلب و تدمي العين ، ذكريات عن تلك الأيام الجميلة ، عن تلك الساعات التي أضحت ألوانا تتغير تارة بيضاء و تارة سوداء ، نهار و ليل بدون روح ، مازلت أتذكر يوم وجدتك كأنه بالأمس القريب ، كنت تبكين على كرسي صغير في. ...
التاريخ : 2021-08-19
تعليق : 34
قراءة : 807
السطح
مصطفي جمال - مصر
مبنى عشوائي يبدو للوهلة الأولى غير مكتمل، هو مبنا عادي شبه مهجور لا يميزه عما حوله أي شيء سوى ارتفاعه، فهو الأشد ارتفاعا عما حوله ولا شيء يفوقه أو يجاريه. ‏يتوسط حيا سكنيا مكتظا بمثل تلك المباني معدومة الطلاء والروح، وربما يشذ عنها بعض الوحدات ذات الطلاء القبيح التي تحاول. ...
التاريخ : 2021-08-17
تعليق : 29
قراءة : 1263
آخر خطوة
Sokina Zar - المغرب
تركض بأقصى سرعتها و تلتفت بين الفينة والأخرى لتتأكد من أن لا أحد وراءها ، أنفاسها متقطعة و دقات قلبها تتسارع و جبينها يتصبب عرقاً حتى التصقت به خصلات شعرها الخفيفة ، ثياب متسخة تظهر جسمها الهزيل ، سرعان ما نال منها التعب ما نال ، فتوقفت قليلاً لتلتقط ...
التاريخ : 2021-08-15
تعليق : 14
قراءة : 1225
المحادثة
تامر محمد - مصر
فتح شنطة السيارة الخلفية ، أخرجها مقيدة ، مكممة الفم ، شعرها أشعث ، قذرة الوجه و الملابس ، تشعر بألم مبرح في جميع أجزاء جسدها ، و لكن لم تهتم لذلك ، كان همها الأكبر ماذا بعد؟ ماذا ينوى أن يفعل بها ، هل يقتلها أم ، يغتصبها ، أم يعذبها ، أم الكارثة الك ...
التاريخ : 2021-08-13
تعليق : 18
قراءة : 1512
يوم من الذاكرة
Dana
نعم هذه قصة أكرها ، أكرها لأبعد الحدود ، أنها مرض أتمنى أن أشفى منه ، ولكن ... جميع ذكريات هذه القصة مترسخة في خلايا دماغي ، لا أنفك منها ، ، أنها كالاقراص المدمجة ولكن هذه الاقراص مختلفة عن العادة لا أستطيع تحطيمها فأنها تسكن في ذاكرتي يا الهي ، ليست أقراص مادية أستطيع التخلص. ...
التاريخ : 2021-08-12
تعليق : 6
قراءة : 799
البئر المسكون
محفوظ نور
عدت من الغربة ليقال لي أن منزلك مسكون ،كان الشيخ العجوز والبستاني الخاص برعاية أشجار الفاكهة و اللوز ،هو من تقرب مني بعد لقائي معه بغرض التعرف عليه و قبل أن أودعه ليعود لبيته ،ناداني على تردد و استوقفني محرجا وصمت قليلا ،ظننت للوهلة الأولى أن سبب احراجه هو تأخر أجره أو شيء. ...
التاريخ : 2021-08-11
تعليق : 14
قراءة : 1477
شيزوفرينيا التشابه
منى شكري العبود - سوريا
كما قال غاندي " الاختلاف في الرأي ينبغي ألا يؤدي إلى العداوة ، و إلا لكنت أنا و زوجتي من ألد الأعداء" ألم تمر عليكِ هذه الجملة قبل الآن؟ بالله عليكِ أجب على سؤالي ، قولي له عن التشابه الذي أثرتِ اللهث وراءه بينما تركتِ خلفكِ الجميع يتساقط ، متى ستدرك ...
التاريخ : 2021-08-09
تعليق : 5
قراءة : 882
سر البوابات المخيف
تامر محمد - مصر
"أنا حي مثلك..فلتشعر بي واقفا الآن إلى جانبك... ..ولتغمض عينيك ولتلتفت لليسار..أنا حي مثلك..الآن تري وجهي المظلم....لا تخف....هيا إقترب....أنا حي مثلك...." 1- انزلت قدماها الى الارض ..وسط ظلمة الغرفة تتلمس طريقها شبه ناع ...
التاريخ : 2021-08-06
تعليق : 17
قراءة : 1851
المنعطف الخاطئ
روح الجميلة - أرض الأحلام
كان مراد في غرفته بعد الاستحمام ، كان يفحص بريده على الكمبيوتر المحمول عندما رن هاتفه ، قبل استلامه رأى 4 مكالمات فائتة من سارة و رسالة صوتية ، أجاب على المكالمة أولاً "معك المحقق أدم أدريس ، تعرضت أختك لحادث ، نطلب منك من فضلك الحضور إلى المستشفى ...
التاريخ : 2021-07-29
تعليق : 36
قراءة : 1836
البطلة التي قتلت كاتبها
فاطمة وهابي - الجزائر
كل الشخصيات أتحكم فيهم إلا هي ، صدّعت رأسي ، تخيّل عندما ذهبت لشراء بعض البن من المتجر القريب لبيتها هي من اختار نوع البن و ليس أنا ، و لما ذهبت للكنيسة للاعتراف بذنب أذنبته ، لما كانت في القرية ، كنت أنا أريدها أن تعترف بكل شيء ، لكنها لم تفعل ، قال ...
التاريخ : 2021-07-27
تعليق : 28
قراءة : 1575
انتحار بنكهة السعادة
حذيفة محمد - سوريا
(العشرين من سبتمبر / 20xx) أعرفه جيداً... هو يسكن وحيداً. مشاكله ، خيبات الأمل ، نفسه المتعبة ، المجتمع المعطوب و الظروف المحيطة قد أفسدت عليه روحه... و عقله. تستطيعون وصفه بأنه شخص يستمر بالحياة بقوة الدفع ، لا يستطيع التوقف و يسير بثباتٍ بلا شيء. لا هدف ولا غاية منشودة ، لا. ...
التاريخ : 2021-07-25
تعليق : 12
قراءة : 1283
ليلة بداخل مشفاه
البراء - مصر
سمع الجالس على كرسيه صوت رنين جرس شقته المتواضعة، فوقف من فوره ليفتح الباب، وما وجد إلا الخواء أمامه، أما تحت قدميه فمغلف متوسط الحجم. التقطه من على الأرض ثم عاد للداخل وهو يفض المغلف ليجد أن مكنوناته قرص صلب، وورقة يتيمة تم طويها على شكل رسالة، فتحها ثم بدأ بالقراءة. "في. ...
التاريخ : 2021-07-22
تعليق : 62
قراءة : 1913
ساكن المقبرة
محفوظ نور
اذا حاولت أن تتخيل مقبرة معزولة ، اندست عميقا بين ثنايا أرض اكتنزت بالأودية و الهضاب العالية المتزاحمة ، فقد تصورت مسرح هذه القصة ، و منبع كوابيسي ، و موقع عملي . لكن قبل أن أمضي ليالي هناك ، كان يقع واجب حراسة المقبرة المعزولة على عاتق الرجل المدعو بعمي الجيلالي , لا يتحدث. ...
التاريخ : 2021-07-20
تعليق : 16
قراءة : 1647
عذراء البحيرة
رائد قاسم - السعودية
يستيقظ الأهالي على صراخ راعية الغنم.. يخرجون من مخادعهم وبساتينهم ومتاجرهم فيشاهدون الضحية الجديدة... رأس مقطوعة... عينين مخرمتين.. أذنين مبتورتين.. لسان يتدلى من الثغر الذي ينخر بالدماء... اطراف مقطعة الأوصال.... تبكي النساء ويصرخ الرجال ليحيط بالقرية آهات حزن وولع. ...
التاريخ : 2021-07-16
تعليق : 24
قراءة : 1427
الغريب - قصة قصيرة - (فانتازي-رعب)
محفوظ نور
تمايلت الشجرة باشتداد الريح و سأل الشيخ الغريب " من أنت؟ " التفت الغريب من شخوصه في الأفق الأحمر ، لكن الظلمة غطته كدثارة من الغسق و لم تفسح إلا عن حدود جسد مقرفص بين الفروع , و بصوت نافس حفيف الأوراق الكثيف في حروشته سأل " كم روحا دفنتها تحت هذه الشجرة؟ " لم ينتظر طويلا. ...
التاريخ : 2021-07-14
تعليق : 15
قراءة : 1171
كاد أن يعلق بين عالمين
Ali Mansor - سوريا
استيقظ عماد في صباحِ يومٍ مشمس كبقية الأيام العادية و نهض من سريره الخشبي العتيق الذي يصدر أصواتاً عندما يتحرك عماد فوقه ، وكمثل أي عائلة طبيعية فإن عماد توجّه لتناول الفطور مع عائلته بجانب والده مسعود وأخيه الصغير فؤاد و والدته سلمى ، يفتتح الأب ...
التاريخ : 2021-07-05
تعليق : 16
قراءة : 1782
لا مكان ... لا وطن
كوثر الحماني - المغرب
أطلقت ذاكرته العنان لجماحها، و جعلت تعرض على مشارفه ، ما عاشه في رحلته الأخيرة بسلالة، لوهلة تحسبها مشاهد من فلم قديم بالأبيض و الأسود، مشاهد وسمت بطابع ضنك و بائس، تتخللها نفحات أمل أبدية... لم يكن يعرف المبتغى من الذهاب إلى بلد نالت منها الحرب ...
التاريخ : 2021-07-03
تعليق : 11
قراءة : 857
الثبات الانفعالي في وجه الملمات
منى شكري العبود - سوريا
بعد سنوات طويلة و شاقة أنها سنة التخرج ، كنت أجتهد في تكثيف أوقات الدراسة و متابعة دروس أخوتي الأصغر مني ، كوني الشقيق الأكبر لثلاث فتيات ، يتيم الأب ، أعيش تحت كنف والدتي التي تهتم بشؤون المنزل والعمل لتأمين لقمة العيش ومصاريف الدراسة ...
التاريخ : 2021-07-01
تعليق : 6
قراءة : 826
بضع قطرات
روح الجميلة - أرض الأحلام
نظرت إليها جالسة أمامي وهي تحمل بين ذراعيها طفل متعفن ، تنتفخ عيناها ، ما كان ذات يوم بشرة ناعمة وحريرية يتآكل الآن على شكل قشور و يتسقط في جميع الأنحاء و شكلها أشبه بالجثث ، أحاول جاهداً أن أتذكر اسمها ، لكن كل ما يمكنني تذكره ...
التاريخ : 2021-06-29
تعليق : 33
قراءة : 1503
هدية عيد الحب
وفاء محمد - مصر
تشرب نور من كوب الشاي وهي تستمع الي المذيع وهو يقول انا احب عيد الحب إنه اليوم الذي ينتشر فيه الحب بين الناس ،هيا أيها المستمعين فلتخبروني بالهدية التي تلقيتموها امس ،لقد جائتني رسالة من مستمعة تقول فيها: اتعلم سامي الحب جميل حقا خاصة عندما يتخطي العقبات التي وضعها الناس. ...
التاريخ : 2021-06-27
تعليق : 7
قراءة : 899
رياح الحرية
منى شكري العبود - سوريا
تنحنحت السماء و امتعضت الغيوم تتلبد في كبدها تنذر بأمطار غزيرة ، بينما جون يجلس على غصن شجرة ضخمة ، يكلفه الصعود إليها شقاء المقاومة والألم ، و المزيد من الخدوش التي تملئ أطرافه ، هنا يجد نفسه بين أسراب العصافير حيث الهواء الطلق ...
التاريخ : 2021-06-24
تعليق : 7
قراءة : 773
حنا مسعودة - قاطنة الكهف
محمد بن علي - المغرب
وصل فتاح إلى الممر المؤدي إلى الكهف ، و قطيعه يتسابق للوصول إلى القمة حيث المرعى الخصب ، رآها جالسة أمام باب الكهف ، تمشط جدائل شعرها الأسود الطويل ، اختبأ خلف جلمود ، وأخد يتفحصها من بعيد ، فوجدها تحدق إليه بعينين واسعتين جميلتين ...
التاريخ : 2021-06-16
تعليق : 13
قراءة : 1499
الطريق نحو الخطيئة
هيفاء - المغرب
عدت للمنزل لتوي و أنا أكابد شتى أنواع القهر و الذل، أقاوم رغبتي في البكاء، في منزل لم أكن أنعم فيه بالخصوصية و هي أبسط حقوق طفل. كانت الساعة قد قاربت السابعة مساءا عندما اتجهت نحو حديقة تقع قريبا من المنزل. هناك تحت شجرة الزيزفون الفارعة، ذلك المكان هو مكاني المفضل، لطالما. ...
التاريخ : 2021-06-13
تعليق : 63
قراءة : 2007
قلب من الكراميل
روح الجميلة - أرض الأحلام
راجعت ساعتي ، كنت أعلم أن الوقت قد حان ، لكنني ما زلت أتفقد ، كان البعوض يعطيني وقتاً عصيباً في الأدغال ، و أجبروني على التساؤل أنه حتى الجسم النحيف مثل جسدي يمكن أن يجذب شخصاً ما ، نظرت إلى السماء شاحبة كما كانت دائماً ...
التاريخ : 2021-06-11
تعليق : 23
قراءة : 1348
لا حيلة مع أهل المكان
محمد بن علي - المغرب
رن هاتفه وهو جالس أمام أكياس الطحين المكدسة بحانبه ، لقد أنهى عمله للتو في مخبزة المدينة وجلس يرتاح وينفض عنه ذرات الدقيق الملتصقة بثيابه . نظر إلى شاشة هاتفه فوجده رقما جديدا لا يعرف صاحبه ، تنهد ثم كبس على الزر قائلا : - السلام عليكم ، من معي ؟ رد المتصل من الجانب الآخر بصوت. ...
التاريخ : 2021-06-09
تعليق : 22
قراءة : 1380
قدر - الجزء الثاني
جمال - سوريا
إنه أحد الأشخاص الرائعين ، بل إنه الأروع بالنسبة لي ، لم تسنح لنا أي فرصة لنتكلم بجدية أنا و أنت ، كنت بالطبع سأحدثك عنه ، لقد أنقذني من الموت حينما كنت صغيرة ، مات أبي وأمي وقد كنت أبنتهما الوحيدة ، ثم ترعرعت عند عمي و زوجته ، لقد تركا لي ثروة كبيرة ...
التاريخ : 2021-06-07
تعليق : 54
قراءة : 1085
قدر – الجزء الأول
جمال - سوريا
كانت ماري بالنسبة لمارديك الجوهرة الخاصة به ، امرأة ذات حسنٍ و جمال ، بوجه نضر بهيج ، ذاتَ بشرةٍ بيضاء، بعينين سوداويتان ، فكأنما الليل والنهار قد تمثلا في ذلك الحور في وجهها ، وكأن الشمس أضفت ذلك الطيف الوردي المتشرب به ...
التاريخ : 2021-06-06
تعليق : 43
قراءة : 1327
وهم المقابر الفرعونية
نور إبراهيم - مصر
ارتدى جلبابه الأسود و توشح بعباءته السوداء و أعتصب بعمامته البيضاء وتوكأ على عصاه العوجاء ، و خرج يبحث عن ضحية جديدة من ضحاياه ، فهو عاطل مُحتال جاء من قرية بعيدة و يستتر وراء شخصية مُزيفة ، و هي شخصية الشيخ جامع ، و هو شيخ متخصص في استخراج الآثار ...
التاريخ : 2021-05-31
تعليق : 5
قراءة : 1460

   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 31   

انشر قصصك معنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
move
1