تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصحاب الظلال السوداء الغامضون

بقلم : محمد المصري

إنها تلك الظلال المراوغة التي تظهر في طرف العين وتختفي فور أن ندير وجوهنا ..

هل هذا أنا الذي أري انعكاس ظلي أمامي أم أنه لشخص آخر ؟ .. لكنه يتحرك فيما أنا مازلت واقفا مكاني ! .. ماذا يحدث لي ؟ .. ما هذا الذي مر مسرعا على الحائط ؟ .. هل افقد عقلي أم هناك شخص ما يسكن معي دون أن اعرف ...

إذا كنت عزيزي القارئ من سيئي الحظ الذين شاهدوا مثل هذه الظلال المخيفة والغريبة وكنت تبحث عن إجابات لما شاهدته فتعال معنا لنتعرف على هذه الظاهرة وما هي تفسيراتها .

يظهرون ويختفون بسرعة ..

في البداية ظاهرة أصحاب الظلال السوداء ليست بجديدة , فهناك قصص وأساطير ضاربة في القدم تتحدث عن كائنات الظل . وهناك مشاهدات تعود لقرون عديدة . إنها تلك الظلال المراوغة التي تظهر في طرف العين وتختفي فور أن ندير وجوهنا إليها , أو تظهر كانعكاس علي شاشة التلفاز لكن حين نلتفت لا نري أحد ورائنا . أو نكون جالسين نقرأ كتاب ونشعر فجأة بشيء يمر من أمامنا بسرعة .. شيء داكن ومعتم .. لكن حين نرفع رأسنا لا نرى شيء ! ..

أحيانا قد يأتي أصحاب الظلال السوداء بأشكال وملامح محددة , لعل أشهرها هو ذلك الذي يطلق عليه صاحب القبعة , والذي يصفه البعض بأنه ظل لشخص يرتدي قبعة ذات طراز عتيق . وهناك أيضا من زعموا بأن لبعض تلك الكائنات السوداء عيون حمراء . وقد يظهر أصحاب الظلال السوداء في احد أركان الحجرة .. أو يتوارى خلف التلفاز .. أو خلف كرسي وقطعة أثاث .

ويقال بأن تلك الكائنات الداكنة تتغذي علي خوفنا منها . ويقال أيضا أنها تظهر عند المواقف التي يكون مخزون المشاعر السلبية كبيرا لدى الإنسان , فتلك المشاعر - بحسب البعض - تجعلهم أكثر وضوحا وقوة .

ويشاع بأن أصحاب الظل الأسود يظهرون في الأماكن التي تشهد أحداثا غير طبيعة , كالأماكن المسكونة , حيث يعتقد بوجود صلة بينهم وبين مشاهدات الجن والأشباح , ويقال بأن القرين قد يأخذ شكل ظل الإنسان وانعكاس صورته . 

الظل هو كيان منفصل بحد ذاته لدى الفراعنة ..

العديد من الأساطير القديمة ربطت ما بين كائنات الظل والعالم الآخر , لا بل أن الظل بحسب المعتقدات الفرعونية كان جزءا من أجزاء الروح الخمسة , يطلق عليه أسم (Sheut ) , وهو يبقى بعد موت الإنسان وفناء الجسد . وفي المعتقدات السومرية والإغريقية فأن أرواح الموتى تتحول إلى ظلال داكنة في العالم السفلي تحت الأرض .

فهل يمكن أن يكون ذلك الخيال أو الظل الذي لمحته بطرف عينك , أو الذي مر مسرعا من أمامك .. هل هو أحد تلك الكائنات الماورائية التي ذكرتها الأساطير القديمة .

الأمر بالتأكيد يسبب الكثير من الحيرة والخوف لمن تعرضوا لهكذا الموقف .

لكن المطمئن في الأمر هو أن أصحاب الظلال السوداء عادة ما يكونوا غير مؤذيين , فهم على ما يبدو مهتمين بمراقبة تصرفاتنا أثناء حياتنا اليومية أكثر من أي شيء آخر . لكن هناك أيضا مزاعم قليلة بالتعرض للهجوم من قبلهم .

هل من تفسير لهذه الظاهرة ؟

تعددت التفسيرات لظاهرة أصحاب الظلال السوداء بسبب طبيعتها الغريبة والمراوغة .

بعض الباحثين في الأمور الخارقة للطبيعة يعتقدون أن تلك الكائنات هي شياطين متنكرة في شكل أنساني أو أشكال أخري , لكن لا يعرف سبب ظهورها بتلك الطريقة , وهل تتعمد تخويف الناس أم لا .

هل اصحاب الظل هم الاشباح ؟ ..

هناك أيضا من يرون أن تلك الظاهرة في حقيقتها عبارة عن أشباح لأناس كانوا أشرارا خلال حياتهم , ولهذا تستمتع أرواحهم الخبيثة بترويع الأحياء . لكن هذه النظرية تبدو صعبة التصديق من خلال تمحيص وتدقيق شهادات الناس الذي زعموا رؤية هذه الكائنات , فعلى عكس الأشباح التي تكون عادة ذات هيئة وملامح مميزة يمكن من خلالها التعرف على صاحبها والحقبة التاريخية التي ينتمي إليها , فأن صاحب الظل الأسود لا توجد له مواصفات أو ملامح محددة , فقط كتلة سوداء قد تأخذ إطارا بشريا أو قد تكون بدون أي ملامح على الإطلاق .

هناك تفسيرات أخرى تزعم بأن هذه الظاهرة مرتبطة بتجارب الخروج من الجسد . فهؤلاء الخارجون من أجسادهم مؤقتا يمكن أن يظهروا للآخرين على هيئة ظل اسود . وهذه النظرية ذكرها الكاتب جيري جارسون في كتابه الموسوم " نحن جميعا نسافر خارج الجسد " .

رأي آخر ينسب الظاهرة إلى الكائنات الفضائية , حيث يرى أصحاب هذا الرأي بأن الفضائيين يتنكرون في هيئة ظل اسود لكي يراقبون تفاصيل حياتنا اليومية من دون أن نشعر بهم , ولكي يسهل عليهم خطف البشر من دون أن يفطن لوجودهم أحد .

هناك أيضا من يزعم بأن أصحاب الظلال السوداء هم مسافرون عبر الزمن جاءوا من المستقبل لرؤية الماضي ولهذا يظهرون كأشكال باهتة غير ذات ملامح .

أما أقدم النظريات وأكثرها ترجيحا حتى الآن فهي تلك التي تزعم بأن تلك الكائنات الغامضة قادمة من بعد آخر , حيث تفترض النظرية بأن تلك الظلال تعود لكائنات تعيش في بعد موازي لبعدنا , ولسبب أو لآخر يحدث أحيانا أن يتداخل البعدان , مما يتيح لأصحاب الظلال السوداء فرصة الظهور في عالمنا .

المصادر :

- Shadow People
- Shadow People

تاريخ النشر 28 / 01 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق