تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة الصفع

بقلم : إخلاص إبراهيم - السعودية

أحس بوجود أشخاص بأشكال مخيفة تحدق بي بطريقة مستفزة ..

لا أعرف كيف أبدأ قصتي ولكن ما سأقوله أنها ليست المرة الأولى لي في التعرض للأذى الشيطاني ,المهم قبل هذه القصة عانيت من عدم القدرة على النوم ليس بسبب الكوابيس فذلك امر قديم أعتدت عليه وهذا ليس بالسبب الذي يدعوني لأترك النوم بسببه , ولكن بسبب أمر غريب هو انني عندما اكون نائمة أحس بوجود أشخاص بأشكال مخيفة تحدق بي بطريقة مستفزة فتارة تكون إمرأة وتارة رجل , وهذا يدعوني بالطبع إلى الاستيقاظ فزعة من نومي, أتوقع أن رأي الجميع سيكون أنها مجرد كوابيس أو ربما تكون لدي بعض المشاكل التي أثرت على نفسيتي . المهم أني حاولت أن أهون الأمر كثيرا وأن أتناساه إلى أن جاءت تلك الليلة التي لا أنساها حيث خلدت إلى النوم أنا وأفراد أسرتي ونمت نوما هادئا إلى الساعة الواحدة حيث عادت الكوابيس لتنغص علي نومي مجددا, رأيت أن سحلية كبيرة شفافة تظهر وتختفي تطاردني أنا وأخي وكنا في غابة موحشة استطعنا التملص منها وعندها هربت منا ودخلت إلى باطن الأرض شعرت بالراحة لنجاتنا ولكن فجأة خرجت من تحت أقدامي وأمسكت بهما المهم قمت فزعة من نومي قرأت آيات من القرآن الكريم وعدت للنوم بعدها المهم لم يمضي من الوقت الكثير فلم أتعمق في نومي بعد فسمعت فجأة صوت امرأة فوقي تتكلم بصوت أجش قائلة : ( وشيااااااااااه ) .. الصراحة هذا الصوت أرعبني وجعلني استيقظ لكن لم أفتح عيني لأني كنت أريد أن أتأكد من مصدر الصوت الغريب والذي كنت على يقين من أنه ليس حلما على الإطلاق ولذلك بقيت ساكنة ومغمضة لعيناي .

لكن يبدو أن من أصدر الصوت يعلم بأني أتظاهر بذلك وأراد أن يثبت لي بأنه يعرف تماما ما أفعل فلذلك عالجني بصفعة قوية على فخذي الأيمن جعلتني أقفز من سريري متألمة , صراحة لا أستطيع أن أصف ذلك الألم الغريب الذي أصابني فأي ضربة أو خبطة سبق وأن تعرضنا لها في حياتنا  نحس الألم مباشرة في جلودنا ، ولو كان الألم قويا ربما يتعداه إلى العضلات ... لكن هذا الألم من شدة غرابته شعرت بالألم مباشرة في عضلات فخدي وكأني تعرضت للوي .

المهم أمضيت بضع دقائق وأنا أتلوى من الألم والفزع فهذه أول مرة أتعرض فيها للضرب من مخلوق غير مرئي , وحينما زال عني الألم أخذت أبكي على فراشي ، وكانت هذه الليلة التالية التي أعاني فيها من عدم القدرة على النوم من الكوابيس الشيطانية , الآن فاض بي الكيل كيف استطيع النوم بعد هذا الحادث ؟ .. فكرت أن اقضي الليلة في غرفة والدي ، لكن هم الآن نائمان كيف ادخل وأزعجهما ؟ .. طيب أنام في غرفة أخرى بالتأكيد لا لأن الأذى سيلاحقني لأي مكان , فتذكرت أن لا مهرب لي إلا إلى الله , فقمت صليت ركعتين وكنت في غاية التعب والإرهاق النفسي والجسدي وأخذت أبكي و أقول في الدعاء حسبي الله ونعم الوكيل لم اعرف بماذا أدعي غيرها , المهم بعد انتهائي حاولت العودة للنوم ثانية وغفوت غفوة صغيره وفيها رأيت امرأة ترتدي خمارا على رأسها , كبيرة في السن , سمراء البشرة , ولها أنف طويل .. كانت طبيعية ولكن فجأة فتحت عينيها على الأخر وكانت بيضاء ولا أثر لبؤبؤ العين فيها ! .. وكان يبدو من ملامحها الخوف الشديد , وكأن خطرا ما يقف أمامها , وفجأة اختفت من أمامي وظهر أيضا رجل مخيف , عظيم العضلات , ذو شعر اسود طويل , أجعد أسمر البشرة ولكنه كان مقنعا (يبدو هذا دليلا أكيدا على أنه بشع ومخيف) وكان هو الآخر يفر , لكنه لم يكن سريعا , فكان يبرز أمامي شيئا فشيئا حتى تلاشى وبعدها لا أذكر ما حدث غير أني أفقت على الفجر وأنا أشعر براحة وطمأنينة وشكرت الله كثيرا على زوال هذا الكرب .

الحمد لله ولكن لا أزال ليومنا هذا أعاني من بعض الإيذاء الشيطاني و لكن ليس كتلك الليلة المخيفة لا أعادها الله ولا كتبها على أحد .

تاريخ النشر 20 / 05 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق