الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مرح بلا حدود

بقلم : سمر - تونس

أصبح نهاري و ليلي بحث عن الجن..

أنا لا أؤمن بأساطير الجن و تلك الخرافات فقد كنت استهزئ بكل من يبادرني في الحديث عنهم ، لكن في الآونة الأخيرة بدأت بعض الأحداث اللامنطقية في الحدوث معي .

في ليلة من الليالي الصيفية كنت نائمة و إذا بي أستيقظ بدون سبب فأشحت ببصري في الهواء و إذا بي أرى رجلا فائق القامة و كانت ملامحه واضحة جدا فأغمضت عيناي و قرأت بعض القرآن و لم أجرؤ أن افتح عيني إلى طلوع الشمس عندها رويت ما حدث لأبي و أمي فرقوني لكن الأحداث واصلت الوقوع بشكل أفظع عن ذي قبل ، فسرعان ما أصبح الرجل يتكلم معي حتى ولو عيناي مغلقتان .. كان يقول: هل صدقت الآن ؟ .

كنت لا أعرف عما يتحدث ، لكن سرعان ما فهمت أنه من الجن ، فصدقت الخرافة و أصبحت أهدده و أحيانا أرمي عليه الكتب لكنه لم يبالي أبدا و أصبح يستهزئ بي و بقدراتي ليس هذا فقط بل أصبح يحضر أصدقاءه و يسهر في غرفتي ويطردني منها إلى أن طفح الكيل و دخلت مرة غرفتي بعد طردي و إهانتي ، أحضرت معي القرآن فأصيبوا بالعمى وبدأت أقرأ و أقرأ إلى أن انهاروا و ذابوا .

أعجبني الوضع و بدأت أعذب من ألقاه من الجن و أستمتع بذلك لكن الأمر خرج عن السيطرة و أصبح نهاري و ليلي بحث عن الجن و لم أستطع التوقف إلى الآن .

أرجوكم ساعدوني حتى أهلي تأذوا كثيرا من تصرفي هذا .

تاريخ النشر 03 / 09 /2014

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر