الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1153
ترتيب وتصنيف :
عبث في منتصف الليل
مريم - مصر
تخترق أنفه تلك الرائحة القوية ، كان النعاس يملأ جفونه لوهلة لكنه ما إن ميز رائحة الأسلاك المحترقة حتى قفز من سريره مذعوراً وفتح باب غرفته بقوة ليعرف مصدر الرائحة ...
التاريخ : 2019-01-03
تعليق : 16
قراءة : 2813
التراب و العقيان
محمد بن صالح - المغرب
ابتسمت الدنيا فبكت ، ثم عادت كما نعرفها ، فما عاد البلسم شافي ، ولا أريج الحسناء يسكر الأرواح ، ولا شعر إمرأة تغير ملابسها ، يغري الأنظار. إلى هنا أجوس سائراً بين دروب الوحل ، نحو ميعاد لم يكتب له التمام ، فما كان بيدي شيء سوى قدر قادر ، وتبقى الأشواق في الصمت المر ...
التاريخ : 2019-01-01
تعليق : 36
قراءة : 2670
مايكروفيكشن "أدب الرعب القصير"
كاناريا (كيا)
المايكروفيكشن تعريفه هي قصص قصيرة جدا لها بداية ولها نهاية قصيرتان جدا معظمها لايتجاوز الخمس أسطر تترك أحيانا الرعب والغموض في نفس القارئ وبعضها يبعث على الحزن أيضا.يقال أن أول من كتب ميكروفيكشن هو الكاتب العالمي إرنست هيمنغوي.ولكن ماجعلها تصبح بارزة هم رواد الإنترنت. ...
التاريخ : 2018-12-30
تعليق : 39
قراءة : 5644
خيال لا يتوقف
ندى - مصر
كنت مثل أي شاب لدي أحلام المجد و الثراء و المستقبل المزدهر لكن ليس بسبب الكتابة ! أنا أكرهها و لم أقرأ كتاباً كاملاً في حياتي ، أريد فقط العمل في الشركة كمحاسب كما أنا و الاجتهاد لكن .. اللعنة ...
التاريخ : 2018-12-28
تعليق : 20
قراءة : 2395
من المذنب - الجزء الثاني
Ramy - Syria
حكمت علي المحكمة بالسجن لستة أشهر .. إنها مدة قصيرة .. لن أشعر بها أما أنا فلقد حكمت على نفسي بالموت .. كما أن هذا الحكم لن يستثني فتاتي الجميلة وصديقي الوفي .. سأكتب رسالتي الأخيرة .. رسالة مغادرتي لهذا العالم العادل .. من بعدها سأصلي للرب وسأطيل بالصلاة فلن تتاح لي فرصة التكلم. ...
التاريخ : 2018-12-26
تعليق : 34
قراءة : 2250
من المذنب - الجزء الأول
Ramy - Syria
تلك الفتاة الجميلة ، ناصعة البياض ، ممتلئة الخدود ، ذات الروح النقية ذات الأخلاق الرفيعة .. والكبرياء العالي إنها من هتكت سكينتي .. وأباحت مشاعري ، فأصبحت عيوني تفضح حقيقتي وتشنجات جسدي تحكي عن ما بداخلي .. ...
التاريخ : 2018-12-24
تعليق : 16
قراءة : 2724
صرخة سكّير
أحمد محمود شرقاوي - مصر
حينما تخرج قطع الليل المظلمة من كهوفها لتنتشر في الطرقات يهرع الناس إلى بيوتهم ويختبئون تحت ستار النوم بينما تخرج الأشباح لتصطاد من ضل طريقه وترك نفسه أسيراً للظلام ، الظلام كائن أبدي يرتبط أسمه باسم جهنم فإن كنت من أصحاب النار فحاول أن تعتاد على الظلام من الأن لأنك ستصاحبه. ...
التاريخ : 2018-12-21
تعليق : 13
قراءة : 2789
لا تنسى
سوبي - سوريا
عدني أنك لن تنسى".. تلك كانت رغبتي الأخيرة قبل أن تخبرني أنه لم يعد بإمكاني أن أرغبك..أن المحطة الأخيرة ليست كما وصفتها لي وأن ذاك الفستان الغبي رغم كرهي له بات الآن حلماً..يا لسخريتك وسخرية القدر ! رأيت ارتعاش جسدك رغم ضغط حبال جنوني عليه..أغريب أنني لا أشعر بالشفقة عليك ؟ ...
التاريخ : 2018-12-19
تعليق : 16
قراءة : 2693
غُـربـة قـمـر
وفاء سليمان - الجزائر
في تلك الأثناء كانت عينا العجوز الزرقاوين تتطلعان إلى المصباح في سقف الغرفة ، غارقتين في حالة من التيه والضياع ، وفمها يتحرك ببطء تتصارع فيه بقايا أسنانها مع حبات الأرز المسلوق القاسية ، لكنها و بالرغم من نحولها والتصاق جلدها على عظمها ، غير أن بشرتها البيضاء المشوبة. ...
التاريخ : 2018-12-17
تعليق : 50
قراءة : 3173
عزيزة المجنونة
محمد خالد دسوقي - مصر
طفل يجري حافي القدمين بدون تعب ولا ملل في شوارع قرية كبيرة ..، يتنقل من بيت إلي آخر كأن بيوت القرية كلها بيت واحد يتنقل بين حجراته ..، عائلة كبيرة تسمي قرية يعرفون بعضهم جيداً .. الغريب فيهم مميز كحبة ذرة في حفنة من القمح ..، كانت حديثة عهد بالكهرباء شوارعها مزدحمة نهاراً خالية. ...
التاريخ : 2018-12-15
تعليق : 25
قراءة : 3320
زواج جهنمي
أحمد محمود شرقاوي - مصر
ظلام مخيف يحيط به من كل جانب ، يخيل إليه أنه سقط في عالم من الظلام ، عالم لا يعرف مسمى النور ولم يذكر أبداً في قاموس مفرداته ، عالم من الظلام ولا شيء سواه ، ومن قلب الظلام انبلج الصبح ، ضوء مبهر يعمي الأبصار خرج من قلب الظلام ، وضع كفيه على عيناه ليحميهما من قوة الضوء الذي ما لبث. ...
التاريخ : 2018-12-13
تعليق : 18
قراءة : 3844
على الدنيا السلام
نوار - سوريا
أن تعيش سعيداً لا يعني أنَّك بالضّرورة ستحصل على كلِّ شيء ، لكن ذلك لا يعني أن تفقد كلَّ شيء .. هذا ما كانت تفكّر به أماني عندما أوت إلى مخدعها ، ملقيةً بجسدها المنهك على السرير . كان يوماً شاقّاً بالنسبة لها ، بل الأيام الأخيرة كلها مضت مستنزفةً قوتها وحارقةً أعصابها ، قاطعةً. ...
التاريخ : 2018-12-11
تعليق : 46
قراءة : 4162
جاري
عبدالقادر محمود - مصر
طفأت نور الغرفة بسرعة وجلست على ركبتي في أحد أركانها ولكنه ما يزال يحدق بي يبدو أنه قد رآني وأنا انظر له قبل ذلك بساعات ... الساعة 8:00 -انتظر يا عبد الله أنت لم تتناول فطورك بعد -المرة القادمة أنا الآن متأخر عن العمل قلتها وأنا أتجه نحو الباب -حسناً ولكن لا تنسى أن تشتري شيء. ...
التاريخ : 2018-12-10
تعليق : 21
قراءة : 3027
موت وطن
أبو الحسن ماجد - العراق
كان شاهين يبلغ من العمر آنذاك عشرة أعوام  عندما هاجر والده ، هو لم يعي على أصوات دوي المدافع و رائحة الدخان والبارود و لا على صور القتل والدماء التي كانت تحدث في كل لحظة من حياة العراقيين  ، والأن وبعد أن بلغ الخامسة والعشرين لم ينسى لغته العربية و لم يميت انتمائه المطلق لوطنه ...
التاريخ : 2018-12-06
تعليق : 28
قراءة : 2381
سيدة النور 3 - المذكرة الأخيرة
محمد الكسار - مصر
أنا أرى أشياء غريبة في الظلام! وانتم أيضاً يجب علي جميع متابعي أن يقوموا بتشغيل النور دائماً وإلا فأنتم هالكون ، سيظن الجميع أني مجنون أو مخبول لا أهتم بهذا لقد بلغتكم بالأمر ، كل ما أريده هو النجاة من هذه الأمور ولن أضع المزيد من مقاطع الفيديو على قناتي مجدداً ، إنها نهاية. ...
التاريخ : 2018-12-04
تعليق : 7
قراءة : 2549
لا زلت حياً لم أمت
أحمد محمود شرقاوي - مصر
من قلب الشجيرات خرج كالوحش المفترس ، ليث عملاق يطاردني في إصرار واضح ، أركض أنا في قلب الغابة ولا حول لي ولا قوة ، قدماي على حافة الانهيار وقلبي ينازع ليدفع الدماء في العروق لأستمر في الركض ، الأدرنالين يندفع كشلال في جسدي يحثني على الركض ...
التاريخ : 2018-12-02
تعليق : 11
قراءة : 2824
لا أريد أن أكون هي
مارني - المغرب
استيقظت ذاك الصباح على صوت لحوح ينادي "فاطمة لقد تأخرت كثيرا عن المدرسة هيا استيقظي" . بقيت شاردة للحظات لا أدري حقا بماذا اجيب، لقد نادتني فاطمة يبدو أنه اسمي، تبينت فيما بعد أنها أمي يا إلهي ما الذي يحصل ! أشعر أن ذهني فارغ تماما من أي معطيات عن نفسي ، لا أستطيع أن أعرف. ...
التاريخ : 2018-11-30
تعليق : 14
قراءة : 2829
ثـلـوج الـصـحراء -الـجـزء الـثـانـي
وفاء سليمان - الجزائر
في اليوم الموالي أزِف وقت الشروق منذ مدة ليست بالقصيرة حين ركب كل من سي العربي ورشيد في الجهة الخلفية للسيارة ، تلقى السائق الإشارة بالمسير، فانطلق موكب يضم العديد من السيارات وشاحنة ضخمة وحفارة ، نظر رشيد من خلال الزجاج الخلفي للسيارة ...
التاريخ : 2018-11-28
تعليق : 45
قراءة : 2392
ثـلـوج الـصـحـراء - الـجـزء الأول
وفاء سليمان - الجزائر
كان صباح يوم مشمس و دافئ ، تأخر فيه العم (صالح) على النهوض باكراً على غير العادة ، تناول وجبة فطوره المكونة من طاسٍ من لبن النوق وحبات من التمر مع قطعة من كِسرة الشعير ليستعين بها على عمله المضني الذي لا ينتهي إلا مع غروب الشمس ...
التاريخ : 2018-11-26
تعليق : 20
قراءة : 2654
شاطئ تيندوف و البطة العجيبة
نوسيم الذيبة - الدزاير
من الحكايات القديمة و التراث الذي إندثر بفعل الزمن و الذي لا ذكر ولا ذاكر له , حدثت هذه الحكاية منذ زمن طويل جدا , وقتها لم يكن لا للنقال ولا للحاسوب وجود .. في الصحراء الإفريقية الكبرى و تحت حرارة شمسها المحرقة سارت قافلة على جمال الصحراء تتابع الخطوة تجذب أختها نحو بلدة لها. ...
التاريخ : 2018-11-23
تعليق : 45
قراءة : 3168
مذكرات عاهرة
أحمد محمود شرقاوي - مصر
كالعادة نفس الروتين الممل.. منبه قبيح يأسرك من عالمك المفضل ويضعك في عالمك الحقيقي .. تثاؤب وكسل شديد ثم استيقاظ.. نفس الزوجة .. نفس الأطفال نفس الفطور .. يا لتلك الحياة البائسة.. هكذا قلت وهكذا كنت أقول قبل أن أحصل على مذكراتها .. ...
التاريخ : 2018-11-22
تعليق : 37
قراءة : 13296
الحب الكاذب
الامير الحزين - مصر
ما هو الحب ؟ هل هو مجرد مشاعر نشعر بها نحو الشخص المحبوب ، أم هو أفعال أتجاه هذا الشخص ، أم هي مجرد كلمة نقولها حين تتسارع نبضات قلبنا عند الوهلة الأولى ، إن الحب له معاني كثيرة  وأشكال مختلفة ، ليس منا من يعرف هذه الكلمة ، ليس لمعناها ، ولكن للشعور المتعلق بها ، وفى هذه القصة. ...
التاريخ : 2018-11-20
تعليق : 11
قراءة : 3357
رعب البيت المهجور
حسن - فلسطين
بيتنا الذى أصبح مهجوراً تقريباً بعد وفاة جدتي على الرغم من أن عمتي كانت تعيش فيه حتى وفاتها ، إلا أن الجميع أتفقوا على أن هذا البيت أصبح مخيف و موحش و لا أحد يطيق البقاء فيه ولو ليوم واحد ، أما أنا فكنت أرى فيه مكان هادئ أهرب إليه من حين إلى أخر فلا أحد هناك سوى عمتي و قطتها التي. ...
التاريخ : 2018-11-18
تعليق : 19
قراءة : 4383
مُذكرات لصديق إفتراضي
البراء و أيلول - مصر _ الأردن
ملاحظة :السطور التالية قد تكون أقرب للمذكرات من القصة .. لذا الأحداث لن تعكس القيمة الأدبية الحقيقية للقصة.. انما هي الكلمات وحدها فقط ما ستفعل هذا.. الفصل الأولهل حان الوقت بعد؟متى ستُظلم كلياً ؟. متى سأنام ؟ لا أعرف. ربما حينما أنال القدر الكافي من... من كل شيء لا. ...
التاريخ : 2018-11-16
تعليق : 31
قراءة : 3175
الغريب
oussama - المغرب
كان يحبها و يكتب لها دائماً ، حيث كانت كلمات تناسب مزاجها المتقلب العصبي ، هي كانت مرآة له ، كانت تلهمه كي يكتب لأنها كانت مدمنة على كلماته ، هما عاشقان سافرا في أوراق و عاشا هناك حتى فارقهم الحسد و الغيرة ، كانت ستغير كل شيء في حياته ، كانت ستعيد له تلك الابتسامة التي فقدها. ...
التاريخ : 2018-11-13
تعليق : 55
قراءة : 3731
شياطين الطابق الرابع
The Black Writer - الأردن
أَشعلَ سيجارة وَأخذَ ينظر إليها و هي تقف أمام المرآة تعَدِّل ملابسها ، كانت تتأكد من أنه لا يوجد خلل يَشي بلحظات العشق التي عاشتها ، عَدَّلت ملابسها وتسريحة شعرها ، أَصلحت ما أفسدته قُبلات العشق ، استدارت لتتناول حقيبتها ، أَمسكَ مِعصمها وقال ...
التاريخ : 2018-11-10
تعليق : 13
قراءة : 3182
صائد الشياطين
خالد محمد باعباد - اليمن
توفى جدي وترك لنا ارض زراعية كبيرة ، مضت تسعة ايام على موتة ..اعطتني امي صندوق يحمل على غطاة الخشبي زخارف عجيبة قالت انة من جدي..كنت اعرفة كان يضع فية اشيأة الثمينة .. لم اصدق ان جدي يترك لي شيء ثمين .. لكن سيطر عليا خوف يشوبة الامل، انة الخوف من الاشياء المغلقة .فتحتة بتمهل شديد. ...
التاريخ : 2018-11-09
تعليق : 7
قراءة : 2555
مشاعر مبعثرة
بحر أزرق - jordan
كان "خالد" يقف على الشاطئ يتأمل زرقة البحر وجماله عندما خَرجت له "حورية"، كان شَعرُها مائلٌ للحمرة وعينيها خضراء لامعة و وجهها أبيض كالثلج، لـقد كانت في غاية الجمال والروعة. ابتسمت لهُ وقالت : إذا كُنتَ فعلاً تُحبني فاتركني...! ثم غاصت في أعماق البحر. قفز خالد خلفها. ...
التاريخ : 2018-11-07
تعليق : 9
قراءة : 2483
المصفوفة
رائد قاسم
ازداد غضبي .. فقمت بالتجول في أنحاء المنزل عله يبرد ، إلا أني كلما نظرت لها وهي تخيط الفستان وتتجاهلني يزداد غضبي اشتعالا ، انتبهت إلى بعض قطع الأثاث ، فأمسكت بها وبدأت أحطمها بعنف وأنا أشترط عليها بأن تجيب على سؤالي إن كانت تريد المحافظة على أثاث منزلها! إلا أنها ظلت كما هي! ...
التاريخ : 2018-11-04
تعليق : 10
قراءة : 2567
ساحرة طابيش
أحمد محمود شرقاوي - مصر
ارتفع صوت صرصور الحقل يتلاعب بسكون الليل كيفما يشاء ، لحظات وارتفع صوت الضفدع المجاور ليتحداه في الإزعاج المتواصل ، نعم يا عزيزي نحن في الريف المصري وخاصةً في قرية " طابيش " ، لا تتساءل كثيراً عن تلك القرية حتى لا تنال ما نال الأخرين والأن أصمت ولا تتحدث ...
التاريخ : 2018-11-01
تعليق : 19
قراءة : 4122
سمايل رود 
أحمد محمد زويل - مصر/ الإسكندرية
بدأت القصة - كما تبدأ كل القصص - حين رأيتها جالسة على كرسيها مندهشة أمامي، أو هكذا وددت أن أراها ، كنت أقف على خشبة المسرح بالجامعة ألقي بأشعاري أمام الجمهور القليل ، وككل قصص الحب في بدايتها توقفت عن الإلقاء لأحفظ ملامحهار، كالجليد لونها ، وقمرين يلمعان بمقلتيها ، و... أبعدت. ...
التاريخ : 2018-10-30
تعليق : 14
قراءة : 2863
عندما تُغتال الزهور: الساكورا و التوليب - الجزء الخامس و الأخير
Samer Saleh
بدأت مدينة اوساكا و كغيرها من مدن اليابان تلملم جراحها و تتعافى شيئا فشيئاً من آثار الحرب ، و إن كان الأمر أشد صعوبة على مدينتي هيروشيما و ناكازاكي المنكوبتين اللتان هجرهما سكانهما هرباً من الإشعاعات و من بقي بهما كان لا يقوى على الحراك من الفراش ...
التاريخ : 2018-10-27
تعليق : 35
قراءة : 2702
عندما تُغتال الزهور: الساكورا و التوليب - الجزء الرابع
Samer Saleh
قررت الهرب برفقة "روكو" و لم يكن أمامي وقت كافي ، كانت بضعة أيام قبل أن تقع الفأس في الرأس ، و لكنني كنت بحاجة إلى تدبر هويات مزيفة لكلينا ، تمكننا من عبور الحدود الصينية بسلام بعيداً عن عيون الجيش الياباني و المقاومة الشعبية ، فنحن بتنا مطاردين من الطرفين ...
التاريخ : 2018-10-25
تعليق : 12
قراءة : 2392
سرداب الموت
Sami - الجزائر
اسمي فوزي متزوج وأعمل في أحد شركات الصرافة ، كان لي ثلاثة أصدقاء ، محمد ومصطفى وهشام ، وكنا مثل الإخوة ، نتبادل الزيارات فيما بيننا وتدور بيننا الحكايات في مواضيع مختلفة ، إلى أن دار بيننا موضوع كان بداية المشاكل التي حدثت لنا ، باختصار شديد كان طمعاً في الثراء الموهوم ،. ...
التاريخ : 2018-10-24
تعليق : 19
قراءة : 5676
عندما تُغتال الزهور: الساكورا و التوليب - الجزء الثالث
Samer Saleh
و بعد وقت قصير من الصمت هزت "ريبيكا" رأسها موافقة في إذعان ، فاقتربت منها و أخرجت خنجري و جرحت اصبعي و بصمت على الورقة و عندما هممت بسحب يدها ترددت لوهلة و نظرت إلي بخوف ثم ما لبثت أن مدت يدها طوعاً فجرحت إبهامها و ضغطته على الورقة قبالة بصمتي المدماة. ...
التاريخ : 2018-10-23
تعليق : 7
قراءة : 2135
الملجأ
مالك محمد - مصر
دقت الساعة الثانية عشر ظهراً ، إنها بداية يوم آخر ولكنه ليس بجديد عل الإطلاق ,فمثله مثل الأمس وسوف يكون مثل الغد . أصارع جسدي كي أستطيع النهوض من على السرير ,أجلس على السرير محاولاً استيعاب ما يحدث حولي ,انهض من على السرير وأمشي نحو الباب في خطوات متثاقلة وغير مستقيمة محاولاً. ...
التاريخ : 2018-10-21
تعليق : 25
قراءة : 3266
عندما تُغتال الزهور: الساكورا و التوليب - الجزء الثاني
Samer Saleh
نظرت "ربيكا" بحسرة إلى زهرتها الثمينة و قد سقط رأسها المزدان ببتلات بيضاء ممزوجة بلون أحمر قاني و سال من عنقها المبتور نسغ لزج ذو رائحة نفاذة ، فلمعت في ذهنها صور مشوشة كريهة جعلتها ترمي المقص بعيداً ، و لكنها سرعان ما أدركت بأن مساعدتها الفتية تقف بجانبها ممسكة بصينية. ...
التاريخ : 2018-10-20
تعليق : 10
قراءة : 2307
النرجس الأسود
سامي عمر النجار - jordan
عندما كنتُ في العاشرة من عمري، سافر أبي مع أصدقائه في رحلة سياحية استمرت ثلاثة أيام ، كنا وحدنا أنا وأمي، كانت أمي دائماً تطلب مني أن لا أُغادر سريري بعد الحادية عشر ليلاً، وأن لا أفتح باب غرفة نومها. - جمال ، إياك أن تفتح باب غرفتي في الليل، لا تفتح الباب . كانت تقول لي أن. ...
التاريخ : 2018-10-18
تعليق : 29
قراءة : 3253
عندما تُغتال الزهور: الساكورا و التوليب - الجزء الأول
Samer Saleh
عاد الشيخ الثمانيني "إيتاما فوشيدا" للتو من مراسم جنازة زوجته رفقة ابنته الوحيدة "روكو" و زوجها "اتورو اوتاني"، وضع صورة الراحلة المحاطة بزهر زئبق الماء البيضاء الناصعة و المزينة بشريطة سوداء على منضدة قرب الباب و جلس على الأريكة المقابلة يتأملها في صمت فيما. ...
التاريخ : 2018-10-17
تعليق : 18
قراءة : 2552
مقابر الشيطان
رضوان عياد - ليبيا
سكون تام شواهد كتب على جنباتها أسماء أصحاب هذه القبور ، بإمكانك أن تسمع في الجوار ذاك القط يموء أسود اللون تتوهج عيناه بشكل مخيف "يبدو أنها ليلة باردة بالفعل "كانت تلك كلمات محمود حارس المقبرة ، كان دائم السهر ، فالمقبرة مأوى جيد لمدخني الحشيش و لمن يعملون بالسحر لسرقة. ...
التاريخ : 2018-10-16
تعليق : 12
قراءة : 3031

   1 ... 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 ... 29   

انشر قصصك معنا
المزيد

اخترنا لكم

عراف
قمر - روحي في فلسطين
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
لستَ صديقي
حمرة الغسق
مقهى
اتصل بنا
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
الرهاب الاجتماعي دمر حياتي
شيء غير مرئي
moo - مصر
واقعة بين نارين
امرأة من هذا الزمان - سوريا
وسواس
سارة - مصر
تحقيق النجاح قد يهديك اكتئاب
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
move
1