الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1154
ترتيب وتصنيف :
ابتسم فأنت لست وحدك!
علال علي - المغرب
الساعة الثانية عشر إلاّ ربع ليلاً؛ حين انتهيت من بعض الملفات التي كان من الضروري الانتهاء منها الليلة حتى أسلمها غداً صباحاً للمدير، لقد كان يوماً عصيباً بالفعل، التعب يجتاح جسدي كله، فقط لو أستطيع الوصول لفراشي الناعم الدافئ بسرعة وأضع رأسي بين أحضان الوسادة، وأغرق في ... ...
التاريخ : 2020-10-28
تعليق : 13
قراءة : 1097
يوم الزيارة
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
كانت زيارتنا الدورية تلك تُزعج أمي ؛ مرت سنتان لم يتخلّف أبي قط عن زيارة قبر أمه ، في كل شهر في نفس يوم وفاتها ، يوقظني أبي و يطلب مني أن أُقنع أمي بالقدوم معنا ، تقبل مرة و ترفض مرات ، هكذا كان الحال. ...
التاريخ : 2020-10-27
تعليق : 13
قراءة : 761
ماندالوفاس - قِصة قصِيرَة
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
الناس ينظرون والحكام ينتظرون وهو في ساحة الإعدام ينتظر صوت الجرس ليتم إعدامه، يبكي أمام الجميع و يقول: لم أكن أنا ! أنا شخص بريء ! لم أقتل أحد صدقوني.. أرجوكم صدقوني.. إنه الشخص الذي يدعى " ماندا لوفاس " الذي قتل أزيد من 200 شخص في قرية تدعى "جورسينا". كان يعيش "ماندا" في منزل داخل ... ...
التاريخ : 2020-10-25
تعليق : 15
قراءة : 1095
خيال
Marwa Elhousein - egypt
في حديقة أحد المتنزهات القديمه التقيا وكان الجو هادئ يدعى الى الخوف ولكنها كانت تملك الجرأه الكافيه التي تجعلها غير مبالية بفراغ المكان وكأنها مرتبطة بذلك الهدوء , جلست بجواره على تلك الاستراحه التي جار عليها الزمان وكأن شيئا ما جذبها لذلك المكان , إنه ينظر إلي الوجه البائس. ...
التاريخ : 2020-10-23
تعليق : 13
قراءة : 952
إلى قلب الظلام
Nana Hlal - سوريا
فتح عينيه ببطء شديد ، كان الضوء قوياً بسبب المصباح الكبير المعلّق فوق رأسه ، حاول أن ينهض لكنه لم يستطع ، شعر وكأن رأسه ملتصق ، لكن السبب في عدم نهوضه كان حزاماً مربوطاً حول رقبته ، حاول تحريك يده اليمنى ولكنها كانت مقيدة أيضاً ، كذلك الحال نفسه ...
التاريخ : 2020-10-17
تعليق : 23
قراءة : 885
الغسالة المسكونة
نجلاء عزت (الأم لولو) - مصر
الغسالة المسكونة (بعض أحداث القصة حدثت بالفعل ) آه كم أنا مرهقة ، يوم عمل طويل ، آويت للفراش و قد نزعت مقبس الغسالة الاتوماتيك قبل أن تنهي دورتها ، غفيت سريعا و لكني استيقظت على صوت يشبه شلال المياه أو الصنبور المفتوح ، كان الصوت عاليا ثم قل فرجعت ثانية للنوم و ظننت أني احلم ،. ...
التاريخ : 2020-10-15
تعليق : 22
قراءة : 561
أحقاد لاتسقط بالتقادم - الجزء الثاني
نَـيْسَان - ٍSYR
كل شيء على حاله في المنزل ، لقد حافظ عليه كما تركته أمي ، لم يحرك شيء من مكانه و لم يبدل أي أثاث ، الأطباق ، والأواني كلها في مكانها كما وضعتها ، توزيع الأثاث كما هو لم يتغير شيء ، التغيير الوحيد كان أن أمي لم تعد تقطن فيه ، حتى غرفة نومهما والستائر ...
التاريخ : 2020-10-13
تعليق : 20
قراءة : 676
أحقاد لا تسقط بالتقادم - الجزء الأول
نَـيْسَان - ٍSYR
دخلنا إلى المطار وجلسنا على مقاعد الانتظار ، و كانت أمي لا تزال تطيل النظر إلى والدي بين الفينة والأخرى ، لم أجرؤ على السؤال ، قلت في نفسي الأجوبة : ستأتي لا محالة. في الساعة الحادية عشر ونصف تقريباً سمعت صوت نداء عن الرحلة المنتظرة ، وقف والداي سريع ...
التاريخ : 2020-10-11
تعليق : 18
قراءة : 902
غش و غبش
عطعوط - اليمن
كان رعد كثير التردد على وادي العبيد تعود ملكية هذا الوادي لأبيه ، و كانت أمه تصحبه معها عند الذهاب إلى الوادي ، فكان رعد يجد في هذا الوادي متنفس لارتباطه بذكرى والديه ، فكلما ضاق به الحال ذهب اليه ...
التاريخ : 2020-10-09
تعليق : 25
قراءة : 1217
مذكرات مدير دار للأيتام
عبدالله نجدة - لبنان
مذكرات مدير دار للأيتام لم أكن أظنّ يوماً أن الفراق سيكون صعباً بهذه الصورة ، مزيج قاتل من الحزن والحنين ، تجوّلت في المكان ، تفقّدت الزوايا ، كدت أسمع ضحكاتهم تصدح في أرجاء الصالة حيث كانوا يجتمعون للهو أو لمشاهدة برامج التلفزيون ، مباريات المونديال كانت في أوجّها ، لكن في. ...
التاريخ : 2020-10-08
تعليق : 25
قراءة : 25992
سمفونية مصاصي الدماء
كوثر الحماني - المغرب
ترجلت من القطار حاملا حقيبتي المرقعة، ثم سرت مترنحا حتى توسطت ساحة فرانكفورت، توقفت لبرهة و تطلعت إلى السماء الملبدة بالغيوم، ثم أكملت طريقي باحثا عن فندق ألبثه حتى يحل الصباح. تخللت الأزقة الخاوية بمشقة ،لقد كان جدي محقا عندما قال أن فرانكفورت مدينة مهيبة، مر الوقت و أنا ... ...
التاريخ : 2020-10-05
تعليق : 7
قراءة : 967
سر البلغور اللزج
تامر محمد - مصر
أهوي من السماء ، شريط حياتي كله يمر أمام عيني ، طفولتي ، فترة الإعدادي ، معاكسات الفتيات ، لعب كرة القدم ، كان لي مستقبل باهر ينتظرني في عالم كرة القدم ، ضعت يا كريم ...
التاريخ : 2020-10-03
تعليق : 13
قراءة : 1353
حكاية من ديار بكر
سارة الغامدي - السعودية
أنا اسمي فيروز لم يعرف لساني كلمة بابا!منذ الطفولة،فقد نشأت طفلة يتيمة على الرغم من أنه على قيد الحياة،حيث بدأت حكاية ألمي حينما إنفصل والديّ حين كنت في سن الثالثة،رحلت والدتي إلى بلدها سوريا و تركتني تحت رعاية عمتي الغالية و جدتي الحبيبة في ديار بكر. عشت طفولة صعبة و ... ...
التاريخ : 2020-10-01
تعليق : 20
قراءة : 1441
النهاية
نجيم العامري - المغرب
رأيت في المنام سيارة إسعاف ، و أخذ صوتها يعلو و يتردد في أذني شيئاً فشيئاً ، إلى درجة أنني استيقظت عليه ، كان الصوت حقيقياً ، حاولت جمع شتات أفكاري و سرعان ما عاد إلي وعيي لأعي وجودي في العالم الحقيقي ، لقد كانت بالفعل سيارة إسعاف تجوب المكان بجانب ...
التاريخ : 2020-09-30
تعليق : 8
قراءة : 1077
الساحرة
حوريه الحديدي - مصر
سمعت سابقًا أن أصعب ما يشعر به الإنسان هو الحب والكره؛ فهم يعتبرونها أقوى المشاعر التي تُهلك الروح، وتلتصق بالإنسان ولا تفارقه إلا بموته، ولكن يبدو أنهم لا يعرفون شيئًا عن حياة أمثالي؛ فبالنسبة لي أصعب شعور على الإطلاق هو أن تتجرد من هويتك وتتجاهلها وتتخذ من هوية أخرى ثوبًا. ...
التاريخ : 2020-09-27
تعليق : 5
قراءة : 1316
الكهف
علي فنير - ليبيا
الكهف أتخذ مجلسا له في وسط الصحراء تحت تلك الصخرة الكبيرة التي كانت تنشر الظل في قيض الظهيرة السراب يبدو له من بعيد بحيرة من ماء منعش … يتماوج سطحها ويبرق .. أعد لنفسه كأسا من الشاي الاخضر … أحتسي ذلك الكأس ببطء وهو يتأمل الصحراء ويشاركها بقلبه صمتها وخشوعها وغموضها ... ...
التاريخ : 2020-09-26
تعليق : 9
قراءة : 1045
دِحـداح
عطعوط - اليمن
خدمه الإنس والجان والحيوان ، كان صاحب أخلاق فاضلة ، أراد لغيره الحياة فأرادوا له الموت ، ترك الأهل والجيران والبساتين في سبيل نصرة المظلومين ، ترك الديار العامرة وعاش في الكهوف الغابرة ، استأنس الحيوانات المفترسة فكانت في خدمته ، أحرق العظام ...
التاريخ : 2020-09-25
تعليق : 18
قراءة : 1219
كان على زياد أن يموت
مؤنس نورالدين بدرالدين - لبنان
الحب هو خيال ، هو وهم ، نحب أشخاصاً مزيفين فقط لأننا نريد أن نحب ، في بدايات الأنترنت كان هناك موقع شهير جداً للمحادثة كان أسمه ميرك ، لم يكتب أحد تقريباً أسمه أو مواصفاته الحقيقية ، كنت أدخل إلى صفحات مسابقات ومواد علمية ، وكان صديق لي يدخل ...
التاريخ : 2020-09-23
تعليق : 32
قراءة : 70425
المضي قُدُماً
نبيل بن عيسى يحيى - الجزائر
عرج الباب فظهر من خلفه المحقق "راي" مرة أخرى بمعطفه البني الطويل و وشاحه الأسود حاملاً في يده اليمنى كأس ضخمة مملوءة بالقهوة و في يده الأخرى كان يحمل ملف القضية. ...
التاريخ : 2020-09-21
تعليق : 11
قراءة : 838
الفتى الزائر ليلا
علي محمد - السعودية
هاني فـقد كان مفتول العضلات وضخم البدن ..صلب قلبه قاسً بلا رحمة ، لم يشعر يوما بخوف من أحد كـ صخر جلمود لا يهتز .. فلا عين له ترمش ولا نفسه التي تأنب ، يتباهى دائما بشجاراته وبطولاته ..بداخله غرور ما رآه إنس أو حتى جان ، ذو خلق ... ...
التاريخ : 2020-09-19
تعليق : 15
قراءة : 1089
الكاتب
بشاير ملا - المملكة العربية السعودية
أحضرت لي مدبرة المنزل الجريدة حتى أقوم بقراءة الخبر الذي كتب عني فيها ، لم أكن من محبي قراءة الجرائد ولن أكون قط ، ومدبرة المنزل تعرف ذلك جيداً ، لكن – بصراحة – كان الأمر يستحق أن تقوم بإزعاجي وقت عملي ...
التاريخ : 2020-09-17
تعليق : 9
قراءة : 896
يوميات طبيب نفسي - الزائر الغامض
محمد - المغرب
من خلال تلك الستائر المعلقة في ركن الغرفة أمكنني أن ألمح خيوط النور الصباحية ، أقوم بتثاقل ، دوار شديد أجبرني على الجلوس حتى تهدأ الغرفة التي صورتها تتراقص من حولي ، أستجمع قواي للمرة الثانية هذه المرة أمكنني الوصول للنافذة ببطء ، أفتحها لتهب ريح ...
التاريخ : 2020-09-15
تعليق : 12
قراءة : 1396
المصير: ماذا لو احتلت الروبوتات نظامنا الشمسي؟؟
كوثر الحماني - المغرب
أيها السيدات و السادة، إنكم الآن تشاهدون بثا مباشرا من فاست نيوز. نستهل نشرتنا اليوم بالخبر التالي، مصير كوكبنا الصغير، انفلت من أيدينا المتزعزعة فنحن نعاني الآن من ركود اقتصادي مهول، لقد استنزفت مخازننا من المعادن، و المواد الاولية الضرورية، لصنع وحدات الطاقة، كما أننا ... ...
التاريخ : 2020-09-13
تعليق : 9
قراءة : 839
الدكتور روبن هود
أحمد العراقي - العراق
هو قاتل متسلسل ، بدء منذ حادثة مشفى المنصور المشهورة ، وفشلت كل المحاولات في القبض عليه ، يبدو كشبح لا تستطيع الإمساك به ، يقتل ضحاياه ثم يستخلص أعضائهم و يرسلها إلى المستشفيات أو أهالي المرضى الذين يحتاجون إلى عمليات زراعة أعضاء ، بينما يرجع الجثة ...
التاريخ : 2020-09-11
تعليق : 13
قراءة : 1045
محكمة الجن
عطعوط - اليمن
رأيت في شجرة منصور طير لم أرى من قبل مثله طير من الطيور ، فاردت قبضة كي استمتع بشكله و منظره ، فبقوسي قذفته و بجناحه أصبته ، و فجأة على ظهري انقلبت ، فشاهدت بنت ملقاه تحت الشجرة تصيح ذراعها جريح ، فهب اليها ثلاثة نحيلي الأجسام ...
التاريخ : 2020-09-09
تعليق : 33
قراءة : 1813
الوداع يا صديق
نبيل بن عيسى يحيى - الجزائر
أما جدتي فهي لا تتكلم رغم أنها كانت تفعل في الماضي ، من يعلم ربما يرجع ذلك لكونها مسنة ، ولكن المشكلة هنا ليس جدي ونكته السمجة أو جدتي غريبة الأطوار ، المشكلة في المنزل نفسه فهو مخيف جداً خصوصاً و أنه يشبه تلك المنازل القديمة المهترئة في أفلام الرعب ...
التاريخ : 2020-09-07
تعليق : 12
قراءة : 1165
الهارب
مؤنس نورالدين بدرالدين - لبنان
ألهارب عندما غفى في مقعده في الطائرة ، بدأ بتحريك يديه بعصبيّة كمن يطرد خطراً داهماً ، بدأ جسمه يتشنّج ويتعرّق ، ثمّ أخذ يرفس شيئاً وهمياً أمامه ، إقتربت منه المضيفة ، أيقظته بلطف قائلة : مسيو ، عذراً إضطررت إلى إيقاظك لأنّك كنت تحلم بكابوس مزعج ، أجابها : هذا صحيح وشكراً لكِ. ...
التاريخ : 2020-09-05
تعليق : 62
قراءة : 76202
قضية خاسرة
تقي الدين - الجزائر
تحرك مشروب القهوة الذي سكبه المحقق والتر لينارد داخل كأسه الضخم حتى كاد يفيض فوق ملابسه ، فأخذ منه رشفة بسرعة و هو ينظر لمجموعة شاشات كاميرات المراقبة أمامه و على الكرسي بجانبه جلس شرطي بزيه الرسمي خلف لوحة مفاتيح ضخمة ضغط على أحد أزرارها فاحتلت صورة ...
التاريخ : 2020-09-03
تعليق : 7
قراءة : 1212
العطاء الملعون
Evana - سوريا
((وأما اليتيم فلا تقهر * وأما السائل فلا تنهر)) لطالما تتردد على أسماعنا هذه الآيات الكريمة، نسمعها في الخطب الدينية، أو في حصص الدين المدرسية، أو في مجالس الرجال والنساء بعد حديث طويل عن يتيم ما عاش تجربة ما.. ولكن.. ماذا إن قهرت؟! ماذا إن نهرت؟! قصتنا خيالية.. حدثت في مكان. ...
التاريخ : 2020-09-01
تعليق : 13
قراءة : 1337
شركة إنتاج
بشاير ملا - المملكة العربية السعودية
أخيرا ! وبعد طول انتظار ، لقد قبلت احدى شركات الإنتاج السيناريو الذي قمت بكتابته ، صحيح أن شركة الإنتاج هذه غير ذائعة الصيت كثيرا ، ولكن لا بأس بذلك ، أنا متأكد من نجاح الفيلم ، ولم يكن ينقصني سوى شركة الإنتاج التي ستقبل بالسيناريو. ماذا ؟! أنا مغرور ؟! ، لا ، لا تسيئوا الفهم ... ...
التاريخ : 2020-08-30
تعليق : 13
قراءة : 1160
النيزك
علي فنير - ليبيا
جلس ذلك المساء قبالة شباك حجرته يتأمل السماء الصافية المرصعة بملايين النجوم تذكر كم أن الأفق متسع إلي مالا نهاية وكم أن الدنيا قد ضاقت بالعديد من البشر بمن فيهم هو . رأي شيئا يتحرك في الأفق …. متجها إلي الأرض يقترب رويد رويدا له ذيل طويل من لهب أنه نيزك ضخم …. سيرتطم ... ...
التاريخ : 2020-08-29
تعليق : 9
قراءة : 865
بين ثنايا المجهول - القيادة ليلاً -
Sarah Gr - سوريا
المطر ينهمر بغزارة.. الأرضية مبللة! _ اللعنة... هذا سيعيق عملي لهذه الليلة أيضاً! قالها وهو يلفُّ حزام الأمان جيداً حول جسده إنه لأمر طبيعي أن تكون الأرض غير صالحة للسير! فالجوّ مطير! والناس جميعهم يدّثرون أسفل أغطيتهم وهم يرقدون في سبات عميق! وقليلٌ منهم ساهرٌ على إحدى ... ...
التاريخ : 2020-08-28
تعليق : 18
قراءة : 1074
رحيل بهدوء
اية - سوريا
استيقظت في الصباح ، ذهبت لأودعها قبل ذهابي للجامعة ، لكن ... لم أراها ، استغربت جداً ، ليس من المعقول أن تذهب مبكراً ، فقد أصبحت كبيرة بالسن ، أين يعقل أن تكون ؟ قد تكون ذهبت لكي تجلب بعض الحاجات ، لم أهتم للأمر و اتجهت لجامعتي ...
التاريخ : 2020-08-26
تعليق : 18
قراءة : 1341
شبح المعسكر
ميرنا أشرف «أميرة الخيال» - مصر
جلس ثلاثة من الأصدقاء في منزل واحدٍ منهم لقضاء أمسية عيد ميلاده مع رفيقيْ عمره، وبعد انتهاء الاحتفال جلسوا لفتح الهدايا التي جاءته .. مارك:- رائعٌ يا أليكس، انظر إلى هدية عمتك ويندي، لقد أحضرت لك لوح شطرنج رائع .. ثم التفت إلى رفيقيه وأردف:- ما رأيكما لو نلعب بها الآن فأنا بارع. ...
التاريخ : 2020-08-23
تعليق : 7
قراءة : 1745
بنات الذِبل
عطعوط - اليمن
في غابر الأزمان كان هناك بنتان ، الأولى زهية ، بهية ، أسمها قمر ، لم يُخلق أحد بحسنها من البشر ، والأخرى بشعة ، دميمة ، أسمها حجر ، لم يخلق أقبح منها فيمن تقدم أو تأخر ، كانت قمر تكبر حجر بعامين ...
التاريخ : 2020-08-21
تعليق : 24
قراءة : 1917
اللوذات
عطعوط - اليمن
أطل الصباح بنوره ، تناول صاحب الدار فطورة ، بعد أن أرتدى ثيابه و في معطفه وضع محفظة نقوده ، طلب من زوجتاه إخراج الحصان من الإسطبل وشد سرجه ، رأى فيهن بعض التكاسل و في مشيهن بعض التمايل ، فقال : لقد أصبح فيكن لوذات ، عليكن الاستعجال وإحكام الشدات. ...
التاريخ : 2020-08-12
تعليق : 11
قراءة : 1635
شيزوفرينيا
كوثر الحماني - المغرب
لقد كنت أرمق بترقب البحيرة العملاقة أمامي ، أتفحص منظر البجعات وهن يتراقصن بخفة على أنغام فاتنة ، تنافي برقتها و سحرها ، ذلك الرجل الملتحف ببذلته السوداء المبتذلة و الممسك لنايه الخشبي باحتراف ، لوحة فنية مشحونة يتصارع فيها الجمال و القبح . ...
التاريخ : 2020-08-10
تعليق : 8
قراءة : 1722
المخطوفة
مؤنس نورالدين بدرالدين - لبنان
بعد أن واجه عضو الأنتربول الدولي" إيليا " الذي هو والدي مجموعة من العصابات واستطاع تفكيكها والقضاء على العديد من رؤسائها وضرب الكثير من صفقاتها ، اجتمع من كان قد تشتت من العصابات واتفقوا على محاربته مجتمعين ، تمكنوا خلال كمين مُحكم من القضاء عليه بعد ...
التاريخ : 2020-08-04
تعليق : 64
قراءة : 74901
قتل أباه وأكل أخاه و تزوج بأمه
عطعوط - اليمن
إنهُ شنيع بن منيع بن شنقح ذيل الأسد ، و أمه بطحى ابنة نق ناق ساق الغزال ، كان منيع و بطحى يجوبا الفيافي والقفار ، لم يكن لهما دارِ معروف الإقامة ، كانا دائما الترحال بحثاً عن القوت ، تعرف منيع على بطحى في وادي عافر ، أثناء صيد الجراد ...
التاريخ : 2020-08-02
تعليق : 30
قراءة : 3623
أنا و أنت و كلانا
ينال ابن سورية - سورية
أنا جيمز ، أقطن في إحدى المدن الأمريكية و وظيفتي هي عامل بريد ، مكان عملي عبارة عن غرفة ضيقة صغيرة ، تصلني الرسائل من الناس ، وأنا بدوري أوصلها لوجهتها ، وهو قريب من بيتي المنعزل لعدم وجود أي أحد يسكن بجواري ، يستغرق فقط نصف ساعة لا أكثر. ...
التاريخ : 2020-07-30
تعليق : 13
قراءة : 1372

    1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 29   

انشر قصصك معنا
المزيد

اخترنا لكم

مدينة سيفار الجزائرية: لغز برمودا الافريقية
محمد الترهوني - بنغازي ليبيا
أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
بحر الشمال يحترق
روح الجميلة - أرض الأحلام
مقهى
اتصل بنا
أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
كتب السحر طريق إلى الجحيم
الكاتب الصامت - الجزائر
كيف السبيل إلى برّها ؟
هل سُرِقَتْ شخصيتي ؟
آية - جمهورية مصر العربية
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
move
1