تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عائلة غربية

بقلم : محمد العلاوي - الجزائر

الليل كان يعمل أحيانا كحفار القبور تطوعا منه ..

ذات مساء قص علي أبي الله يرحمه قصة غريبة وقعت له لما كان شابا وقد كانت الجزائر تحت الاستعمار الفرنسي آنذاك .

كان عائدا من أحد دور السينما حيث لم تكن من وسائل الترفيه غيرها وقتئذ . فرأى من بعيد جسم ضخم مرتكز على باب المنزل ، في بادئ الأمر لم يخطر بباله أن الأمر مخيف ، لكن عندما اقترب أكثر من ذلك الجسم كانت دهشته كبيرة بحيث تسمر في مكانه فترة لا يلوي على شيء . فسألته ماذا رأى ؟ .. فقال رأيت امرأة ضخمة جدا والغريب أن ثدييها كانتا ملقاتان خلف ظهرها ، فما كان من أبي إلا أن أعطى العنان لرجليه .

أما عمي الله يرحمه فقد كان يعمل في النهار نجارا وفي الليل كان يعمل أحيانا كحفار القبور تطوعا منه ، وكان يرقد في الحفرة ليقيس طول القبر . وفي ليلة من الليالي وبينما كان منهمكا في العمل سمع صوت كبش من خلفه فلما أدار رأسه باتجاه الصوت رأى كبشا وفي مكان القرون كانت هناك شمعتان مضيئتان . بعد هذه الحادثة تعرض عمي إلى صدمة نفسية .

أما جدي الله يرحمه فقد كان مريدا في الطريقة الشاذلية وكان زاهدا وورعا فرأى في المنام رجلا اسودا عاريا تماما ، الرجل قال لجدي : " قل لفلان أن يكف عن إيذائي " .

فأستيقظ جدي مستغربا ، وفي المساء ذهب إلى الشخص صاحب الرسالة وقال له : " أتفعل شيئا تؤذي به خلق الله " . فتعجب الرجل في باديء الأمر وقال بأنه لم يفهم الموضوع وانه لا يؤذي أحدا.

ثم حدث في ليلة أخرى أن رأى جدي نفس الرجل الأسود في منامه وهو يعيد عليه القول : " قل لفلان أن يكف عن إيذائي وإلا سيعاقب هذه المرة " . فعزم جدي أن يراقب ذلك الشخص ، وبعد التحري علم جدي أن الشخص المقصود كان يسمر مع أصحابه ويشرب الخمر داخل إحدى المحال التجارية . إلى هنا يبدو الأمر عاديا ، لكن الغريب هو أن ذلك الشخص كان يخرج من المحل ليتبول على حائط السوق أكرمكم الله ثم يعود إلى المحل .

بعدها واجه جدي الشخص واخبره بما رأى في المنام وطلب منه أن يتقي الله . فشعر ذاك الشخص بالخوف فلم يعد يتبول في ذالك المكان ، لكنه للأسف الشديد غير هو وأصدقائه المكان فكانوا يعربدون ويشربون الخمر بين صخور الشاطئ ، وبعدها بأيام سمع جدي خبر نعي ذلك الشخص ، لقد مات متأثرا بمرض غريب بدأت أعراضه مباشرة بعدما عاد من التبول وهو سكران ، أصبح يتقيا الدم بكثرة ومات بعدها بأسبوع .

تاريخ النشر 03 / 09 /2014

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق