تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هو جاثوم؟

بقلم : ميثه - الإمارات

كان يعانقني بقوة لدرجة إيلام صدري

 مرحباً ، عمري 17 سنة ، يأتيني الجاثوم كثيراً و دائماً أتصدى له واقرأ المعوذات أو آية الكرسي عندما يخنقني أو يأتيني على شكل احد من أقاربي ، فقط في بداية الأمر كنت اخبر أمي عنه ، فبحثت عنه كثيراً لأني كنت أخافه لكن مع الأيام وكثرة مجيئه لي لم اعد اخبر احد فقط التف للجهة الأخرى بعد قراءة المعوذات ، لم اعد اخاف منه مثل ما كنت ، حتى أني أعود للنوم وكأن شيء لم يحدث ، يأتيني مره أخرى وافعل نفس الشيء و هذا تعتبر شجاعة كبيرة مني

 أنا اكتب ما حدث لي فأنا لا أتحدث عن هذه المواضيع كثيراً ، لكني ما أتاني أخر مرة جعلني حائرة ، ما هذا ؟ بقيت أتساءل لم اخبر أمي أو احد من إخوتي ؟ لا اعلم لما كنت نائمة بشكل طبيعي على جانبي ، شعرت بالجاثوم وقلت في نفسي : لقد أتى مره أخرى ، فشلت حركتي لكني لم اختنق ، استغربت ذلك فكل مرة أحاول التنفس بصعوبة دائماً ، شعرت به يضغط على صدري ، صحيح لكن شعرت وكأنه يعانقني من الخلف بقوة ، اقسم خفت كثيراً شعرت به وأنا مشلولة عن الحركة وكأنه يقبل رقبتي ، أحسست بالحرارة وبعدها بدت أحاول اقرأ أي شيء اعرفه من القران ، لكني كنت مشتتة ، أريد فهم ما يحدث لي بعد عدة محاولات تركني ..

استيقظت خائفة وحائرة ، وبعدها أقنعت نفسي بأنه جاثوم مثل كل مرة ، أتاني اليوم التالي و شعرت بنفس الحالة التي شعرت بها من قبل ، كان يعانقني بقوة لدرجة إيلام صدري وشعور بقبلات ، اعترف وللأسف قبل أن تأتيني هذه الحالة الغريبة أني كنت مهتمة بهذه الأمور ، شعور بالفضول لدرجة انغماسي في هذا الشيء الذي جعلني أشاهد أشياء محرمه وأنا اشعر بالذنب لما كنت أشاهده ، لكني حقاً كنت أساعده بهذا بصراحة ، لذا عندما يأتيني الذي أسميته جاثوم بدون أن اعلم  ما هو ؟ لأنه يشل حركتي ، يعجبني اجل يعجبني وأنا حتى اشعر بالذنب لإعجابي  به ، كنت ابكي ، لكن ماذا افعل ؟

يأتيني في اليوم التالي وأنا مستسلمة ، لكنه عانقني من الأمام ، ارفع رقبتي حتى يكمل هذا الشعور الجميل الذي اشعر به ،  أريده وانتظره ، لكني خائفة و أفكر ما الذي افعله ؟ هذا خطأ علي الابتعاد ، لكني لا استطيع ، لا يأتيني لبضعة أيام ، لكنه يرجع بعدها ، أحاول تناسيه قدر الإمكان ،  لكن لا استطيع ، لم اخبر احد ولا أريد إخبارهم ، لكني اشعر بالذنب لان هذا خطاء ، ما الذي افعله؟ حتى أنا لا اعلم هل هو جاثوم أو مجرد خيال ، من الذي أراه ؟ هل هناك أنواع من الجاثوم هكذا ؟ ولكن مع هذا لا أريد اختفاءه فأنا لا اخبر احد لهذا السبب ، لكني أخبركم بعدما رأيت من قصص هنا ، حتى افهم ما هذا الذي يحدث معي ؟ هل هو حقاً جاثوم ؟ ولماذا لا أريد إبعاده ؟

تاريخ النشر : 2017-06-13

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق