الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1153
ترتيب وتصنيف :
من جحيم إلى آخر ..!
Seema - سوريا
ككل ليله كانت تظهر لي تلك المسوخ الصغيره وتبدأ في مسلسل الرعب الذي اعتادته معي .. كتل من السواد ثم تبدأ بالتشكل بشكلها المخيف وليله بعد أخرى كانت تحاول الأقتراب مني أكثر كأنها تريد طردي من ذلك الجناح .. تبا لها! أتظن أنني سعيد جدا في فندقها الغبي هذا .. أصبحوا يهددوني إما الخروج. ...
التاريخ : 2015-12-03
تعليق : 38
قراءة : 5748
عاشق من الجحيم
رمضان سلمي برقي - مصر
بدأت تستسلم تلك الجميلة لمداعبة يداها اللتان قد فقدت السيطرة عليهما ، وبدأ لسانها ينطق بعبارات الغزل وكأنها رجل متشوق قائلة : مازلت جميلة ومثيرة يا صغيرتي ، وكلما مرت الأيام إزددت جمالا ودلعا ، أنا أحبك بل أعشقك ، تعالي بين أحضاني ، فأنا الذي سيمتعك بالحياة وسيحقق لك جميع. ...
التاريخ : 2015-11-29
تعليق : 27
قراءة : 5931
الضاحك
علي محمد محمد - ليبيا
اتخذت مجلسا لي في الطائرة التي كانت متجهة الى بلد بعيد قررت ان أسافر اليه هربا من ذكرياتي ومن حياتي الرتيبة وأوضاع البلد المأساوية التي نعيشها , كنت أتمنى في قراره نفسي أن تسقط الطائرة لتنتهي حياتي فلم يعد لها أي معنى .... وأن يكون الفضاء الواسع هو قبري .... فالحرية التي لم أحصل. ...
التاريخ : 2015-12-03
تعليق : 39
قراءة : 6329
مائدة شاي التاسعة - 2 -
محمد فيوري - مصر
لتعود الإضاءة مع دقات ساعة الحائط كئيبة المظهر ، لتقف معتوقه و بيدها ورقه بنية اللون وباليد الأخرى ريشة سوداء وهي تكتب سريعا على الورقه الآلاف من الأحرف المتفرقة الصغيرة والهمزات ، ثم تضع الريشة السوداء وسط الورقه وتقم بلف الورقه عليها وربطها بخصلات شعر أبيض آدمي ، وتضعهم. ...
التاريخ : 2015-12-03
تعليق : 33
قراءة : 5335
نار الانتقام –1-
الأمير الحزين - مصر
كانت عمتي قاسية هي وزوجها , متلبدين المشاعر, كانوا يقوموا بضربي بقسوة , قاموا في بعض الأحيان بحرق جسدي , وكانوا لا يطعموني الا بقايا الطعام , كنت اعيش حياة قاسية الى ان بلغت ثمانية عشر عاما حينها تركت المنزل وذهبت الى الجامعة وهناك تعرفت على اول صديق لي , كنا مثل الاخوة نبيت في. ...
التاريخ : 2015-12-03
تعليق : 32
قراءة : 12827
من يتحدث بلسان صالح -1-
محمد مكي - السعودية
تبدءا قصتنا بمباراة كرة قدم على نهائي دوره كرة قدم رمضانية في احد احياء جده القديمة ، عنفوان الشباب يشعل اجواء اللقاء ورغبة الفوز من الفريقين اضافت للقاء حماساً مما احدث شد وجزر بين لاعبي الفريقين كما يحدث عادة في مباريات كرة القدم فتدخل العقلاء وانهوا مشادة نشبت بين. ...
التاريخ : 2015-11-29
تعليق : 27
قراءة : 5844
الكاتبة المُغتصبة
هديل بخيت الراجح - السعودية
كاتبة موهوبة أنا ، لكن بلا فائدة ، مللتُ موهبة الكتابة ليتني لم أكن كذالك ، ليتني وافقت على شروط الخاطب_الذي يبدو أنه الأخير_بأن أكون في بيته ربّةُ منزل فقط ، وأترك مُزاولة مهنتي كمُعلمة لغة عربية ولا أشارك كتاباتي أي جهة رسمية أو حتى صديقاتي ، ليتني كُنت ماهرة في صُنع أنواع. ...
التاريخ : 2015-11-29
تعليق : 62
قراءة : 9471
ليلة شتاء حزينة
عدوشه - الأردن
‏غفوت قليلا ، أحسست ان شيء صغير يلتصق بي ، ابتسمت انه عموره ابني ، جاء لينام في سريري ، احتضنته وحملته لينام مع أخوته في سريره .. لكن المفاجأة أن عموره ينام في سريره هانئا ! إذا من هذا الذي بين يدي ؟ نفضت يدي وأوقعته .. انه ابني وذاك هو أبني .. كيف حدث هذا ؟ . ...
التاريخ : 2015-11-25
تعليق : 32
قراءة : 6451
شياطين الفجر الأسود
رائد قاسم - السعودية
يستقبله زوجته وطفليه الصغيرين، يحتضنها بشدة، يقبلهما ويقضي معها بعض الوقت... يفد عليهم احد أطباء المشفى المركزي ، يقوم بحفص الأم والأطفال ليتأكد أن كل شي على ما يرام ... في المساء يقوم بجولة في أنحاء الحي، يشاهد الأطفال الصغار وهم يلعبون ويشاكسون.. ...
التاريخ : 2015-11-25
تعليق : 30
قراءة : 6462
ليتني لم أفعل
مريم - السعودية
اليوم هو اليوم السابع منذ بدأت الإجازة الصيفية ، وكالعادة فأنا في المنزل وحدي لا جليس ولا أنيس ولا نزه خارج المنزل وكأنني في سجن ، كل هذا لأن والدي أو بالأحرى زوج أمي الأحمق يرفض بأن أخرج من المنزل أو أغادره سوى للمدرسة فقط بحجة خوفه علي ، لكني أعلم جيدا أنه كاذب ...
التاريخ : 2015-11-27
تعليق : 16
قراءة : 5683
خيط الجنون
البراء - مصر
كنت في الخامسة عشر حينها ، مراهق يرى الحياة بعيون جديدة ، كنت أحب أن أعبر الطريق بلا حذر ، معتمدا على تلك النظرية الحمقاء التي تنص على أنه السائق يراك و من المستحيل ان يلمسك و أنت تعبر الطريق و سيضطر إلى أن يبطئ ما أن يراك و لذلك يجب أن تتأكد من أنه يراك ، وكيف ذلك ، حسنا هذا سهل. ...
التاريخ : 2015-11-18
تعليق : 30
قراءة : 6696
الطفلة و السفّاح
امل شانوحة - لبنان
و بعد لحظات .. سمعت وقع أقدامه تقترب منها .. فأطفأت مصباحها .. و اختلست النظر من فتحة الستارة , لترى القاتل و هو يجرّ جثة المرأة فوق أرضية الحمام .. ثم قال بغضب , و هو يحاول إضاءة النور هناك.. ...
التاريخ : 2015-11-23
تعليق : 61
قراءة : 12195
مائدة شاي التاسعة -1-
محمد فيوري - مصر
‏‎بعد إتمام طقوس الجلوس وقبل البدء في الحديث أو تناول الكعك والشاي ، في سكون تام ينظر الأشقاء التوائم الثلاث ( ياسين ، يحيي ، يونس ) الى السماء لمدة دقيقتان ، ثم تبدأ من تلك اللحظة ساعتهم اليومية الوحيدة المسموح لهم من خلالها أن يلتقون ويتبادلون الحديث بينهم وبين بعضهم على. ...
التاريخ : 2015-11-27
تعليق : 44
قراءة : 6487
الاختفاء الغامض لفاطمة
هيبو - hibo (رسام كاريكاتير) - المغرب
أسرع الأب و الأم نحو غرفة نوم البنات ، دفع الأب الباب بقوة ، أضاء أنوار الغرفة ، أثناءها توجه ببصره حيث سريري أبنتيه فاطمة ذي الخامسة عشرة سنة ، و أمل ذي العشر سنوات ، وإذا به يجد أمل قابعة في مكانها وهي تنتفض ويعلو وجهها الهلع وهي تصرخ وتنادي على أختها فاطمة .. ...
التاريخ : 2015-11-14
تعليق : 12
قراءة : 5971
أم الخلاخيل
اسراء عطية غزالي
"ربما هي حالة طارئة" قلت لنفسي , لكن سؤال آخر دار في رأسي : "لماذا تقفز تلك السيدة؟ " وأجبت نفسي قائلا "ربما هي عرجاء أصيبت في ساقها الأخرى بلدغة عقرب أو ثعبان أو ربما كسرت مثلا" وضحكت على هذه التفسيرات الغير مقنعة لكني قبلت تصديقها نوعا ما من اجل إبعاد فكرة أخرى سيطرت على عقلي و. ...
التاريخ : 2015-11-14
تعليق : 18
قراءة : 6407
الهاربة
بائع النرجس - مصر
هكذا حدثت نفسي وأنا ألملم أغراضي ما خف منها والضروري فقط , ومن بينها التقط صورة لوالدي , وما أن نظرت لها حتى تسللت دمعة حزينة لتنسدل على خدي وبدأت الذكريات تجتاح خيالي وتطرق أبواب عقلي وأنا استرسل معها فأتذكر كم كان حنونا علي لم يتركني يوما , كان أحن على من أمي , كان يداري عنا. ...
التاريخ : 2015-11-14
تعليق : 31
قراءة : 6747
أحلام غريبة
قيصر الرعب
افتح عيناي لأجد نفسي ممدد في تلك الأرض الخالية تماما و السماء خضراء اللون.. انهض و أدرك ان الشمس تختفي في الأفق.. شمس حمراء وسط سماء خضراء.. بالطبع انا في حلم او انا اعيش كابوس.. هنا احسست بذلك الشخص يقف في تل قريب خلفي.. التفت إلي جهته و..الموت! .. ان له نفس ملابس الموت كما تصوروه في. ...
التاريخ : 2015-11-05
تعليق : 42
قراءة : 7088
العيد السعيد
مضر العبد الرحمن - سوريا
لم ألق بالاً لذاكرتي الضعيفة في هذه اللحظة, لا بد من أن الفطور سيعيد طاقتي, رن هاتفي بقوة مقاطعاً فطوري, فأمسكته لأرى من المتصل, فكان صديقي المقرب "سليم", قمت بالرد عليه وإلا لن يتوقف الهاتف عن الرنين على الإطلاق, على الرغم من ضبابية الموقف الحالي, إلا أني لم أنسى صديقي سليم, فهو. ...
التاريخ : 2015-11-05
تعليق : 21
قراءة : 4864
من أكون ؟!
امل شانوحة - لبنان
و كأن قدومي لدنيا كان بيدي ! لكن أظن أن هناك سببٌ آخر .. فأمي كاتبة مثلي .. هي لم تُخبر احداً بذلك .. بل انا تسلّلت خلفها الى العلّية .. و بعد ان ذهبت , فتحت الصندوق نفسه الذي جلَسَت تعبث فيه لأكثر من ساعة .. و قد وجدتهم !! قصصٌ قصيرة مكتوبة بخطّ اليد ! و لوّ لم اجد اسم امي عليها , لظننتها. ...
التاريخ : 2015-11-05
تعليق : 98
قراءة : 11334
غوامض في حياتنا...!
آلين سليمان بن حسين - السعودية
نافذة موصدة كما الشرفة أيضا .. الباب مغلق من الداخل وما زال المفتاح بداخله .. وتلك السلسلة المثبتة على الباب ذات الخمس حلقات معلقة في مكانها على الجدار ولولا كسر الباب لما استطاع أحدهم الدخول لا أثر لاقتحام لا وجود لبصمات أي شخص سوى المجني عليه ولا شيء يدل على مسحها ...
التاريخ : 2015-11-05
تعليق : 58
قراءة : 6889
رسائل غريبة
محمد ابو العز - سوريا
سكبت الشاي واشعلت السجارة وانا مستمع لاغنية ام كلثوم ( الاطلال ) .. امسكت هاتفي دخلت الواتساب اقرأ توبيكات الاهل والاصدقاء لا لشيء فقد من شدة الملل .. دخلت الرسائل sms على غير عادة ففيها مئات الرسائل المهملة غير المقروءة فأغلبها عروض فارغة ولكن لفت انتباهي رسالة من تلك الرسائل. ...
التاريخ : 2015-11-05
تعليق : 29
قراءة : 9057
عصابة القمصان الملونة
المستجير بالله - سلطنة عُمان
ويدخل أفراد العصابة ، وهم يلبسون قمصانا مختلفة الألوان .. فالأول يلبس الأحمر ، والثاني يلبس القميص الأصفر ، والثالث الأخضر ، واما الرابع فهو يلبس القميص الأزرق .. وجلس الأربعة حول الطاولة المستديرة التي عليها الزعيم والذي أعد لهم عليها 4 مقاعد لهذا الإجتماع الشيطاني الخبيث .. ...
التاريخ : 2015-11-05
تعليق : 67
قراءة : 6561
رحلة إنسان
Naceryo - المغرب
ولدت كما يولد أي طفل في اي منطقة من العالم . صرخة مدوية أزعجت المحيطين بي ، وان كانت الفرحة بادية على ملامحهم ! إلى حد اليوم لا أدري لماذا نصرخ ؟! هل الخوف من قدومنا إلى هذه الحياة ؟ أم لرفضنا أن يرانا الناس عراة !! . ما تم إخبارنا به ؛ أن الشيطان هو السبب ، لنتألم ، فهو ينتشي كما. ...
التاريخ : 2015-10-27
تعليق : 30
قراءة : 5128
لمحت اللحظتين (2)
ا ب ت - مصر
اليوم هو اليوم الثاني من ديسمبر , انه يوم تاريخي و فاصل بالنسبة لي , كم اتمنى ان ينتهي كما تخيلت , وصلت باكرا الى مكان لقائنا, ظللت أفكر محاولا أن اجد صيغه تحتوي كل ما اريد ان اقوله بدون ان تشعر هي بأنني قد كذبت كل تلك الاكاذيب فقط لكي احصل على رضاها و اتقرب منها , و فجأة رأيتها. ...
التاريخ : 2015-10-27
تعليق : 24
قراءة : 4486
المتوهمة
طفله شريره - الاردن
كأي نهار اخر عادت جيانا من الجامعه فالقت اغراضها باهمال على السرير ، ثم فتحت الهاتف لتقرا على الانترنت اجدد قصص كابوس و مقالاته.. مهووسه هي بتلك المواضيع و تؤمن بها جدا ، تتمنى احيانا لو تصادف أمرا خارقا كاصحاب القصص الواقعيه ، تقرا قصص الفتيات مع الجن عاشق و تضحك بنفسها "حتى. ...
التاريخ : 2015-10-24
تعليق : 21
قراءة : 4390
انتقام
ه.ه - الامارات
امارس كل كل ليلة طقوس الحزن الالم و الغضب ،ما الذي فعلته ليكون هذا جزائي لتتركيني وحيدا كلوحة نسيت على الجدار بعد ان كانت محط جميع الأنظار لن ارضى ستنالين جزاءك قريبا .. أفكاري متشابكة و سوداء سواد الليل على احدهم دفع ثمن اخطاءه لست انا بالتاكيد ...
التاريخ : 2015-10-24
تعليق : 19
قراءة : 4035
رعب يفوق الخيال
ياسر حسن - مصر
انا حسام السيد اعمل محررا بجريدة (........) عملي ينصب على الاهتمام بموضوعات ماوراء الطبيعة و الاحداث الخوارقية ، اجوب القرى و المدن لأسمع و اجمع قصص و حكايات عن الظواهر غير المألوفة و الأمور الغامضة و القصص التي تتعلق بالاشباح و العفاريت . ...
التاريخ : 2015-10-24
تعليق : 24
قراءة : 6214
زائرتي الحسناء
عدوشه - الاردن
استلقى نوار وحيدا متكاسلا على الاريكه في منزله الجديد . صوت رنين الهاتف .. اهلا امي الحبيبه قال نوار واخذ يخبرها عن منزله وما فعله , فهو انتقل لمنزل عمه منصور في احدى القرى البعيده بحكم عمله الجديد . ...
التاريخ : 2015-10-24
تعليق : 26
قراءة : 4977
زوجة أبي
أميرة الأحزان - مصر
لقد فات ٣ أشهر و أبي يثور علي حتى أنه ضربني . لقد عشت في جحيم حقا . إنه يوم جديد , أتمنى أن يكون جيدا نوعا ما , أنا و أخي سنغادر غدا في رحلة مدرسة , أليس هذا جيدا أن ابقي بعيدة عن هذا الجحيم! . هذا جميل جدا أخي سيذهب الآن إلى الرحلة .. حظا موفقا .. ...
التاريخ : 2015-10-18
تعليق : 26
قراءة : 16177
وحدة، هلاوس، وأشياء أخرى ..
شخص ما 222 - المغرب
بلا غذاء أو مياه، أرجو فقط أن يعود البقية سريعا، ربما لم تكن فكرة فصل خط الهاتف جيدة في النهاية، لكن هذا شيء يمكن إصلاحه، كلما علي هو إعادة تركيب الخيط،ثم حمل السماعة للتأكد من عودة الخط إلى عمله، بعدها وببساطة سأنتظر الرنين المميز، هو لم يرن بعد لكنه سيرن، أنا واثق .... ...
التاريخ : 2015-10-18
تعليق : 18
قراءة : 3935
غابة الجن
TOLEN - سوريا
لن أقلق فهي أخبرتني بأن منطقة بيتها نائية.. أكملت الطريق.. لا يوجد إلا أشجار تصطف على جانبي الطريق .. أكملت و أكملت.. إلى أن أسدل الظلام ستائره .. حتى لاحظت من بعيد قصر ضخم لا تبدو تفاصيله واضحة في الظلام .. مبني من الحجر و الصخر.. يبدو كقلعة من قلاع القرون الوسطى.. وقد ارتفع فوق تل. ...
التاريخ : 2015-10-23
تعليق : 32
قراءة : 6570
الحافلة المظلمة
امل شانوحة - لبنان
فركض الشرطي الى داخل الحافلة .. و قام على الفور !! بصفع صالح بقوة , جعلته يفقد صوابه , فصار يسبّ الشرطي و يلعنه .. فمسكه الأخير من يده و ارغمه على النزول... و كان الموقف على وشك التصاعد لدرجة اعتقاله , الاّ ان الجميع حاولوا حل الموقف .. و قد نجحوا بعد ساعة و نصف من بدء المشاجرة ! ...
التاريخ : 2015-10-23
تعليق : 62
قراءة : 19628
حينما ينقلب الحسد إلى سحراً
علي النفيسة - السعودية
كان هناك فتاتين تجمعهما علاقة وطيدة منذ أن كانوا بالجامعة , الأولى تدعى (أمل) - 26 سنة -, والثانية (مريم) تصغر عن الأولى بسنة تقريباً, كانت الاولى من المتميزات في الجامعة.. تخرجت بمرتبة الشرف الاولى..بينما الثانية تمتاز بجمال فتّان يفوق بكثير جمال الأولى إلاّ أن الثانية لم يكتب. ...
التاريخ : 2015-10-17
تعليق : 36
قراءة : 7389
المخبأ ( كهف الموت )
محمد حمدي - مصر
قلت له: ما الذي تتحدث عنه أيها الطفل لا أرى أمك في أي مكان هنا؟ وبدأت أتلفت يميناً ويساراً علّي أجد ما يقصده ثم نظرت له فلم أجده لقد تبخر. اعتقدت أني اهلوس فقررت الخروج من الكهف بسرعة لأنه بدأ يرعبني بالفعل. ...
التاريخ : 2015-10-17
تعليق : 36
قراءة : 6479
رعب المقبرة القديمة
عدوشه - الاردن
معت عينا مالك وهو ينظر لطفله الرابع الذي لحق بإخوته لعالم اخر ، مسح دموعه ثم دخل لغرفة زوجته حنان الام الثكلى وقد استسلمت للنوم بسب المسكنات. قبل جبينها وقال : حمدلله ع السلامه قالت: بحرقه وحزن هذا الطفل ايضا لم يكتب له ان يبصر النور ، بدأت تبكي وتتذكر مأساتها ،استدعى مالك. ...
التاريخ : 2015-10-13
تعليق : 36
قراءة : 7652
منزل الحب
كوريا الخطيرة - الجزائر
هل سمعتم يوما بشبح يسكن بيت وأعني شبح او روح وليس جني ؟ عني أنا سمعت الكثير ؟؟ بدأت القصة في كوريا (مدينة بوسان) التي تبعد عن عاصمة كوريا (سيئول) 3 ساعات .. كان يعيش زوجان حديثا الزواج في بيت مليئ بالحب والحنان والوفاء والولاء , الزوج كان يملك عملا محترما في شركة كبيرة للعقارات ,. ...
التاريخ : 2015-10-13
تعليق : 35
قراءة : 5947
ملاحقة الصوت
xأحمدx - لبنان
ذهبت ذات يوم مع صديقي عمر الى مدينة الملاهي متشوقين لركوب القطار السريع الجديد الذي يقال عنه أنه يخطف الأنفاس , ما دفعني أنا كعاشق للرعب أن أذهب لأجربه في يوم عطلتي عن الجامعة.. قصدنا أولا شباك التذاكر وطلبنا تذكرتين لركوب القطار, كان قاطع التذاكر رجلا طاعنا في السن , لحيته. ...
التاريخ : 2015-10-13
تعليق : 18
قراءة : 4170
خيانة
natasha - المغرب
كان يوما من ايام الصيف الحارة يتصل مروان بصديقه كريم : مروان : اهلا صديقي , هل تريد ان نذهب في رحلة الى الجبال سمعت انه هناك الكثير من الاشباح! كريم : لست متاكدا ربما علينا ان لا نذهب وحدنا... ...
التاريخ : 2015-10-03
تعليق : 25
قراءة : 4527
العشق الممنوع
عاشق موقعكم - الاردن
خالد : اريد ان اراك لقد اشتقت اليك كثيرا .. متى سأراك ؟ ريم : حسنا .. تعال لعندنا غدا فعمك سيخرج باكرا في رحلة عمل ولن يرجع الا بعد يومين .. خالد : حسنا اتفقنا .. مع السلامة حبيبتي .. ...
التاريخ : 2015-10-03
تعليق : 33
قراءة : 6997
مجرد لعبة
نهله أشرف - مصر
قالت له والدته بعصبية : يا بنى ارجوك لا تتعبنى معك .. قال عاصم : ما تطلبيه صعب يا امى لا استطيع فعل ذلك ابدا .. قالت : انا لا اطلب منك تطليقها يمكنك ان تتزوج من أخرى هذا حقك الشرعي ...
التاريخ : 2015-10-02
تعليق : 34
قراءة : 4920

   1 ... 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29    

انشر قصصك معنا
المزيد

اخترنا لكم

عراف
قمر - روحي في فلسطين
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
لستَ صديقي
حمرة الغسق
مقهى
اتصل بنا
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
الرهاب الاجتماعي دمر حياتي
شيء غير مرئي
moo - مصر
واقعة بين نارين
امرأة من هذا الزمان - سوريا
وسواس
سارة - مصر
تحقيق النجاح قد يهديك اكتئاب
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
move
1