تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصتي مع الجاثوم

بقلم : يسرا ناصر - مصر

وهذا المخلوق يقف امامي و ينظر إلي ..

عمري 14 عام حدث مع ذالك منذ سنه تقريبا كنت مولعة بسماع الاغاني لم يكن يمر على يوم دون الاستماع للاغاني .

لا يعني ذالك ان بيتنا يخلى من ذكر الله او من القرآن الكريم بالعكس كان بيتنا محصنا دائما بالقرآن الكريم الا غرفتي طبعا فكانت الاغاني لا تخلو منها . في يوم و كعادتي قمت بتشغيل الاغانى و انا اذاكر دروسي ، كانت الساعه التاسعة و النصف شعرت بالنعاس لم اتمالك نفسي فنمت ..

نمت على صوت الاغاني و الموسيقى ما رأيته لست متأكده الى الان هل كان حلم ام واقع ، رأيت اني واقفة في ممر بيتنا و كانت جميع الانوار مضائة الا ضوء واحد... هل عرفتم ما هو؟ ..

نعم صحيح انه ضوء الحمام كنت تقريبا مشلوله عن الحركة لم استطع التحرك لم استطع الكلام حتى عيني لم استطع اغماضها و فجأه !!!
ظهر امامي مخلوق غريب ... وقتها شعرت بالاختناق ، كنت التقط انفاسي بصعوبه ، كان المخلوق تقريبا كالظل الاسود ، كان طويلا ليس له رأس لم يكن يتحرك او يتكلم فقط يقف و ينظر الي ، و هذا ارعبني ..

بقيت على هذا الحال ما يقارب العشر دقائق لا اتكلم لا اتحرك وهذا المخلوق يقف امامي و ينظر إلي .. ثم حاولت قراءة آية الكرسي ، و فعلا عندما بدأت بالقراءة بدأ صوتي بالخروج ، بدأت التقط انفاسي بسهوله وبدأ المخلوق يبتعد حتى اختفى .

هذه كانت قصتي وهي حقيقية و حدثت معي ... الغريب ان في اليوم التالي لم اتذكر اي شئ حدث في تلك الليله سوى ما حكيته لكم و هذا ما جعلني اشك في انه واقع و ليس حلم .

تاريخ النشر : 2014-12-06

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق