تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شبيهة جدتي

بقلم : زينب رزق - مصر

تحذرني من الوقوف أمام المرآة وخاصة في فترة الليل..

أنا حاليا فتاة في العشرين من عمري ، كانت والدتي رحمها الله كثيرا ما تحذرني من الوقوف أمام المرآة وخاصة في فترة الليل ، ولم أكن اعرف لماذا تحذرني بهذه الطريقة وتمنعني أحيانا من الوقوف أمام المرآة ، وعندما كنت أسألها كانت تقول لي : " حتى لا تصابى بالجنون " . لكنني عندما كبرت قليلا لم اعد اقتنع بمثل هذه الحجج ولم استمع لما قالته لي فكنت أقف كثيرا ولم أبالي بما أخبرتني به أمي , فلقد كان لي شعر بني غاية في الجمال وطوله لا بأس به فكنت أقف لأمشط شعري أحيانا كثيرة .

وفى يوم جلست أمشط شعري لفترة طويلة ، وبعد فترة شعرت بالنعاس فخلدت للنوم ، وعندما استيقظت صرخت صرخة دوت لها أركان الغرفة ، فاستيقظت أمي وأخوتي من نومهم ، وهرعت أمي إلي سائلة عن ماذا حدث ؟ .. لكن سريعا ما تلاشى السؤال عندما نظرت إلى الوسادة فوجدت قصاصات من شعري عليها .

وهنا بدأت أسال أمي وأخواتي هل فعل بي احد منهم ذلك ؟ .. فأجابوا جميعهم بلا .

 وهنا قامت أمى تكرر عبارة " بسم الله الرحمن الرحيم " وقامت برقيي .

 وبعد أن انتهت قالت لي ألم أحذرك من كثره الوقوف أمام المرآة وخاصة بالليل ، فنظرت لها وسألتها وما علاقة ما حدث بالوقوف أمام المرآة .

 قالت لي سأخبرك الآن ، عندما تنظرين في المرآة فانه توجد شبيهة لكي ، ثم قالت لي بأنها أختك ، لكنها تعيش تحت الأرض وهي تشعر بالغيرة من جمالك فتقوم بأذيتك .

في الحقيقة اقشعر بدني بعد سماع هذا الكلام فنظرت لها وسائلتها أهي من قامت بقص شعري ، قالت لي نعم اعتقد هذا والله اعلم . وقالت لي سأقص عليكِ حكاية حدثت لأمي - أي جدتي أنا - .

فقلت ما هي تلك الحكاية ؟ ..

قالت : كان جدك يسافر للخارج كثيرا بحكم عمله فقد كان يشترى لنا أشياء كثيرة معه من الخارج كما كان يشترى لنا الملابس الرائعة ، وفي يوم عاد جدك من دولة أوربية وقد اشترى لجدتك بالطو بلون الأحمر . فأعجبها كثيرا وارتدته وظلت واقفة أمام المرآة بذلك البالطو تقيسه وتنظر لنفسها وهي ترتديه . وظلت على هذه الحالة أكثر من ثلاث ليال ، ترتديه كل يوم وتظل أمام المرآة تنظر لفخامة هذا البالطو ولجمالها وهى ترتديه . وكانت تبقى على هذه الحالة حتى وقت متأخر من الليل ، إلى أن أحست بوجود احد يقف خلفها . فاستدارت للخلف لترى من هناك ، وإذا بها تتسمر في مكانها وقد لجم لسانها من غرابة ما رأته . لقد رأت امرأة تشبهها تماما حتى في لباسها ، لكن نظرة عينها كانت مخيفة لدرجة جعلت جدتي لم تستطع أن تنبس ببنت شفة ، فظلت تنظر إليها قرابة دقيقة ثم اختفت .

وعندما سالت أمي من تكون تلك المرأة التي تشبه جدتي قالت لي بأنها أختها لكنها من تحت الأرض . جاءت لتحذرها من تكرارها لفعلتها .

وكما أخبرتني أمي فأن ما حدث معي كان تحذيرا لي أيضا من أن أقف لفترات طويلة أمام المرآة .

فهل من تفسير لما حدث من وجه نظركم ؟ ...

تاريخ النشر 22 / 08 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق