الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1213
ترتيب وتصنيف :
هلوسات الموت - رواية قصيرة -الجزء الثاني
هشام بودرا(hibo)
لم أعلم بوفاة زوجتي الحامل إلا بعد مرور ما يقارب الشهرين من اعتقالي ، و ذلك في مرحلة المحاكمات القضائية للمعتقلين في المظاهرات ، و كان أخي هو من أخبرني ، كانت صدمتي بالفاجعة أقوى من أن تُوصف بالكلمات ، و خلالها رأيت حياتي كلها تنهار أمامي في لمح البصر ...
التاريخ : 2019-12-15
تعليق : 18
قراءة : 2207
هلوسات الموت - رواية قصيرة - الجزء الأول
هشام بودرا (hibo)
كيف تجرأ على خطفها مني بهذه السهولة دون سابق إنذار ؟ أكاد أجن ، كيف استطاعوا دفنها أمامي و أنا كالجماد ، كصخرة صماء ، لم أحرك ساكنا دفاعاً عنها ، لقد حملتني في أحشائها لشهور دون كلل أو ملل و تحملت صراخي و بكائي ، غضبي و مشاكلي ؟ ...
التاريخ : 2019-12-13
تعليق : 6
قراءة : 3614
منارة الغرق
منال - الجزائر
"منارة الغرق " أسم غريب أُطلق على منارة تقع في جزيرة قرب قريتنا ، بل سأذهب و أقول أنه أسم مخيف لما يجب أن نعتبره الضوء الهادي في الدجى بين الأمواج المتلاطمة ، و لكي أتوقف عن الثرثرة و أبدأ في سرد قصتي ، سأقول لكم أنني و لسوء الحظ عُينت الأسبوع الماضي كحارس لهذه المنارة ...
التاريخ : 2019-12-05
تعليق : 15
قراءة : 2704
زمرة دم نادرة - الجزء الثاني
ضياع - السودان
وبعد تناول وجبة العشاء دفع لوس الحساب ثم خرجا للتمشي قليلا هبت نسمة بارد فقالت آنا:أصبحت ألأمور أكثر تعقيدا فلقد أنتقلت عائلة جديدة بحينا وبحسب ماذكرة لي ليو حول هذة المخلوقات وأن بأمكانها التشكل بالبشر لاكن مناعتهم ضعيفة أمام أشعة الشمس وأن تعرضوا إليها يحترقون لهذا ...
التاريخ : 2019-12-01
تعليق : 8
قراءة : 2104
زمرة دم نادرة - الجزء الأول
ضياع - السودان
وقف ليتنشق أخر نسمات الليل قبل أن ينطلق محلقا في الفضاء ويختفي قبل شروق الشمس ثم قال:أنا هو حارس الليل أنا ليو ثم أفرد جناحين قويين وأنطلق محلقا في ألأفق في ألأسفل توقفت سيارات الشرطة التي كانت تطارد هذا الوحش الذي روع مدينة لوس أنجلوس وبث فيها الرعب تلقت الشرطة معلومة عن ...
التاريخ : 2019-11-30
تعليق : 10
قراءة : 2543
التفاح الأحمر
السمراء - السودان
تسللت خيوط أشعة الشمس عبر الستائر البيضاء و ألقت بدفئها على وجه جاسمين فاستيقظت بتثاقل و وضعت كفها على عينيها لتجنب الضوء ، سارت بضع خطوات إلى المرآة ، نظرت إلى شعرها الغامق و بعثرته قليلاً بيديها محاولة تنشيط و تهيئة نفسها ، و بعد استحمامها تناولت فرشاة و سرحته ، و النتيجة ...
التاريخ : 2019-11-21
تعليق : 14
قراءة : 3352
لا أحد يسري في أبردين
احمد علي - مصر
في يونيو 2005 م شبت سلسلة اختفاءت متلاحقة مرتبطة بمنزل صغير مبني على الطراز القديم معزول في براثن القطب المتجمد الشمالي ، مما اضطر الشرطة أن تضعه صوب أعينها ، حيث كان ملك عجوز قد تغلب الدهر عليها وجعلها مشبعة بالشمط الأبيض الذي قد نال من شعرها وجسدها الذي التصق فيه الجلد باللحم ...
التاريخ : 2019-11-18
تعليق : 13
قراءة : 3848
حكايته مع البحر
تقي الدين - الجزائر
حدث و أن جلست مع ذلك العجوز مرة أخيرة أيام شبابي ، على ظهر ذلك الكرسي الخشبي الطويل المقابل للبحر و أمواجه العاتية أين كنت أخطو هذه الدنيا بنصف إيمان، أتحدث بنصف إبتسامة، و أجامل بنصف الحقيقة ، كنت أقله بسيارتي القديمة المغبرة أمسية كل أربعاء من دار العجزة و أجعله يجلس. ...
التاريخ : 2019-11-14
تعليق : 19
قراءة : 2678
حمم الحياة
حوريه الحديدي - مصر
أسدل الصمت عباءته على العالم بأكمله ، و خيم كسحابة تحجب نور الصوت عن الوجود ، ولا يكاد يُسمع إلا صوت الرياح المتلاطمة العابرة بين النوافذ والأبواب المفتوحة على مصرعيها ، وقد أصبحت الشوارع ميادين مهجورة خالية حتى من الأشباح ، ولوهلة قد يظن الناظر أن العالم قد انتهى واختفت ...
التاريخ : 2019-11-09
تعليق : 8
قراءة : 2404
مراهق من الجنوب
النصيري - مصر
اقتربت أمال السيد من أحمد منير الفتى الصعيدي الذي جاء في زيارة إلى خاله في القاهرة بعد أن حصل على الثانوية العامة وذلك في الثمانينات من القرن الماضي عله يجد عملاً ليشتري ما يحتاجه من ملابس ويوفر مصاريف دراسته الجامعية ليوفر على أمه التي عانت المتاعب لضيق ذات اليد ...
التاريخ : 2019-11-06
تعليق : 12
قراءة : 2618
أمنية بألف أمنية _الجزء الثالث _
مهدي _ك - الجزائر
إنتشرت أشعة الشمس الذهبية على قبة المكتبة الزجاجية لتكسر تلك الاخيرة هذه الخيوط بشكل رقيق على وجه الفتاة التي كانت نائمة على منضدة المكتب ،تسللت هذه الأشعة إلى جزء صغير من احلام الفتاة مما جعلها تستيقظ ،لم يدم وقت طويل حتى اتى شخص ذو ثياب فخمة ويبدو بانه احد المستشارين. ...
التاريخ : 2019-11-02
تعليق : 11
قراءة : 1765
أمنية بألف أمنية _الجزء الثاني _
مهدي _ك - الجزائر
كانت هناك فتاة فرحة تجري بين رفوف الكتب ثم قفزت في احضان ابيها وهي تبتسم فجاة تغير المشهد إلى تساقط ثلج كثيف وبرد قارس إلى من دفء نار صغيرة تراءت لها يد اخيها الدافئة التي كانت تمسك بها وهي تجري بين الحقول ،فإنفجرت بالبكاء اكثر فاكثر ثم اسندت رأسها على رفوف الكتب لتنسى لكن. ...
التاريخ : 2019-10-31
تعليق : 12
قراءة : 1816
أمنية بألف أمنية _الجزء الأول _
مهدي _ك - الجزائر
حاملا معه كتاب ضخم اكل عليه الدهر وشرب ،مع ابتسامة شريرة على محياه الجميل انبثق من تلك الدائرة السحرية التي كانت حوافها عبارة عن احرف عربية واعجمية كائنا لا تمد له بشرية باي صلة ،مع كل دخان الخارج من ذلك البخور والعنبر المنتشر في الغرفة وضوء الشموع الخافت زاد هذا الكائن. ...
التاريخ : 2019-10-30
تعليق : 5
قراءة : 2326
العينة رقم تسعة
السمراء - السودان
إن أسوأ جريمة قد ترتكبها بحق غيرك هي أن تخون واجباتك ، أن تتنصّل من تلك المسؤوليات التي أُسندت لك ، و  عندما تحنث بذلك القسم  الذي قطعته عندها تتجرد من إنسانيتك ، في أزمنة مختلفة أدت الطبيبتان أوليفيا و آشلي  هذا القسم في نقابة الأطباء و وضعتا يديهما على نفس الكِتاب و قد ضربت ...
التاريخ : 2019-10-28
تعليق : 20
قراءة : 3493
مقابلة مع محقق
تقي الدين - الجزائر
توهجت أصابع تقي و هي تطرق على الآلة الكاتبة و قد ازدادت الضربات على أزرارها الحديدية حدة و قوة ، تلك الابتسامة الصغيرة على شفتيه و التي لا تكاد تظهر من خلف لحيته الكثيفة توحي دوماً أنه قد تقمص أخيراً ذهنية الشخصية و إن كان يقتبس بعضاً مما يكتبه من ماضيه ...
التاريخ : 2019-10-25
تعليق : 19
قراءة : 3204
مجرد إبتسامة ساخرة
عبدالعزيز صلاح الظاهري - السعوديه جده
مجرد ابتسامة ساخرة جريمة شنيعة هزت القرى التي تطل على البحر لم يجد رجال الشرطة أي خيط يدلهم على الجاني سوى قصة بحار عجوز فقد روي ان ذلك البحار في احد المناسبات كان يصف ما حدث له في احد مغامراته التي لا تنتهي قائلا : من زار شواطئ البحار ليصطاد ليلاً يعلم ان ما سوف اقوله. ...
التاريخ : 2019-10-23
تعليق : 6
قراءة : 1984
بابل مانت لاري
احمد علي - مصر
يظهر لنا المشهد من الأعلى طريقاً عمومياً طويلاً مرتصاً بالسيارات الزهيدة ذات الصوت المزعج ، متوقفة في مكانها في صفاً طويلاً بسبب الطريق المسدود ، وهنا اقترب المشهد من هذه السيارة الحمراء وقصدها وحدها من بين كل تلك السيارات الكثيرة ، والتي كانت تقبع على مقودها إمرأة سمينة ...
التاريخ : 2019-10-21
تعليق : 14
قراءة : 3240
بين الأمس واليوم
وفاء سليمان - الجزائر
كانت الساعة تشير إلى منتصف الليل وعشرين دقيقة حين انفتح باب شقة الطابق الخامس من إحدى عمارات المجمع السكني الخاص بموظفي المدرسة الثانوية ، اندفع منه بأقصى سرعة شاب لم يتجاوز عقده الثاني ، بمنامة منزلية ارتداها كيفما اتفق راح يركض على الدرج غير آبه بأنه كان حافي القدمين ...
التاريخ : 2019-10-18
تعليق : 49
قراءة : 3782
الضحية الأخيرة
السمراء - السودان
٤ سيارات للشرطة ضجت صباحا في قلب مدينة ميلانو ، سارت جميعها في طريق البلاك وود السريع و توقفت في ناحية منتزه لويس بارك بعد ورود بلاغ لهم بجريمة قتل .كانت سيارة الضابط ريك دايمون آخر سيارة تتوقف و بعد أن ترجل منها نظر بعينيه الرماديتين الثاقبتين من حوله و في دقيقة تبين له. ...
التاريخ : 2019-10-15
تعليق : 17
قراءة : 2970
أوزيريس
احمد ابراهيم سليم - مصر
العاصمة المجيدة واست (طيبة) حلقت بومة ( أم قويق) في صمت فوق مياه النيل الزرقاء قادمة من دار الغربيين متجهة إلى الجانب الشرقي ، بينما أخذت سرعة الرياح بالازدياد ، حطت البومه (التي وشمت عين حورس علي جبهتها )على أحد الأعمدة الضخمة لمعبد البقعة المختارة (الكرنك) ...
التاريخ : 2019-10-13
تعليق : 17
قراءة : 2527
أيام بلا ألوان
تقي الدين - الجزائر
ما الذي يعطي حياتنا معنى، هل هو الإيمان؟ الأمل؟ الحب؟ لأنني فقدت كل هذا، ربما هذا هو السبب الذي يمنعني من الإجابة عن هذا السؤال، إنها صعود و سقطات هكذا هي الحياة و أنا لا أعترض على هذا تماما، لكن إذا إعترضت سقطاتك صعودك فإعلم أن هناك من يحفر لك متعمدا لتقع.إنهم ينظرون لي بشكل. ...
التاريخ : 2019-10-11
تعليق : 27
قراءة : 2242
بالأبيض و الأسود
هدوء الغدير - العراق
شمرت عن ساعديها وقد غمرتها نشوة عارمة كتلك التي تسبق موعد غرامي ، فلطالما كانت هذه الجذوة التي تشعل فتيل رغبتها الجامحة في لقاء شخصيات و أشياء تقبع في عوالمها الخاصة ، حيث تبدأ رحلتها ما إن تغمض عينيها وتمسك فرشاتها التي تتحرك بهدوء مضيفة شيئاً من الحياة على أوراقها البيضاء ...
التاريخ : 2019-10-07
تعليق : 24
قراءة : 2679
رقصة سرمدية
مصطفي جمال - مصر
يتمايل جسدها في الظلمات وحيدة على الحان صادرة من العدم كأن الدجى من يعزفها طرباً و كأن تلك الألحان امتزجت بالظلام حتى لا تكاد تدرك أحدهما دون الأخر فصارا كياناً واحدا خالي من المعاني و الأهداف ، مجرد ظلام أزلي بلا نهاية أو بداية ، دائرة من العبث لا يبرز فيها إلا رقصات رشيقة ...
التاريخ : 2019-10-02
تعليق : 30
قراءة : 2771
مذبحة العصافير
النصيري - مصر
خالد عبد الراضي موظف بهيئة البريد عمره تجاوز الأربعين ، لم يترك له أبويه شيء من ميراث سوى شقة إيجار في عقار قديم أيل للسقوط ، قام صاحب العقار بطردهم منه بحجة أن العقار أصبح خطراً على من فيه من سكان و أصبح خالد بلا سكن ، من هنا بدأت قصة كفاح خالد براتبه الذي لا يتجاوز ألفين من ...
التاريخ : 2019-09-29
تعليق : 7
قراءة : 2828
لـوحـة - الجزء الثاني
البراء - وفاء سليمان - مصر - الجزائر
ها أنا ذا أشعر أن قلبي يكاد ينخلع من مكانه ، وأن رعدة شديدة تسري بأطرافي ، والألم يكاد يفتك بي ، ينتشر بكافة جسمي ، في مفاصلي ، عظامي ، رأسي ، بطني ، إني خائرة القوى لا قدرة لي على الإتيان بأي حركة ، حسناً أقر إني بحاجة شديدة إليه الآن ، رغم أن الجرعة الماضية لم يمض عليها الكثير ...
التاريخ : 2019-09-25
تعليق : 58
قراءة : 2575
لـوحـة - الجزء الأول
البراء - وفاء سليمان - مصر - الجزائر
محمود هو فتى ثري ، رسام ، أو فنان كما يحب أن يناديه الناس ، يرسم بجد وتفان لامثيل لهما ، يضع حياته كلها فيما يرسمه ، حلمه هو أن يصبح فناناً عظيماً ، أن يرسم اللوحة فيخرس النقاد ويقرروا وضعه في خانة العظماء بجانب فان جوخ وبيكاسو ، كان نجل رجل يعد من أثری الأثرياء ، ولكنه لم يفكر ...
التاريخ : 2019-09-24
تعليق : 14
قراءة : 2261
الكنز على بعد خطوات
جاسر - مصر
الثراء السريع هو حلم لطالما داعب خيال الكثيرين ، امتلاك ثروة ضخمة بمجهود قليل ، ومما يحفز العديد من المغامرين في خوض هذا السبيل هو نجاح اخرين وامتلاكهم ثروة حقيقية .باسل شاب مكافح تخطي الثلاثون عام ، نصف عمرة تقريبا قضاة بين اعمال مختلفة ، اكتسب خبرة لا باس بها في العديد من. ...
التاريخ : 2019-09-22
تعليق : 9
قراءة : 2186
اشا -ASHA  - الجزء الثاني
احمد ابراهيم سليم - مصر
وقع الضوء عليها ليتفحص شعرها الأحمر الناري المصفف بشكل Layered مثير تحت تاج صغير مرصع بالألماس وعينيها التي تفوقت على السماء الصافية في الزرقة ، وبشرتها البيضاء التي كادت أن تضيء المكان و أنفها المدبب الذي يعطي ملامحها حدة تسحر وتخطف القلوب ، والنمش المتفرق علة رقبتها ويمتد ...
التاريخ : 2019-09-20
تعليق : 13
قراءة : 2234
اشا -ASHA  - الجزء الأول
احمد ابراهيم سليم - مصر
كان متجه إلى المقابر التي تقع في نهاية ذلك الطريق الترابي والتي يفصل بينها وبين بلدته البلابصه ، ترعة صغيرة يعبر فوقها جسر خشبي مهترئ ، كان يعلم أنه يجب أن يصل إلى المقابر  في تمام الثانية صباحاً لكي تلائم الطقوس التي ينوي إقامتها وقت اقتران زحل بالقمر ...
التاريخ : 2019-09-18
تعليق : 10
قراءة : 2806
أشباح الإخوة الستة
كوثر"ب" - المغرب
كانت الساعة تشير إلى الثالثة إلا ربع صباحا، كان السكون يعم الأرجاء، وحفيف أوراق الأشجار في الغابة المجاورة يعزف لحنا مخيفا بشكل متناغم مع صوت أمواج البحر، لم يكن ذلك الصوت مفزعا إلا في المرة الأولى التي زرت فيها بيت جدتي كاثرين، وبعدها مباشرة يمكنني أن أخبركم أننيكنت قد. ...
التاريخ : 2019-09-16
تعليق : 40
قراءة : 3115
طريق الخلاص الأخير
تقي الدين - الجزائر
توضح ملابسه بغرابة و أخذ يستشعرها بيديه معجباً بها ، لقد كان يرتدي قميصاً و سروالاً أبيضين نقيين كالماء الزلال و لا يضع على قدميه شيئاً فالأرض تحته كانت مكسوة بطين رطب و هلامي حديث البلل ، تناهى لأذنه صوت طائر النورس مرة أخرى فانقاد نحوه مندفعاً وسط الضباب غير مبال بالمجهول ...
التاريخ : 2019-09-14
تعليق : 24
قراءة : 2695
بحر الشمال
احمد ابراهيم سليم - مصر
تواري القمر خلف الغيوم بينما شقت سفينة (جوتفريد) الضخمة التي تحمل علم الدنمارك (الاحمر ذو الصليب الابيض) مياه بحر الشمال بالقرب من مصب نهر الالب في طريقها الي ميناء كوكسهافن في حين اخذت سرعة الرياح والبرودة تزداد بشكل تدريجي كان البحار الشاب (يوهانس سكوت) يستند بظهرة الي احد ...
التاريخ : 2019-09-12
تعليق : 18
قراءة : 2682
الخرزة الزرقاء
محمد عبد الرزاق ابراهيم - سوريا
الخرزة الزرقاءيقفان في إحدى الزوايا وهما يتأملان وأنس يقول :" ما أروع هذا المكان "..فتؤكد لانا:" ذلك لأنه غني بالآثار ".." ولو كان فقيراً بها فسيظل جميلاً "" ألأنه واسع ومضيئ؟ "" بل لأنكِ تزورينه معي. "تضحك، وتقول:" إذن أنت لست مأخوذاً بروعة الآثار ...
التاريخ : 2019-09-10
تعليق : 10
قراءة : 3177
صانع الأمنيات
البراء - مصر
لم نكن نعرف شكل صانع الأمنيات ولكن هناك من يقول أنه عجوز قصير الطول غريب الهيئة ، وهناك من يقول أنه شاب طويل اليدين ، تفاوتت الأقوال حول شكله كثيراً ، لا أحد يعرف شكله حقاً ، وإن كان الاتفاق علی أنه شخص طيب بكل حال ، لأنه مهما حدث فهو سيصنع لك أمنية لطالما طلبت منه ذلك ...
التاريخ : 2019-09-08
تعليق : 32
قراءة : 3634
سر الغرفة رقم 350
Mouna Adami - الجزائر
كانت فكرة الحجز لمدة أسبوع في فندق " خمس نجوم " ممتازةً ، بالخصوص بعدما انهينا الامتحانات الفصلية و التي كانت نتائجها تستحق المكافأة ! بدأتُ هذا الصباح أَنا و صديقتيَّ بتحضير أمتعتنا في حماس و نشاط ، حيث لم نتوقَّف للحظة عن الحديث و مراجعة برنامج الاِستجمام الذي كنَّا قد. ...
التاريخ : 2019-09-06
تعليق : 13
قراءة : 3316
طائر الغربة
بلقاسم يمينة - الجزائر
في ركن من أركان المنزل كانت تجلس وحيدة ، نعم إنها آنا صاحبة العشرين ربيعاً  ذات الملامح الإفريقية ، أنف بارز ، جبهة عريضة ، و شفاه كبيرة ، كانت قصيرة القامة أما لونها فكما يُقال أسود فحمي ، و ما ذنبها ؟ هل الإنسان من يصور نفسه ؟ طبعاً لا ...
التاريخ : 2019-09-05
تعليق : 6
قراءة : 1678
لكنه سيعود
محمد عمر - مصر
أحد رجال الشرطة و بعدما دخلوا منزل الرجل و الذي كان المشتبه الأول في الحادثة بدأ يهمهم بكلمات غريبة ثم سحب مسدسه و أطلق النار على شرطي زميله ! وفي الحال انقض عليه باقي زملائه ولكنه كان شديد القوة فاضطروا أن يطلقوا عليه النار وعندما سقط جثة هامدة بدأ شرطي أخر بعمل نفس الأفعال ...
التاريخ : 2019-09-03
تعليق : 18
قراءة : 2252
برج من اثار مدينة بابل
مايا - العراق
هربتُ من هزة ارضية عنيفة، هربت في ظلام مدينتي، الارض تتعرض لاعاصير وزلازل، انها النهاية، هربتُ مع اختي واخرين من الناس، لحق بنا وحش عاري الصدر اشعث الشعر يحمل منجلا كبيراً، ساقيه عبارة عن حوافر، بدا وكأنه ظهر من عصور رجال الكهف. لكنه لم يلحق بنا بل كان يهرب معنا، ولما كان ...
التاريخ : 2019-09-01
تعليق : 8
قراءة : 2192
ذو الوجه القبيح
لؤي - الجزائر
لماذا ولدت قبيحا ؟ لماذا لست محظوظا ؟ لماذا الكل جميل و أنا قبيح ؟؟ ااااه سأقتل نفسي ! لا يوجد شيئ اعيش من أجله !!----------------------------استيقظ في الصباح الباكر استعدادا للذهاب الى المدرسة ،، بفف نفس الروتين اليومي ، أذهب للمطبخ فأجد أخواي يشربان الحليب ... و يبدأان تفاهتهما ..أخي. ...
التاريخ : 2019-08-30
تعليق : 38
قراءة : 6309
الروح العالقة
رائد قاسم - السعودية
الروح العالقةرائد قاسمكان يمشي في ليلة غيهب نجومها ساطعة بالقرب من شقته الواسعة التي اشتراها في تلك العمارة الجديدة... الفرح يغمره لهذه النقلة النوعية في حياته ولكن للقدر دائما كلمة اقوى من كل قوة .. في الليل وعندما ينام البشر يذهبون الى عالم الاحلام .. في ذلك العالم ينشأ. ...
التاريخ : 2019-08-28
تعليق : 8
قراءة : 1895

   1 ... 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 ... 31   

انشر قصصك معنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
move
1