الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1154
ترتيب وتصنيف :
المخلوق الأثيري ( 4 )
محمد فيوري - مصر
تحركت سريعا خارج المرأب والمستشفى ابحث بالطرقات المجاورة فلم أجدها . فرجعت إلى المستشفى والى غرفة نيفين لأجد هند جالسة فوق السرير بجانب نيفين ، وهي تبكي وتقبل رأس نيفين ويدها ، وكانت نيفين غائبة تماما عن الوعي ، فقامت هند بخلع سلسلة الماس من عنقها ووضعتها حول عنق نيفين وقامت. ...
التاريخ : 2015-07-05
تعليق : 45
قراءة : 5437
المخلوق الأثيري ( 3 )
محمد فيوري - مصر
تكمل هند صعودها السلالم وتتجه إلى غرفتها وتدخل وتغلق الباب خلفها , فنظرت أنا لسراج ومازال جالس أمام التلفاز وفي يده السيجار وكان سارحا ، ثم نظر إلى الأعلى ليتأكد أن هند دخلت غرفتها فمسك هاتفه وبحث سريعا عن رقم ، ثم وجد الرقم وأتصل به .. وسرعان ما تحدث قائلا : ” ايوه يا نور ... أنا. ...
التاريخ : 2015-06-29
تعليق : 79
قراءة : 6789
الهاتف الملعون
موفق الأردني - الأردن
خرجت من المنزل في صباح من أصباح شهر فبراير الباردة والمليئة بالضباب حيث لا يكاد يبصر المرء أكثر من خمسين مترا إلى السوق الذي يبعد مسافة عشرة كيلومترات مشيا على الأقدام من منزلي القابع في إحدى الصحاري الواسعة والموحشة على طريق ترابي تمر فيه سيارة كل ساعة ونصف تقريبا . ولا. ...
التاريخ : 2015-06-28
تعليق : 37
قراءة : 7817
انتقام شبح عمروش
رشيد بوسكورة - هولندا
كان عمار أو عمروش كما كان يحلو لأهل القرية تسميته ، رجلا أبلها لكنه كان ينطق بالحكمة ، لا تفارقه ابتسامته أينما رحل ، كان شخصا محبوبا يساعد كل أهالي القرية في نقل القمح إلى الطاحونة بعربته القديمة وإعادته لهم دقيقا ، عن طريق ذلك كان يربح بعض الدراهم التي يمن عليه بها سكان. ...
التاريخ : 2015-06-21
تعليق : 23
قراءة : 6008
المخلوق الأثيري ( 2 )
محمد فيوري - مصر
لكن لحظة ! .. ما هذا ؟ .. إنها سيارة سوداء فارهة تتوقف أمام عّم يوسف تماما ، وينزل منها شخص يبدو عليه الثراء ويتجه نحو عّم يوسف ويحاول أن يساعده على النهوض بهدوء ، ثم يقف عّم يوسف بالفعل ويتحدث معه ، ثم يفتح ذلك الشخص باب سيارته ويصعد عّم يوسف إلى السيارة ومعه الفتاة ويصعد الشخص. ...
التاريخ : 2015-06-20
تعليق : 63
قراءة : 7034
كتاب (العزيف)
قيصر الرعب - السودان
وبعد يوم مرهق وصلت إلى شقتي في العصر ونمت إلى الثامنة مساء واستيقظت ... دائما يجب أن تمر بضع ثواني حتى اعرف أين أنا ... وجدت أن التيار الكهربائي مقطوع , قفزت من السرير واصطدمت بالكثير من الأشياء وتعثرت برجل الطاولة وقلت في نفسي : يجب ان اهدأ ان استمررت هكذا فسأكسر عنقي لا يجب ان. ...
التاريخ : 2015-06-20
تعليق : 54
قراءة : 37111
القلادة السحرية
منتخب بلغاريا 1994 - سلطنة عُمان
ولقد كانت السنين الماضية سنين ضنك ومشقة عليها وعلى جدها ، أفلم أقل لكم أن المشعوذ قد أمتص من أهالي البلدة أخلاقهم الدمثة ، فلم يرف لهم جفن لحال اليتيمة أمينة ، وجدها المسن ، ولذلك عمل الإثنان بالسخرة لدى الناس ، الجد يتنقل من مهنة إلى أخرى ، وأمينة تعمل خادمةً في البيوت ...
التاريخ : 2015-06-09
تعليق : 31
قراءة : 8531
شبح المرأة صاحبة المنجل
رشيد بوسكورة - هولندا
وضع شفيق كاميرا التصوير الحديثة حول عنقه وركب فوق الدابة واضعا حقيبته أمامه .انطلقت البغلة وشفيق ينظر يمينا وشمالا يحاول التعرف على طبيعة هذه القرية التي سمع عنها كثيرا وارتبط اسمها بامرأة اسمها الهجهوجية ، يقال أن شبحها لا زال يظهر أحيانا . كان شفيق بالكاد يرى الطريق أمامه. ...
التاريخ : 2015-06-03
تعليق : 35
قراءة : 6860
المخلوق الأثيري
محمد فيوري - مصر
لأول مرة تكتب قصة للقراءة بإحساس ثلاثي الأبعاد أو ثري دي ، فأخي ألقارئ استعد أنت على موعد مع قراءة قصة ثري دي فأرجو منك أن ترتدي ألنظارة ألخاصة لهذه ألتقنية ولكن أنت لن ترتديها هذه ألمرة على عينك فأريدك أن ترتديها بداخل عقلك وأن تعيش وتشعر بكل كلمة تقوم بقراءتها و كأنك أنت هو. ...
التاريخ : 2015-06-03
تعليق : 92
قراءة : 9745
أعيديني إلى المنزل
مضر العبد الرحمن - سوريا
ما هذا ؟ هذا ليس مثل أي شيء قد رأيته في حياتي, قصر كبير جداً ويبدو أنه ليس من هذه المنطقة من الأرض, ولكن ما أدراني أنا فأنا مجرد طفل, دخلنا إلى القصر الكبير المخيف, تستطيع شم رائحة الموت من على بعد كيلومترات من مدخل "بيتها", ولكن دعني أتبعها فإنها جميلة أليس كذلك؟ . ...
التاريخ : 2015-06-03
تعليق : 32
قراءة : 7948
شياطين صالح
باسم الصعيدي
ما زلت أؤمن إنه ليس جميعنا بشر عاديين في أروقة الكرة الأرضية بل يوجد بيننا ملائكة أرضيين أو بشر سمائيين .. تلك النوعية من البشر يتخطون حاجز اللامعقول يهمسون إلى السماء فتستجيب أبوابها على الفور.. يطلبون فيجدون .. يقرعون فيفتح لهم .. ينظرون إلى وجه الإنسان يعلمون على الفور من هو. ...
التاريخ : 2015-06-02
تعليق : 54
قراءة : 7318
مزاح انقلب حقيقة
ليلي - مصر
كنت من صغري اعشق كل ما هو غيبي , أتلهف على من يقرأ لي فنجاني - استغفر الله - بل وصل بي الأمر إني أصبحت أنا اقرأ الفنجان على سبيل التسلية والمزاح , ولكن حدث ما لم أتوقعه , كانوا كل ما قرأت فنجان تأتي لي صديقاتي ويقلن لقد حدث ما قولتي بالضبط !!! .. وكان هذا أول المزاح الذي أنقلب لجد . ...
التاريخ : 2015-05-29
تعليق : 12
قراءة : 7136
عاشقة الدماء
رشيد بوسكورة - هولندا
أحيانا نطلق العنان لعاطفتنا و جوارحنا لاختيار مصيرنا و نغيب العقل ، نعتمد على تفاهة القلب و نستغني عن منطق العقل ، حتى إذا ما أردنا أن نكون منطقيين بعض الشيء ، نترك المجال لجزئيات صغيرة لتحديد مصيرنا ظنا منا بأننا رجحنا كفة العقل على كفة القلب ، لكن في الحقيقة نحن منصاعون. ...
التاريخ : 2015-06-21
تعليق : 30
قراءة : 7067
أفعى الغروب
زينب رزق - مصر
يعلو صوت المنبه شيئا فشيئا في اذنها .. تقاوم لئلا تستيقظ فهي منهكة القوى , و لكن اشعة الشمس تخترق زجاج النافذة معلنة عن سطوعها لتتطفل على جفونها و توقظها .. تحاول فتح عينيها بصعوبة شديدة محاولة النهوظ و لكنها تشعر بوخز فى قدميها كما تشعر بالم شديد في ظهرها (و كانها كانت تهد جبلا. ...
التاريخ : 2015-05-21
تعليق : 35
قراءة : 7009
إعدام بحبل الضمير
احمد طارق - السودان
كان يحب ابنة عمه من صغره , لكنها اختارت حسن المتعلم في احدي جامعات الخرطوم , لقد فعل الكثير ليلفت انتباهها , اعترض طريقها أكثر من مرة لكنها كانت تتجاهله , لا وبل تشمئز منه , وتنظر له باحتقار وتذكره بالفارق التعليمي بينهما , وهذا ما كان يغيظه ويثير غضبه , ولولا حبه لها وتعلقه بها. ...
التاريخ : 2015-05-19
تعليق : 33
قراءة : 7704
المنزل
قيصر الرعب - السودان
انا (محمود)طالب ادرس في جامعة (....)هذه القصة حدثت لي وانا في العام الدراسي الثاني في الجامعة وكنت في ذالك الوقت احب ان ادخل اي مكان مسكون او شوهد فيه شبح (انتم تعرفون هذه الطباع الفضولية ) وطبعا لم اكون صداقات كثيرة فقط عندي صديق واحد اسمه (احمد) وهذا الصديق كان زميلي في الدراسة. ...
التاريخ : 2015-05-10
تعليق : 44
قراءة : 7986
الدم
طه مبطول - المغرب
فتح الخادم الباب السميك للغرفة الرئيسية على مصراعيه، و قد علقت في إحدى جدرانها مخطوطة كتب عليها "لا يزال الانتقام الشكل الأضمن للعدالة" لم يعرها أي من الضيوف اهتماما أكثر من الباب المعدني الصدء الذي لا يليق بأناقة المكان ...
التاريخ : 2015-05-06
تعليق : 22
قراءة : 6455
هكذا ظننت
ا ب ت - مصر
لم اكن في يوما ما جميله او من يقال عليها (قمر) , كنت عاديه , عاديه جدا جدا, اعاني من زياده ليست شديدة بالوزن , قصيره بعض الشيء يجاملني من يراني من اصدقاء امي ويقولوا باني (زي القمر) و ترد امي (بس مش شبهي هي شبه ابوها اكتر ) .. في البدايه كنت اغضب من امي و اقول لها كيف اكون شبه رجل ,ولكن. ...
التاريخ : 2015-05-06
تعليق : 76
قراءة : 11723
نجاح مريب
شخص ما 222 - المغرب
ما أجمل الليل، وما أروع سكونه، صحيح أنني لا أعرف الوقت بالضبط بسبب الساعة الحائطية التي لم أصلحها... لكن لا بأس بذلك، أجمل اللحظات تلك التي لا ننتبه لمرورها.. أقرأ كتابا تحت ضوء المصباح المتراقص، وأضع بجانبي كوب شاي منعنع لذيذ.. يريح الجسد ويصفي الذهن من عناء يوم شاق آخر... غريب. ...
التاريخ : 2015-05-03
تعليق : 26
قراءة : 5749
رفيقي في المنزل
اسيل - فلسطين
ادخل بيتي كل يوم متناسية وجوده ومثقلة بهموم كثيرة أصبحت اعشقها فهي تشغلني عن التفكير به للحظات .. لحظات ولكنها تعني لي الكثير .. إنها لحظات راحتي في يومي .. عجبا كيف أصبحت راحتي في همومي .. لكنه لا يسمح لتلك اللحظات بأن تطول .. يقتحمها بقوة ويهزها .. ...
التاريخ : 2015-05-02
تعليق : 42
قراءة : 5310
هدية فالنتاين
رنا محاميد – الأردن
ناي تعشق الحب لا بل تقدسه لكنها حبيسة وحدتها ولا تجد من تهديه حبها الصادق النقي .. لم تجد الصديقة المثالية التي تحلم بها ولا ايضا الحبيب المثالي الذي رسمت تفاصيله في مخيلتها الواسعة .. ثم تقول قبل ان تستسلم للنوم : "تصبح على خير جاكوب" .. ...
التاريخ : 2015-05-02
تعليق : 42
قراءة : 6320
لعنة العقوق
NORAWY 38 - سلطنة عمان
وسريعا يذهب مع رفاقه في هذه المغامرة الجديدة ، في هذه المرة سيجربون ركوب البحر لأول مرة في رحلة صيد بقارب ولا يملكون من خبرة ممارستها إلا ذلك الرفيق الذي بالكاد يفقه تشغيل القارب وإغلاقه ، وعدا عن ذلك فلا يزيد شيئا ، كما لم يحملوا معهم في هذه الرحلة إلا مئونة يوم من الطعام. ...
التاريخ : 2015-04-29
تعليق : 25
قراءة : 5465
دقات منتصف الليل
جيجى عادل - مصر
استيقظ عاهد من نومه مبكرا كعادته على رنين الهاتف ليجد صوت مديره الهادر يوبخه على عدم رده على الهاتف بالأمس عندما أراد أن ينقل له تعليماته بخصوص انجاز أعمال جديدة - للجريدة التي يعمل فيها - , وطبعا عاهد على عادته لم يكن متواجد ليرد على الهاتف . وازداد تقريع المدير له , ورد عاهد. ...
التاريخ : 2015-04-27
تعليق : 29
قراءة : 6540
حب بين الحلم و الحقيقة
جواهر البيولي - تونس
بدأت هذه العلاقة منذ طفولتنا إذ كنا دائما لا نفترق عن بعضنا, كنا دائما نلعب مع بعضنا و نقضي أجمل الأوقات سوية لكن لا اعلم حقا متى بدأت أرى العديد من الأحلام منها الجيدة و منها الأشبه بالكوابيس و الأسوأ من هذا كله إنها لم تبقى فقط مجرد أحلام بل انها تجسدت على ارض الواقع . ...
التاريخ : 2015-04-15
تعليق : 33
قراءة : 6764
المريض رقم ١٢
مشاعل رمضان - السعودية
سئمت التعامل معهم، أرى وجوههم البائسة في كل مكان، رائحة المكان تبعث على الكآبة والهم، بالرغم أنه لم يمضي على عملي هنا أكثر من بعض أشهر.. أتعجب من حال العاملين هنا ،كيف بإمكانهم التحمل ؟! فأنا أصبحت أخاف من ظلي ،أخاف كثيرًا. ...
التاريخ : 2015-04-21
تعليق : 55
قراءة : 8509
أمونه
احمد طارق - السودان
كان خضر مزارعا بسيطا يعمل باليومية في مزارع العمدة توفت زوجته قبل أكثر من 5 أعوام وتركت له أمونه التي توفت زوجته وهي تلدها فلازمها كلام الناس عن أنها نذير شؤم ونحس طيلة سنين عمرها . ولأن خضر رجل بسيط ومثله مثل أهل القرية امن أن ابنته نحس . رهن أرضه للعمدة بأبخس الاثمان لأن. ...
التاريخ : 2015-04-15
تعليق : 43
قراءة : 8755
ابتسامة
اونيxتشان - فلسطين
بدأت القصة معي و انا شاب في السابعة عشر من عمري حيث شعرت بشعور جديد لم اعرفه من قبل حينما رأيتها ... شعر اسود كظلمة سواد الليل ... بشرة بيضاء كالثلج ... عيون سوداء كأنها قطع من الالماس الاسود ... و كأن تلك الفتاة خلقت لتكون لي ، جذبتني من النظرة الاولى ذهبت اليها و قلت لها : مرحبا هل. ...
التاريخ : 2015-04-10
تعليق : 49
قراءة : 6578
التقهقر العظيم
خليل
كونها جزيرة وبعيدة عن المدن والتطور ، كان من المستحيل أن أجري إتصالاً أو أن أشارك صورتي السيلفي عبر الفيسبوك مع أصدقائي ! كانت المياه زرقاء والجزيرة هادئة صوت الطيور ، والمياه ... ...
التاريخ : 2015-04-07
تعليق : 34
قراءة : 5956
أنت من سيخلص حسناء يا حسن
رشيد بوسكورة - هولندا
بينما كان حسن يغوص في نوم عميق ، حلم بأبيه الذي فارق الحياة منذ أكثر من عشر سنوات ،يخاطبه؛أنت من سيخلص حسناء ...نعم أنت يا حسن... أنت من سيخلص حسناء...استيقظ حسن مفزوعا، لم يفهم جيدا ماذا يقصد والده .فحسناء هي أخته التوأم،كانت لها عند أبيها مكانة خاصة عندما كانت صغيرة،كان لا. ...
التاريخ : 2015-06-21
تعليق : 25
قراءة : 6702
خدعة وحش
اونيxتشان - فلسطين
مرحبا انا اسمي شهد عمري ١٦ عاما ... لكني لست فتاة عادية ... لاني ملعونة !! ... ملعونة للابد... تسجلت بمدرسة الخياطة لاني تركت المدرسة قبل سنة ونصف تقريبا و قررت ان ادخل الى عالم الازياء و التصاميم لااني كنت احلم ان اكون مصصمة عالمية مشهورة منذ صغري ... ...
التاريخ : 2015-04-10
تعليق : 42
قراءة : 7349
الأقنعة
عثمان شهبون - المغرب
في غرفة صغيرة مليئة بالأوراق المبعثرة و الكتب القديمة يجلس إنسان هرم يقلب الصفحات على ضوء شمعة ضعيف. مرتجفا من هول الاكتشاف المروع الذي فهمه للتو . فجأة يظهر ظل اسود قاتم يتجسد قليلا.. قليلا . انه يبدو مثل ظل إنسان .لكن ما هذا الذي على وسطه ؟ .. انه حزام تعلقت به الكثير من الأقنعة. ...
التاريخ : 2015-03-29
تعليق : 25
قراءة : 7350
بمفردي
عبد الرحمن خليل - مصر
انه الحرمان في حد ذاته؟ .. فهناك اشياء قد تظنها تافهة و لكن صدقني ستشتاق اليها ان حرمت منها . فالحرمان في رأيي يتسع كل شيء تمتلكه و يمكن ان يسلب منك؟ و الآن لماذا تنظر إلي هكذا تحدق في ملامحي وكأنك خائف مني . و تنظر الى جسمي الهزيل بأشمئزاز؟ اقدر خوفك و اشمئزازك فانا نفسي ان نظرت. ...
التاريخ : 2015-03-28
تعليق : 34
قراءة : 6905
لا تنظر إليه !
حسام طلعت فريد - مصر
في حادثة هي الأغرب منذ زمن .. لقي شابان مصرعهما في حجرة ببيت صغير وسط المدينة .. تم العثور على المجني عليهما وسط فوضى كبيرة بالحجرة .. دماء تملئ الحوائط بشكل مريب .. شموع مطفأة و كتاب عتيق غامض .. وسط تعابير خوف غريب ارتسمت على وجهيهما !!!! ...
التاريخ : 2015-03-16
تعليق : 29
قراءة : 8226
الرهان
أميمة - المغرب
وحيد أنا بالمنزل كما هي العادة بجل أيام الأسبوع، أقضي الأمسية كما أفعل دوما، كوب شاي دافئ و مجلات من السبعينات تعيد إليك حنين أيام الصبا و التهور، يوم كنت شابا أحمق تمخط بأكمام قمصانه كلها، و تذوق جميع أنواع المواد المضرة بدءا بالحلوى ...و انتهاء بالسجائر، و لهذا ترون أن جسمي. ...
التاريخ : 2015-03-15
تعليق : 29
قراءة : 6381
جثة حية
اونيxتشان - فلسطين
استيقظت في الصباح فوجدت نفسي غير قادر على الحركة لكني قلت في نفسي إنها مجرد تخيلات ، ثم جاء أخي الكبير وقفز على الفراش وهو يقول : "استيقظ يا كسول" ... فقلت له : "عندما أصبح قادر على الحركة سأقوم بضربك" .. وأنا غارق في الضحك .. لكن فجأة !! .. تغيرت ملامح أخي وبدأ يهز جسدي بقوة وهو يقول : ". ...
التاريخ : 2015-03-13
تعليق : 37
قراءة : 6751
الحب الذي خدعني
خالد ياسين - مصر
هل يجوز لنا الخوف من الحب أم الخوف ممن نحب ؟ ... هي كانت أجمل امرأة رايتها ، كنت احلم أن أعيش معها بقية عمري ، لكنه لم تكن تبادلني نفس الشعور الذي يمكن أن أضحى بنفسي لأجلها ، و فعلا ضحيت بنفسي حين خسرت والدي لأجل البقاء معها ، وبعدت عنهم إلى الأبد ، كنت أتخيل أني معها أكون قد ملكت. ...
التاريخ : 2015-02-26
تعليق : 34
قراءة : 8182
موسيقى
شخص ما 222 - المغرب
خاصة تلك التي ألفها بتهوفن.... و هذا بالضبط هو ما يحبه زميلي بالغرفة.... ليلا و نهارا دائما يصدع رأسي بتلك المقطوعة المسماة فور اليس ، و لأن الحياة تأبى إلا أن تكون قاسية معي ، فطلب تغيير الغرفة دوما ما يكلل بالرفض... كل غرف السكن الجامعي ممتلئة عن آخرها .... شخصان بالغرفة هي طاقة. ...
التاريخ : 2015-03-02
تعليق : 36
قراءة : 6602
أصحاب العيون السوداء
أ-ن - مصر
هممت بإغلاق التلفاز استعدادا للخلود للنوم و لكن استوقفني صوت طرقات خفيفة مجهولة المصدر لم اعرها اهتماما في البداية لكنها تكررت عدة مرات فركزت كل حواسي لأعرف مصدر الصوت , لكني صعقت عندما أدركت أن مصدر الصوت يأتي من نافذتي .... اجل صوت طرقات على نافذتي .. ليس غريبا فأنا في الطابق. ...
التاريخ : 2015-02-24
تعليق : 34
قراءة : 9029
شبح طريق الظلام
حنين - الأردن
في ليلة من ليالي شتاء عام 1990 كنت في العشرين من عمري حيث كنت اقطن انا و عائلتي في قرية بعيدة عن المدينة و عن جامعتي التي أدرس فيها .. قرية جميلة و هادئة الا انها نائية قليلا عن باقي القرى .. مما أضطرني ان أأخذ سكن جامعي حتى اختصر على نفسي عناء المواصلات اليومية .. ...
التاريخ : 2015-02-17
تعليق : 21
قراءة : 9157
سأعود من أجلك
ريما رزق - سوريا
لم اعد استطيع التحمل أكثر,, اشعر بها مع كل نفس مع كل حركة مع أي شيء اقوم به , اشعر و كأن كيانا يقف بجانبي يترصدني يترقب كل خطوة ,, اينما ذهبت اينما كنت مع اي كان لا يتغير شيء .. هل انا اتخيل؟؟ لا اظن ذلك ,, اسمع وقع كلماتها بوضوح تام تقولها بثقة بنبرة حادة ثابتة افقدتني صبري و تحملي. ...
التاريخ : 2015-02-17
تعليق : 31
قراءة : 7896

   1 ... 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29    

انشر قصصك معنا
المزيد

اخترنا لكم

مدينة سيفار الجزائرية: لغز برمودا الافريقية
محمد الترهوني - بنغازي ليبيا
أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
بحر الشمال يحترق
روح الجميلة - أرض الأحلام
مقهى
اتصل بنا
أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
كتب السحر طريق إلى الجحيم
الكاتب الصامت - الجزائر
كيف السبيل إلى برّها ؟
هل سُرِقَتْ شخصيتي ؟
آية - جمهورية مصر العربية
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
move
1