الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الحلم الذي غير حياتي

بقلم : عزة محمد - مصر

أصبحت أطير وأتحكم في الأشياء عن بعد ..

بدأت قصتي وأنا في الحادية عشر من عمري عندما بدأت أشاهد الأفلام التي تتحدث عن الأبطال الخارقون ، وبالطبع كنت أريد وبشدة أن أكون مثلهم ، وعندما أصبحت في الثالثة عشر بدأت أبحث في جوجل عن هذه الأشياء وكنت كثيرة التفكير في هذا الأمر ، كنت في بعض الأحيان أنساها ، لكن كنت أرجع للتفكير فيها .

ولأول مرة أثناء نومي شاهدت مخلوقا في حلمي لم تكن ملامح وجهه واضحة ، استيقظت من نومي وتذكرت الحلم ولكن لم أهتم كثيرا ونسيته . وبعد أسبوع تقريبا حلمت بنفس المخلوق مجددا ، هذه المرة كنت أشعر أن هناك أحد يجلس بجانبي على سريري وأنا نائمة ، فاستيقظت ولم أجد أحد في الغرفة غيري .

وأصبحت أشاهد نفس المخلوق في أحلامي كل يوم وأصبحت خائفة جدا ، استمريت هكذا لمدة قصيرة ولم أعد أشاهد هذا المخلوق في أحلامي ومع الوقت نسيته .

لكن الآن وأنا في سن السادسة عشر عدت أشاهد نفس المخلوق في أحلامي مجددا . وفى يوم من الأيام رأيت في حلمي نفس المخلوق ، لكن هذه المرة رأيت نفسي نائمة وهذا المخلوق يضع يده على رأسي ، والغريب أني كنت أشعر بحركة يده فوق رأسي لكن لا أستطيع الاستيقاظ ، وعندما استيقظت كان لدى شعور غريب ، كنت أشعر أن بإمكاني تحطيم أكبر المنازل وأضخمها حجما ، واكتشفت أني أصبحت أمتلك قوة خارقة ، أصبحت أطير وأتحكم في الأشياء عن بعد ، و أصبح نظري حاد لدرجة أنى أرى أشياء صغيرة جدا لا احد يراها ، وأصبحت أرى في الظلام بوضوح ، وأستطيع أن أحطم دبابة بضربة من يدي .

أيا ما كان ذلك المخلوق فأنا أشكره جدا .

تاريخ النشر 28 / 08 /2014

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر