تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

رغبات اجرامية

بقلم : مجهول - مجهول

لا ادري الى متى استطيع كبح جماح غضبي


السلام عليكم ايها الأخوة ..انا محمد , تلميذ في الثانوية ..

ظهرت لي في الآونة الأخيرة رغبة شديدة في قتل , و فعل الشر لكل شخص قاده حظه العاثر في طريقي ..و لكني اكبح نفسي , و لا ادري الى متى سوف اصمد

صدقوني انا لا اكذب عليكم ..فحين بلغت هذه الرغبة ذروتها ..

توجهت الى منزل صديقي لكي اقتله ..كنت جهزت كل شيء ..

كنت انوي اغرائه بتدخين الممنوعات , و استدراجه الى مكان بعيد و نحره ؟؟

فقد دسست السكين بين ثيابي و توجهت الى منزله , لكن و لحسن حظه لم يكن هناك ,

فادركت ما كنت على وشك فعله و هي ازهاق روح انسان

اظن ان سبب نمو هذه الرغبة : هو ظلم الناس المتواصل لي , لاني طيب القلب و سهل الخداع لشدة طيبتي

و لكن هذه طيبة تحولت لشر عظيم ..لا ادري الى متى استطيع كبح جماحه ..
فلا احد يهتم لي ..

و يقومون دائماً باستغلالي ثم تركي .. يقومون بظلمي و باحتقاري رغم طيبتي معهم ..

و لهذا انا اكتب هذا المقال , لكي تعطوني حلولا

فبكل صراحة اعتقد ان موعد ارتكابي اول جريمة بات قريبا .

انا في رايي الشخص اظن ان هذه رغبة في الانتقام ....

لكن التحدي هو تخلص من الشعور بالذنب و بالكآبة ....

و انا شخصيا لا اريد ان تمدني صلة بكائنات غدارة و منافقة و كاذبة .

...لا استطيع التحمل ..فرغبتي في الايذاء و نشر الشر تزداد كل يوم ! و تصرفاتي تسوء مع الأيام

فأرجو ان تعطوني حلول , لأني لا اعرف الى متى سأصمد .


تاريخ النشر : 2016-01-28

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق