الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .

مجموع المواضيع قي هذا القسم :733
محمد القصراوي - المغرب
الولد.. و ما أدراك ما المكانة التي يحتلها الولد في مجتمعنا العربي منذ عهود طويلة !! حتى وإن قلت هذه المكانة التي بات يحتلها الولد اليوم، حتى وإن قلٌت معها تلك الرغبة التي كانت في القدم ضرورة ملحة في إنجاب ولد يتخذ موقع الحاكم والآمر والناهي داخل الأسرة وحامل النسب والخلف ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-28
عدد القراءات : 3968
عدد التعليقات : 20

سيدة الغموض - الجزائر
في أحد الأيام ، و بينما لارا عائدة من العمل ، أحست بشخص ما يلحق بها و كلما التفتت لتراه لا تجد أحداً ، ولكن من يكون هذا و ماذا يريد منها ؟؟ .. هذا هو السؤال الذي كان يدور في ذهن لارا . ...
تاريخ النشر : 2016-07-28
عدد القراءات : 3049
عدد التعليقات : 40

زمن الطيبين - سلطنة عمان
تحرك اليخت الكبير معلناً عزمه على مخر عباب البحار في رحلة ممتعة و مشوقة لزبائنه المختلفي الجنسيات والاعراق ، وكان من بينهم مايكل الشاب الأميركي البالغ من العمر 25 عاما ، و رفاقه الصحفيين والاعلاميين الذين وجدوا لهم مكاناً بالأجر في مقابل أن يقلهم اليخت في هذه الجولة ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-25
عدد القراءات : 3857
عدد التعليقات : 20

عبد القادر محمود - مصر
ظل آدم جالساً منتظراً مصطفى ، و يفحص الحضور بعينيه ، و جد هناك فتاة تبتسم له ، فنظر آدم خلفه لعلها تبتسم لشخص آخر ، لكنه تأكد من أنها تنظر له فابتسم لها و أخذ هاتفه و تظاهر بأنه يصور الحفل والتقط لها صورة ، بدأت الموسيقى و قام الجميع ليرقصوا ، لكن لم يعد آدم يرى الفتاة فقدها وسط ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-26
عدد القراءات : 3053
عدد التعليقات : 32

امل شانوحة - لبنان
و في كل مرّة ..كان الأب و ابنه الصغير يمرّان من ابواب السجن , التي كانت تُفتح ليدخل المزيد من الحرّاس الذين اسرعوا للبحث عن السجين الهارب .. و هكذا حتى وصلا الى ساحة السجن الخارجية , بعد ان تركا السجن في الداخل هائجاً بغضب الحرّاس و صراخ المساجين الذين كانوا يطرقون بأكوابهم على ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-23
عدد القراءات : 4708
عدد التعليقات : 47

الامير الحزين - مصر
مشى نحو الحشود و إذا بالجميع يركع له للتحية و التعظيم من شأنه ، ثم يصعد إلى المسرح الموجود فى ساحة القصر ، ويقول بصوت عالى : " اليوم هو أعظم الأيام .. اليوم هو تمجيد سيدكم الاكبر ، و أنا وفى هذه الساعة أخبركم أن هذه الدنيا ملك لنا نحن ، ونحن أسياد العالم ، وعما قريب ستكون لنا ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-23
عدد القراءات : 3264
عدد التعليقات : 26

Shadwoo shadwoo - مصر
ما ان اغمض عيناه حتى سمع صوت فتاة يناديه.. فتح عينيه و نظر بأرجاء الحافلة لكنها فارغة, ليس بها سواه هو و السائق ,و عجوزاً جالساً بآخر الحافلة متكئاً على عصاه.. ...
تاريخ النشر : 2016-07-22
عدد القراءات : 3267
عدد التعليقات : 43

MnsMas - مصر
تقدمت في الطريق ببطء شديد .. عيناي ترسل النظرات يميناً و شمالاً بحثاً عن أحد الأحياء هنا أو هناك .. ربما لا يوجد من الأحياء غير هذه القطط السوداء التي لا تزيد قلبي الا رعباً و رهبة .. الكثير من الأسئلة تدور في عقلي تبحث لنفسها عن اجابات .. ماذا.. ...
تاريخ النشر : 2016-07-20
عدد القراءات : 3341
عدد التعليقات : 16

إلينا - فلسطين
أشعر بوحدة شديدة ، فلا أحد يزورني بسبب تلك الإشاعات الغبية التي لا أساس لها من الصحة . يقال أنه في هذا المنزل الذي أسكنه كان هناك فتاة تعيش فيه في مثل عمري ، لكنها انتحرت بإلقاء نفسها من الشرفة ، ولا أحد لحد الآن يعرف سبب انتحارها .. ...
تاريخ النشر : 2016-07-20
عدد القراءات : 2810
عدد التعليقات : 23

سيف الله غيضاوي – تونس
البحر الكاريبي...أحد أجمل البحار قاطبة بجزره الخلابة ذات الشواطئ البيضاء و مياهه الصافية التي لا تعكرها إلا العواصف التي ما تنفك تهب في إحدى جزره تسمى ( جزيرة الأقواس الثلاثة ).. ...
تاريخ النشر : 2016-07-19
عدد القراءات : 3505
عدد التعليقات : 64

غريبة الاطوار - سوريا
الوداع .. أيتها المباني المنهارة .. الوداع .. أيتها الشوارع المظلمة لانقطاع الكهرباء والمتسخة لعدم وجود عمال نظافة .. الوداع أيتها المراكز المغلقة لنفاد المواد الغذائية .. الوداع جيراني ..لقد استمتعت برفقتكم في هذا الوقت القصير .. ورحمة الله عليكم ..أعدكم بأننا سنلتقي في الجنة ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-16
عدد القراءات : 2992
عدد التعليقات : 46

maha - سلطنة عمان
جلستْ الأسرة كاملة في تلك الليلة تتحاور بشأن الأمر الرهيب الذي يحصل معها ولا تجد له تفسيراً !! كان الجو بارداً وكنا قد أحضرنا جميعنا أغطيتنا في تلك الغرفة بعد أن قررنا أن ننام جميعا معاً إلا أختي "سعاد" فقد أصرت أن تنام هي وابنها الصغير في غرفتها ، لكنها اجتمعت معنا ريثما ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-15
عدد القراءات : 3536
عدد التعليقات : 36

البراء - مصر
و لعل أكثر ما ميزته أنا شخصياً في هذه الفترة هو مشاعري الفياضة و الحساسة ، مشاعري التي كانت لتوها قد بدأت ترى العالم بمنظور جديد و معدل .. معدلاً كي يتلائم مع الأفكار التي بدأ عقلي في تكوينها .. مشاعري أنا التي كانت حساسة كشمعة تتراقص وسط عاصفة هوجاء ، تكفيها نسمة هواء واحدة ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-15
عدد القراءات : 3085
عدد التعليقات : 29

كوريا الخطيرة ياسمين - الجزائر
نحن البشر نتكون من عنصرين ألا و هما الجسد والروح ، الجسد يجسد الروح فهو المظهر ، أما الروح فإما أن تكون شراً أو خيراً ، و مشاعر ناس تنبع من الروح .. ...
تاريخ النشر : 2016-07-15
عدد القراءات : 3148
عدد التعليقات : 37

مصطفي جمال / قيصر الرعب
في يوم من الأيام شديدة الحرارة وصل غريب إلى القرية و عرف عن نفسه أنه ( مصطفى ) و جاء ليرى المزرعة البعيدة عن القرية ، و لكن عندما ذكر المزرعة انفض الناس من حوله و حذره البعض لكنه لم يعرف مما يحذر ...
تاريخ النشر : 2016-07-13
عدد القراءات : 3591
عدد التعليقات : 44

ايه حسن - مصر
انه يوم الجمعة .. يوم الاجازة في هذه البلاد يوم جمعة صاخب و آخر ممل ،مجرد يوم إجازة لا يجد الناس ما يفعلون فيه سوى التلصص.. عذراً تقفي أثر...... اه عذراً مرة اخرى.. أقصد متابعة بشر آخرين مثلهم فقط للترفيه .. في الحقيقة لا اعلم ما الغاية من التطلع لأخبار بشر يأكلون و يشربون مثلهم !! ...
تاريخ النشر : 2016-07-10
عدد القراءات : 2720
عدد التعليقات : 30

دنيا.ص - الجزائر
مرت الأيام ، الى ان جاء ذلك اليوم . كان كباقي الأيام وفي الحصة الثانية دخل تلميذ جديد ، كان وسيما رغم شحوب بشرته . كنت الوحيدة التي اجلس وحدي في القسم فطلب منه الأستاذ الجلوس معي . لم ينطق بكلمة ، عند انتهاء الحصة ، حاولت التكلم معه : أنا دنيا ، ما اسمك ؟ . التفت إلي وبقى يحدق بي ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-11
عدد القراءات : 4121
عدد التعليقات : 45

نوار - سوريا
ولدت في عائلةٍ بسيطةٍ مكونةٍ من أبٍ وأمٍ ، ولي أخٌ يكبرني بثلاث سنوات وأختٍ تصغرني بسنتين .. كان دخل أبي محدوداً فقد امتلك ورشةً صغيرةً لتصليح السيارات ، ومن الطبيعي لذوي الدخل المحدود أن يقتصدوا في معيشتهم من طعامٍ ولباسٍ وغيره ، وبهذا حُرمنا من كثيرٍ من الأشياء التي يتمنى ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-08
عدد القراءات : 4364
عدد التعليقات : 43

سعد بدر - مصر
" لا أفهم ما الذي يحدث ، أرجوك لا تعتقد بأني فقدت عقلي.. الحقيقة هي أنني أشعر به ولا أراه ! في بعض الأحيان عندما أكون نائمة أصحو على صوته و عندما أستيقظ لا أجده.. , و أحياناً في المساء أسمع صوت المياه فى الحمام كأن هناك من يستحم بالداخل - و هذه كانت عادة زوجي قبل أن ينام - و عندما ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-04
عدد القراءات : 2750
عدد التعليقات : 13

nadir14 - الجزائر
كل أقراني يعرفون بان تلك المؤسسة الملعونة مسكونة و نقضي أوقات فراغنا برواية القصص المرعبة عنها أمام الأطفال فيهرعون إلى أمهاتهم  يبكون ولا يكف أولياءهم عن لعننا طوال اليوم ، والغريب أن أبناء الحي الذين ارتادوها مرعبين جداً ، فهم يشكلون جماعة عند أسفل احد العمارات ولا ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-03
عدد القراءات : 3870
عدد التعليقات : 38

البراء - مصر
في يوم من أيام الشتاء الباردة ، و ليلة من لياليه المقيتة كان هناك كوخ ، و كنت أنا بداخل الكوخ أسير فيه كاللصوص ، و كان هناك رعد و برق في الخارج ، من النوع الذي يجعلك تشعر بقيمة البيوت حقا في أيام مثل هذه ، و كان هناك فأس في يدي و مصباح في اليد الأخرى ، كما كان هناك أزيز لعين يصدر ... ...
تاريخ النشر : 2016-07-04
عدد القراءات : 4173
عدد التعليقات : 35

سيف الله غيضاوي - تونس
ﺇﻧﺘﻬﺖ ﺍﻹﺣﺘﻔﺎﻻﺕ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﺔ ﺻﺎﺑﺮﻳﻜﻮﺳﺎ ﻟﻜﻦ ﺳﺎﻧﺘﻮﺱ ﺑﻘﻲ ﻟﺒﻀﻌﺔ ﺃﻳﺎﻡ ﺣﺘﻰ ﻳﻘﻀﻲ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﺧﺮ ﺃﺗﺒﺎﻉ ﻣﻴﺴﺘﻮﺱ ، ﻭ ﺫﻟﻚ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺃﻏﺮﻳﻐﻮﺱ ، ﺃﻣﺎ ﻻﻳﺘﻨﻮﺱ ﻓﻘﺪ ﺗﻮﺟﻪ ﻣﻊ ﻫﻴﻜﻮﺭﺍ وﺃﺭﻛﻴﺴﻮﺱ ﻭ ﻧﺎﺑﻮﻟﻮﺱ ﻧﺤﻮ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻟﺒﻮﺍﺑﺎﺕ ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-30
عدد القراءات : 2725
عدد التعليقات : 31

ali mansor - سوريا
سرعان ما انتشرت قصة الكلب المسعور والرجل المسكين الذي راح ضحيته في ظروف غامضة .. و ما هي إلا أيام قلائل حتى تلقى الرائد كمال شوقي بلاغاً آخر ..كلب يصاب بالجنون ويقتل صاحبه .. وعاد الناس يتحدثون من جديد بجدية أكبر ، وتحول الحديث من حالة شاذة إلى ظاهرة غريبة ، وراحوا يتساءلون: كيف ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-28
عدد القراءات : 3167
عدد التعليقات : 38

اسيل نااج - السعودية
في إحدى ضواحِي بلدة " لاناسكّا " البعيدة ، هُناك حيث بعثوا لي برسالة قبولي في وظيفة لطالما كنت أحلم بها ! ، لكن الكثير من الشائعات تدُور حولها ، إلا أن ما أثار حماسي أنها بلدة عدد سكانها قليل وهادئة وجميع من فيها بسيط عكس المكان الذي أسكنُ به الآن ، أخبرتُ أمي و أخي الصغير ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-28
عدد القراءات : 4222
عدد التعليقات : 25

محمد فيوري - مصر
وبين ليلة وضُحاها تغيرت رؤية كوكبكم المميزة باللون الأزرق والأبيض وتحولت جميع ألوانه إلي نقطة سوداء ، فأصبحت أرضكم بالكاد ترى من الفضاء تحيطها وتحجبها غيوم وسحب كثيفة السواد ، واليوم و منذ دقائق فقط أصبحت رؤية أرضكم منعدمةً تماماً وكأنها مزجت وأذيبت بسواد الكون المعتم من ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-25
عدد القراءات : 3321
عدد التعليقات : 58

H.H - فلسطين
أحدهم يطرق باب المنزل بقوه طرقات قويه متتابعة نهضت مسرعه لأعرف من يمارس تلك أللعبه السمجة بمثل هذا الوقت ، نظرت من العين السحرية و راية فتاة صغيره تقف خلف باب منزلي أدرت المقبض و قد امتلئ وجهي بعلامات التعجب لتدفع هي بجسدها إلى الداخل ، كانت فتاة بالعاشرة من عمرها تقريباً ، ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-25
عدد القراءات : 13163
عدد التعليقات : 48

الامير الحزين - مصر
نجح " تينب " في أول درس وهو التضليل ، وحصل على تهنئه من معلمه ، لكن هل انتهى الأمر إلى هذا الحد ؟ بالطبع لا ، لقد بدأ الأمر ، سوف يبدأ " تينب " دروس جديدة ، ربما التضليل من أول مبادئ الشيطان ولكن ما سيأتي بعد ذلك سيكون أكبر ، إن " تينب " في مرحلة التعلم ، وهناك ما هو ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-20
عدد القراءات : 3060
عدد التعليقات : 24

سيف الله غيضاوي - تونس
ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬﻩ ﻫﻲ آﺧﺮ ﻛﻠﻤﺎﺕ "ﺃﻭﻟﻴﺴﺎ" ﻗﺒﻞ ﺇﻏﻼﻗﻬﺎ ﻟﻠﺒﻮﺍﺑﺔ ، ﻭ ﻗﺪ ﻇﻠﺖ ﺭﺍﺳﺨﺔً ﻓﻲ ﺫﺍﻛﺮﺓ "ﻻﻳﺘﻨﻮﺱ" ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﻛﺎﻥ ﺭﺿﻴﻌﺎً ، ﻓﻜﺎﺋﻨﺎﺕ "ﺳﻴﻔﺜﺎﻻ" ﻋﻠﻰ ﻋﻜﺲ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺗﺒﺪﺃ ﻓﻲ ﺗﺬﻛﺮ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻣﻨﺬ ﺃﻭﻟﻰ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻭﺟﻮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ... ...
تاريخ النشر : 2016-06-18
عدد القراءات : 3172
عدد التعليقات : 47

نوار - سوريا
حل المساءُ سريعاً ومع حلولهِ أحسَّت جوليا بالوحشة فهذا يومها الأوُّل في السُّكنى وحيدة ، بعيدةً عن أمها وإخوتها ، " لكنّي سأعتاد ".. هكذا حدَّثت نفسها ، ولكي تتغلب على هذا الإحساس فتحت التلفاز وأصبحت تقلب بلا هدفٍ بين المحطات ، وبعد فترة أحست بالتَّعب فقررت أن تذهب للنوم ...
تاريخ النشر : 2016-06-17
عدد القراءات : 5819
عدد التعليقات : 33

احمد العراقي - العراق
أخرج من يده إحدى الأوراق التي عليها علامة النجمة الخماسية .. من بين جميع الأوراق ظهرت هذه الورقة التي يمكن لأي أحد أن يعرف أن لها علاقة بالسحر .. ربما لو وقعت ورقة أخرى لما عرف هؤلاء شيئا عن الكتاب واعتقدوا أنه مجرد كتابٍ ما .. وهنا خطر لي خاطر غريب ...
تاريخ النشر : 2016-06-16
عدد القراءات : 3152
عدد التعليقات : 27

السابق    1 ... 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 ... 25    التالي