تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

موجودون ولن نستطيع إنكارهم

بقلم : فاطمة - عمان

موجودين في كل مكان .. وربما كان احدهم يقف قربك الآن من دون أن تشعر ..

لقد تابعت موقع كابوس منذ فترة وقرأت الكثير من المواضيع التي تم طرحها في الموقع وأعجبني كثيراً . وفي الفترة الأخيرة تم عرض الكثير من تجارب الناس مع الجن والعالم الآخر، بعضهم أنكرها وبعضهم اعترف بها، فأحببت أن أعرض تجربتي في هذا الموضوع، عسى أن تعم الفائدة .

في الحقيقة عالم الجن ومسألة الاتصال و الشعور بهم موجودة ووردت بالقرآن الكريم وبالسنة النبوية ، وأوضح دليل على ذلك سورة الجن و الكثير من الآيات القرآنية الدالة على هذا العالم المغيبة عنا حقائقه رحمة من رب العالمين بنا.

وبالنسبة لتجربتي فهي طويلة على مر من السنوات تعرضت خلالها للشعور بالاعتداء علي أثناء النوم التام أو محاولة احدهم لخنقي أو الإمساك بقدمي أو عنقي، وأحيانا كنت أحس بهم مع تأكدي بأني يقظة ، أحس بوجودهم واراهم بصورة والدي أو احد إخوتي يقف بعيدا ويبدأ بمناداتي أو يذهب إلى الحمام أو يتوضأ وأنا متأكدة من نومهم أو عدم وجودهم في البيت .

أسمع أنفاسهم واشعر بها حية، أحيانا أرى أحدهم يقوم بشرب الماء أو بدخول الغرفة وبجلوسه أو وقوفه على عتبة الباب وما إلى ذلك من هيئة رجال ونساء يروحون ويجيئون ويتحدثون فيما بينهم . أحيانا أراهم بصور بشعة وبالشر في أعينهم وأحيانا كما قلت بصورة شخص أعرفه مسالم ووديع .

واستمر الحال هذا لفترة طويلة وبصورة يومية، لدرجة أني تعبت نفسيا وجسديا من التفكير بالأمر ومن قلة النوم بحيث بدأت أكره وأخشى النوم كي لا أراهم أو أتعرض لتلك الكوابيس التي تجعلني استيقظ مرعوبة وأنا أصرخ في كثير من الأحيان، إلى أن ألهمني الله وتحدثت عما أراه مع واعظة دينية ( دارسة للقرآن وحافظة له ) كانت تعطينا دروس في تجويد القرآن وحفظه. وقد قالت لي بالحرف الواحد بأن ما أراه هم شياطين الجن يأتون للتشويش على الإنسان المؤمن ولزعزعة قلبه وتخويفه لذا عليكِ أولا الاتكال على الله واللجوء إليه في هذه المسألة، وعمل ما نصح به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عند النوم وهي :

• أولاً النوم على وضوء وإذا أمكن الصلاة ركعتين لله قبل النوم.
• قراءة الأذكار عند النوم ولا بد أنها معروفة للجميع ولكن للتذكير :

- قراءة الفاتحة سبع مرات
- قراءة المعوذات ثلاث مرات
- قراءة آية الكرسي وأواخر سورة البقرة ثلاث مرات
- قول كل من التسابيح التالية منفردة عشر مرات (استغفر الله العظيم وأتوب إليه، حسبي الله ونعم الوكيل عليه توكلت وإليه المصير، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين) .
- ثم ذكر الدعاء "باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه اللهم إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به أرواح عبادك الصالحين" .

• ثم النفخ ببطن الكفين والمسح على الوجه وسائر الجسد ثلاث مرات
• والالتزام بالنوم قدر الإمكان على الجانب الأيمن.

وزيادة بالنصح من حضرتها جزاها الله كل خير قالت لي بأن احتفظ بالقرآن بالقرب من رأسي عند النوم، وعند رؤية هذا الكائن والشعور به يجب ألا أخاف أبدا وأن أبادر أنا بالهجوم عليه ولا أعطيه فرصة للمبادرة بالهجوم علي وعدم إشعار هذا الكائن بخوفي وخشيتي منه لأنه هو الضعيف وأنا القوية بإيماني وبما حملته في فكري وقلبي من آيات التحصين.

وبالفعل اتبعت ما قالته لي حرفياً مع الترديد لنفسي باستمرار بأني لن أخاف هذا الكائن ولن أخشاه وسأهاجمه وبالفعل عند رؤيته بدأت بالمبادرة بالهجوم عليه وبمسك يده أو بالصراخ به بالذهاب وبترديد آيات الله المذكورة حتى أثناء الحلم والاستغراق في النوم.

وحقا شيء لمسته وعشته ولا أنكره أبدا بدأ هو يخاف مني وعند صراخي به أو محاولة الهجوم عليه وتكرار آيات الله أراه يخاف وينفر ويذهب كالدخان.

واستمررت على هذا الحال في كل مرة أراه فيها حتى اختفت كوابيسي وندرت رؤيتي لهذه الكائنات وفي حال حدث ورأيتها ( لأننا لن نتوقف عن رؤيتها فهي مخلوقات موجودة لا نستطيع نكران وجودها وتعيش بيننا ولن نستطيع نكران ذلك أيضا ) أكون دائما أنا المسيطرة على الحدث وأنا مصدر القوة وليس هو.

هذه تجربتي وإني لأشكر الله وأحمده على كل شيء وعلى كل نعمة ومكروه لأنه كله ابتلاء وامتحان لنا بأن نحمده على السراء والضراء. وأوجه كل شكري وامتناني لشخص الواعظة التي دلتني على الطريق الصحيح وجزاها الله عني كل خير بإذن الله.

تاريخ النشر 16 / 07 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق