تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من هؤلاء ؟

بقلم : nanou - الجزائر

أشخاص خضر بعيون حمراء يحدقون بنا بنظرات شرسة ..

أنا فتاة جزائرية في الخامسة عشر من عمري ، في صغري عشت حوادث غريبة رأيت فيها أشخاصا غامضين لم اعرف لحد الآن ما هي هويتهم .

الحادثة الأولى حصلت عندما كنت في الرابعة من عمري ، كنت حينها برفقة أختي التي تكبرني بخمس سنوات مع صديقتها في مدرسة يديرها والدي ، كان يقال عن تلك المدرسة بأنها مسكونة ، و بذلك اليوم عندما دخلنا إلى احد الأقسام وجدنا أشخاصا مخيفين يجلسون على المقاعد ، كان لونهم اخضرا و عيونهم حمراء ، ما إن رأونا حتى التفتوا إلينا و بدؤوا يحدقون بنا بنظرات شرسة و ساخرة .

عندما عدنا إلى البيت روينا لأمنا ما حصل فأخبرتنا بأنها مجرد هلاوس قد صورها الشيطان لنا و اقتنعنا بكلامها ، لكن بعد سنوات طويلة رأيت نفس أولئك الأشخاص من جديد في المدرسة الثانوية و هذه المرة كنت برفقة صديقتي ، لكنني فضلت ألا اخبر أحدا بالأمر فمن سيصدق بوجود كائنات خضراء اللون سيظن الجميع انه محض خيال بالتأكيد .

بعد ذلك بأيام قليلة كانت أختي جالسة في شرفة بيتنا ليلا و لا يفصل بيننا و بين الثانوية سوى جدار صغير فلمحت ثلاث أشخاص لا يظهر منهم إلا ظلالهم يحاولون تسلق جدار البيت ، و بعدها بأيام رأيت أنا الأخرى ظلا بعيون حمراء يطل من تلك الشرفة فانتابني رعب لا استطيع وصفه ، و أصبت بالانهيار فبدأت أمي تقرا علي القران و الأذكار حتى هدأت .

هذه الحوادث لم تتكرر معي مجددا إلا مرة واحدة في أحد أيام الصيف و أنا دائمة الخوف و اشعر كثيرا بان شخصا ما يقوم بمراقبتي .

تاريخ النشر : 2015-01-05

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق