الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .

مجموع المواضيع قي هذا القسم :924
البراء - مصر
في يومٍ ما كان الجو بارداً ، كانت السماء سوداء قاحلة وكان القمر يطل بنصفه في أعين الحالمين أمثالي ، كنت أشاهده بهدوء وصفاء ، لا أفكر في شيء بالتحديد سوی أن هذا الجو يجب أن يلمسني كل يوم ، من أجلي ليس من أجل العالم ، العالم لا يستحق ...
تاريخ النشر : 2019-04-03
عدد القراءات : 2713
عدد التعليقات : 34

رائد قاسم
في ليلة ميلادي، وبعد حفلة جميلة قضّيتها مع أصدقائي، خرجت للتنزّه قليلا بعد أن ودّعتهم .. في هدوء... نظرت إلى السماء، فوجدتها صافية تماما ونجومها متلئلئة، بعكس اللّيلة الماضية، فقد كانت مليئة بالغيوم .. لم يكن القمر مشرقا فقد كان الشهر في آخره .. أوقفت سيّارتي لأمشي متنفّسا بعمق ... ...
تاريخ النشر : 2019-03-31
عدد القراءات : 2554
عدد التعليقات : 25

مالك محمد - مصر
دخل كريم غرفة واسعة يقف على كل زاوية منها رجل يحمل السلاح في وضعية الاستعداد ، وفي وسط الغرفة يوجد كرسي ضخم يجلس عليه رجل عملاق يناسب ضخامة هذا الكرسي ويرتدي الجلباب ويضع علي رأسه شال بطريقة متقاطعة وأسفل هذا الشال يوجد عمامة وله شارب كث لونه أسود تتخلله بعض الشعيرات البيضاء ... ...
تاريخ النشر : 2019-03-29
عدد القراءات : 1800
عدد التعليقات : 13

مالك محمد - مصر
دخل حازم ومنصور إلى غرفة رامي ، نظر حازم إلى الغرفة وإلى جسد الفتى وإلي فمه المفتوح ولسانه المفقود وإلى عينيه المحدقتين في الفراغ . ثم نظر إلى الحائط ووجد عبارة مكتوبة بالدم "لا مكان للغفران في الجحيم" ووجد بجوارها طبعة يد من الدم . نظر حازم إلى المحقق المكلف بالتحقيق ... ...
تاريخ النشر : 2019-03-27
عدد القراءات : 1837
عدد التعليقات : 9

مالك محمد - مصر
كان الصمت يسود المكان إلا من بعض صيحات النساء أو من بعض الغربان التي تنعق مرحبة بالضيف الجديد ، كانت هذه الأصوات تتداخل إلى رأس حازم فتقطع تفكيره في من هو متوارٍ أسفل أقدامهم ، وفي هذين الشيخين الذين يقفان على قبره يذرفان الدموع ، فتخرج من مقلتيهما لتسقط على قبره كأنها مياه ... ...
تاريخ النشر : 2019-03-25
عدد القراءات : 2661
عدد التعليقات : 11

ابوبكر محمد ↻
أطال النظر للجبال التي تلتف من حول منزله ورائحة الأمطار الموسمية التي تداعب أنفه بكل هوادة . أمسك مسبحته السوداء التي صنعها من خشب الصندل ونقش عليها اسم الله بطلاء مصنوع من الذهب الخالص. مد يده نحو ذقنه وهو يحك لحيته التي بدأ الشيب يتغزل بها. نظر لزوجته سامية وهي تكنس الأرض ... ...
تاريخ النشر : 2019-03-23
عدد القراءات : 1532
عدد التعليقات : 10

أبو الحسن ماجد - العراق
(أنا أعمى ومشلول من يعبأ ولكن لدي قصة أريد أن أرويها ، فمن سيقرأها كأنما سيكون مغمض العينين في ظلام دامس، يسمع ما يدور حوله وله أن يتخيل الأشكال) ...
تاريخ النشر : 2019-03-19
عدد القراءات : 2662
عدد التعليقات : 25

Nuts
ياله من يوم كئيب !! الجميع قد لبس السواد وارتدوا أقنعة الأسف والحزن، السماء قد أعلنت حدادها كذلك، بكائهن مبتذل بحق، وأسم "ماري" يبدو مقرفا بنحيبهم، حتّى كلماتهم لمواساتي كانت نفسها وكأنّهم تلقّنوها. عناق؟ ﻻ أحتاج إلى عناق! ألا تستطيعون رؤية ثباتي؟! أنا لا أبكي.. ...
تاريخ النشر : 2019-03-14
عدد القراءات : 2872
عدد التعليقات : 24

سامي عمر النجار - الأردن
جلست سُمية أمام المرأة النحيلة ودماء الخجل تكاد تخرج من وجهها ، أخرجت المرأة من صدرها "شفرة حلاقة" ، أَمسكت فخذ سمية بإحكام وأحدثت به جروح صغيرة ، ثم أحضرت ثلاث حبات من الزبيب ولطختهم بالدماء التي سالت من فخذ سمية. ...
تاريخ النشر : 2019-03-11
عدد القراءات : 3695
عدد التعليقات : 22

ميرفا عون - lebnon
كان يشعر بالمرارة و فداحة الظلم الذي وقع عليه و لكنه كان عاجزا، عاجزا أمام قانون يحمي المرأة و إن خانت، عاجزا أمام عشيق ذو نفوذ و سلطة سلب منه زوجته و رجولته و احترامه لذاته، عاجزا أمام نظرات الاتهام و الاحتقار من حوله. لم يجد أمامه من مهرب سوى الخمر، تنسيه و تعزيه و تخدر ... ...
تاريخ النشر : 2019-03-08
عدد القراءات : 3703
عدد التعليقات : 36

ابوبكر محمد ↻
نهضت أخيرا من سريرها بعد جهد جهيد من المقاومة ونجحت بصعوبة بالغة بعد أن أخمد الحزن نار الأمل بداخلها . حاولت بكل جهدها أن ترسم ابتسامة كاذبة علي وجهها محاولة أن تخبئ قناع الحزن خلف جدار السعادة ، ذلك الجدار الواهن.. كافحت بكل أنواع الطرق حتى لا يعلم أحد بمعانتها المريرة. ...
تاريخ النشر : 2019-03-05
عدد القراءات : 1805
عدد التعليقات : 13

ذكريات - حضرموت
كانت تنظر عبر نافذة السيارة ، نحو سلسلة من الجبال التي لا تكاد تنتهي ، ترفع بصرها للسماء فترى تلك الغيوم الرمادية الثقيلة ، التي لم تحتمل ما بها من أثقال ، فأرسلته مطراً غزيراً يروي أرضاً متعطشةً لخيراتها ، كان المنظر يبدو كلوحة فنان أبدع في رسم لوحته فأضحت تسر كل ناظر إليها. ...
تاريخ النشر : 2019-02-28
عدد القراءات : 2272
عدد التعليقات : 12

نوار - سوريا
دخلت بهدوء وصعدتُّ إلى غرفتي ، وهناك جلست أتأمّل الصندوق . كان صغيراً ومقفلاً ، لم أقاوم فضولي بفتحه ، فجلبت آلةً حادّةً وبدأت أعبث بالقفل إلى أن سمعت تكّةً خفيفةً أنبأتني عن نجاح محاولاتي . لا أعرف لمَ توترت وأنا على وشك اكتشاف ما بداخله ، لكن ما وجدتّه أزال أيَّ توتّرٍ قد ... ...
تاريخ النشر : 2019-02-25
عدد القراءات : 3171
عدد التعليقات : 26

Dr. dry
ابي اليوم طلب منا الاستاذ مقال عن سبب اختيار اهلنا لاسمائنا وهل لها اي معني ف حياتهم. والامر صعب جدا ذهبنا لامي لكنها رفضت وطلبت منا الذهاب اليك.وها نحن امامك رجاء لا تخذلنا كما فعلت هي.حسنا ساخبركم لقد كان يوم ملبد بالغيوم مثل هذا واسواء بكثير خرجت كل يوم كما كنت اخرج دوما. ...
تاريخ النشر : 2019-02-22
عدد القراءات : 2299
عدد التعليقات : 19

امل شانوحة - لبنان
((للراغبين بالإنتحار ..هل تريد كسب ثروة بموتك ؟.. إتصل بنا)) إعلان غريب وجده بيتر بالإنترنت ! والأسوء انه رآه بأسوء يومٍ في حياته , بعد فشله بإيجاد عملٍ آخر طوال الشهرين الماضيين عقب إعلان شركته إفلاسها , ممّا أجبر خطيبته على تركه هذا الصباح فحاول لبقية اليوم البحث عن أيّ عملٍ ... ...
تاريخ النشر : 2019-02-19
عدد القراءات : 5376
عدد التعليقات : 73

عمر أحمد حسين - مصر
في ذلك اليوم، الذي كُنت عائداً فيه من عملي ليلاً إلى قريتي المتواضعة ، والذي صبّت فيه سماؤه غضبها على الطريق السائر فيه .. ما بين هزيم الرعد ، وهطول الأمطار بكثرة على ردائي .. رأيت تلك الطفلة... ...
تاريخ النشر : 2019-02-17
عدد القراءات : 2218
عدد التعليقات : 14

حطام - الجزائر
سامي.. الحبيب الضائع، وجع القلب وعذاب الروح، لماذا يا تُرى تقاطعت سبلنا ذات يوم؟، لمَ كان عليّ أن ألتقيك، فأحبك فأفارقك؟، أيّ ريح هوجاء قذفتني نحوك؟، لم يكن الأمر خيارا لديّ حتى أتفاداه، كان فقط قدرا، قدرا محتوما خُطّ لنا منذ الأزل ... ...
تاريخ النشر : 2019-02-14
عدد القراءات : 2792
عدد التعليقات : 56

حوريه الحديدي - مصر
جلستْ في المِقعدِ المُخصصِ لها، و حمدت الله بقلبها أنّه جوار النافذة، فلا يجاورها من الجانبين أشخاصاً، فيحاولوا بجدٍ معرفة أدقّ تفاصيل حياتها، و أكثر أسرارها خصوصيّة، فيبدو أنّ ركابَ القطارِ يرونها مثيرةً للإهتمامِ و موضوعاً جيّداً للنقاش بالفعل، فمنذ خطت قدمها عربة ... ...
تاريخ النشر : 2019-02-11
عدد القراءات : 2297
عدد التعليقات : 14

البراء - مصر
في أوقات مثل هذه كان علی المرء أن يستمع لكل أغاني الحب التي كانت تصدر آنذاك ، الجولات الصباحية والمسائية ، نشاهد ذاك الفيلم الجديد للبطل الوسيم ، نرقص سوياً علی أنغام أي موسيقى تقابلنا ، كذا كنا ، كذا كان الأمر بيننا ، حب طبيعي ، ثم افترقنا. ...
تاريخ النشر : 2019-02-08
عدد القراءات : 3970
عدد التعليقات : 48

محمد بن صالح - المغرب
ﺃﻣﺲ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﺮﻳﻢ ، ﺍﻹﺳﻢ ﺍﻟﺸﻔﺎﻑ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻨﻌﺖ ﻣﻨﻪ ﺃﺷﺮﻋﺘﻲ ، ﻓﺈﺫﺍ ﺑﻬﺎ ﺗﺘﻤﺰﻕ ﻓﻲ ﺃﻭﻝ ﻋﺎﺻﻔﺔ ﺗﺒﺚ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﻛﺒﻲ . ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻝ : ﺇﻥ ﻓﺨﺎﻣﺔ ﺇﺳﻤﻲ تﻜﻔﻲ . ﺣﺘﻰ ﺭﺣﻠﺖ ﻣﺮﻳﻢ ﻭﺗﻤﺜﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﻌﺒﺪﻱ.. ...
تاريخ النشر : 2019-02-05
عدد القراءات : 2114
عدد التعليقات : 30

Iron fist - Con -lan
في شارع بارد و مظلم ليس به إلّا أصوات الهواء البارد و حفيف أوراق الأشجار المتطايرة كان عليّ عائداً للبيت من عمله متأخّراً لا يأبه لما تحويه هذه الظلمات من أسرار علي مهندس حاسبات مجتهد لكن دارت به الدنيا وضربته على ما يؤلمه فلم يجد وظيفة ملائمة ، فعمل في شركة للحاسبات في ... ...
تاريخ النشر : 2019-02-02
عدد القراءات : 1918
عدد التعليقات : 10

سامي عمر النجار - الأردن
توقف جاريث عن الكتابة ، رمى القلم بعيداً وانتزع الورقة من دفتر يومياته ومَزَّقها وكأنه بذلك يُمزق هذا العالم الموحش ، نَهضَ على قدميه وهو يَعضُ على يديه ويتلفت حول نفسه ، يبحث عن شيء ليُحَطِمه ويُفرغ الغضب الذي أعتلى قلبه ، وقف أمام المرآة يُحدق في نفسه ...
تاريخ النشر : 2019-01-30
عدد القراءات : 2600
عدد التعليقات : 21

بائع النرجس - مصر
أمام أحد الأبراج الشاهقة تتوقف هذه السيارة الفاخرة ليفتح بابها فتخرج منها سيدة تبدو من مظهرها الأنيق أنها في الثلاثين من عمرها أو تخطته قليلاً ، وقد ارتدت ثوباً ضيقاً ذا لون أسود ، فظهرت مفاتن قوامها السمهري ، رفعت نظهرها إلى البرج فأظهرت الشمس لون عينيها الزرقاويتان ومدت ... ...
تاريخ النشر : 2019-01-27
عدد القراءات : 2191
عدد التعليقات : 15

علي صالح طالب - ليبيا
بدأت قصتك منذ أعوام في "واحة قبر عون" وتلك الواحة يحدث فيها صراع شديد بين الخير وشر دائماً ، بمعنى الشياطين والجن المسلمة وأنت قابلت في تلك الليلة جنية مسلمة وتمت مشاهدتها من الشياطين وقتلها وتلبس في شكلها بعد عدة محاولات فشلت ولكن في الأخر نجح في ذلك وتلبس في مظهرها ... ...
تاريخ النشر : 2019-01-26
عدد القراءات : 2164
عدد التعليقات : 28

علي صالح طالب - ليبيا
و في أحد الأيام وأنا جالس في زاوية غرفتي التي أصبحت فارغه بالكامل ، بعد محاولاتي التي لا تحصى ولا تعد بالانتحار ، جالست أتذكر "ساره" وأتخايلها أمامي وهي ترقص و في حين أخر تبكي وأخر تتعرى من ملابسها وثم ترقص وهي عارية ، وفي حين أخر تعود وترتدي ملابسها وتجلس أمامي ...
تاريخ النشر : 2019-01-24
عدد القراءات : 2773
عدد التعليقات : 27

محمد بن صالح - المغرب
ﻛﺎﻥ ﻃﻤﻮﺣﻲ ﻻ ﺗﻘﺪﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ، ﻭﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺻﺒﺎﺡ ؛ إﻧﻔﻠﺖ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ، ﻛﺎﻥ ﻭﺩﺍﻋﻲ ﺍﻷﺑﺪﻱّ ﻣﻊ ﻭﻫﺞ ﺍﻟﺸﻤﺲ . ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ؛ إﻧﺘﺰﻋﺘﻨﻲ ﻓﺠﺄﺓ ﺃﻳﺎﺩ ﻗﺪﺭﺓ ﻣﻦ ﺣﻀﻦ ﺩﻧﻴﺎﻱ ، ﺃﺣﻼﻣﻲ ، ﺳﺒﻴﻠﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺭﺳﻤﺘﻪ ﻟﻨﻔﺴﻲ .. ﻟﺘﻄﺮﺡ ﺑﻲ ﻓﻲ ﺯﻧﺰﺍﻧﺔ ... ...
تاريخ النشر : 2019-01-22
عدد القراءات : 1936
عدد التعليقات : 25

محمد خالد دسوقي - مصر
وُلدت أعمى ، لا أتذكر كيف كان شعوري وأنا صغير ، كان بالطبع حضن أمي هو ما أطمئن فيه ، لكن الآن صرت في الخامسة عشر من عمري وفقدت حضن أمي وفقدت معها اطمئناني ، لا ليست ميتة بل هاربة ، هكذا قال لنا أبي منذ صغرنا ، إنها لم تحتمل فقر معيشتنا ...
تاريخ النشر : 2019-01-20
عدد القراءات : 1831
عدد التعليقات : 11

نيروز منَّاد - سوريا
مع مرور الوقت تدرك أنَّ الحياة لا تصبح أسهل أبداً و لكنك أنت الذي تصبح أكثر مرونة مع محيطك ، تصبح أكثر تفهماً ربما ، أو أنَّك تجد طريقة ما تجعلك تقابل الأحداث جميعها برغبة أقل في الانتحار يومياً ، لم تكن حياتي معقدةً يوماً ، في الحقيقة أعتقد أنَّها بسيطة و سهلة جداً لدرجة ... ...
تاريخ النشر : 2019-01-18
عدد القراءات : 1856
عدد التعليقات : 15

بائع النرجس - مصر
التصقت هذه الفتاة ذات الشعر البنى بجوار الحائط وأنفاسها تتلاحق وقد أخذ صدرها يعلو ويهبط من فرط الانفعال واتسعت عيناها و وجهت نظرها إلى الباب وكأنها تنتظر قدوم شخص ، الإضاءة شاحبة تبعث على النفس الرعب والكآبة أخذت ترتعد والخوف يتملكها حاولت أن تكتم أنفاسها بعدما رأت ظل ... ...
تاريخ النشر : 2019-01-15
عدد القراءات : 2442
عدد التعليقات : 25

نيروز منَّاد - سوريا
كنتُ أنوي قضاء ما تبقى من الليلة في الحمام كنتُ في البانيو تفصلُ بيننا ستارةٌ من النايلون رقيقة عندما دخل فجأةً و انحني على كرسي الحمام ليتقيأ ثمَّ رفع رأسه و ضحك بشكلٍ هستيري. للحظة شعرتُ أن عليَّ الهرب و لكنَّي وقفتُ ثوانٍ أفكر ما جعلهُ يلحظ وجودي ففتح الستارة برعبٍ خائفاً ... ...
تاريخ النشر : 2019-01-13
عدد القراءات : 1935
عدد التعليقات : 16

السابق     1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 31    التالي