الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الفندق المسكون

بقلم : Bad Life -_- - الجزائر

استلمنا مفاتيح غرفنا و اخذت غرفة لوحدي ..

انا شاب عمري 20 سنة من الجزائر حدثت معي حادثة غريبة العام الماضي و سأحكيها هنا .

في عطلة صيف 2014 ذهبت مع ابي لأحد الفنادق . استلمنا مفاتيح غرفنا و اخذت غرفة لوحدي (لأنني احب الأنفراد و الخصوصية) و قد كنا نحن الوحيدين الذين اخذوا غرفا في ذلك الطابق . كنت تعبا من السفر الطويل فوضعت حقائبي و ذهبت الى السرير ثم نمت ، و فجأة نهضت على الساعة السادسة تقريبا و رأيت الانوار مطفأة فقلت في نفسي ربما هي مجرد مشكلة بالكهرباء لأنني أتذكر انها كانت مشتعلة قبل ان انام ، فغيرت ملابسي و خرجت قليلا و عند رجوعي كانت الساعة الثامنة وجدت الفندق مظلما ففكرت ان الكهرباء ما زالت مقطوعة لو لم تتصلح بعد ، وعند صعودي بالسلم سمعت صوت احد ما يصعد الدرج ورائي فقلت بنفسي سيكون من الافضل ان انتظر هذا الشخص لكي اصعد معه ، لكنني عندما استدرت اختفى الصوت تماما .

خفت كثيرا و صعدت جريا حتى وصلت الى أبي و أخبرته بما حصل ، فأحتار جدا و قال لي أنه هو أيضا سمع اصوات اشخاص يلعبون و يصرخون في الغرف الأخرى كأن هناك أشخاص آخرين معنا في نفس الطابق رغم اننا الوحيدين هناك ! فقررنا ان نبيت معا في تلك الليلة و ان نذهب في الصباح عند الحارس لنسأله عن ما يحدث . لكن بعد ان نام ابي بدأت أسمع اصواتا مخيفة فلم استطع النوم ، لهذا ذهبت وحدي لأرى الحارس ، فطرقت باب غرفته و لم يفتح أحد و وجدت ان الباب ليس مقفلا بالمفاتيح ثم دخلت و تمنيت لو انني لم افعل . فجأة أقفل الباب لوحده و كان هناك اشخاص يرتدون لباسا اسودا و يحملون شموعا و يجلسون على شكل دائرة و شخص في وسطها (أظن انه هو الحارس الذي اعطانا المفاتيح) . كانوا يرددون كلاما غريبا بلغة غير مفهومة ، و فجأة توقفوا و نظروا الي و عيونهم كانت جدا محمرة ففتحت الباب و خرجت و لم أصدق اننا نمنا في فندف يقام فيه طقوس السحر ، ثم أخذنا حقائبنا و اسرعنا بالخروج من الفندق .

و بعدها سألنا بعض الناس عن تلك الغرفة التي يجلس بها الحارس فاخبرونا أنهم يقولون عنها بانها مسكونة و هي مقفلة منذ سنوات !!

تاريخ النشر : 2015-03-30

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر