تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مفهوم الأسطورة

بقلم : الكاتب : عطية أبو خاطر

الاساطير هي من صنع الانسان ليبرر بها عجزه عن كشف الحقيقة


إذا رجعنا بمخيلتنا إلى بدايات الزمن الغامض , لوجدنا أنه إذا لم تنير الديانة الحقيقية ذهن الإنسان البدائي ولم تفسر العلوم والأشياء ونشأتها , فإننا قد نلاحظ مولد ما نسميه ( الأساطير ) التي لجأ إليها الإنسان لتفسير تلك الأشياء , حسب بيئته التى ولد فيها

فعلى سبيل المثال : صور الإنسان الأول أن سبب هطول الأمطار يرجع إلى إله يصب الماء من إناء بالسماء ، أما الرياح فلها إله ينفخها بمراوح ، بينما الشمس عبارة عن عربة يقودها ( ابوللو ) في رحلة سرمدية أو هى شعلة فى يده ، كما اعتقد الإغريق أن البرق هو سهام فى جعبة ( زيوس ) الذي يعتبر كمحاولة لتفسير أسرار الكون، و معلوم أنه لا وجود لهذا الإله لكن أسرار الكون باقية كما هي .. لقد كفّ البشر عن الإعتقاد بزيوس و أبولو لكن الشمس والبرق مازالا موجودين ..


أما اليوم فالعلم بيّن لنا أن البرق ضوء ناتج عن تصادم سحابتين أحدهما تحمل الشحنة الكهربائية السالبة والأخرى موجبة ،
و الشمس نجم مضئ تدور الأرض والكواكب حوله
نسج البشر اساطير كثيرة حول حياتهم 


- تعريف الأسطورة

الأساطير : هي قصص خيالية و حكايات لا منطقية تتوارثها الأجيال، استخدمها الإنسان القديم لتفسير الظواهر الكونية
والكوارث الطبيعية، و هي نتاج التفسير الساذج للشعوب البدائية لظواهر المختلفة التى كانت تصادفهم فى حياتهم اليومية، بحيث كانوا يضعون لكل ظاهرة , بل لكل نشاط يقومون به إلهاً خاصاً ينسجون حوله قصصاً خيالية خارقة، قد تكون الأسطورة في هيئة حكاية خرافية للعِظة


كما أن للأساطير ارتباطاً وثيقاً بالإيمان والعقائد الدينية لدى الشعوب البدائية، كما أنها تعبّر عن واقع ثقافي لمعتقداتهم عن الموت والحياة، لهذا صارت الأساطير حكايات مقدّسة لهاته الشعوب وتراثاً متوارثاً لها


فى كل الأحوال تظل الأسطورة مجهولة المؤلف، فهي حكاية اتفقت الشعوب على كذب وجودها والإيمان بحقيقتها، و تظل الأجيال تتناقلها لما فيها من معاني فلسفية و سيرة لفكر إحدى الشعوب و إيمانه و ثقافته


و ظلّت الأساطير طوال العصور المديدة غير مكتوبة يتلقّاها الإبن من أبيه بطريقة شفوية، وتتناقلها الأجيال بالكلمة المنطوقة بالفم، في معظم الأحوال كانت تتخلّلها الكثير من الزيادات والتغييرات
على يد من تسلّموها، كان القصّاص الماهر أو الشاعر ذو الخيال الخصب يضع لها بعض اللمسات التي تجعل الناس يتقبّلونها بصدرٍ رحب , مثل هوميروس الذي كان يروي الأساطير بطريقة خاصة تجعلها ممتعة لكل من يسمعها، الفضل ينسب إليه في بداية تدوينها و كتابتها .. ثم إن القصص في حد ذاتها مسلية و ممتعة جداً، هناك قصصاً أسطورية عن الأبطال الإغريق ما زالت تستهوينا حتى اليوم


- الفرق بين الأساطير و الفولكلور

لا يستطيع المرء أن يقدم كتاباً عن الأساطير دون الخلط بينها و بين نظيرتها فى علم دراسة التقاليد، و هما الفولكلور و الحكايات القديمة .. لاشك هناك فارقاً كبيراً بين هذه الألوان الثلاثة
فالأسطورة هي سرد الأعمال التي يقوم بها أحد الآلهة في العقائد الوثنية أو إحدى خوارق الأبطال .. تبدو فيها محاولات الإنسان لتفسير علاقاته بالكون والعالم أو تفسير وجود بعض العادات و النظم الإجتماعية , أو الخصائص المميزة للبيئة التى يعيش فيها مؤلف الأساطير نفسه، الأسطورة فى هذه الحالة تنطوي على فهم ديني معين بالنسبة للشعب الذي رواها
اسطورة الميغتور اسطورة يونانية قديمة 



أما الفولكلور أو القصص الشعبية : فهي تروي تراث البشرية في اطوارها الأولى من عادات عقائد قصص وفنون، هناك حكايات بدائية لها أصلها الأسطوري دون شك، و لها أيضاً قيمتها الفنية و الجمالية الخالصة

أما الحكايات القديمة : فهي قصص وقعت أحداثها فى أماكن حقيقية , تتعلق فى الغالب و إن لم يكن دائماً بأشخاص حقيقيين
هذه هي الفروق بين الأسطورة و غيرها من الحكايات .. فروق يمكن تلخيصها بأن الأسطورة دراسة للصور البدائية الأولى للدين، و بأن غيرها من الحكايات الشعبية القديمة دراسه للعقائد و العادات البدائية التى مازالت تمارس حتى اليوم

- تأثير الأساطير في الأدب و الفنون

ان للاساطير تأثيراً عميقاً على الكثير من الأدباء والمعاصرين .. و إنه لحقيقي أن الأساطير الإغريقية و الرومانية قد كان لها النصيب الأوفى من هذا التأثير خاصة في الأدب الإنجليزي، فنحن قلّما نستطيع فهم شكسبير أو ميلتون دون أن نلم بالأساطير الإغريقية و الرومانية

كما أن لها تأثيراً كبيراً على أعظم عباقرة الموسيقى في التاريخ : مثل ريتشارد و اجنر و ماسينت الذين اتخذوا موضوعات موسيقاهم من الأساطير مثل الأوبرا الخالده ( أسطورة اورفيوس و يوريديكي )

ليس هذا فقط بل وصل تأثيرها حتى في مجال الصناعة و الإعلانات , فقد تسمّى سيارة ما بإسم آلهة رومانية أو زجاجة عطر بإسم آلهة الحب و الجمال ,
أو يطلق اسم أحد العمالقة على المعدات الثقيله كما حدث مع سفينة تايتانيك الشهيرة الذي اقتبس مالكها الإسم نظراً لضخامة السفينة من كلمة ( التيتان )
و هم عمالقة ذويّ قوة جبّارة في الأساطير الإغريقية
تبقى الأساطير الإغريقية و الرومانية هي الأكثر تأثيراً و شهرة بما تتضمنه من دروس فلسفية ,
تحتوي على فكر ثاقب و ابتكار خلاب نادر , ظلّت الأجيال تشيد بروعتها على مدار العصور
الاسطورة هي رواية اعمال اله او كائن خارق 


- بعض التعاريف


الأسطورة : هي رواية أعمال إله أو كائن خارق ما، تقصّ حادثاً تاريخياً خيالياً او تشرح عادة أو معتقداً أو ظاهرة طبيعية

الميثولوجيا : لفظة لاتينية تعني نظام الأساطير كما يرويها جنس معين .. كما يعني هذا اللفظ ايضاً ( علم الأساطير ) أو علم دراسة الأساطير


تعدد الآلهة : هو الإيحاء بوجود عدة آلهة , كما هو الحال في جميع أساطير الشعوب.. و يمكن تخيل الآلهة في صورة بشرية وهذا شائع عند الإغريق و الرومان .. أو في صورة حيوان و إنسان معاً كالالهة عند المصريين الفراعنة، أو كمخلوقات خرافية كالتنين الصيني



                              تاريخ النشر : 2016-03-09
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق