تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الشبيه

بقلم : ايمان ايمي - السودان

فوجئت به علي بعد خطوات مني ..

أنا امرأة متزوجة وأم لأولاد وبنات الحمدلله .. تعودت في فترة من الفترات علي الاستيقاظ لصلاة الفجر بدون منبه وفورا افتح باب غرفتي واتجه لحمام خارجي وبعده الوضاية .. كان معنا خفير شاب متدين وعلى خلق يؤدي صلواته في وقتها ويقرأ المصحف اثناء حراسة المنزل نهارا .. وليلا يضع سريره الصغير قرب باب البيت لينام ..

فجر احد الايام افقت كالعادة وفتحت باب الغرفة بنية الذهاب للحمام وفوجئت به علي بعد خطوات مني يرتدي ملابسه الجديدة التي اعلم انه اشتراها للعيد وكان خارجا من باحتي .. فرجعت بظهري لاني لم اكن ارتدي طرحة او عباءة وبسرعة فكرت ماذا كان يفعل ؟ ربما يبحث عن مفرش الصلاة وانا جمعت كل المصلايات خوفا من المطر .. وبسرعة وضعت عباءتي والطرحة وتناولت مفرش الصلاة وخرجت خلفه اناديه لأعطيه له ... تبعته حتي باب الشارع فوجدته نائما فوقفت اناديه ..

تفاجأت لأنه كان نائما نوما عميقا حتى انه حين استيقظ لم يستوعب ماذا هناك ! تفاجأت اكثر حينما رأيته يرتدي ملابس النوم ,, فسألته الم تكن في الباحة الخلفية منذ قليل ؟ اجاب لا ! ناولته المصلاية وانا اتأمل ملامحه هل يكذب ؟ لا.. لا.. فالنعاس واثار النوم العميق واضحة عليه .. ومازلت في حيرة حتى اليوم فالوقت الذي استغرقته للحاق به ليس كافيا ليغير ملابسه ابدا وأنا متأكدة من اني رأيته فالأنوار مضاءة بأكملها ولا نطفئها ليلا ..

من كان هذا الذي يشبهه بل يطابقه حتى في الملابس ؟؟

تاريخ النشر : 2015-09-27

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق